القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار القصص

رواية أساطير حب الفصل الحادي عشر

رواية أساطير حب 



الفصل الحادي عشر

 لكاتبه والمبدعه سارة احمد

 المجد للقصص والحكايات 

ونار الحقد تنهاشها من الدخل وتركت المشفي بغضب قاتل واتصلت انت يا زفت نفذ الا امرتك بيه عيزها نار متنطفيش 


الشخص امرك يا هانم

وشرع في التنفيذ

اساطير سعيده بحب عمران والاحباب بس عيناها بدور علي حد ومش لقياه


وتبتسم حين تسمع صوت انا هنا تتجه عيناها صوبه وتطول بفرحه 


ويتهلل وجهها وبصوت عذب رقيق وانا كنت بدور عليك 

يجري ادريس صوبها وبلهفه ينظر لها وانا حسيت بندائكي فلبيت

ابتسمت اساطير ودون ادراك منها تجذبه لها وتهمس وانا حسيت بلهفتك ونداك لي وخوفك عليه


لاول يغار عمران من ادريس ويسحب اساطير فيه حضنه ويضمها بقوة وكأنه يعلن بأنها ملكه ولا يحق لمخلوق ان ينظر لها


حنين بوجع وغيره انا ريحه اجيب يا سمينا

اساطير بخوف اوعوا حد يقولها

يقترب منها ادريس ويلمس يدها انا جبتها وودتها عند افراح صديقتي وقولتها اننا مسافرين متخفيش يا عمري


يتضايق عمران من ادريس ويجذب يد اساطير ويحضنها بكفه وينظر لادريس بغضب عارم


يفهم ادريس تلك النظره فيبتعد

وبخبث يسأل هو ايه الا حصل هناك بظبط


يرتبك عمران الا حصل اه اصل..

تقاطعه اساطير بذكاء ولا حاجه كنت محضر جو رمانسي لعمران وكنا بنلعب يعني اغراء هو ممتنع وانا ..

المجد للقصص والحكايات 

كنت المطرده ومسك المسدس وقولته لو مستسلمتليش هنتحر


وغصب عني طلعت رصاصه طايشه بس ده الا حصل


ادريس بشك ينظر لاكمل هو ده الا حصل

اكمل يتوتر وينظر لاساطير وعمران فيفهم ان هذه رغبه اساطير ان يبقي هذا سر

وببسمه مصتنعه اه طبع هو كده بظبط


ستن بعدم ثقه في كلام اساطير بس هو يفاهمها من نظراتها ويعديها اه يشقي

جنيفر تنظر ليه احترم نفسك يا ستن احسنلك

ستن يقلبها ضحك وهزار ماشي يا ستي 


ويمر يومان

سالي ازيك يا عمران انت كويس وبتمثيل والله زعيلت 


عمران بضيق متشكر ها جبيتي التيلفون

معاكي

سالي بخبث اه بس المكان هناك كأن كان فيه معركه ثيران


يخطف منها الهاتف وبقرف متشكر علي خدماتك

واتفضلي علي شغلك

تنصرف سالي وهي ترمق اساطير النائمه بحقد قاتل وكره


يتفحص عمران الهاتف وفجأه تتبدل معالمه ويظهر الغضب ويصرخ في اساطير ويصفعها علي وجهها فتفيق مفزوعه


انتي خاينة حقير انا بكرهك وكان يضربها بقسوة وتسبب في فتح جرحها وانقذها من يده ادريس فدفعه بقوة بعيدا عنها وضمها لصدره بحب


اساطير تبكي ومصدومه مش فاهمه ايه الا حصل عشان عمران ينقلب كده زي الوحش


يدخل اكمل بفزع ايه الا بيحصل هنا يمسك في خناقه عمران واطي سافل

يتبع

الفصل التالي

تعليقات