القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار القصص

رواية شمس سليم كاملة للكتابه روني محمد

 اسكريبت

        شمس سليم 

               روني محمد 



المجد للقصص والحكايات 

-: ادخلي جواااااا

-: متعليش صوتك عليه... 

-: ادخلي جوا يا شمس 

-: مش داخله يا سليم ، وأدي واقفه اهيه 


       كنت واقفه بالبلكونة لقيت سليم ابن عمي ، بينادي عليه من البلكونه الي فوق وبيقولي ادخلي ، طبعا رفضت مش هستحمل تحكمه فيه ده كتير..... 


حطيت الهاند فري في ودني وفضلت اسمع اغاني واكل لب ماهي مش طالبه معايا عركه النهارده ، وانا سرحانة مع كلمات الاغنية هوب لقيت ميه ساقعه نازله فوق دماغي.... 

-: حححححححح يا خربيتك انت ايه الي انت عملته ده يا حيوان 


     بصيت لفوق مشوفتش غير عنين حمرا بلون الدم قولت لنفسي 

-: ده اتحول لتنين وهيطلع نار من بوقه يالاهوي ...


     مفتش دقيقتين ولقيت جرس الباب رن ، كبرت دماغي وقلت اي حد يفتح ، المهم لقيت باب اوضتي بيتفتح حسيت انه هيتخلع من مكانه ، وضهر سليم ومن الواضح انه فعلا بقى تنين ...


      انا بقي مقولكوش عملت نفسي سبع رجاله في بعض ، شلت الهاند فري من وداني لما لقيته دخل وبيجرني من دراعي جامد وبيحدفني جوه الأوضه وبيقفل البلكونه..  

   -: انت اتجننت انت بتعمل معايا كده ليه... 

-: اسكتي وكلمه كمان اقسم بالله العظيم ما هخلي حته في جسمك سليمه ، اما الحيوان الي انتي كنتي واقفه قصاده ده شوفي انا هعمل فيه ايه.... 


     انا تنحت واتصدمت ملحقتش ارد عليه ولقيته اختفى بعد شويه سمعت صوت دوشه من الشقه الي في وشنا شقه " عماد الحلو " وقفت ورا الشباك عشان اشوف ايه الي بيحصل لقيت سليم عمال يشيل كراسي ويحدفها ويشيل واحد وعمال يضرب فيه ، اترعبت ودخلت بسرعه قبل ما يشوفني ، تاني يوم رجعت من الجامعه لقيت ماما بتمنعني اني ادخل اوضتي قولتلها ليه وفتحت الباب ولسه هدخل لقيت سليم في وشي ومعاه ناس جوه 

-: اده مين دول ، انت بتعمل ايه هنا... 

  ابتسم بسخريه وقال 

-: هقفلك البلكونه عشان بعد كده كلامي يتسمع ...

-: سلييييييم ، انت مالك  اصلا اااااه ... سيب ايدي 


     شدني من دراعي وخرجني بره وقفل الباب وقال

-: عالله تدخلي قبل ما نخلص 

   طبعا اكتشفت بعد كده أنه قفل البلكونه كلها وسابلي كتر خيره شباك صغير فوق قريب من السقف الي هو يعني هفتحه وأقفله بايد المكنسه ، امتى بقى اخلص منه وارتاح.... 


استوب 

اعرفكم بنفسي انا شمس عندي 20 سنه بدرس في تانيه تجاره ابن عمي المجنون اسمه سليم اكبر مني ب 10 سنين ، بيكرهني مش عارفه ليه ديما حاططني في دماغه متقوفيش متروحيش متنزليش متلبسيش حاجه زفت ، دانا بابا مش بيعمل كده معايا .....


بعد يومين 

     ماما قالتلي ان عماد الحلو فاكرينه جاي هو ووالده عشان يعتزروا ، يعتزروا عن ايه بس داحنا الي نروح نعتزرلهم ، طب انا لو كنت اعرف ان عماد الحلو واقف فالبلكونه كنت وقفت فيها ليل نهار ، ده بنات المنطقه كلها تتمنى يلمحها حتى.. 

      طبعا مقولكوش انا كنت فرحانه عماد الحلو هيجي عندنا وهغيظ البت شوشو صحبتي ، لبست لبس العيد واعدت مستنيه وأول ما جرس الباب رن جريت وفتحت واتفاجات بسليم ، بصلي من فوق لتحت وقالي

-: انتي لابسه كده ليه ؟

رديت ببرود وقلت

-: جايلنا ضيوف... 

-: ادخلي جوه يا شمس ولو لمحتك بره هدفنك مكانك... 

-:  اوووف انت مالك بيه ملكش دعوه بيه يا باباااااا

الاب : في ايه يا شمس بتزعقي ليه... 

شمس : خليه ملهوش دعوه بيه وميدخلش في حياتي... 

    سليم تجاهل بابا ولا اكنه موجود وشدني من ايدي ودخلني اوضتي ، وقفل عليه بالمفتاح من برا... 

    سمعته بيزعق لبابا بيقوله 

-: انا قولتلك يا عمي ميجوش وانت الي وافقت تقابلهم... 

الاب : يابني انت معصب نفسك ليه وليه كل الي انت عامله ده الناس جايه تعتزر وخلاص احنا فالاول وفالأخر جيران... 

    شمس : يا بابااااا طلعني من هنا 

نظر الاب الى سليم بيأس ثم قال 

-: خليكي مكانك دلوقتي يا شمس وبعد شويه انا هفتحلك.... 


ابتسم سليم ابتسامته الصفراء ثم التفت الى صوت جرس الباب ، ليفتح الباب ويدخل كلا من عماد ووالده ، وارشدهم سليم الي غرفه الصالون ، وهو يتأمل ملامح عماد و الكدمات التي مازالت محفوره على وجهه ، ليبتسم بنصر ويتمنى ان يعيدها مرارا وتكرارا.... 

    اتبعه والد شمس وجلسا الاربعه سويا بعد تبادل السلامات كانت نظرات الكره المتبادلة بين سليم وعماد كفيله بحرق المنزل بأكمله ....


      بدا حديث والد عماد قائلا 

-: طبعا احنا جايين نعتزر عن سوء الفهم الي حصل ده أولا ثانيا في موضوع تاني اهم احنا جايين عشانه... 

    ابتسم عماد وهو ينظر الى سليم بنصر ليقاطع   عماد حديث ابيه قائلا 

-: احنا جايين نطلب ايد الأنسه شمس...... 

          يتبع 

      بقلمي روني محمد 

   اسكريبت 

      شمس سليم 

               روني محمد 

 الجزء الثاني 


      امتعضت معالم وجهه وتحولت عينيه الى السواد القاتم ، قبض على كفه بقوة حتى ابيضت مفاصله ، استعد لتكسير عظم ذلك الفظ المغرور ، لمح عمه نواياه ليحاول ان يخفف من حدة الموقف ليقول 


-: أحم...  احنا ولله نتشرف اننا نناسب حضرتك يا باشمهندس مؤنس وابنك الاستاذ عماد ، بس شمس لسه صغيرة و... 


مؤنس : صغيرة ايه يا راجل انت بس الي مش عاوز تكبر نفسك ،عروستنا كبرت و.. 


-: معندناش بنات للجواز 

      هتف بها سليم بحده وهو ينظر الى الأخر بغضب ، فكيف ان يجرأ ويحاول ان .... 


    تطلع له مؤنس ببرود ثم قال 

-: الكلام اخد وعطا يا سليم وبعدين احنا جايين طالبين الحلال ودخلنا البيت من بابه زي ما بيقولوا ، وبنتكم بنت اصول وانا ابني ميتعايبش اي بنت تتمناه.... 


    دارك محمد الموقف " والد شمس " قبل ان يندفع سليم ، ويزفر لهيبا حارقا ليحرق الجميع 

-: طبعا طبعا الشرف لينا ، بس ادينا فرصه نفكر وطبعا ناخد رأي العروسة.... 


    كتم سليم غيظه حينما ، مال عليه عمه " محمد "

يطلب منه عدم الحديث الى ان ينصرف الضيوف..... 


   بعد وقت 

-: ده على جثتي لو ده حصل... 

هتف بها سليم بعدما انصرف مؤنس وعماد ليخبر عمه برفضه القاطع لهذا الزواج..... 


 فتحت والده شمس لها الباب لتسرع اليهم ، لتعبس ملامحها ، حينما وجدت الغرفة فارغة الا من ابيها وسليم 

-: هما مشوا ؟


     تطلع سليم اليها بغضب ، لتلاحظ هي تجهم وجهه لتقول 

-: مالك يا تنين ، ايه خلاص هتطلع نار من بوقك وتحرقنا... 

سليم : انتي تخرسي خالص... 

    رد عليها سريعا وهي يتأملها من أعلاها لاسفلها ،وقبل ان يكمل حديثه قاطعه محمد قائلا 


-: تعالي يا شمس اعدي... 

تهللت اساريرها حينما سمعت ابيها يخبرها بالجلوس جوارة ، لتنظر الى سليم بغيظ قبل ان تلتفت لأبيها الذي يجلس مقابله ....


-: كبرتي يا شموسه وبقى بيجيلك عرسان... 

    هتف بها محمد وهو ينظر الى ابنته في سعاده 


شمس : عرسان ايه يا بابا انا مش فاهمة حاجه.. 

محمد : الباشمهندس مؤنس جي يطلب ايدك لأبنه عماد..  


   اتسعت عينيها وهي تتلقى الصدمة لتنظر الي سليم الذي صك اسنانه من الغيظ ، رسمت ابتسامة هادئه على وجهها لتقول بخجل


-: الي تشوفه يا بابا... 

-: نعم يا اختي!! 

   هتف بها سليم وهو ينظر لها بغضب


 تطلعت له ببرود لتقول بتحدي 

-: انا موافقة يا بابا... 


    غضب بشده وهو يسحبها من يدها الى داخل غرفتها ، ولم يهتم لنظرات ابيها ، دفعها بقوه الي الداخل ثم اقترب منها وعينيه لا تبشر بالخير ، جف حلقها من هيئته لتقول 

-: مالك يا سليم انت هتاكلني ولا ايه ؟


-: لا انا مش هاكلك انا عندي استعداد اولع فيكي دلوقتي ، عيدي كده تاني عرفيني موافقه على ايه ؟


 عقدت ذراعيها امام صدرها وتصنعت القوه قائلة ببرود 

-: انا موافقة على عماد.... 


  امسك ذراعيها بقوة واخذ يهزها قائلا 

-: لو سمعتك قولتي كده تاني هقطعلك لسانك... 


    استجمعت قوتها لتنفض يده بعيدا عنها قائله بصراخ 

-: ابعد عني انت عاوز مني ايه ، انت وجعت قلبي وعمرك ما اهتميت لمشاعري ، عالاقل سبني اشوف مين ااي يستاهل حبي... 


-: وهو ده الي مفكراه هيحبك 

-: اه عالاقل مش هيكون زيك.... 


     طبعا بعد ما قلت لسليم كده مدتهوش فرصه انه يتكلم ، خرجته برا أوضتي ، وقفلت على نفسي ولقيت نفسي بعيط بعيط كتير اوي افتكرت اليوم الي رحت فيه لسليم وقولتله اني بحبه ،لقيته قابلني ببرود وبيقولي اني عيله بالنسبه له واني زي اخته ، مدنيش فرصه حتى يسمعني ، كل همه انه يتحكم فيه وكأني لعبه وانا عمري ما هسمحله بده ابدا...... من النهارده انا هردله بدل القلم عشرة لما يشوفني انا و عماد  مع بعض ساعتها بقى هشوف انا كنت زي اخته فعلا ولا لأ..... 

    يتبع 

         روني محمد 

اسكريبت 

      شمس سليم

             روني محمد 

الجزء الثالث 


    فات يومين مشوفتش فيهم سليم ، انا صممت ووافقت على عماد مش عشان اغيظ سليم بس لأ عشان انا ناوية افتح صفحة جديدة في حياتي بعيد عن سليم الي كنت مسجونة في حبه .....

    بابا اتفق معاهم عالخطوبة والخطوبة كانت بعد اسبوع الفترة دي مكنتش بشوف سليم نهائي ودي اول مرة تحصل ، سليم ديما كان زي ضلي ، مكنش بيفوت يوم من غير ما شوفه فجأه كده يختفي أكيد في حاجه معقول يكون بيحبي لا معتقدش ، ده طول الوقت كان بيقولي اني عيله صغيره واني زي اخته..  ..

    قررت اتجاهل الموضوع واتخطبنا انا وعماد ، وسألت على سليم الي بردو محضرش الخطوبه قالولي مشغول وعرفت بالصدفة انه هيهاجر ومش هيرجع تاني مصر ، مش هنسا اليوم الي رحت فيه المطار وطلبت منه ميمشيش ، وكان رده بارد أوي.....

   فلاش بااك 


       حزم سليم أمتعته وقرر الرحيل ، لم يستطع ان يراها تتزوج بغيره ، وفي نفس الوقت لم يستطع ان يتزوجها ، بداخله حرب لم يقوى على اخمادها ، لذلك قرر الرحيل بلا عوده لعلها تجد الحياه بدونه ، منذ ان كانت صغيره كان هو كافلها ، لم يعتبرها اختا له بل صغيرته حبيبته ، ولكن القدر لم يكن في صالحهما لتقرر الحياه ان توأد ذلك الحب الذي قد ترعرع بداخلهما.....

     عبر بوابة المطار واتجه الي الداخل واذا به يسمع صوتها الحزين الذي مزق نياط قلبه وهي تنادي عليه.... 

    توقف لثواني وهو يستمع لندائتها التي ألهبت قلبه ولكنه لا عوده عما عزم على فعله ، فان لم يرحل لم يستطع ان يجعلها تهنو بحياتها ، فهي كأي فتاة تحلم بالزواج وتأسيس بيت وانجاب اطفالا.... 


  شمس : سليم ارجوك متمشيش ....


    اغمض عينيه بقوه وفتحها ، التقط انفاسه وهو  يتصنع الجمود عكس حالته الداخليه ، ثم استدار ليواجهها قائلا 


-: شمس ايه الي جابك ؟

-: أرجوك يا سليم متمشيش ، متسبنيش يا سليم ، انا مش هقدر اعيش من غيرك ، لو على عماد فانا مش عاوزاه انت عارف انا عمري ما حبيت حد غيرك... 

 _: مش هينفع يا شمس... 

    هتف بها وداخله ينزف ألما... 


  كانت حالتها سيئه لدرجه كبيره فقد انهارت وهي تقول 

-: حرام عليك قلبي ، طب ليه خلتني أحبك ، انا مش هقدر اعيش من غيرك... 


-: انا. . انا مستهلش الحب ده يا شمس ، انتي تستهلي حد يحبك ، وتبنوا حياتكم سوا... 


     نظرت له بكره لتقول 

-: ماشي يا سليم امشي ، امشي وسبني ، بس انت الي خسران انت عمرك ما هتلاقي قلب يحبك زيي... 


    انطلقت تركض مسرعه بعيدا عنه ، وما ان اختفت عن انظاره حتى خارت قواه ليسقط أرضا  فاقدا للوعي..... 

      

     مشيت وانا حاسه اني سبت روحي معاه ، قلبي وحياتي خلاص مش هيبقى ليها معنى ، قررت اني مش هخدع عماد وانه ملوش ذنب في كل ده ، انا عمري ما هقدر احبه طول ما حب سليم مش مفارقني..... 

     شوفت عربيه الاسعاف بتعدي من جنبي قلبي اتقبض ، وقفت اشوف جايه ليه ، شوفتهم دخلوا بسرعه وطلعوا معاهم شاب نايم وشكله تعبان ، قلبي كان هيقف لما لقيت الشاب ده يبقى سليم.... 

      لقيتني بصرخ وبجري عليهم وبحاول افوق سليم الي نايم مش بيرد عليه ، بعد وقت وصلنا المستشفى وكانت هناك صدمة كبيره غيرت حياتي كلها....... 

      يتبع 

          روني محمد 

 اسكريبت 

       شمس سليم 

                روني محمد 

الجزء الرابع والأخير 

( اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم) 


-: انا فين ؟

-: في المستشفى.. 

-: انا لازم اسافر انا اتأخرت عالطيارة... 

-: فاكر يا سليم لما كنت ديما بتقولي انتي شمسي ، شمس سليم الي بتنورله حياته... 

-: ده...  ده كان زمان... 

-: ودلوقتي ؟

-:......

-: دلوقتي ايه يا سليم ؟

-: ولا حاجة ؟

-: ماشي يا سليم ، انت حر بس انا بقى مش هسيبك ، انت علمتني ان مسبش اي حاجه ملكي ولو عاوزه حاجه هجبها حتى لو كانت مستحيلة.. 

-: انسي ، ده كلام افلام ، يلا انا لازم امشي عشان متاخرش... 

-: مقولتليش ليه ان عندك سرطان... 

  

     كانت ملامحه المصدومة كفيله بوقوف الكلام بحلقه 

شمس : متستغربش ، انا عرفت لما صاحبك الي مستنيك بألمانيا اتصل بيك وبيقول ان الفحوصات الاخيره طلعت... 

سليم : انا كويس معنديش حاجه ، اكيد غلطان... 

شمس : سليم ارجوك انا مش بكلمك بصفتي بنت عمك ولا حبيبتك انا بكلمك عشان خايفه عليك ، لازم تعمل العمليه ، لازم كنا نعرف من زمان كلنا هنكون جنبك  .....

سليم : نسبه نجحاها ضعيفه... 

شمس : كانت ضعيفه ، بس وانا معاك انا واثقه انها هتكون قويه ، انت اقوى بوجودي جنبك وانا عمري ما هسيبك حتي لو انت طلبت ده... 

سليم : وافرضي مت.. 

شمس : هموت معاك ، وهو انت لما بعدت عني انا كنت عيشه!!! 

سليم : فين دبلتك ؟

شمس : صاحبها خدها ، انا مش هحب غيرك انت... 

سليم : طب لو عشت عاجز هتستحمليني... 

شمس : انا شمسك يا سليم يعني النور الي بينورلك حياتك ، من غيري مش هتعيش ومن غيرك اكيد هموت... 

سليم : عمي فين ؟

شمس : بيجيب المأذون 

سليم : نعم!! 

شمس : انا نسيت اقولك انت نمت يومين بعد ما وقعت فالمطار الفتره دي احنا كلمنا اكبر دكاتره وعرضنا عليها التحاليل والاشعه بتاعتك وعرفنا ان نسبه نجاح العمليه كبيره بس لازم تسافر في اقرب وقت ، وطبعا مش هتسافر لوحدك هكون معاك ، وبما ان انه مينفعش فقلت فرصه ادبسك واتجوزك ونسافر سوا... 

سليم : انتي مجنونه 

شمس : مجنونه بيك.... 

      انا كنت بتكلم معاه وانا جوايه ألم يكفي بلاد ، من يوم ما عرفت انه عنده كانسر بالمخ والعمليه لو نجحت هتسبب ليه شلل وممكن ميرجعش يمشي تاني ولو فشلت ممكن يموت ، انا مقدرش اعيش من غيره ، سليم ده دنيتي الي فتحت عيني فالدنيا لقيتها ، كان ديما سندي وضهري واخويا وحبيبي ....

     لو باقي في عمري يوم واحد مش هعيشه غير معاه ، لما الدكتور عرفني انه هيفوق بعد ما تأثر المخدر الي كان بياخده راحت كلمت بابا وقولتله يجيب المأذون انا مش هبعد عنه تاني ولا هديله فرصه يبعدني عنه.... 

بعد اسبوع 


-: الله بص الولاد بيلعبوا بالتلج ازاي ، انا عاوزه العب زيهم 

-: ماشي تعالي  ونلعب سوا.. 

-: لا لا انت تعبان لما تخف ، الدكتور قال مفيش مجهود خالص لغايه لما نعمل العمليه بكرا.... 

-: مانتي نفسك تلعبي بالتلج سبيني احققلك اخر امنيه يمكن.. 

-: لا مش اخر امنيه يا سليم احنا لسه في حاجات كتير هنحققها مع بعض  ، زي مثلا ان انا عاوزاك تعملي شهر عسل كل اسبوع في بلد شكل ، وكل سنه هنسافر بلد غير الي قبلها هنلف العالم كله ..

-: دانتي داخله على طمع بقى.. 

-: أمال انت فاكر ايه ... سبني اكمل كلامي ، ولادنا يا سليم انا ناويه اجيب خمسه ،، 3 بنات وولدين... 

-: لا فعلا داخله على طمع 

_:  بس بس سبني اكمل .... انا مش بعرف اطبخ غير الاندومي فتعمل حسابك من دلوقتي انك تتفق مع مطعم ابن حلال يبعتلنا الاكل كل يوم... 

-: شمس... 

-: يا قلب شمس  وروحها 

-: انا خايف مقدرش احققلك كل احلامك دي واموت وانا

-: بس يا سليم متكملش انت هتعيش وهنحقق كل حاجه حلمنا بيها انا مش هعيش من غيرك احنا روح واحده في جسمين انا شمسك يا سليم وشمس سليم مفيهاش غروب....


      بعد شهر 

_: استعنا عالشقا بالله... 

-: اده ايه الشنطه الكبيره دي ؟

-: دي أشيائي... 

-: اشيائك ، انتي اشتريتي البلد كلها وحطاها فالشنطه ، طب سيبي حاجه لسكان البلد... 

-: سلمونتي بلاش البخل ده ، واعمل حسابك انا الي همسك مصروف البيت من هنا ورايح... 

-: اه شكلنا هنشحت من قبل ما نوصل لنص الشهر... 

-: بقولك ايه ما تقوم وتسبني اخد لفه بالعجله بتاعتك دي... 

-: هههههههههههه انتي يابت عبيطه ، هو انا متجوز عيله صغيرة... 

-: سلمونتي ... كده ازعل منك اه صح نسيت اقولك بابا حجزلنا الفرح في قاعه اللؤلؤه ههههههههه

-: يا نهار لؤلؤه ايه  ، انا قولتله هنعمله في الفيلا الجديده وخلاص... 

-: لا ابدا انا عاوزه اعمله في الؤلؤه وكمان هيجيب احمد شيبه يغني في فرحنا... 

-: يانهار احوس ، بقى انا المهندس سليم ابو المجد اعمل فرحي في قاعه اللؤلؤه وكمان هجيب احمد شيبه وهقلب الفرح شعبي.... 

-: ههههههههههه ده الليثي جي كمان ومعاه بوسي... 

 -: شمس  انا رجعت في كلامي انا مش بتاع جواز... 

-: مش بمزاجك يا سلمونتي ، ويلا انا خلاص جهزت الشنط وكل حاجه جاهزه يا دوب نروح المطار... 

_: شمس ممكن نتكلم جد شويه... 

-: ماشي معني ما بحبكش فالجد بس ماشي هعصر على نفسي لمونه... 

_: شمس انا بقيت عاجز مشلول يعني هعمل فرح ازاي في قاعه مش هستحمل نظره حد ليه او

-: متكملش يا سليم انت مش عاجز ولا مشلول دي فتره وهتعدي وهترجع تقف على رجليك من تاني مع العلاج الطبيعي زي ما الدكتور قال ، ولو عالفرح احنا ممكن منعملش فرح خالص لو ده هيضايقك ....

-: يعني لو معملناش فرح مش هتزعلي 

-: لا مع اني كنت هموت واغني مع الليثي بس يلا تتعوض في سبوع البيبي  .....

-: ههههههههه ولله انا عارف مش هعرف اخلص منك..  

     بعد سنه

   -: سلييييييييم اااه ألحقني يا سليم انا بولد... 

-: بتولدي ايه بس يا حبيبتي صلي عالنبي انتي لسه فالرابع... 

-: يووووه كنت بجرب هشوف انت هتعمل ايه ديما كاشفني كده .....


-: شمس روحي نامي يا حبيبتي انتي الحمل بوظ دماغك اكتر ما هو بايظ 

-: ماشي يا سليم طيب انا عاوزه اكل قصب... 

-: ماشي يا حبيبتي بكره هجبلك نامي بقى 

-: لا مش قادره انا بجد نفسي اكل قصب ، انت عاوز البت يطلع في دماغها قصبايه... 

-: وده هجيبه منين دلوقتي الساعه 3 الفجر... 

-: معرفش بقى اتصرف.... 

-: طب لو جبته هتكليه فعلا ولا هرجع ألاقيكي اتوحمتي على حاجه جديده 

-: اممممم على حسب  ... متتأخرش يا سليم ...


     بعد 5 شهور 

-: مبروك جالك بنت زي القمر 

-:هتسميها ايه يا سليم 

-: هسميها شمس....  شمس سليم.... 

       روني محمد 

           بجد من أحلا الاسكريبتات الي كتبتها ، يارب المشاعر الي حسيت بيها تكون وصلت ... شكرا كتير على رأيكم الي اسعدني كتير ، وبعتذر عن اني ولله مش بلحق ارد علي كل الناس بس انا بجد بشوف تعليقاتكم ومبسوطه كتير.. 

          كل سنه وانتم الى الله اقرب 

                                       دمتم بخير 

           

                                  روني محمد

الجديد 

هنا

تعليقات