القائمة الرئيسية

الصفحات

 القصه كامله بس ياريت تفاعل كتير علي قد ماتقدر

#ندم_العمر
المجد للقصص والحكايات

المجد للقصص والحكايات 

انا غلطت غلطه عمري لما كان عندي ١٧ سنه غلطت مع شاب عنده ٢٠ سنه كان وقتها بيقولي انه بيحبني وبيموت فيا لحد ما قالي ان احنا لازم نتجوز فرحت انه هيتقدملي قالي لا انا مش قصدي جواز شرعي انا اقصد عرفي لحد ما اموري تتظبط واجي اتقدملك في بيت اهلك معرفش ازاي صدقته وقتها كان عاملي غسيل مخ وكنت مبقولش غير حاضر ونعم وأجر شقه وبقينا نتقابل فيها كانوا اهلي عارفين اني بروح المدرسه بس في الحقيقه انا كنت بروحله الشقه لحد ما في يوم عرفت اني حامل اول ما قولتله ابتدت معاملته تتغير معايا ومبقاش ييجي الشقه بقيت استناه بالساعات سابني وهرب ما بقيتش عارفه اعمل ايه في المصيبه دي  والاكتر ان امتحاناتي قربت خوفت اقول لامي وابويا استنيت لما امتحاناتي تخلص بقيت اطلع همي كله في المذاكره بس كانت في مشكله بطني كانت بتكبر وامي ابتدت تلاحظ عليا كنت دايما بتحجج اني عندي انتفاخ لحد ما امتحنت وجيبت النتيجه وطلعت بمجموع عالي يخليني ادخل طب وبعدها بشهر بقيت في الخامس والعيل ابتدا يتحرك في بطني وأهلي عرفوا وكانت المصيبه الكبيره ابويا راح فيها من صدمتي هربت من البيت ما بقيتش عارفه اروح فين ولا اجي منين اتبهدلت بهدله وحشه اوي لحد ما لاقيت شغل في محل وحاكيت لصاحبه المحل ظروفي ولاقتلي اوضه على السطوح اعيش فيها ووقفت جنبي وساعدتني عشان أقدم ورقي في  كليه الطب وبعدها بكام يوم لاقيت مايه الولاده نزلت عليا كنت لوحدي في الشقه بقيت اصوت واعيط مش عارفه اعمل اي ألم الولاده صعب وخصوصا اني لوحدي فضلت اعافر لحد ما البيبي نزل واغم عليا بعدها فوقت شويه لاقيت البيبي مرمي جنبي وبيصرخ والأرض مليانه دم اخدته في حضني وحاولت اجيب مقص عشان اقطع الحبل السري ولاقيته بنوته بس الصدمه انها كانت وحشه اووي سودا جدا ومنظرها بشع لدرجه رهيبه كان لما اي حد يشوفها من الجيران كان بيستعيذ بالله من شكلها البشع بس رغم كده بقيت اشتغل عليها عشان اكبرها وفي نفس الوقت اروح الكليه بتاعتي ويوم جر اليوم وسنه عدت التانيه كانت الحياه صعبه بس انا كنت بعافر فيها والبنت جه وقت انها تدخل المدرسه زورتلها شهاده ميلاد ودخلتها المدرسه كانت كل يوم تجيلي معيطه من ان صحابها بيتريقوا على شكلها وان هي وحشه جدا بقت بتشكل ضغط عليا من كل حته خصوصا ان انا مش قايله لحد ابدا في الكليه ان عندي بنت معرفش ازاي عملت كده و في يوم عيد ميلادها اخدتها وفسحتها جيبتلها كل حاجه هي بتتمناها كانت الضحكه ماليه وشها كانت بتقولي ده اسعد يوم في حياتي وبقت تحضني جامد جدا واحنا واقفين على الكوبري وفي حته مقطوعه اخدتها ورميتها في البحر كانت هي الحاجه الوحيده اللي بتفكرني بالماضي بتاعي الأليم وكان لازم اتخلص منها عشان ابدا حياه جديده وبعدها حاولت انساها واعيش واذاكر اكتر لحد ما الدكتور بتاعي كلمني  وانا في السنه الاخيره وقالي انه معجب بيا وعاوز يتجوزني هو كان أكبر مني ب ١٥ سنه حاكيتلوا على ظروفي بس طبعا قولتلوا ان حصلتلي حادثه اغتصاب وانا صغيره وسيبت بيت اهلي وهربت من الخوف وقررت وقتها اني مش هضيع مستقبلي الغريبه انه بعد ما سمع حكايتي صمم برضوا انه يتجوزني حسيت ان ده عوض ربنا ليا بعد تعب السنين دي كلها وبقيت فرحانه جدا لحد ما ربنا رزقني ببنوته كانت طالعه زي القمر وحياتنا هاديه ومستقره جدا وجه عيد ميلادها الخامس واحنا بنحتفل بعيد ميلادها قولتلها يالا بقى ياشيري روحي اطلعي غيري هدومك عشان هنخرج طول اليوم بره قالتلي بجد يا مامي قولتلها ايوه قالتلي وياتري المره دي هترميني في البحر تاني زي المره اللي فاتت وقتها انا بصيتلها كده وتنحت 😳😳للحصول علي الجزء الاخير 

ولو مهتمه يوصلك الجزء الثاني  بدون انتظار ادخلي حالا وسجلي انضمام للجروب ده هنا من خلال الضغط علي الرابط ده وانضمي هنا اضغط علي الينك ده وابعت انضمام

                             👇👇هنا انضموا هنا بسرعه

🤔

ملحوظه لن يصلك الجزء الثانى🖕  من القصة إلا بعد تسجيل متابعه الاول


اللي حابب يكمل القصه الجزء التاني

متابعه وعلق ب20 ملصق

👇👇👇👇👇👇👇

رمضان السويسي

ندم العمر 💞

(الجزء الثاني) 


 تنحت ومن خوفي لما سمعت منها الكلمه دي نزلت على ركبي ومسكت دراعها  قولتلها انتي جيبتي الكلام ده منين ياشيري ضحكت ضحكه سخريه وسابتني ومشيت طلعت على اوضتها بسرعه طلعت وراها قولتلها شيري.. شيري استنى لاقيتها 


بتلعب بلعب بتاعتها وفي وسط اللعب عروسه سودا شكلها بشع شبه بنتي الاولانيه تمام الشعر الاكرت الخشن العيون السودا الواسعه السواد الرهيب تقريبا نسخه منها اتفزعت وقولتلها مين اللي جابلك العروسه دي هنا.. قالتلي (هي) قولتلها (هي) هي مين ياشيري وقتها احنا كنا بالنهار لاقيت 


 


الشبابيك بتقفل والجو بيغيم الاوضه كلها بقت ضلمه وانا ماسكه شيري من دراعها ببص ملقيتهاش شيري لاقيتها بنتي بنفس شكلها البشع بصيتلي بصه عمري ما هنساها في حياتي بقيت اقولها ابعدي عني ابعدي عن بنتي انتي بتدمري حياتي سبيني اعيش بسلام ومن كتر كرهي ليها بقيت اخنقها بأيدي وأقولها موتى ابعدي عني ما حسيتش بنفسي الا وجوزي بيبعد ايديا من حوالين رقبه شيري وبيقولي سيبيها انتي مجنونه 


بتعملي اي البنت هتموت في ايديكي سبيها وفوقت لاقيت بنتي اغم عليها وبطلع في الروح والدنيا رجعت تاني بالنهار عادي وكل حاجه طبيعيه جدا انا حصلتلي صدمه ازاي حصل كده لاقيت جوزي بيحاول يفوق في شيري بس من غير فايده طلعنا نجري بيها على المستشفى والبنت دخلت الإنعاش وقفت قدام سريرها  بقيت ابصلها واقول ازاي عملت كده انتي ماكنتيش شيري انا عمري ما أأذي بنتي ومره واحده النور اتطفي لدقايق ورجع تاني و لاقيت ايد شيري اتحولت سودا جدا وبرأت عنيها وقالتلي طيب ما انا كنت بنتك 😈😈


 


اتفزعت من كتر الخضه وقعت من طولي بقيت شايفه ناس حواليا بيقوموني وحطوني على سرير ما بقيتش قادره اتكلم من الخضه وانا شايفه بنتي بتضيع قدامي ومش قادره اعملها حاجه.. جوزي وداني مصحه نفسيه عشان اتعالج اتهمني بالجنون وقالي اني كنت هموت بنته وماينفعش ان ارجع اعيش معاه الا لما أخف وابقى كويسه


معرفش ازاي وانا في المستشفى لوحدي بقيت استرجع كل ذكريات بنتي الاولانيه وقد ايه انا كنت انانيه لما رمتها من فوق الكوبري ازاي عمري في يوم من الايام ما ضميري انبني اني عملت في طفله عندها خمس سنين وبعد كده افتكرت لا هي مكانش عندها خمس سنين هي اه عمرها خمسه لكن عقلها ومستوى ذكائها كان أكبر من كده بكتير كان عقلها اكبر من سنها بمراحل.. شيري كمان نفس الكلام مستوى ذكائها عالي جدا وابتديت اربط الأمور المشتركه ما بينهم وان ممكن تبقى روحها جوه شيري فكرت كتير بس كلها حاجات فوق المنطق والعقل والتفكير لحد ما فات اسبوعين ما شفتش اي حاجه وقتها نهائى وابتديت الحياه ترجع طبيعي ورفعت جه اخدني من المستشفى وروحت البيت واتأسفت لشيري ولاقيت شيري 


 


بتقولي ما تتأسفليش انا يا مآمآ هي اللي محتاجه انك تتأسفلها وسابتني ومشيت الندم كان هيموتني ما بقيتش عارفه اعمل ايه من كتر التفكير واخيرااا فكرت ان اروح نفس المكان اللي رميتها فيه واتأسفلها وأقولها اني ندمانه اني عملت كده وروحت فعلا كنت بالليل مافيش اي حد على الكوبري والانوار مطفيه روحت واول ما وصلت لاقيتها واقفه زي ما تكون مستنياني روحت لاقيتها واقفه في نفس المكان اللي رميتها فيه بس ماكنتش واقفه لوحدها رفعت كمان كان واقف معاها ومستنيتي 😳😳


بندم العمر 💞


(الجزء الثاني) 


 تنحت ومن خوفي لما سمعت منها الكلمه دي نزلت على ركبي ومسكت دراعها  قولتلها انتي جيبتي الكلام ده منين ياشيري ضحكت ضحكه سخريه وسابتني ومشيت طلعت على اوضتها بسرعه طلعت وراها قولتلها شيري.. شيري استنى لاقيتها بتلعب بلعب بتاعتها وفي وسط اللعب عروسه سودا شكلها بشع شبه بنتي الاولانيه تمام الشعر الاكرت الخشن العيون السودا الواسعه السواد الرهيب تقريبا نسخه منها اتفزعت وقولتلها مين اللي جابلك العروسه دي هنا.. قالتلي (هي) قولتلها (هي) هي مين ياشيري وقتها احنا كنا بالنهار لاقيت الشبابيك بتقفل والجو بيغيم الاوضه كلها بقت ضلمه وانا ماسكه شيري من دراعها ببص ملقيتهاش شيري لاقيتها بنتي بنفس شكلها البشع بصيتلي بصه عمري ما هنساها في حياتي بقيت اقولها ابعدي عني ابعدي عن بنتي انتي بتدمري حياتي سبيني اعيش بسلام ومن كتر كرهي ليها بقيت اخنقها بأيدي وأقولها موتى ابعدي عني ما حسيتش بنفسي الا وجوزي بيبعد ايديا من حوالين رقبه شيري وبيقولي سيبيها انتي مجنونه بتعملي اي البنت هتموت في ايديكي سبيها وفوقت لاقيت بنتي اغم عليها وبطلع في الروح والدنيا رجعت تاني بالنهار عادي وكل حاجه طبيعيه جدا انا حصلتلي صدمه ازاي حصل كده لاقيت جوزي بيحاول يفوق في شيري بس من غير فايده طلعنا نجري بيها على المستشفى والبنت دخلت الإنعاش وقفت قدام سريرها  بقيت ابصلها واقول ازاي عملت كده انتي ماكنتيش شيري انا عمري ما أأذي بنتي ومره واحده النور اتطفي لدقايق ورجع تاني و لاقيت ايد شيري اتحولت سودا جدا وبرأت عنيها وقالتلي طيب ما انا كنت بنتك 😈😈


 اتفزعت من كتر الخضه وقعت من طولي بقيت شايفه ناس حواليا بيقوموني وحطوني على سرير ما بقيتش قادره اتكلم من الخضه وانا شايفه بنتي بتضيع قدامي ومش قادره اعملها حاجه.. جوزي وداني مصحه نفسيه عشان اتعالج اتهمني بالجنون وقالي اني كنت هموت بنته وماينفعش ان ارجع اعيش معاه الا لما أخف وابقى كويسه


معرفش ازاي وانا في المستشفى لوحدي بقيت استرجع كل ذكريات بنتي الاولانيه وقد ايه انا كنت انانيه لما رمتها من فوق الكوبري ازاي عمري في يوم من الايام ما ضميري انبني اني عملت في طفله عندها خمس سنين وبعد كده افتكرت لا هي مكانش عندها خمس سنين هي اه عمرها خمسه لكن عقلها ومستوى ذكائها كان أكبر من كده بكتير كان عقلها اكبر من سنها بمراحل.. شيري كمان نفس الكلام مستوى ذكائها عالي جدا وابتديت اربط الأمور المشتركه ما بينهم وان ممكن تبقى روحها جوه شيري فكرت كتير بس كلها حاجات فوق المنطق والعقل والتفكير لحد ما فات اسبوعين ما شفتش اي حاجه وقتها نهائى وابتديت الحياه ترجع طبيعي ورفعت جه اخدني من المستشفى وروحت البيت واتأسفت لشيري ولاقيت شيري بتقولي ما تتأسفليش انا يا مآمآ هي اللي محتاجه انك تتأسفلها وسابتني ومشيت الندم كان هيموتني ما بقيتش عارفه اعمل ايه من كتر التفكير واخيرااا فكرت ان اروح نفس المكان اللي رميتها فيه واتأسفلها وأقولها اني ندمانه اني عملت كده وروحت فعلا كنت بالليل مافيش اي حد على الكوبري والانوار مطفيه روحت واول ما وصلت لاقيتها واقفه زي ما تكون مستنياني روحت لاقيتها واقفه في نفس المكان اللي رميتها فيه بس ماكنتش واقفه لوحدها رفعت كمان كان واقف معاها ومستنيتي 😳😳


الجزء الثالث من هنا

ندم العمر 💞

(الجزء الاخير) 


وانا رايحه بقدم رجل وبأخر التانيه ومش مصدقه اللي بيحصل قدامي انتي حقيقه ولا خيال رفعت انت شايفها شايف بنتي زي ما انا شيفاهه بصلي بصه احتكار وقالي بنتك هي في ام ترمي بنتها من على كوبري من غير ما تحس بأي شعور ناحيتها ولا تندم في يوم على اللي عملته قولتله انا مش فاهمه 


 


حاجه فهموني انتي حقيقيه انتي مموتيش يانغم قالتلي لا ياماما انا مموتش انتي حتى مالاحظتيش اني كبرت عن وقت ما رمتيني انتي رمتيني في الحته دي من سبع سنين فاكره يا أمي وقتها ماكنش عندك قلب ولا رحمه بيا انتي حاولتي تتخلصي مني عشان تخلصي من ذنب انا معملتوش


وقتها انا كنت في صدمه كبيره وقولتلها  انتي عيشتي ازاي وعملتي ايه وكنتي فين طول الوقت ده وازاي تعرفي رفعت اسئله كتيييير كانت في دماغي مالهاش اي اجابه لاقيت رفعت بيرد عليا وبيقولي يشاء المولى ان بنتك في واحد ينقذها من الموت ويعيشها معاه ومع امه ويبقوا احن عليها منك


 


بنتك فضلت تدور عليكي سنين لحد ما لاقيتك ومن سنه جاتلي وحاكتلي كل حاجه عن اللي حصل وبقت تتفنن في الانتقام منك حتى شيري اللي عندها خمس سنين عارفه انها ليها اخت وعايشه احنا عملنا عليكي التمثيليه دي عشان تحسي بالذنب وتحسي بالندم على جريمه انتي عملتيها انتي كنتي عايزه تتخلصي من روح بريئه مالهاش اي ذنب في الدنيا 


ذنبها الوحيد انك امها انا هاخد نغم هتبقى اخت لشيري  ومن هنا ورايح هكون ابوها وعيلتها ودنيتها كلها هحاول اعوضها عن أي حاجه وحشه شافتها بسببك اما انتي بقى انا طلقتك وملكيش اي حقوق عندي اللي تعمل كده في بنتها تقدر تعمل اي حاجه تانيه في سبيل مصلحتها وسابني ومشي انا كنت فعلا مصدومه من اللي حصل وازاي حصل ده كله حتى بنتي مشتركه معاهم في انهم يجننوني.. مابقيتش عارفه اروح فين ورجعت الاوضه والصاله تاني اللي فوق السطوح رجعت وانا ندمانه ندم عمري على اللي عملته وبعدها بفتره قولت اروح لرفعت الفيلا يمكن يسامحني ولما روحت لاقيتهم باعوا الفيلا وسافروا بره البلد وفضلت قاعده في الاوضه والصاله دي طول عمري بتندم على اللي حصل ندم العمر 😔😔


يارب القصه تكون عجبتكم ❤️

الرواية الجديده 

تعليقات