القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية السهل العابر الفصل الثالث عشر

 💦السهيل العابر 💦

💦بقلم :سهيلة حجازى 💦



💞الفصل الثالث عشر 💞

💞لقاء رئيس الوزراء 💞

نزلت لين و خرجت من المبنى كانت ترتدي بدله بيضاء و حذاء ذو كعب عال أسود مع حقيبة سوداء و ترتدي نظارة شمسية.

أحمد العواني :واااااو ايه الجمال ده كله، هو أنت لين عمار؟!

لين بحزم : الإعلامية و الصحفية لين عمار.

أحمد : أهلا و سهلا أنا....

لين : الإعلامي أحمد العواني صاحب العلاقات النسائية المعروف بالدانجوان.

أحمد : لا أنت واخده فكره غلط عني خالص.

لين : لا أنا واخده فكره صح مليون بالميه، ااه مكنتش بلعب فوق مع حبايبك.

أحمد : أه... ده شكل حسين باشا موصي على جامد.

لين و قد أقتربت منه : لا وأنت صادق فضايحك اللي موصيه عليك.

أحمد : شكلك مش سهله زي ما سمعت.

لين : أنا فهد مش ضبع سهل تاكل لحمه.

أحمد : أنت بنت اللواء عبدالرحمن عمار صح؟!

لين : أيوه ما أنت مذاكر كويس أه.

أحمد : اه، مش أنت اللي بتذاكري لوحدك.

لين : طيب كويس ممكن نشوف شغلنا بقى، و لا هنقضيها كلام؟!

أحمد : أوي أوي أنت تؤمري.

لين : الأمر لله.

استقلت لين السيارة مع أحمد.

في مكتب الفريق حسين المصري.

حسين : سيادتك المطلوب منك تخليها توصل للغرفة الشخصية.

المتحدث : بس دي إعلامية؟!

حسين : نفذ اللي احنا عايزينه و ملكش دعوه بالباقي.

المتحدث أوك.

بعد ربع ساعة وصلت لين إلى فيلا رئيس الوزراء.

نزلت لين من السيارة و دخلت إلى الفيلا بعدما تم تفتيشها من قبل الحراسة الخاصة.

رودي : هاي أنت مين؟!

لين : أنا الصحفيه لين عمار.

رودي : أهلا وسهلا.

لين : رودي عادل صديق، طالبة بالجامعة الأمريكية قسم الرياضيات البحته، مش كده؟!

رودي : بالظبط.

لين : معالي رئيس الوزراء موجود و لا في الشغل؟!

رودي : هو بابي على وصول.

لين : بعد إذنك ممكن أصور الفيلا و الغرف لغاية ما سيادته يوصل بالسلامة.

رودي : أوك بس.......

لين : ممكن تعملي تليفون ليه و قوليله إن الصحفية لين عبدالرحمن عمار وصلت.

رودي : هو حضرتك لين صاحبة برنامج بين طيف الحقيقة و الخيال.

لين : أي نعم.

رودي : أنا بحبك أوي.

لين : مرسيه جدا.

اتصلت رودي بوالدها وأخبرته فقال لها : سيبيها تعمل اللي هي عايزه.

دخلت لين إلى الفيلا و أخذت بعض الصور و عندما وصلت إلى غرفة النوم الشخصية طلبت من رودي أن تفتح النافذة و عندما اتجهت رودي إلى النافذه اقتربت من المكتب و بدلت الفلاشة بسرعة فائقة ثم قالت لرودي بأنها لن تأخذ صورة للغرفة و ذلك يرجع لخصوصية هذا المكان.

💞بقلم :سهيلة حجازى 💞

خرجت لين من الفيلا و جلست في الحديقة مع رودي و فجأة وصل والدها مع فرقة كاملة نظرت لين إلى والدها و فجأة دخلت سيارة عادل صديق باشا.

قامت لين و نظرت إلى والدها ثم اتجهت إلى سيارة رئيس الوزراء.

عادل باشا  : أنت لين عمار؟!

لين : أيوه أنا.

عادل : فكرتك أكبر من كدا بكتير.

لين : رب عقل سبق عمر صاحبه.

عادل : اسمك إيه بالكامل؟!

لين : لين عبدالرحمن إبراهيم عمار.

عادل : عبدالرحمن عمار؟!

لين : ايوه اللي في دماغك.

عادل : بتهزري؟!

لين : لا و الله.

اقترب عبدالرحمن من رئيس الوزراء و قدم التحية.

عادل : أهلا أهلا.

عبدالرحمن : حسين باشا قال لك احنا هنا ليه؟!

عادل : أه.. بس يا باشا مش تقول إن عندك قمر.

عبدالرحمن : لين عايزه تتكلم معاك في موضوع على انفراد.

عادل : طيب ماشي.

غادر  عبدالرحمن و ذهب إلى محمد و أمره بتوزيع قوات الفرقة حسب التعليمات.

عادل : خير في إيه؟!

لين : العقرب؟!

عادل : ده سؤال و لا جواب؟

لين : جواب.

عادل : أنت....

لين : أيوه أنا الرابط اللي بينك و بين الفرقة و الجهاز.

عادل : مش ممكن؟!

لين : إيه هو اللي مش ممكن؟!

عادل : مش ممكن تكون في بنت بالأناقة دي و الجمال ده و تشتغل في المجال ده.

لين : بس مصر تستاهل أكتر من كده بكتير.

صمت عادل لأنها لم تتح له فرصة للحديث.

لين : أنت في أمان يا باشا و متخفش احنا جنبك في أي وقت بإذن الله.

عادل : أكيد طبعا

لين : ممكن نقعد نتكلم شوية كصحفية و رئيس وزراء.

عادل : ممكن طبعا.

جلست لين مع رئيس الوزراء و أخذت تسأله و تسجل ما يقوله.

💞بقلم :سهيلة حجازى ❤️

أتت ردودي لتقطع حوارهم.

رودي :  بابي الغدا جاهز و عمر جه من شوية.

عادل: طيب يا حبيبتي أنا هاجي أنا و الأنسة لين و سيادة اللواء و سيادة الرائد.

رودي : أوك، متتأخرش يا بابي.

عادل : حاضر يا حبيبتي.

طلب عادل من لين أن تشاركه غذائه، فوافقت لين على طلبه بعد رفض دام لمدة عشر دقائق، ثم أتجه عادل باشا إلى عبدالرحمن و طلب منه أن يحضر محمد ليتناولوا الطعام حاول عبدالرحمن التهرب و لكنه وافق في نهاية الأمر.

دخلت لين إلى غرفة المعيشة.

عمر : Wow, this girl is beautiful.، مين القمر دي يا رودي؟!

رودي : لين عمار صحفية و إعلامية.

عمر : بنت مين؟!

رودي : أبوها عبدالرحمن عمار.

عمر : Oh, my God

رودي : خلي بالك والدها موجود علشان في حماية لبابا و مراقبة على الفيلا.

عمر : بس هي إعلامية فالأول و فالأخر.

رودي : مش منهم.

عمر : هنشوف.

رودي : شايف الشاب اللي جنب والدها ده؟!

عمر : ايوه، ماله؟!

رودي : مش عارفه في حاجه غريبه تحس إن وراه حكايه كده.

عمر : طيب يا حضرة المحققه ممكن تفصلي.

رودي : لين عامله نفسها من بنها.

عمر : أووه أنت بتتكلمي بجد؟!

رودي : ههزر يعني؟!

لين :  أهلا بالدانجوان عمر صديق.

عمر : واو أنت عرفاني؟!

لين : و مين ميعرفش عمر  عادل صديق صاحب المغامرات العاطفيه؟!

عمر : اه.. ده أنت مذاكره كويس بقى.

لين : تؤتؤ، بس سمعت كلام عنك.

عمر : طيب يا ريت متصدقيش الكلام اللي بيقولوه عني.

لين : بيجااااد.

عمر :Please leen.

لين : ممكن تتكلم بالعربي و تعتز بي شوية؟!

عمر : أه، هو أنت من جماعتهم؟!

لين : إيه ده هو أنتم قسمتونا جماعات و فرق يا عمر، على فكرة أنا بتكلم ست لغات غير العربي يا عمر و مع ذلك بفضل استخدم العربي عن أي لغة أخرى.

💞بقلم :سهيلة حجازى 💞

الفصل التالي

تعليقات