القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار


 رواية زواج مصلحة 

المجد للقصص والحكايات

موقع المجد للقصص والحكايات


#الحلقه الأولي 


#بقلم دوداا حوده 

انا حنان عندي ٢٤سنه بشتغل في شركه سياحه بقالي٤سنين بحب عمر زميلي في الشغل انسان محترم جدا وكل الشركه بتحبه وهو بيحبني جدا أنا بنت وحيده مليش اخوات يعتبر انا دلوعه العيله الحلوه اللي في بنات العيله شيك في لبسي جدا واكتر حاجه مش بحبها يوم الخميس لازم نخرج معاه سمير صاحب عمر انسان مستفز وبكره جدا مش عارفه ليه بس انا مش برتاح ليه ولا لنظرته أهل عمر في الصعيد هو ماجر شقه هنا ساكن فيها وطبعا لما نتجوز هيغير ليا الشقه دي وخلاص خلصنا شغل 

عمر :تمام يا قلبي هنمشي 

حنان :هو مينفعش نخرج لوحدنا لازم سمير يكون معانا 

عمر :حنان انتي عارفه أن سمير صاحبي الوحيد ويوم الخميس ده اليوم الوحيد اللي بقدر اشوفه فيه 

حنان :, انت بتمسكني من ايدي اللي بتوجعني علشان عارف ان يوم الخميس ده اليوم الوحيد اللي بابا بيكون بايت فيه عن تيته واقدر اخرج معاك براحتي 

عمر :حنان اوعدك اننا الخميس الجاي هنكون لوحدنا عيد ميلادك الاربع وطبعا مش هعرف احتفل بيه اليوم ده هيبقي يوم الخميس 

حنان :حبيبي ربنا يخليك ليا يا قلبي وما يحرمني منك يارب عالطول انت فاكر عيد ميلادي والله انا كنت نسيته 

عمر :معقول انسي احلي يوم جت فيه حبيبه قلبي 

حنان:بس بقي بتكثف 

عمر :قلبي بحب كثوفك ياعمري 

حنان :طيب يلا بينا وخرجه وكان سمير واقف بعربيته قدام الشركه 

سمير :لازم كل خميس كده تتاخرو عليا 

حنان :معلش يا سيدي دي كلها ١٠دقايق يلا بينا وخرجنا وكان يوم حلو علشان حبيب قلبي عالطول كان ماسك ايدي وانا بحس بالامان لما يبقي ماسك ايدي 

حنان :انا هروح بقي اتاخرت 

عمر :عقبال ما اقدر اروحك المنطقه ومنبقاش خايفين من حد يشوفنا 

حنان :هانت يا حبيبي 

سمير :اممممممم طيب اي بقي مش نروح ونخلص 

عمر :ماشي يا رخم بكره لما تحب هنعمل معاك كده 

حنان :مش عارف ان مستنيه اليوم ده ازاي يا سمير 

سمير :هتستني كتير انا عايز وحده زيك معقول هلاقي حد زيك ؟

حنان :بصت بستغراب عن اذنكم 

عمر :اي اللي انت قولته ده 

سمير ؛والله ما اقصد يا صاحبي انا اقصد أنها محترمه ومودبه واتمني القي حد زيها 

عمر:طيب يلا بينا وروحت حنان البيت 

الام :والله يا حنان مش هترتاحي الا ما ابوكي يوم يجي يوم خميس ويعرف انك بتتاخري برا ويسود عشيتنا 

حنان :حبيبتي ماما هتقدر تخرجني منها 

الام :انا والله ولا اعرفك وهقوله انك عالطول بتتاخري 

حنان :هتخافي علي حنون بنتك وحبيبتك وبالله عليكي بقي سبيني فرحنا كده ودخلت فضلت تكلم عمر 

عمر :متزعليش من كلمه سمير 

حنان :مش زعلانه يا حبيبي بس بجد انا مش برتاح ليه 

عمر :والله هو دبش بس مش يقصد حاجه 

حنان :خلاص بقي المكالمه كلها هتكون عن سمير وفضلوا يتكلموا لحد ما نامت وهي بتكلموا وتاني يوم كان اجازه فضلت ترن عليه مش بيرد ويوم السبت  راحت الشغل والغريبه أن عمر دايما بيروح قلبها اليوم ده مرحش راحت ليه عالشقه فضلت تخبط لحد ما فتح 

حنان :حنان كده تقلقني عليك حرام عليك قلبي وقع في رجلي 

عمر :ادخلي بسرعه ازاي تيجي هنا 

حنان :برضه كده انا كنت هموت من القلق عليك اي ده انت سخن مولع 

عمر :تعبان اوي والله 

حنان :طيب ادخل نام وانا هعمل ليك اكل ودخلت عملت اكل ودخلته عالسرير 

عمر :اي يا حنان القمر ده 

حنان:عمر بس والله همشي 

عمر :طيب وريني ازاي هتمشي 

حنان :طيب بس والنبي 

عمر :والله انا بحبك اوي 

حنان :طيب ابعد شويه 

عمر :معقول هقدر وحصل بينهم شي وقامت حنان ينهار اسود ليه كده يا عمر وفضلت تعيط بانهيار وفجاه الباب خبط 

حنان :كمان كلمت يادي الليله السواده 

وفتح الباب وكان .......

يتبع

الرواية السابقه

  الفصل التالي

تعليقات