القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

        رواية هوس عاشقه 

الفصل الثالث


✨✨✨✨✨

سبحان الله وبحمده ✨ سبحان الله العظيم

✨✨✨✨✨✨✨✨✨

سليم : سافر فعلا لوحده لأن الجو كان وحش جدا قاعد في العربيه يتابع أعماله من خلال الاب توب 

فون رن وكان عتمان خال سليم 

سليم : ازيك يا حاج عتمان وزى صحتك.

عتمان :  الحمدلله يا سليم وزى فريده.

سليم :قفل لابي توب الحمدلله يا خالي كويسه بس مقدرتش تيجي انت عارف الطريق والجو صعب وهي صحتها تعبانه.

عتمان : الف سلامه عليها انا عارف مش قادره تفهم أنه قدرها كده يالا ربنا يشفيها انا واهل البلد مستنياك والشيخ كلها ساعه وهيجي .

سليم : انشاء الله يا حاج انا قدامي ساعتين و اوصل.

عتمان : إنشاء الله توصل بسلامه.

السواق : المطر بيزيد وانا مش شايف حاجه اعمل إيه.

سليم اركن لحد ما المطر يهدى شوى.

السواق فعلا ركن وسليم فتح فون وبداء يتابع شغله بس شبكه كانت ضعيفه وقفل الفون وفتح شباك العربيه وفضل يبص اسماء.

السواق : إيه الليل دى سبحان الله كأن القيامه هتقوم انا مش مصدق عمري ماشفت الرعد والبرق ده السماء كأنها كتله نار سبحانك يارب.

سليم : فعلا ليله مرعبه ربنا يسترها

وفضلوا علي كده اكتر من 3ساعات

وسليم هيتجنن وفعلا الجو استقر شويه اطلع يالا خلينا نوصل انا اتاخرت .

السواق : امرك يا سليم باشا.

ووصل عند أهله وكان في استقباله الحاج عتمان ايه يا سليم ينفع كده الشيخ مشي من زمان.

سليم : سامحني يا حاج الجو السبب.

عتمان : حصل خير يالا عشان الاكل جاهز وعاوزك تبص كده علي حسابات الأرض.

سليم :  اتفضل يا خالي اكله وبعد الاكل راجع الحسابات الأرض وكان الوقت اتاخر 

عتمان : اتفضل يالا اطلع عشان ترتاح.

سليم : معلشي يا حاج انا لسه هزو قبر جدى عشان دى وصيه امي ولازم اسافر النهارده عندى شغل مهم بكره.

عتمان : الوقت اتاخر معدش ينفع تدخل المقابر دلوقتي حاجه تحصلك

يا ولدي والوقت اتاخر علي سافرك خليك وامشي الفجر.

سليم : معلشي يا حاج سبني علي راحتي .

عتمان: انا عارف مش هقدر عليك توصل بسلامه يارب.

سليم : الله يسلمك يا حاج اشوف وشك بخير.

ووصلوا عند المقابر اقف هنا .

عادل : يا سليم باشا حرام تدخل دلوقتي اصل المقابر دى ليها حارس وممكن حاجه تطلع لينا انا مش هقدر ادخل معاك .

سليم : بصله انت ايه الهبل اللي بتقوله ده انت تقف هنا وتستناني وتسكت خالص.

عادل : حاضر يا سليم باشا اتفضل وانا هستناك بس بلاش تتأخر.

سليم : بيضحك ودخل فعلا لوحده قرأ قرآن لجده وطلب منه أنه يسامح أمه وطول ما هو واقف على قبر جده سامع صوت بنت بتعيط فكر نفسه بيتهيئله بس راح ناحيه الصوت شاف بنت فعلا سانده علي قبر وبتنادى علي امها .

همس : ماما اطلعي خديني ليه سبتيني انتي كمان كان بابا بيحميني وسابني قبلك وانتي كمان سبتيني اطلع شوف اخوك عمل فيا ايه ماما اطلعي خديني.

سليم: قرب منها بدون تردد كانت عيونها هي النور الوحيد في ليله اعتذر فيها القمر أنتي بتعملي ايه هنا في الوقت المتاخر ده تعالي اوصلك لبيتك انا فهمت مامتك وبابكي متوفين اكيد ليكب أهل وبيت تعالي اوصلك ليهم مينفعش تفضلي هنا .

همس : انا مليش بيت واهلي هم ماما وبابا سابوني لوحدى وعمي اخد كل حاجه وعاوز يقتلني عشان يخلص مني.

سليم : مد أيده قومها بس يا حبيبتي مينفعش تفضلي هنا انتي ملكيش حد خالص.

همس : أهل امي في اسكندريه وانا معرفهمش بس انا معايا عنوانهم وهحاول اوصلهم.

وفجأة سمعه اصوات بتتكلم انا متاكد يا حاج أنها هنا هتروح فين احنا قلبنا البلد كلها. 

فتحي : يا بني دى بت مدلعه طول عمرها يعني بتخاف من خيلها هتدخل هنا ازى هتخاف يا هيثم.

هيثم :  بيتكلم بعصبية وصوت عالي عارف بس ما بتخفش من مكان أمها وأبوها فيه.

همس :  سمعت صوتهم جريت استخبت وري شجره وبتترعش من الخوف .

سليم : طلع المسدس بتاعه وحطه في ورى ضهره في إيه يا حضرت صوتك عالي في مكان زى ده ليه .

هيثم : انت مالك اعلي صوتي او بعمل ايه ملكش دعوه ولو حشري اوى وعاوز اعرف  بدور علي خطبتي.

سليم : اتكلم بأدب ووطي صوتك هي خطبتك عيله عشان تدور عليها لا كمان في المقابر.

فتحي : ايوه دى بنت اخويا وهربت والنهارده وبكره كتب كتابها ولازم نلاقيها عشان تتجوز ابني.

هيثم : قصدك لازم الاقيها عشان اقتلها وطلع المسدس بتاعه ورفعه في وش سليم اوعي لازم ادخل ادور عليها في الحوش ده هو اللي لسه مدورتش فيه.

سليم : شوف يا حاج ابنك ميعرفش انا مين واستحاله هسمحله يدخل هنا اصلا فخده من غير مشاكل احسن .

عتمان : يا بني انت من عيله مين الدنيا ضلمه وانا مش شايف حاجه أصلا.

سليم : مش مهم خد ابنك يدور علي خطبته في مكان تاني هي كلمه ملهاش تاني وضرب طلقه في العمود نور الوحيد اللي كان منور بره المقابر وده إنذار.

فتحي :  تعالي يا بني بلاش مشاكل وفعلا خرجه.

همس : أغمي عليها من صوت الطلقه.

سليم : اطلعي يا انسه مفيش حد هنا مردتش عليه بداء يقرب منها يا انسه لو سمحتي اطلعي خلاص محدش موجود لاقها واقعه مغمي عليها شالها وراح بيها العربيه ووقع منها شنطها بس رجع جابها تاني وبداء يفوق فيها واول ما فتحت عيونها ضربات قلبه زادت وهي اترمت في حضنه وفضلت تعيط وهو معرفش يعمل حاجه غير أنه يضمها وفضل يطبط عليها وحس إحساس غريب أنه مش عاوز يطلعه من حضنه لحد ما هديت طلعها من حضنه هديتي دلوقتي هزت دماغها ااااه وهي بتعيط وبصه في الأرض وقلع الجاكت بتاعه ولبسهولها ونايمها علي الكنبه ارتاحي أنتي ولسه هينزل مسكت أيده ارجوك متسبنيش انا خايفه خليك جانبي بصلها اوى معلشي انا هنزل اسوق عشان نوصل بسرعه لانك اكيد اهلك هيدوره عليكي وكمان هتبردى ومتخافيش انا معاكي حاولي تنامي وانا هحميكي انتي بقيتي تحت حماية سليم سيف دين .

همس : يعني عمرك ما هتسبني ولا توديني عند اهلي توعدني الأول وفضلت ماسكه أيده.

سليم : اوعدك بس ارتاحي أنتي اسمك إيه اسمي همس.

سليم رفع حواجبه همس اسمك عكس الليله اللي قابلتك فيها ارتاحي دلوقتي واول ما نوصل الفيلا نتكلم.

همس : انت وعدتني انك هتحميني وسابت أيده. 

سليم : ابتسم ونزل من جانبها انزل يا عادل هسوق انا.

عادل : لا يا باشا حضرتك لبسك مبلول احنا لازم نشوف مكان نبات فيه لبكره .

سليم : اسمع الكلام وانزل يالا وبيتكلم بنرفزه .

عادل : حاضر بس انا راي نسبها أهلها قلبين الدنيا عليها ويمكن تكون عامله مصيبه.

سليم : وقف العربيه مره واحد وده خلي همس خافت ليسمع كلامه انا سالتك عن رأيك بتدخل في اللي ملكش فيه ليه.

عادل : انا اسف يا باشا.

سليم : ساق العربيه وطلع بيها علي سكندريه.

✨✨✨✨✨

في بيت فتحي

هيثم : رايح جاي هموت يا ابويا مش قادر اصدق أنها هربت مني هموت يا ناس حد يقولي اعمل ايه مخلتش شبر اللي لما دورت فيه موبايلي اللي مش لاقيه اعمل ايه هموت مش قادر افكر.

فتحيه: أهدى يا ضنايه بكره هحوزك ست ستها واحلي منها كمان.

فتحي : اسمع كلام امك اهي غارت في داهيه واحنا اهم حاجه عندنا الفلوس وهنعيش في الفلا وخلاص أنساها.

هيثم : استحاله أنساها وبن الكلب اللي قابلنا في قبر ده كان نفسي يكون في نور عشان اشوفه ولا اعرف بن مين  عشان اضربه قلمين عشان يعرف بيكلم مين وهي بس تصبر عليا مسيري اعرف هي راحت فين.

✨✨✨✨✨

في فيلا سليم.

وصل الصبح وكانت حرارتها عاليه جدا وشالها ودخل بيها كانت فريده بتفطر هي وعامر وسهيله .

✨✨✨✨✨✨✨✨✨

التعليقات كتير ورأيكم في الأحداث

✨✨✨✨✨

بقلم // ياسمين الهجرسي

   الفصل التالي 

تعليقات