القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

      رواية هوس عاشقه

الفصل الرابع


سبحان الله وبحمده ✨ سبحان الله العظيم


✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨


سليم : دخل شايلها وكانت فريده وعامر وسهيله بيفطره .

سليم:  بصوت عالي تعالي يا سعديه وري وانتي يا   سهيله هاتي لبس تقيل من عندك عامر اتصل حالا بدكتور يلا بسرعه واخدها وطلع بيها علي اوضه بتاعته حطاها علي السرير فوقي يا همس فتحي عيونك انا معاكي انا جانبك ومستحيل اتخلي عنك همس خليكي معايا ردى يا همس وفضل يفرقها لحد مافقت وقامت منهاره وبتصرخ وماسكه فيه وفضل  يضم فيها لحد ماهديت خالص وغمضت عيونها وهو بيكلم نفسه أنتي ايه حكايتك معقول في حد ممكن يعمل كده في طفله رقيقه زيك انا مش عارف القدر مخبي ايه كنت رايح بهم واحد ارجع بهمين وانتي طفله  ممكن تكوني ازيتي حد لدرجه يعمل فيكي كده لا بس خوفك وشكلك وسنك بيقوله انك مظلومه وانا لازم افكر انا هعمل معاكي ايه  بس انا مستحيل اتخلي عن حد محتاجني فمبالك  وانتي أضعف حد ممكن يكون محتاجني وعلي رقبتي اتخلي عنه.

سعديه : بتخبط ادخل يا سليم باشا.

سليم : ادخلي بسرعه املي البانيو مايه سخنه  وفضل ضاممها .

سعيده : دخلت بسرعه خرجت خلصت يا سليم باشا .

سليم : شالها حطها في البانيو وقاعد علي ركبه في الارض جانبها لحد ما حس انها دفيت وبداء جسمها عضلاته تفك وطلب من سعديه قلعيها لبسها  وهبعتلك سهيله بلبس خلصي ونادي عليا وخرج كانت سهيله واقف ومعاها اللبس اتفضل يا أبيه ادخلي ساعدى سعديه ولو احتاجته حاجه نادى عليا  .

سهيله : حاضر يا أبيه بس مين دى.

سليم : بيطبطب علي كتف اخته مش وقته يا سهيله يا لا يا حبيبتي ادخلي وخرج قابل عامر وأمه وسلم عليها و باسها من اديها ودماغها اسف يا امي كنت شايل همس معرفتش اطمن عليكي .

فريده : عادى يا قلب ماما بس دى مين وجايبها منين وايه عرفك بيها .

عامر : بس دى شكلها طفله يا أبيه لاقيتها فين.

سليم : ممكن اغير يا امي عشان انا فعلا تعبان من الطريق اليوم كان صعب اوى بعد اذنك اخلص و هحكيلك علي كل حاجه ولسه هيدخل افتكر أنهم بيغيرو ل همس خبط علي الباب يا سهيله خلصتي.

سهيله : نعم يا أبيه احنا لسه مخلصناش خمس دقايق وهنخلص.

عامر : انا اتصلت بدكتور  وقالت زمانه وجايه.

جمال :  حارس الفيلا سليم باشا الدكتورة جات ادخله سليم  دخلها انت لسه بتسئل عامر قابلها لحد ما اغير لبسي.

عامر : حاضر يا أبيه اتفضل حضرتك .

سليم   : بعد اذنك يا امي  وخبط  خلصته ولا لسه الدكتورة جات.

 سهيله :  خلصنا يا أبيه بس هي مش قادره تمشي.

سليم : خلي بالك منها واسنديها كويس اوى فاهمه يا سعديه  علي ما اغير لبسي وخرج بسرعه شالها حاطها في السرير وغطاها كويس عامر  دخل الدكتور ودخلت فريده وكان ساندها عامر فريده انا مش فاهمه حاجه.

سليم : مش وقته يا امي اتفضل يا دكتور.

الدكتور : صباح الخير يا سليم باشا خير مين تعبان وبيبص ل فريده لأن الحاله التوتر اللي عليها سليم لما بتكون أمه بس تعبانه.

سليم : اكشف علي همس تعبانه جدا.

الدكتور:  بعد ما كشف عليها اولا دى حاله انهيار عصبي وبالإضافة إلى حاله برد شديد ودى سبب السخنيه اللي عندها وكمان الكلام اللي بتقوله ده كده في حاله صدمه عصبيه.

فريده : دى حاله صرع الله اكبر حرام يا بنتي اللي بيحصلك .

الدكتور :  لا دي مش صرع والحاله اللي عندها دى بتيجي لإنسان لانه بيفقد الأمان في الناس اللي حواليه.

همس : استخبت في حضن عامر وبتعيط هي بتعمل كده ليه.

سليم : يعني هتفضل تتفرج عليها وهي كده وبيضرب الكرسي برجله اعمل حاجه امال انت هنا بتعمل ايه .

الدكتور : المريض بيهدى  وبيرجع لوعيه لما حد  ياخده في حضنه   انسه سهيله تعالي خديها في حضنك .

سهيله  : مسكت في عامر وبتعيط لا انا مقدرش دى بتترعش وانا خايفه وسابت عامر وقربت من دكتور  شوف ليها حل يا أبيه حرام اللي هي فيه ده.

الدكتور : لازم حد يحضنها أوى عشان تحس بالامان كل ده وسليم في حاله صدمه بس قرر ياخدها في حضنه وفاق علي صوت عامر انا هخدها في حضني يا دكتور.

وفريده بتعيط وقاعدت بتعب علي الكرسي .

سليم  : استني انت يا عامر خد الدكتور وصله وابعت جيب الأدوية بسرعه سعديه واصلي الهانم لاوضتها سهيله علي اوضتك يالا كلهم نفذ ا الكلام.

فريده : انا مش همشي لازم اطمن عليها دى وجعت قلبي عليها اوي ياترى امها فين وايه اللي عمل فيها كده وصلها لده كله.

سليم : كل ده وهو كان واخدها في حضنه وفضل يقرأ قران ويطمنها أنها متخفش وأنه هيحميها لحد ما هديت ونامت امي هي نامت خلي بالك منها علي ما اخد شاور وخرج نايمه لسه .

فريده  : اه يا حبيبي الحمدلله نايمه تعالي يا امي احكيلك علي كل حاجه أنا عرفتها عنها بس بره عشان ما تصحاش ومد أيده مسك فريده يالا يا امي وبص علي همس واتاكد أنها مستغطيه.

فريده : تعالي يا حبيبي ووصلها اوضتها ونايمها وحكالها كل حاجه حصلت من ساعه ما شافها لحد ما رجع الفلا بيها.

فريده : يا حبيبتي ده كتير عليها اوى دى لسه طفله ملهاش ذنب الحمدلله انها قابلتك محدش عارف ممكن يحصل ايه ربنا سترها ويديك علي قد نيتك يا سليم انت شهم وراجل وربنا يرزقك ببنت الحلال اللي بعدها عنك يحرق قلبك يا سليم.

سليم : قام من جانبها حرام عليكي يا امي دى دعوه تدعيها لابنك عاوزه  تحرقي قلبي عشان حضرتك عاوزاني اتجوز ربنا يسامحك يا امي بعد اذنك الحق انام ساعتين .

فريده : اتفضل يا حبيبي انت شكلك تعبان ربنا يعينك يا حبيبي بس مش قاصدى انا عارفه يا سليم انك لو محبتش مستحيل تتجوز وانا عاوزه افرح بيك.

سليم : دخل وفرد الستاير السوده بتاعت الاوضه وفضل واقف قدامها  بيبصلها لحد ما عامر خبط علي الباب ادخل يا عامر .

عامر : الادويه يا ابيه محتاج حاجه تانيه.

سليم : شكرا يا عامر اتفضل انت اه وراك ايه النهارده وهو عيونه سابته عليها وبيفكر في اللي بيحصل عليها.

عامر : هاروح النادي وهسهر انا واصحابي في اي مكان عشان هسافر بكره بعد اذنك.

سليم خلي بالك من نفسك والساعه 11 تكون هنا في الفيلا.

عامر : سمعا وطاعا يا مولاي وسابه وخارح سليم متخليش حد يخبط علينا عشان هنام قول الكلام ده ل سعديه.

سليم : راح وقاعد جانبها وفضل يفكر إنه لازم يوصل لاهل امها وفاق علي صوتها بتعيط وهي نايمه همس انتي صاحيه ممكن تفتحي عيونك لو سمحتي.

همس : بتهز دماغها انا خايفه وعاوزه اموت واروح عند ماما وبتعيط ومخبيه وشها باديها.

سليم : مسك اديها وقرب اكتر منها حاولي تفتحي عيونك ومتخفيش انا وعدتك واستحاله اخلف وعدي.

همس : يعني مش هتوديني عند عمي عشان يموتني ويحوزني لابنه.

سليم : همس انا عارف اللي شفتيه يخليكي ما تثقيش في حد بس انا سليم يعني لما بقول كلمه ينفذها حتي لو كان تمن حياتي .

همس :  فتحت عيونها وحاولت تقوم مقدرتش انا اسفه مش قادره اقوم بس انا خايفه اوي ارجع البلد او اروح عند اهل امي ده حتي عمرهم ما سئاله علينا ممكن افضل عايشه هنا معاكم لو حتي خدامه وانام في المطبخ وبتعيط وبتترعش.

سليم : انتي تعبانه ولازم ترتاحي وتاخدي ادويتك وتنامي.

همس : مش بحب الدواء طعمه مر وانا كان بابا بيديني الحقنه براحه وماكنتش بحس لان ماما بتاخداني في حضنها.

سليم :  عشان خاطرهم لازم تاخدي ادويتك عشان تخفي ارجوكي انتي حرارتك عاليه .

همس :  انا بس بردانه ممكن تدفيني ارجوك ومش عاوزه ادويه.

سليم : انتي شكلك مش هتسمعي الكلام وانا هوديكي عند عمك.

همس : بصوت كله خوف قامت من جمبه وقعت في الارض لانها دايخه انا همشي من هنا لو رجعت هيقتلوني انت وحش زيهم كلكم بتكره همس اللي كان بيحبني ماما وبابا .

سليم : انا كنت بهزر معاكي وقرب منها وشالها وحطها علي السرير وملس علي شعرها وهو ماسك وشها انا استحاله ارجعك تاني البلد وده وعدي ليكي عمري ما هبعدك عني اللي اذا انت طلبتي بس انتي لازم ماتخفيش مني او من اي حاجه في الدنيا انا عارف انك مش هتفهمي كلامي دلوقتي لانك صغيره.

همس :  انا فهمه إن حضرتك كان ممكن تسبني وتمشي بس حضرتك شخص محترم انا اسفه ومدت اديها ليه ممكن تعمل معايا زي ما كانت ماما بتعمل .

سليم : حاضر بس كانت بتعمل اية وانا لو هقدر هعمله بس بشرط تبطلي دموع عيونك بقت تعبانه جدا وتاخدي ادويتك عشان تخفي.

همس : فعلا اخدت الادويه بتاعها ومسكت أيده  وحتطها تحت خدها ونامت وهو اطر ينام ورها واخذها في حضنه ونام لحد ساعه 10 بليل هي فضلت طول ما هي نايمه ماسكه فيه فتح عيونها وبصلها وكان شعرها نازل  علي وشها  رفعه يا تري القدر مخبيلنا إيه انتي جميله اوى.

همس : قربت واستخبت في حضنه ونامت وهو اتفاجا بانه بيضمها ويحضنها  وراح في النوم.

دخلت فريده عليهم هي سهيله لقوهم نايمه.

سهيله : هي نايمه وماسكه في ابيه كده ليه دى زي ما تكون حضنها ابوها او امها .

فريده : عشان هو  انقذها فهي شيفاه طوق النجاه ليها وشكلها بنت ناس وغلبانه وقلبي اتفتحلها ربنا يشفيها ويصبرها علي اللي شافته.

سهيله : بتتكلم بهزار نحن هنا ايه يا ست الكل انا بغير عليكي ممنوع تحبي بنت عيري.

✨✨⁦✨✨✨✨✨

في بيت فتحي 

هيثم : يا حاجه موبايلي كان هنا دوري معايا كويس هيروح فين كان عليه صور همس لازم الاقيه وماسك دماغه .

فتحيه : يا بني خلاص اشتري غيره ومش مهم.

هيثم : بقولك عليه صور مهمه انا عاوزها هتخلي همس تحت رجلي زي كلبه.

فتحيه : اهو ربنا نجاها منك ومن شرك انت وابوك.

هيثم :  انا هروح المقابر اشوف مين ابن المركوب اللي كان هناك لازم اعرفه مين انا متاكد انها معاه.

فتحيه: روح انت حر غاوي وجع قلب.

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

في شركه سليم سيف الدين

احمد بيتكلم في الفون روزا انتي عارفه محدش بيقدر بيسال سليم انت هتعمل ايه ولا لغي الاجتماع ليه هي السكرتاريه كلمتني وبلغتني بكلام ده.

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

تعليقاتكم 20 ملصق وياريت تعمله متابعه لصفحتي عشان باقي الفصول توصلكم وعاوزه  ورايكم في الاحداث


بقلم //ياسمين الهجرسي

         الفصل التالي

تعليقات