القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كسرني ولاكن الفصل الخامس

 رواية كسرني ولاكن

المجد للقصص والحكايات


الخامس 

الفصل الخامس (بدايه احلامي الورديه) 

اولا عارفه ان الفصل صغير بس دا تمهيد للي حايحضل بعدبن حاانزل بااذن الله فصل اخر النهار طويل 

في غرفه المستشفي 

كانت ريهام تقف بصدمه لاتعي ماذا حدث لصديقتها التي تخشي نسيم الهواء من ايذائها وقفت صامته ولم تشعر بالدموع التي انهمرت من عينيها 

لحظات الضعف تحتاج الي احتواء 

لحظات الغضب تحتاج الي احتوا 

لحظات الحب تحتاج الي احتواء

تذكرت ريهام موت والدتها ووالدها تملكتها نفس حالات الضعف والعجز حين رؤيته صديقتها الوحيده بتلك الحاله السيئه 

لقد شعرت بنفس شعور الضعف 

نفس شعور العجز 

انهمرت دموعها فكانت كالطفله التي تحتاج الي احتواء ظلت صامته تتطلع الي الخدوش التي بذراعيها ورقبتها 

والي كدمات وجهها

مني:بنتي يانور عيني حصلك ايه ياحبيبتي مين عمل فيكي كدا يابنتي

صبا:متقلقيش ياماما انا بخير محصليش حاجه والله 

مني:اومال ايه الي حصل  

قصت عليهم صبا ماحدث انه حاول تامر اغتصابها واتي الشيطان وساعدها 

ريهام كانت جثه مش سامعه مش عارفه هما بيقولوا ايه بس هي شعرت بشعور الذنب 

فتحت صبا ذراعيها فهي تعرف حاله ابنتها مؤكد انها تشتاق لوالدتها 

ليست تلك الفتاه القويه صاحبه اللسان السليط هي طفله تحتاج الي سماع كلمات الحب تحتاج الي احتواء يطمئنها طالما شعرت ريهام بالحنان بجانبها وشعرت صبا بالامان مع ريها 

عند رؤيه ريهام لذراعي صبا ركضت نحوها تبكي 

ريهام:اس  شهقه اس شهقه اس شهقه فكانت هذه حالتها 

صبا:انا بخير جمبك متقلقيش 

ريهام:بدموع اسفه ياصبا اسفه 

صبا:ملكيش ذنب في الي حصل دا 

ريهام:مش متخيله حياتي من غيرك كان لازم احميكي  حسيت ان امي ماتت تاني ياصبا متخلنيش اتيتم تاني ياصبا حبك ليا  وحضنك بيحسيسوني ان امي عايشه لسه 

مني:ماخلاص يابت الكلب انتي عيطتيني  والله لو مسكتيش لاكون حدفاكي بالشبشب 

ريهام:بس يامني خليكي في حالك 

مني :اهي الرخمه الغلسه رجعت تاني اهو 

اخذت مني الفتاتان في حضنها تتمتم باادعيه لحمايتهم 

مني:هو فين الجدع دا يابنتي الي انقذك 

صبا :راح يشوف الدوكتور عشان اخرج 

مني :طب احنا لازم نشكره علي المعروف دا يابنتي ربنا يستره 

دق دق دق دق 

مني:ادخل 

دلف الشيطان الي غرفه صبا 

صبا:ماما  استاذ سليم القاضي حضرته انقذني 

مني:احنا متشكرين يابني علي الجميل دا الف شكر 

الشيطان:انا معملتش غير الواجب اي حد مكاني كان حايعمل كدا

اقترب الشيطان من والده صبا وقبل يدها 

الشيطان:انا زي ابنك وحضرتك في مكانه والدتي مفيش ام بتشكر ابنها 

اخذت مني تدعي له وتشكره 

الشيطان:يالا بقي عشان اوصلكم 

قالت ريهام بنبره عدائيه لا 

نظر لها الجميع 

ريهام:قصدي اقولك شكرا لحضرتك بس مش عايزين نتعبك البيت اصلا قريب 

مني:اه يابني احنا حانروح لوحدنا البيت قريب 

اصر الشيطان علي توصيلهم  للبيت

وصل الشيطان بسيارته الي بيت صبا 

فااصرت الحجه مني علي دعوه الشيطان علي الغداء في منزلها 

فوافق الشيطان لان هذا ما يريده 

في بيت صبا 

وبالتحديد في غرفه صبا 

ريهام:ازاي الشيطان انقذك ياصبا 

صبا:القدر بعتهولي قولتلك القدر مخبيلي حاجه حلوه واهو جه وانقذني 

ريهام:ايه يابت مني انظبطي وبلاش نحنحه هو جه اسكندريه ازاي وهو  مش من هنا وازاي وصلك 

صبا:بس ياريهام بطلي شك بقي انا فرحانه جدا وبعدين هو ميعرفنيش لما انقذني سالني عن اسمي والنبي ياريهام سيبيني انا مبسوطه النهارده حاانام من غير كوابيس  انا فرحانه 

ريهام:طيب ياصبا انا حاامشي دلوقتي انتي ارتاحي دلوقتي سلام 

لم تستطع صبا النوم ذهبت الي مذكراتها وكتبت

لا ادري ان كنت منقذي ام مهلكي 

جنه احلامي ام هلاكي

كيف لك ان تكون مصدر ثقتي وخوفي  اماني واحلامي التي بالكاد المسها ولا ادري ان تكون بتلك الصعوبه المستحيله حين تكون بجانبي حتي وان لمستك حتي اخفيك بصدري لتكون مثل الهواء ينفذ في احشائي  

لا اعلم كيف ولا ادري متي حدث ذلك 

كل مااعلمه ان قلبي دق لك طلبا للحب فقط 

احببت منقذي 

هههههههه احببت شيطاني 

قفلت صبا مذكراتها سعيده 

نامت صبا في تلك الليله سعيده 

في منزل ريهام 

صلاح:اتاخرت ليه يايحيا عليا

(صلاح :50 عام خال ريهام المتبقي لها من عائلتها يعيش معها بعد وفاه اسرته في حادث 

فااعتبرها ابنته وهي اعتبرته اباها) 

جلست ريهام باكيه تخبره ماحدث لصبا 

اخذ صلاح ابنته في احضانه يواسيها فهو يعلم بمكانه صبا في قلب ريهام  

صلاح :الحمد لله ربنا نجاها لانها طيبه 

ريهام:دا كله بسببي معرفتش احميها 

صلاح:صبا مش صغيره ولا ضعيفه 

ريهام: طيبتها جايبالها المشاكل اكيد الزفته جايدا هي السبب في اللعبه دي هي صاحبه الزفت عيد الميلاد وديني لافضحها في الكليه واعمل سيرتها عصير الكل يدوق منه شويه 

صلاح:ناوي علي ايه يايحيا 

ريهام:كل خير ياابو يحيا 

في غرفه ريهام 

ياتري ياشيطان وجودك صدفه ولا حاتنتقم زي ماقولتلي زمان

منذ عامان 

في بيت صبا 

كانت صبا تتصفح حساب شخص ما 

ريهام :قفشتك يابت مني 

مين دا 

وعرفتيه امته 

ومخبيه عليا ليه 

صبا:خضتيني يابت وبعدين ايه الاسئله دي انتي بالعه راديو 

ريهام:هااا قوليلي مين دا وعرفتيه ازاي 

صبا:اسمه  سليم القاضي اما عرفته ازاي اقدر اقولك القدر بعتهولي 

ريهام:زيدي يا زيدي بت مني بتتكلم عن الحب 

صبا:بت اتلمي مفيش حاجه اصلا 

ريهام:علي ماما بردو 

انتبهت ريهام للهاتف الذي يدق بجوارها 

رن رن رن رن رن رن 

ريهام :الو 

الشيطان:ازيك ياريهام ايه رائيك فيا 

ريهام:شيطان بحق 

الشيطان:ههههههههههه المهم الساعه 6 علي الشط حااستناكي اوعي تكوني خايفه 

ريهام:ههههههههه  اخاف دا لما تعض قفاك 

حااجيلك بكرا 

الشيطان:اتلمي يابت انتي واتكلمي كويس لاننا حانبقي نسايب قريب 

ريهام:دا بعيد عن شنبك 

في بيت الشيطان بالاسكندريه 

جاءت المصوره مرام للشيطان 

مرام:اتفضل حضرتك الصور اهي زي ماطلبت 

الشيطان وقد رأي صور  مفبركه لصبا 

الشيطان:شغل تمام انا عن نفسي مش مصدق انهم مزيفين 

مرام:اي خدمه 

ذهبت مرام 

وبقي الشيطان يسترجع ذاكرته

وضع الشيطان صبا في الفراش 

ونظر لها طويلا ثم ابتسم وشرع في خلع حجابها وبدات يده في التجول علي شعرها الفحمي ووجهها وشفاهها 

وابتسم بشر ومال بوجهه ناحيه شفاهها

دق دق دق دق 

دلفت المصوره مرام 

الشيطان:عايزك تصوريها صور وبعدين تفبريكيها 

مرام:فبركه 

الشيطان:اي هوانا غلطت في العنوان ولا ايه 

مرام:دا عز الطلب سنجل ولا مزدوج 

الشيطان:دي صور الواد الي عايزه يطلع معاها  في الصور وعايز كمان صور ليها بس لوحدها 

التقطت مرام عده صور لصبا 

مرام:تمام انا كدا خلصت

الوقت الحالي 

في منزل الشيطان كان يتطلع الي صور صبا 

شفتي ياصبا محدش حايقدر يمنعني اني ااذيكي حتي ريهام 

بدا العد التنازلي لذلك وتخليص القديم والجديد فيكي ابوكي زمان بيعني مبادئي وانت دلوقتي حاتبيعيني اخلاقي مش مهم المهم ان ااذيكي وخلاص 

اليوم التالي. 

ذهبت ريهام لصبا تطمئن عليها 

دق دق دق دق

فتحت مني لريهام 

مني:انتي جيتي يااخره صبري 

ريهام:انا جعانه يامني فين المحشي 

مني:خشي يابت المفجوعه 

دخلت ريهام لصبا 

ريهام:بت ياصبا ايه شعورك  قبل الاغتصاب 😁

صبا:اه ياجذمه ياكلبه ياسهله يارخيصه 

ريهام:والله وسمعتلك صوت يابت مني 

مني:مالها مني يابت بياعه الجزر 

يالي طنط كانت جايبه عفشها علي كارو 

صبا:هههههههه هي طنط سنيه كانت جايه بعربيه كارو 

ريهام:مني كدا برستيجي ضاع علي فكره قدام بتك وبعدين  فين المحشي 

واخذت ريهام مني الي المطبخ تشوف المحشي 

دق دق دق 

ذهبت ريهام لفتح الباب وكانت تاكل احدي صوابع المحشي 

ريهام:مين الحمار الي جاي دلوقتي 

فتحت الباب فوجدت الشيطان 

الشيطان:كنتي بتقولي ايه 

ريهام:حمار ليك شوق في حاجه 

الشيطان:حااقصلك لسانك قريب 

ريهام:وهو عاملك مشكله في ايه  

الشيطان:طويل وبيدلدل منك 

ريهام:معلش حاابقي اربيه واقوله بلاش تدلدل علي الحمير 

الشيطان:قريب حاامشيكي علي العجين متلغبطهوش 

وبهام:بس يابابا روح العب  😒😒😒

الشيطان:حاادفعك تمن دا غالي 

ريهام:يامامي تصدق مرعوبه روح يابني ربي نفسك الاول انت مش شايف نفسك واحد بالله كدا وبتريل انت مقمل ياض 

مني:مين ياريهام 

ريهام:بصوت منخفض داالحمار  

بصوت عالي دااستاذ سليم 

مني:اتفضل يابني معلش وقفناك علي الباب 

الشيطان:اشكرك ياامي 

تحدثت ريهام بصوت سمعه الشيطان 

تك غمه يابعيد تاخدك وتريحنا من قرفك 

تحدث الشيطان بصوت منخفض لريهام  دا بعيد عن شنبك لازم اعلمك الادب الاول قبل مااروح

دلفت صبا باسمه الي الشيطان 

صبا:اهلا وسهلا 

الشيطان:اهلا برينسس صبا 

ريهام اخذت صبا لتجلس بجوارها 

ريهام :تعالي يابرينسس صبا اما اشوف اخرت الزفت دا ايه 

صبا:ههههه مجنونه حايسمعنا اسكتي 

مني:اتفضلوا علي السفره 

جلس الشيطان وجلست بجواره ريهام 

مني:اتفضل كل يابني بالهنا والشفا 

ريهام:بالسم الهاري يابعيد 

الشيطان:انا وانتي يارب 

ريهام:اسهال في منخيرك يامعفن 

الشيطان:يتك القرف يابت المقرفه 

ريهام:تك نيله بلاوي بتتحدف علينا  من انهو ناحيه 

الشيطان :من ناحيتك 

ريهام:روح يابعيد الهي يهرسك قطر ماتوعي تروح 

وتتهطل اكتر ماانت مهطول ياابن ام سليم 

الشيطان:روحي الهي يضربك توكتك 

ريهام:توكتك ياحمار ياقليل الذوق يابجم 

وراحت ريهام وقعت العصير علي قميص الشيطان 

ريهام:sorry 

I'm so sorry 

مكنتش اقصد 

الشيطان:خلاص عادي ولا يهمك 

تحدث بصوت خفيض وديني لاربيكي من اول وجديد 

مني:مش تحاسبي يازفته  

معلش يابني تعالي  انضفلك القميص 

الشيطان:لا خلاص انا حاانضفه 

بعد الغداء 

تحدث الشيطان وصبا 

الشيطان:اتمني تكوني احسن 

ريهام:ميخصكش 

صبا:ريهام مش تقصد هي تحب تهزر شويه 

الشيطان:اهااا ولا يهمك ياصبا 

ريهام:اسمها انسه صبا متاخدش عليها كتير انت مش من بقيه اهلها 

تحدثت صبا بصوت خفيض لريهام 

صبا :خفي علي الراجل شويه 

ريهام:اعمله ايه اقوم اتحزم وارقصله 

صبا:ههههههههه بس انتي فاشله في الرقص 

ريهام :بت انتي 

جاءت مني بالشاي 

واستاذن الشيطان للرحيل بعد تناوله الشاي 

علي شط الاسكندريه الساعه 6

تقابلت ريهام والشيطان 

الشيطان :اهلا باام لسان طويل 

ريهام:يانعم اؤمر يابرنس بعد ماعملت لعبتك عشان تدخل حياه صبا ناوي علي ايه 

الشيطان:برافو عليكي قدرتي تخمني انا عملت ايه 

ريهام:وبعدين انت جايبني عشان تشكر في نفسك 

لخص انا روحي في مناخير ومش نقصا حد 

الشيطان : انا عايز اتجوز صبا 

ريهام :نعم ياعمر

الشيطان :وانتي الي حاتساعديني في دا 

ريهام:من برا وجوه فرشتلك وانت مايل ايه يعدلك يكونش انت فكرني بنت سوسو ولا توتو تقولها الكلمتين دوول وانا ادمع واقول انك بتحبها واساعدك ههههههه دا عند ام بودره 

اعطي الشيطان  

صور صبا المفبركه 

الشيطان :اتفرجي عليهم لوحدك بس وانت وخيالك 

بقي  😏

كانت ستفتح ريهام البوم الصور ولكن الشيطان منعها 

الشيطان:عيب دي اعراض ناس 

مينفعش في الشارع 

ريهام:قصدك ايه 

الشيطان:حاتروحي بيتك وحاتنتظري مني مكالمه عشان اقولك حاتعملي ايه 

ريهام نجوم السما اقربلك منها 

الشيطان:هههههههه لما تفتحي الظرف في البيت حاتفهمي 

في القاهره

كانت ايمان تشعر بالتعب الشديد فااقترحت عليها الاء بالذهاب الي المستشفي للكشف 

فذهبت الي مستشفي ابن عمها 

دخل عدي مسشفي رائف القاضي 

:رائف:ابن عم الشيطان اخر ماتبقي له من العائله

27عام  شاب قويي يمتلك جسد رياضي جميل عيون رماديه وبشره بيضاء 

يعمل طبيب نسا في المستشفي الخاصه التي يمتلكها 

ومن الاخر كدا محدش يحط عينوا علي الواد دا عشان انا حااتجوزه بمااني الكاتبه 😎

دق دق دق دق 

رائف :ادخل 

دلف عدي 

عدي:عدي:صديق الشيطان دا بقي يعتبر الانتيخ بتاع الشيطان 29سنه محامي بشركه الشيطان التابعه للمحاماه 

يمتلك عيون سوداء ووجه خمري فاره الطول يمتلك جسد خاص بعارضين الازياء راجل هيييييح موز خالص 

بس حااتجوزه بردو بعد مااطلق من رائف 

اصل انا الكاتبه وعيني زايغه عادي جداً  😊😊

المهم بقي 

دلف عدي الي الداخل 

رائف:ازيك ياابني عاش مين شافك 

عدي:الشيطان مش ناوي علي خير ياعدي 

رائف :ليه بتقول كدا 

قص عليه عدي قصه انتقامه من الفتاتان 

رائف:دا مجنون دا ولا ايه ولا هو عجبه لقبه شيطان فقال يعصي ربنا يكسر ويذل براحته 

مش كفايه القضايا الي بيترافع عنها ومش بيفرق معاه ظالم من مظلوم

كانت تستمع الي مايقولانه بصمت شديد والدموع تتحجر بعيونها 

رن رن رن رن رن رن 

الشيطان:الو 

ايمان:اي اخبار ك ياسليم 

اه sorry قصدي ياشيطان 

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

دايما بنلف وندور ونتجاهل القلوب 

نحيك المكائد ونصدق الظنون 

دا حال الشيطان كدب كدبه وصدقها 

ربما يجمعنا القدر 

    الفصل التالي


تعليقات