القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كسرني ولاكن الفصل السادس

     رواية كسرني ولاكن 

     المجد للقصص والحكايات

الفصل السادس 



تقابلت صبا مع الشيطان 

صبا :انا اسفه بس 

الشيطان:في ايه ياصبا مالك بتتاسفي علي ايه 

صبا:انا لازم اعترفلك بحاجه 

الشيطان:قولي في ايه 

صبا:انا يعني من سنتين كنت بتابعك علي الفيس بوك

و قصت صبا للشيطان حقيقه مافعلت هي وصديقتها 

صبا:انا اسفه 

ظل الشيطان واقف مصدوم من حقيقه مافعلت 

هل اعترفت للتو بخطائها 

هل سينهي انتقامه منها 

ولا يحملها ذنب والدها 

لانها ليست كوالدها هي صادقه

فتاه ذات 19عام دون خبره بالحياه ضعيفه 

ظلت صبا تذرف الدموع من عيناها وتنظر للارض بااستحياء فلقد اخطاءت هي وصديقتها ولكن لم تكن تستطع ان تكذب عليه لهذا الحد 

انتبه لدموع صبا 

نظرت صبا للارض بخجل مما فعلته صديقتها وكانت تبكي بشده 

اقترب الشيطان من صبا واحتضن وجهها بيديه 

نظر الشيطان لعيناها وقرب من شفتاها وكان يقبلها لاول مره دون تفكير لاي شئ لا لانتقامه اللعين

ولا لاي شئ قبلها لانه اراد ان يشعرها بالامان 

قبلها ليقول لها انها ملكه فقط ملكه 

كان يقبلها ويستنشق انفاسها وابتلع عبراتها حتي انه لم يلاحظ مقاومتها الضعيفه له التي لاتقارن فجسدها صغير مقارنه بجسده الضخم 

بعد دقائق تركها الشيطان 

نظرت صبا للارض وكانت تلهث ووجها كتله جمر شديده الاحمرار 

كانت مصدومه من فعلته هذه 

ايظن انها فتاه رخيصه لذلك قبلها 

فااخذت تبكي بشده 

الشيطان امسكها من ذقنها وقبلها مره اخري 

ثم احتضن وجهها وقال 

الشيطان:دا عقابك لاني شوفت دموعك كل ماحاالاقيكي بتعيطي حااعمل كدا وصدقيني دا احلا عقاب عندي انتي حاتكوني بنتي وصحبيتي وحبيبتي ومراتي وام عيالي وانا عايز عيال كتير قوووي علي فكره 

فكانت تدمع صبا ولكنها تذرف الدموع فرحا

فحبيبها قد سامحها علي ماحدث فهو يحبها ويريدها ام لاطفاله كاد قلبها يتوقف من السعاده 

فالحياه تبتسم لها واعطتها زوجا يحبها 

الشيطان:داانتي مصره بقي علي العياط 

فوضعت يدها علي شفاهها والاخري تمسح دموعها 

الشيطان:ابدا والله لازم اعاقبك 

وقبلها الشيطان بحب شديد 

الشيطان:يالا بينا لاني الي حااعمله دلوقتي يسمي فعل فاضح في الطريق العام ودا جريمه يعاقب عليها القانون 

اوصل الشيطان صبا لمنزلها وتحدث معها قائلا 

انا حااجي انا وعيلتي حابب اعرفك علي ايمان اختي 

نظرت له بااستحياء ثم ذهبت الي بيتها 

ذهب الشيطان الي منزله 

يسترجع ماحدث له وكيف عرفت اخته حقيقه لقب الشيطان 

رن رن رن رن رن رن 

الشيطان:الو 

ايمان:اي اخبار ك ياسليم 

اه sorry قصدي ياشيطان

الشيطان:قصدك ايه ياايمان 

ايمان:قصدي ان انت مفكرتش فيا وانت رايح تااذي بنت لمجرد انو ابوها اذاك زمان قصدي انك بترسم نفسك بصوره الرجل القضائي وبتستخدم القانون للي يدفعلك فلوس اكتر 

قصدي اني ميشرفنيش انك تكون اخويا

لان ابيه سليم مش منافق طول ماانت بتحاول تااذي الناس انا عمري ماحااسامحك

الشيطان:وانت تعرفي ايه عن ابيه سليم وعن معاناته 

تعرفي ايه عن احلامه تعرفي ايه عن عذابه لما سمع دعوه المظلوم عليه لاول مره 

ولا حاجه متعرفيش حاجه معشتيش دا ولو حطيتي نفسك مكاني مش حاتستحملي دا 

الشيطان سليم القاضي ليس من يدافع عن الحق بل من يااذي 

ويدمر حياه البشر دا انا 

بس انا مكنتش كدا الظروف حطتني في مكان مش بتاعي والي يبيع اخلاقه مره ميقولش كانت مره واارجع كويس تاني صعب الضمير الي مات تحيي تاني دا مستحيل 

ايمان:لا مش سليم الي بيتكلم دا شيطانك الي بيصورلك دا 

كلمني بس لما تتغير انا مش حااستحمل دعوات الناس المظلومين 

انا عايزه اخويا الي زرع فيا الاخلاق والمبادئ 

رجعهولي 

الوقت الحاضر 

اخرج الشيطان هاتفه 

رن رن رن رن رن رن 

ايمان:الو 

الشيطان:وحشتيني 

ايمان:نعم ياحضره الشيطان 

الشيطان:انا بحب صبا 

ايمان:بجد ياابيه بجد الكلام دا يعني مش تااذيها ولا تكسرها وترجع سليم بتاع زمان 

الشيطان:بجد والله غضبي عماني عن حبي ليها طول السنتين كنت بتفرج علي صورها واعرف اخبارها 

مقدرتش احدد مشاعري غير دلوقتي لما شفت الحزن والدموع في عنيها محستش بااي حقد ولا كره حسيت اني مريض بيها وبضحكتها واني موجوع بدموعها 

تعالي مع عدي ورائف النهارده 

حانروح نطلب صبا للجواز من والدتها 

ايمان:مبروك ياابيه الف الف مبروك انا مشتاقه اشوف مرات اخويا 

الشيطان :انا فرحان قوووي انها حاتكون ملكي انا وبس 

ايمان:دايما ياقلبي مبسوط 

بعد عده ساعات

وصل عدي ورائف واايمان الي منزل الشيطان

اخذت ايمان اخاها بااحضانها مبروك ياابيه 

الف الف مبروك 

عدي:لولولولولولولولي اخيرا حاتتجوزي يابيضه

الشيطان:بس الله يفضحك ههههه

عدي:لا لا دا في حاجه غريبه بتحصل

بركاتك ياصبا داانت طلعت بتضحك زينا ياسليم ماشاء الله 

الشيطان:وبضرب كويس تحب تجرب 

عدي:هههههه لا ياعم انا لسه مدخلتش دونيا 

وعايز اتجوز 

رائف :الف مبروك ياسليم انا مبسوط انك اتخليت عن حياتك الماضيه وحاترجع سليم القاضي 

الشيطان:الله يبارك فيك يارائف عقبالك 

رائف:انتم السابقون ونحن اللاحقون ثم نظر الي ايمان 

الشيطان:طاب يالا بقي نروح لصبا 

رائف:بس انت لازم تصارح صبا بماضيك وتقولها كل حاجه عنك 

احمرت اعين الشيطان وتحدث بغضب وصوت عالي لا مستحيل 

رائف:هو ايه الي مستحيل انت اتغيرت للاحسن ولا للاسواء ياسليم لازم تعرف كل حاجه عنك 

الشيطان:لو عرفت حقيقتي وحقيقه انتقامي وافعالي البشعه فيها حاتكرهني وتبعد عني لا لا ميتحيل اقولها حاجه عني وعن حياتي مستحيل 

رائف: والله لو سابتك دا يبقي قرارها انت مش حاتجبرها تعيش معاك غصب عنها 

عدي:طب نااجل الكلام دا بعدين وخلينا نشوف الاول الجماعه الي بيستنونا دوول 

وضع رائف يده علي سليم واخذ يرتب عليها برفق صدقني انا مش عايزك تتاذي لازم تصارحها وتبني حبك معاها علي الصدق لان عدم وجود صدق في العواطف دي بتكون خيانه ووقتها حتي صدقك حاتعتبره خيانه وانك كداب 

الشيطان:حاضر يارائف 

يالا بينا بقي 

اخذ الشيطان عائلته وذهبوا الي بيت صبا 

فتحت ريهام الباب لعائله الشيطان 

ريهام:اتفضلوا 

جلس الشيطان مع مني وايمان 

ودلفت العروس الخجله بفستانها البسيط وحجابها الرقيق وقدمت المشروبات ثم جلست بجوار والدتها 

الشيطان:انا يسعدني اني اطلب من حضرتك بنتك صبا للجواز 

مني :والله ياابني انت راجل محترم وكويس كفايه انك انقذت بنتي قبل كدا بس 

الشيطان:بس ايه 

طلبت مني من الشيطان التحدث بمفردهم 

وتركت صبا وريهام ورائف وعدي يتحدثون 

فتعرفت ايمان علي صبا وريهام واصبحوا اصداقاء 

في الغرفه المجاوره دخلت مني والشيطان ليتحدثوا

مني:انا طلبت اكلمك هنا لانك عايز تتجوز بنتي فالازم تعرف حقيقه ابوها اذا اتبنت العلاقات علي الصدق فصدقني حاتدوم للابد 

الشيطان:اتفضلي انا سامعك 

مني:ابو صبا الله يرحمه كان شغال محامي كبير في القاهره بس مكنش بيفرق بين ظالم ومظلوم خان شرف المهنه وكان بيترافع للي بيدفع اكتر 

انا عرفت دا بالصدفه ولما حاولت انصحه رفض فهربت انا وبنتي بعيد عنه عشان نبعد عنه وعن شر اذيه الناس ودعوات المظلومين علينا 

كان يسمع الشيطان حديث مني وقلبه يتمزق الي قطع صغيره

مني:ودلوقتي انا قولتلك كل حاجه عن عيله صبا لسه ياابني عايز تتجوز صبا 

امسك الشيطان يد مني وقبلها وقال 

الشيطان:اتمني حضرتك توافقي علي جوازي من صبا 

مني:انا موافقه بس متقولهاش حاجه عن ابوها انا خبيت عنها سنين طويله 

الشيطان:مستحيل اسمح للحزن يدخل قلبها 

وقامت مني مطلعه زرغوطه مصريه اصيله 

لولولولولولولولولولولولولولي ي ي ي ي 

سمعها من في الخارج 

ايمان :مبروك يامرات اخويا 

واخذت ايمان صبا بالاحضان 

تحدثت ريهام مع نفسها وقالت مش عارفه الشيطان ناوي علي ايه طب اعمل ايه افرح ياصبا وانا عارفه انو حايااذيكي انا لازم اعترفلك بالحقيقه النهارده 

طلعت مني والشيطان للخارج 

مني:مبروك ياحبيبتي الف مبروك 

ايمان:طنط بليز لازم تعلميني الزغروطه ازاي 

مني:حاضر ياحبيبتي 

مني:ايه يامزغوده سرحانه في ايه 

ريهام:هااااا لا ابدا مبروك الف مبروك ياصبا 

نظر الشيطان الي ريهام فعلم انها تنوي علي افساد زواجه واخبار صبا عن قصه انتقامه التي تخلا عنه فقرر ان يصلح الخلاف حين الانتهاء من الخطبه 

الشيطان:ايه رائيك كتب الكتاب بعد 3ايام 

مني:انا عن نفسي موافقه مبروك ياابني 

ذهب الشيطان يطير من الفرح الي منزله

اخذت مني ابنتها بااحضانها وذرفت الدموع 

مني:كبرتي ياحبيبتي وحاتتجوزي ربنا يسعدك انتي وسليم 

ريهام :مني انا جعانه 

مني:اه يابت الكلب طلعتيني من جو الحنيه وراحت حدفاها بالشبشب👞👞👞👞👞👞👞👞👞 

ريهام وصبا قعدوا يضحكوا 

تحدثت صبا بدموع حاتوحشيني ياماما وحايوحشني شبشبك قوووي 

مني:ولا تزعلي يا قلبي وراحت حادفه صبا بالفرده التانيه 👞👞👞👞👞👞👞👞👞

مني:انا حااروح اعمل الاكل للمفجوعه مفيش مره قولتيلي فيها انك كلتي ابدا دايما جعانه 

بعد مادخلت مني المطبخ 

اخذت ريهام صبا الي الغرفه 

ريهام :انا عايزه اقولك حاجه مهمه قوووي 

صبا:انا عايزه اوريكي حاجه مهمه قوووي 

ريهام :اي هي 

اخرجت صبا مذاكراتها 

صبا:المذكرات دي حاتكون بتاعتك بعد مااروح 

ريهام:تروحي فين 

صبا:عندي احساس اني يمكن مش اشوفك تاني بس 

لو حصل دا ومشفتكيش تاني المذاكرات دي تاخديها 

انا حااسيبهالك 

لم تستطع ريهام سماع تلك الكليمات من صبا 

ريهام :انا عايزه اقولك حاجه مهمه بخصوص 

جوازك من الشيطان 

Stop 

توقعاتكم بقي 

ربما يجمعنا القدر 

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

استكون ليلتي الاخيره 

استكون تلك النهايه 

هل النهايه 

موتي 

حزني 

ام اني بالاساس 

جسد بلا روح تنازع 

من اجل البقاء 

فل يتوقف الوقت حتي اقول وداعي الاخير 

يامن استكان قلبك بين ضلوعي 

واستقر عبقك في انفاسي 

فصار عشق يجري في شرياني

اتعلم ان كانت تلك نهايتي ساتالم ليس لفراقك 

بل لاني سااتخلي عن تااديه فريضه حبك 

احبك وكفي عزيزي 

بنات دي خاطره لقيت نفسي خلصت الفصل قولت اكتب دا 

اصلي كاتبه علي ماتفرج 

 يتبع 👈 

         الفصل التالي

تعليقات