القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار القصص

رواية كسرني ولاكن الفصل الرابع

 رواية كسرني ولاكن

المجد للقصص والحكايات


الرابع 

انا عارفه ان الفصل مش حايعجبكم بس 

دي وجهه نظري العقاب الجسدي بياخد فتره ويداوي لكن النفسي مستحيل يداوي دا بيقتل 

الفصل الرابع 

ربما يجمعنا القدر 

في غرفه الفندق 

وضع الشيطان صبا في الفراش 

ونظر لها طويلا ثم ابتسم وشرع في خلع حجابها وبدات يده في التجول علي شعرها الفحمي ووجهها وشفاهها 

وابتسم بشر ومال بوجهه ناحيه شفاهها 

في بيت صبا 

فجاه وقع كاس الماء من يد مني 

مني:ياساتر يارب قلبي مقبوض كدا ليه يارب سترك وعطفك علينا احسن حاجه اتصل علي صبا اشوفها اتاخرت ليه 

رن رن رن رن رن 

مني :بت العبيطه نست التليفون انا حااتصل علي ريهام  استر يارب قلبي مقبوض 

في الحفله 

رن رن رن رن رن 

ريهام:الو ياخلتي 

مني:صبا معاكي 

ريهام:سايبها بره 

مني:اديهاني بسرعه 

ريهام :حاضر حااخرج اهو من الحمام وحااخليها تكلمك 

مني:ريهام البنت طلعت معاكي امانه رجعيهالي قلبي مقبوض 

ريهام:انتي بتوصيني علي اختي عيب يامني ثواني حااشوفها واكلمك 

خرجت ريهام مسرعه للحفل تبحث عن صبا ولكنها مختفيه 

جايدا جايدا 

جايدا:نعم ياريهام 

ريهام:صبا فين مش لاقياها 

جايدا:مشيت 

ريهام:نعم مشيت ازاي يعني 

جايدا:حااعملها ايه امسكلها عصايه وااقولها استني مس ريهام واستاذني منها الاول قبل ماتمشي 

ريهام:مشت من امته 

جايدا:من ربع ساعه 

ريهام:غوري من وشي دلوقتي ياشايطه غوري 

اخذت ريهام هاتفها تكلم صبا علي التليفون 

في بيت مني 

دا صوت تليفون صبا اكيد هي بترن من عند البت ريهام 

مني:اه ياصبا ياحبيبتي كل دا تاخير 

ريهام:هي صبا مش عندك ياخالتي 

مني:ايه لا مجتش بنتي فين ياريهام 

ريهام:انا سالت البنات قالولي انها  سابت الحفله من ربع ساعه 

مني:لا مجتش اكيد جرالها حاجه قلبي مقبوض بنتي ضاعت واخذت تشهق بالبكاء 

بنتي ضاعت بنتي ضاعت

ربهام:اهدي ياخالتي متقلقيش مش حايحصلها حاجه انا حاادور عليها متقلقيش 

ريهام:ياتري انتي فين ياصبا 

في الحفله 

جايدا:الحقني 

الشيطان:ايه في ايه 

جايدا:ريهام سالتني عن صبا وقالبه الدنيا هنا عليها 

الشيطان:طب اصلا انا خلصت متقلقيش 

جايدا:ربنا يستر 

في غرفه الفندق

مال الشيطان بوجهه علي شفاه صبا واخذ يستشق عبيرها ثم مال علي اذنها قائلا 

وحياه كل يوم نمت فيه وانا ظالم 

وحياه كل دعوه مظلوم اندعت عليا لندمك ياصبا علي الي عمله ابوكي فيا زمان وعلي الي عملتيه فيا انتي وصحبتك دلوقتي 

مش حااغتصبك 

لا عقاب الجسم دا مش حايدوم 

انا عقابي حايكون اسوا بكتير ويدوم معاكي طووول العمر 

العد التنازلي لكسرك بدا ياصبا نصيف داوود 

اتصل بجايدا 

الشيطان:شوفي الزفت دا مجاش ليه لحد دلوقتي 

جايدا:جه وطالع دلوقتي 

الشيطان:عايزك بس توهمها انك حاتغتصبها 

تامر:طب ماتخليه اغتصاب بجد 

صفع الشيطان تامر صفعه مدميه 

الشيطان:دفعتلك بس عشان تعمل الي انا عايزه انت فاهم 

الشيطان :هاااا فهمت حاتعمل ايه 

تامر :اه طبعا فهمت 

تامر :دا في رابعه انجليزي شاب سئ طالما اراد ان يؤذي صبا ولكن وجود ريهام  كان يمنعه 

الشيطان:هي دلوقتي حاتفوق اعمل الي اتفقنا عليه 

تامر:تمام 

في الفراش 

كانت صبا تتململ بتعب 

اه اه راسي 

تامر:لا ياحلوه انا مش عايزك تتعبي من اول السهره دا احنا لسه قدامنا الليل طوويل 

صبا:تامر اانت عايز مني ايه وانا جيت هنا ازاي 

تامر:حطيتلك مخدر في العصير بس انت صحيتي احسن بردو عشان تكوني شاهده علي ارض الواقع وانا بكسرك وااذلك 

بدا تامر يتقرب من صبا وهجم عليها واخذ يشق ثيابها 

صبا كان المخدر يؤثر عليها فكانت تدافع عن نفسها وتصرخ بقوه 

فجأه تحطم باب الغرفه 

وهجم الشيطان علي تامر واخذ يوسعه ضربا 

رأت صبا الشيطان فسيطر عليها الذهول من هول المفاجأه ولكن المخدر سيطر عليها فسقطت في احضان الشيطان وكلنه امانها وملجائها الوحيد 

ابتسم الشيطان لتلك الواقعه بااحضانه فلقد نجح في رسم  نفسه بصوره البطل الحامي لها 

اخذ الشيطان صبا للمستشفي 

في غرفه المستشفي 

الشيطان:انت كويسه 

صبا:.............. فقط تبكي بشده 

الشيطان:ماخافيش الكلب دا ملمسكيش وديني لادخله السجن يتعفن فيه طووول حياته 

واخذ يسب ويلعن فيه لانه ابكي هذا الملاك ولم ينتبه علي نفسه واخذته مشاعره واخذ صبا في احضانه 

فتره قصيره 

استكانت صبا في احضانه فهو بطلها ومنقذها وحبيبها نعم هذا الشاب الذي طالما كانت تتصفح حسابه الشخصي علي الفيس بوك وتنظر الي صوره هو الان يحتضنها 

الشيطان وقد شعر بخطا ما فعله 

انا اسف مكنش قصدي بس انتي كنتي بتعيطي 

صبا:فهمت صبا انو اعتذر لانه احتضنها فتوردت وجناتاها خجلا 

الشيطان:انتي اسمك ايه 

صبا:صبا 

انا اسمي صبا نصيف داوود 

الشيطان:تشرفت بمعرفتك برنسس صبا 

انا اسمي سليم القاضي 

الشيطان:انا اتصرفت في مشكله الكلب دا وحااخدلك حقك من غير ماتدخلي في الموضوع 

صبا:شكرا لانك انقذتني مش عارفه من غيرك كان ممكن يحصلي ايه شكرا بجد 

الشيطان:ممكن بقي متعيطيش لو سمحتي مفيش ملاك حلو ذي دا بيعيط وبعدين انتي عايزاني اخد ذنوب ولا ايه 

صبا:ذنوب ليه 

الشيطان:ماهو الي يزعل الملايكه يبقي شيطان انتي عايزه الملايكه يلعنوني لاني بعيطك ينفع 

صبا:اسفه والله بس 

الشيطان:من غير بس ممكن بقي رقم تليفون البيت نكلم  عيلتك نطمنهم عليكي 

صبا:هي الساعه كام دلوقتي 

الشيطان:الساعه دلوقتي 12

صبا:ياخبر زمان ريهام وماما قالبين الدنيا 

في الحفله 

دخلت ريهام الحفله ومسكت جايدا من شعرها وبدات ضرب فيها 

جايدا:سبيني يامفتريه حرام عليكي 

بدات البنات تتجمع علي ريهام 

فصرخت ريهام بصوتها العالي قائله ورحمه امي الي حايقرب مني او يحاول يسلكها من ايدي لانا فاتحه دماغه 

جايدا:سبيني حرام عليكي سبيني 

ريهام:لا بروح امك صبا فين يابت ستين كلب وديني ماانا سايباكي غير لما تقوليلي 

جايدا :معرفش معرفش 

ضرب ريهام جايدا 

رن رن رن 

ريهام:الو 

المتصل:حضرتك في مريضه هنا اسمها صبا نصيف داوود 

ريهام:جايه حالا 

وراحت ريهام ضربت دماغ جايدا في الارض 

ريهام:ورحمه امي وابويا الي ماحلفت بيهم باطل لو كان ليكي علاقه بدخولها المستشفي ولا سببتيلها جرح بسيط لاكون قتلاكي

في المستشفي 

ركضت ريهام  ومني الي غرفه صبا 

مني:بنتي حبيبتي جرالك ايه يانور عيوني واخذت تشهق بالبكاء 

ريهام:كانت مصدومه بمنظر صبا اي دا 

ولم تنتبه لتلك الدموع التي تنزل من عياناها 

الفصل التالي 

تعليقات