القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

            رواية كسرني ولكن

المجد للقصص والحكايات 


الفصل السادس عشر  قبل الاخيره

في قصر سيليم 

في غرفه ريهام 

ذهل سيليم مما رأه 

كانت ريهام جالسه علي الفراش تاكل النوتيلا بنهم 

سيليم:لاااااااااااااااااااااااا

سقطت النوتيلا من يد ريهام علي الفراش 

ريهام:في ايه ياابن العبيطه فجعتني

😡😡😡😡😡😡😡

عجبك كدا اهي وقعت 

سيليم:حااجيبلك ياسيتي الي انتي عايزاه  هههههههههه بس دي خامس علبه تاكليها 

ريهام:الله اكبر في عينك المقوره دي 

سيليم:هههههههه هو انا حااحسدك ياهبله انتي 

ريهام:اه مايحسد المال الا أصحابه 

سيليم:طب كويس انك عارفه انك ملكي انا وبس 

ريهام:كنت جااي ليه 

سيليم:عشان اقولك تصبحي علي خير 

ريهام:طب يالا غور من هنا عايزه انام 

سيليم:انا مبسوط قوووي انك سامحتيني 

بكرا العيله حاتوصل عشان الفرح 

ريهام:تمام 

خرج سيليم وذهب الي جناحه الخاص 

في غرفه جناحه كان يحتفظ بصور صبا علي حائط خاص 

نظر سيليم الي صور صبا المعلقه وتحدث 

سيليم:تعرفي انك كنتي ماضي جميل قووي بالنسبه ليا 

اول حب 💔

سيليم:الله يرحمك ياملاكي  بس دلوقتي ريهام بقت في حياتي وكمان ابني حايشرف قريب 

انا فرحان قووي ياصبا قوووي 

جلس الشيطان علي الفراش يتذكر ماحدث له حين اخبر ريهام بحملها 

Flash 

كانت تتململ بالفراش بتعب الا ان استيقظ فوجدته 

سيليم:ريهام عيلتنا حاتيجي بكرا عشان الفرح 

ريهام:طلقني 

سيليم:انتي حاامل

ريهام:مستحيل اسمح اني اجيب طفل منك انت 

سيليم:طب هاتي الطفل وبعدين لو عايزه تتطلقي حااطلقك 

ريهام:واسيبك تفرح بيه 

لا ابدا لايمكن اسيبك تفرح باان يكون عندك طفل لازم احرمك منه زي ماحرمتني منها 

سيليم:انتي عايزه تقتلي ابنك ههههههه 

مكنتش اتخيل انك بالقسوه دي 

عايزه تواجهي الروح الي قتلتيها يوم القيامه ياريهام 

اقتلي طفلك ويوم القيامه لما يسالك ويقولك ليه ياامي قتلتيني 

دا لو حتي قالها ونطقها وقالك ياماما 

انا حااسيبك تهدي وتفكري سلام 

ترك سيليم ريهام 

اخذت تشهق في البكاء علي حالتها التي وصلت لها 

توضائت وصلت العشاء ثم خلدت للنوم 

في احلامها  

كان الظلام مخيم الا ان رأت فتاه ترتدي الاسود  وتحمل قنديل منيرا 

ريهام:انتي مين 

هههههههه ولا حاتعرفيني لاني زعلانه منك 

وقد اتضحت الرؤيه فكانت صبا 

ريهام:صبا 

صبا:ابعدي عني 

مين عطاكي الحق انك تحاسبي وتقسي وتفكري في القتل كمان 

ريهام:دا يستاهل 

دااذاكي  واعتدي عليا  داانتقم مننا 

صبا:سامحي 

اعفي 

حبي 

عيشي 

الكره مش حايعمل حاجه ياريهام  

انا سامحته من زمان وسلمتك ليه امانه 

ياحبيبتي احنا بشر مش ملايكه اه حانزعل بس مش حانقيم الحد عليه 

ولا حانقيم الحد علي اي شخص يااذينا او يجرحنا 

احنا بشر 

خطائين 

انا مش ملاك 

ريهام:بس تامر قالي 

صبا:تامر ياريهام انتي نسيتي دا عمل فيا ايه تامر دا كداب وحسابه عسير 

ريهام:اعمل ايه 

صبا:انسي اي حاجه حصلت وابدائي من جديد 

ريهام:دااعتدي عليا 

صبا:مكنش في وعيه كان غضبان وغضبه عاميه في ازواج كتير بيعتدوا علي زوجاتهم بس مفيش زوج ركع لزوجته عشان تسامحه 

مفيش زوج استحمل اهانات زوجته ابدا 

وسيليم كان مراعي لحالتك النفسيه دي 

ريهام:اعمل ايه 

صبا:انسي وعيشي وحبيه سيليم يستاهل حبك بجد 

ريهام:اه ياصبا وحشتيني قووي 

صبا:حضني مش واحشك ياريهام 

ثم فتحت صبا ذراعيها 

ركضت ريهام لصبا الي ان قامت صبا بااحتضانها بشده 

ريهام:واحشني قوووي قووووي حضنك في غيابك محدش اخدني في حضنه محستش بالامان 

اااه ياصبا وحشتيني 

واخذت تبكي بااحضانها 

صبا:خلي بالك من ماما ياريهام انا مش بقدر اجيلها في الحلم 

ريهام:ليه 

صبا:عشان حزينه قوووي ودموعها بتوجعني ياريهام 

ريهام:طب والشيطان 

صبا:يمكن دي المره الوحيده الي حاتمني فيها 

ربما الايجمعنا القدر 

ريهام:ليه 

صبا:لانه مش قدري 

ريهام:خوديني معاكي نمشي من هنا 

من الوجع والحزن 

صباوقد اشارت الي رحم ريهام 

صبا:حاينور حياتك 

ريهام:مش عارفه حااحبه ولا لاء 

صبا:حاتعشقيه دا حتي منك 

سلام ياقلبي 

ريهام:😭😭😭😭😭😭😭😭😭

استني  متمشيش  

استيقظت ريهام من النوم تبكي 

ريهام:ليه مشيتي 

ليه 

ليه ياصبا مشيتي 

الله يرحمك ياصبا  😭😭😭😭😭

ثم وضعت ريهام يدها علي رحمها تستشعر نبضات صغيرها 

ريهام:😂😂😂😂 انت حاتغلبني زي ابوك ولا حاتطلع شرس زيي 

بس وديني ياابن سيليم لو تفكر تبقي زي ابوك لاديك بالشبشب 

اه ياابن الكلب انت.  

دق دق دق دق 

ريهام:ادخل 

سيليم:انا 

ريهام:انا موافقه علي الجوازه بس وربي اما تتعدل وتتظبط 

لاظبطك انا ساعتها 

سيليم:هههههههه دا بجد 

😂😂😂😂😂 سامحتيني 

ريهام:بس لو تفكر ترجع للي كنت عليه وقتها مش حاتفرق مين فينا. الشي 😈طان 

اخذ سيليم ريهام بااحضانه 

سيليم:عمري ماحاازعلك ياريهام 

ريهام:انا جعانه 

سيليم:تاكلي ايه 

ريهام:نوتيلا 

Back 

اخذ سيليم يضحك علي تصرفات ريهام الطفوليه 

هههههههه واضح اني حااتعب كتير مع الطفله دي 

اليوم التالي 

الساعه 8صباحا 

وصلت عائله الشيطان الي القصر 

اخذت مني ريهام بااحضانها فقد اشتاقت كثيرا لتلك المشاغبه 

ثم اخذ صلاح طفلته الغاليه بااحضانه 

وكان الحال مع سيليم ورائف وعدي  وايمان التي اشتاقت كثيرا لاخاها 

رائف:سيليم 

سيليم :نعم 

رائف:انا طالب ايد ايمان 

سيليم :وانا مش موافقه 

رائف:نعم ياادلعدي 

مش ايه 

وربي اخطفها واتجوزها بعيد عنكم 

سيليم:هههههههه داكله ياقفل عشان تطلبها داانا كنت بقول ان عقدتك مش ناويه تتفك 

رائف:اي دا هو مفضوح قووي كدا 

ريهام:هههههه قوي قوي الصراحه 

رائف:احيييه انتي كمان عرفتي 

اومال مين الي مكنش عارف دا تقريبا ا لا كل كان مستنيني 

بص بقي احنا نتجوز معاكم 

سيليم:اي رائيك ياايمان 

رائف:لا بقولك ايه كلمني انا احنا مش حاناخد رائيها دي حاتبوظ الجوازه 

سيليم:بس ياض 

الي ايمان عايزاه حايكون 

ايمان:الي تشوفه ياابيه 

سيليم:تمام الفرح بعد 3ايام 

في السجن 

ليلي:هاااا عملتي ايه 

المأموره :كلها 3ايام واهربك منها 

ليلي:تمام 

ثم حدثت نفسها 

ليلي:كلها 3ايام وااقتلك ياسيليم 

في قصر الشيطان 

طلب عدي ورائف وصلاح التحدث الي ريهام 

قص لها رائف ماحدث وانه طلب من صلاح ان يقص عليها قصه كاذبه لكي يجبر عقلها علي العوده للانتقام وقدموا لها حقيقه موت  صبا وان ليلي قتلتها لتثأر من الشيطان 

اخذت تبكي ريهام ندماً علي مافعلته وانها كانت علي وشك ان تفضح الشيطان بقضيه كاذبه لا اصل لها 

رائف:المطلوب منك انك تسامحيه ياريهام 

ومتقوليلهوش الحقيقه لان وقتها حايتحول لشيطان بحق ومفيش حاجه حاتمنعه من دا 

الشيطان:ووقت مااعرف انا الحقيقه بنفسي مش حاتحول لشيطان ولا ايه يارائف 

رائف:سيليم 😦

يتبع الجزء الاخير 👈💌 فضلاً لا تقرا وترحل دون وضع بصمتك تشجينا لنا وللجروب وشكرا اترك 20ملصقات وتفاعل

الفصل التالي

تعليقات