القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

 

      رواية كسرني ولاكن 

المجد للقصص والحكايات


الفصل الاخير 

 

رائف:سيليم انت 

سيليم:انا سمعت كل حاجه خبيتوها عني 

وقد وجه لرائف ضربه في وجهه 

الا ان استطاع عدي الامساك بسيليم 

عدي:اهدي ياسيليم اهدي انا حااافهمك كل حاجه 

افلت سيليم يد عدي ذاهباً الي غرفته 

رائف:انتوا بتتفرجوا علي ايه يالا نلحق المجنون دا نشوف حايعمل ايه 

صعد سيليم الي غرفته ناويا علي جلب مسدسه للفتك بليلي 

امسك سيليم المسدس 

الا ان رائف وعدي قد وقفوا صداً له لكي يمنعوه من الخروج وارتكاب جريمه 

الا ان قام سيليم بتوجيه مسدسه ناحيتهم 

سيليم:انا مش حااسمح لحد انو يوقفني النهارده 

الا ان واجهت ريهام سيليم وكانت تقف امام مسدسه 

سيليم:ابعدي ياريهام 

ريهام:دا وعدك ليا 

طب اضرب يالا 

خلي ابنك يعرف ان ابوه مش قادر ينسي ماضي الشيطان ولا يتوب 

سيليم:بس صبا 

ريهام:ماضي 

صبا كانت ماضي 

ماتت 

انتهت 

والماضي مش بيرجع تاني 

سيليم:بس ليلي 

ريهام:بتاخد عقابها والتهمه ثبتت عليها 

خلينا نعيش بسلام ياسيليم بلاش ظلم ولا قتل ولا كره كفايه لحد كدا 

اخذ سيليم ريهام بااحضانه وقد ان الاوان لنسيان الماضي 

فالماضي انتهي مع موت صبا 

كان رائف وعدي في صدمه من معرفتهم بحمل ريهام 

سيليم:حاادفعكم تمن انكم خبيتوا عليا دا قريب 

واقفلوا بوقكم عشان الدبان

ريهام سامحتني 

وحامل باابني 

عدي:مبروك الف الف مبروك 

لو جبتوا واد سموه عدي عشان يطلع زي عمه مقطع السمكه وديلها 

سيليم:قصدك خايب يعني 

رائف:اخرس ياعدي 

لو جبتوا واد سموه رائف عشان يطلع اخلاق زيي 

سيليم:هههههه لا ياراجل  دا من امته 

رائف:من زمان واوعدك اول حاجه حااعلمهاله 

تف علي عمو ياحبيبي 

ريهام:اتفو علي تفاهتكم عيله غجر تسد النفس 

انا جعانه 

اخذ الجميع يضحك علي ريهام فهي من الصباح وهي تاكل 

رائف:الله يكون في عونك دي حاتخلص فلوسك كلها علي الاكل 

عدي:انت يابت انتي مش خلصتي النوتيلا كلها تحت قدامي 

ريهام:انت دافع حاجه من جيب اهلك يالا انت 

سيليم:هههههه متتعصبيش عشان البيبي 

يالا برا سيبوني انا ومراتي 

عدي:ماشيه معاك ميري ياعم 

سيليم:رائف خد الكلب دا برا 

ابو عين مقوره دا 

رائف:حاضر ياعريس 

سيليم:برا ياولاد الكلب 

خرج عدي ورائف يتبادلوا الضحكات علي ذلك الثنائي 

عدي:ياااه اخيرا كل حاجه بقت كويسه 

رائف:الحمد لله عدت علي خير 

عدي:طب اروح انا بقي 

رائف:فين 

عدي:عند الاء طبعا انا لازم اكمل نص ديني انا عايز اتجوز في الروايه الفقر دي 

رائف:هههههههه طب روح ياشقي

في غرفه سيليم 

كانت ريهام شارده بصور صبا المعلقه علي الحائط 

رأي سيليم ريهام فعرف بماذا تفكر 

سيليم:الاوضه دي حاتتقفل للابد مع الماضي 

انا دلوقتي مفيش في قلبي غيرك 

لمعت العيون بمقلتي ريهام فقد ايقنت كم القدر جميل معها فلقد بعث لها فارس احلامها 

بعد 3ايام 

كان حفلا اسطوريا 

كان رائف ينتظر عروسه المتوجه فقد كانت تهبط درجات السلم متابطه بيد اخاها 

وقد سلم سيليم ايمان لرائف واوصاه ان يحميها ويحبها 

ام الان فهي تهبط  تلك الملاك المتوجه بفستان زفافها وكانها احدي الحوريات الهاربات  كانت متآبطه بيد صلاح 

وقد اوصي صلاح الشيطان باان يحميها ويخبها للابد 

كانت الاجواء جميله الا ان 

ظهرت ليلي توجه المسدس نحو سيليم 

ليلي:حااقتلك ياسيليم 

حااقتلك 

ثم علا صوت طلقات النار 

فسقطت جثه هامده علي الارض 

تجمعت الرجال للامساك بالقتال فكان شريف 

شريف:ليه عملتي كدا 

ليه 

انت كنتي لسه بتحبيه 

خلتيني اهربك عشان نرجع نعيش مع بعض 

بس كذبتي عليه 

انتي لسه بتحبيه 

خاينه 

اخذ سيليم ريهام بااحضانه فقد خشي كثيرا عليها من ان تتاذي 

وكذلك فعل رائف مع ايمان 

الان اخيرا 

وبعد 8اشهر 

كانت تصرخ بشده 

ريهام:روح 

روح منك لله يابعيد 

انت السبب 

طلقني 

طلقني 

سيليم:اهدي الله يفضحك فضحتينا 

ريهام:انت السبب 

سيليم:نعم يااختي ماهو كله بمزاجك 

ريهام:عااااااااااااا عااااااااااا بولد الحقني 

سيليم:حد يولدها ياجماعه سورت ودني 

ريهام:انت بتهزر 

الحقني ياابن العبيطه 

اخذها الطبيب الي غرفه العمليات 

كان الجميع ينتظرها بقلق 

الا ان سمع صوت صرخات طفله 

الممرضه :مبروك الف مبروك 

بنت زي القمر 

اخذ سيليم طفلته بااحضانه فااذن في اذنها اليمني 

وكبر في اذنها اليسري 

فكانت مألوفه له تلك الفتاه 

اخرج صوره لصبا احتفظ بها للذكري 

فكانت تشبه طفلته 

سيليم:اهلا بيكي ياملاكي 

مني:حاتسميها ايه ياسيليم 

سيليم:صبا 

صبا سيليم القاضي 

اخذت مني صبا بين احضانها تبكي 

كم الموت يؤلمنا احيانا 

ولكنها الحقيقه الوحيده بذلك العالم

 

بعد خمس سنوات 

كانت فرحه ذلك القصر تلعب بغرفه والدتها 

فرات صوره لفتاه جميله ذو شعر فحمي اسود طويل 

فذهبت بتلك الصوره الي والدتها 

الله حلوه قووي 

مين دي يامامي 

تحدثت ريهام قائله 

ريهام:دي الي بسببها انتي موجوده بينا دلوقتي

مامي انا مش فاهمه حاجه 

ريهام:بابي جه يلا بينا نروح نسلم عليه 

حاضر يامامي 

ريهام :وحشتيني ياملاكي 

صبا الصغيره فيها شبه منك قوووي

النهايه 👉👈🔥💌 فضلاً لا تقرا وترحل دون وضع بصمتك تشجينا لنا وللجروب وشكرا 💌اترك 20 ملصقات وتفاعل فضلا

الرواية الجديده

تعليقات