القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

         رواية كسرني ولاكن 

المجد للقصص والحكايات


الفصل 14

كانت تنظر  الي البحر بشرود 

الا ان سمعت صوته الذي رقص قلبها فرحا له 

انا بحبك

تتجوزيني 

التفتت ايمان الي رائف وكانت عيونها تمتلئ بالدموع اخيرا حبها الوحيد وفارس احلامها قالها بحبك 

تتجوزيني 

تحدثت ايمان 

ايمان:انت بتتكلم جد 

رائف:لا بلعب معاكي 

ايمان:طب قولها تاني والنبي 

رائف:بحبك 

تتجوزيني 

ايمان:لا مش كدا 

قولها زي ابطال الروايات اركع علي ركبه ونص وقولي اتجوزيني بحبك 

ضربها رائف علي راسها ضربه خفيفه وتحدث 

رائف:تعرفي ايه اكتر حاجه بحبها فيكي 

بصتله ايمان بكسوف وقالت 

ايمان:ايه  😊

رائف:هبلك 

ايمان:😳😲

نعم يااخويا 

رائف:اركع علي ركبه ونص ايه والكلام الاهبل دا 

وراح رائف شاور باايده 

وفجأه انطلقت صواريخ جميله علي هيئه كلمه 

بحبك 

تتجوزيني 

ايمان نزلت دموعها من الفرحه وعيطت

 اخد رائف ايمان في حضنه ولف بيها عده لفات 

ثم توقف 

رائف:مش حااستني رائيك حااتجوزك غصب عنك

 وحااخبيكي عن عيون الناس لانك بتاعتي انا وبس من يوم مااتولدتي وانتي ملك رائف وبس 

ايمان:بحبك 

رائف:طب يالا بينا عشان حايمسكونا بفعل فاضح في الطريق العام 

ايمان:اخويا يبقي يطلعنا 

رائف:مجنونه وشكلي اتدبست فيكي 

ايمان:عندك اعتراض ولا ايه 

رائف:دي احلا تدبيسه في حياتي كلها 

ايمان:حاتقول لابيه امته وتتقدملي 

رائف:اول مانوصل فورا حااخلي فرحنا معاه 

ايمان:لا طبعا مش نخلي الفرح دلوقتي 

رائف:نعم يااختي عايزاني اعنس جمبك ولا ايه مش كفايه صبرت عليكي كل دا 

 والله لو مااتجوزك لاخطفك واتجوزك غصب عنك وعن عيلتك كلها 

ايمان:هههههه عنيف قووي انتي 

اخد رائف ايمان ووصلها عند بيت مني 

في منزل مني 

قصت ايمان ما حدث لها وان رائف عرض عليها الزواج 

مني:ربنا يهنيكي يابنتي يارب 

ايمان:انا فرحانه قووي حاسه اني قلبي حايوقف من الفرحه

انتي مش متخيله انا بحبه ازاي 

مني:ربنا يسعدك يابنتي 

واخذت مني ايمان في احضانها 

ايمان:جهزتي كل حاجه عشان حانسافر بكرا 

مني:ايوا ياحبيبتي 

ايمان :طب انا حاادخل اجهز باقي هدومي 

دخلت ايمان تجهز الشنط 

دخلت مني غرفه صبا 

اخذت تدور بتلك الغرفه  وتنظر الي صور ابتها 

فسقطت دموعها بدون حساب 

مني:ااااه يابنتي 

تعرفي انك وحشاني قوووي ونفسي اروحلك 

تعرفي ان موتك واجعني لو كنت حااعرف انك حاتموتي كدا 

كنت خليتك في رحمي 

ومرضتش اجيب الحياه القاسيه الموجعه دي 

بموتك اخدتي معاكي اول فرحه فرحتها في دنيتي 

اول ضحكه ضحكتها من قلبي 

بموتك خدتي مني كلمه ماما 

بحبك الي كنتي بتقوليهالي 

وحشتيني الي لما كنتي بترجعي من مدرستك وكليتك تقوليهالي 

انا موجوعه الي كنتي بتقوليهالي لما كنت بزعل منك 

ااااه ياصبا 

ااااه 

انا موجوعه 

موجوعه قوووي فراقك صعب 

مين ياخدني في حضنو دلوقتي واحكيله عن مشاكلي غيرك 

من الي اتكلم معاه دلوقتي من بعدك 

مين حايقولي كلمه 

ماما 

انا بحبك 

انا 

انا حااقولك 

ماما 

بحبك 

وحشتيني 

انا حااخدك في حضني 

انا حااسمع مشاكلك 

اخذت ايمان السيده مني التي كانت تبكي بمراره شديده وكاانها جبل 

وقد سقط من احمال الحزن للتو 

ايمان:انا مش حااقدر اعوضك بكلام ينسيكي 

لان فرحه اول حب في حياتنا مستحيل تتمحي بس اقدر اصبرك علي حياتك 

انا حااقولك ياامي 

حاافكرك دايما اني بحبك وانك بتوحشيني  صحيح انا مش زي صبا بس صدقيني انا بحبك قوووي 

وعارفه يعني ايه اغلا حاجه في حياتك تروح منك 

مسحت مني دموعها وااخذت ايمان بااحضانها 

مني:انا عندي 3بنات 

واحده ماتت واتنين عايشين 

وانا ام

 والام بتعيش عشان ولادها 

ياحبيبتي وانتي وريهام بناتي وانا بحبكم

 تعليق الكاتبه  الي هو انا يعني 

انك تحبي حد وتوهبي نبضات قلبك لي 

دي حاجه عظيمه قووي 

مهمها كان الحب دا  ايه 

او نوع العلاقه صداقه 

حب بين طرفين 

او اي نوع تاني 

الي مؤمنه بيه ان 

الحب لايموت بموت الاشخاص بل يزداد بمرور الثواني والدقائق والساعات 

الحب بيتهي بمغادره الروح الجسد  فاذا جافا الموت احبائنا تمسكوا بكل ذكري تصبر بقائنا 

تخليدا لمحبينا 

فهذا هو اعظم مافي الحب

Sabreena 💔

نرجع بقي للروايه

ايمان:انا اتصلت باابيه سيليم وقال اننا نستني شهر عشان تجهيز الحفله

 قدامه كتير خصوصا ان فستان ريهام بيتصمم ولسه محتاج شهر يجهز 

مني:ان شاء الله خير 

ايمان:احنا بقي نظبط الدنيا هنا ونتفسح ونخرج بقي ياسوسو  وانا حااكلم رائف عشان يظبطلنا برنامج هايل قووي عشان نخرج ونزور اماكن حلوه قووي 

 في غرفه ايمان 

رن رن رن رن 

رائف:وحشتيني 

ايمان:انا قلقانه قووي 

رائف:من ايه 

ايمان:من ريهام وسيليم خايفه ليكونوا اتخانقوا او حصل حاجه 

رائف:متقلقيش وقت ماالتهمه تثبت علي ليلي وتامر حااقولهم الحقيقه لازم نسيبهم لوحدهم يمكن يفهموا حقيقه مشاعرهم 

ايمان:طب سلام بقي اروح انام 

رائف:روحي ياختي طلعتيني من جو الرومانسيه 

ايمان:ههههه احسن تستاهل

في قصر سيليم بالقاهره 

كان يجلس اما فراش ريهام بعد ان قام بضماضه جرحه الذي في ذراعه الايمن 

استيقظت ريهام من نومها فوجدته 

سيليم :انا 

قاطعته ريهام قائله بصراخ 

ريهام:اطلع برا 

سيليم:ريهام اس

ريهام:بقولك برا 

خرج سيليم فلم يريد ان يااذيها اكثر ويضغط علي اعصابها اكثر 

طوال هذا الشهر كان عدي ورائف بيعملوا اي حاجه عشان تثبت تهمه القتل علي ليلي ويخلصوا حق صبا 

وكانوا دايما يخرجوا مني وايمان وصلاح عشان يعوضوهم عن حالات الحزن والكآبه الي مروا بيها الفتره الي فاتت 

اما بالنسبه لابطالنا 

فطول الشهر دا كان بيحاول سيليم انو يكلم ريهام 

ويعتذر ليها 

بس للاسف كانت ترفض حتي تشوفه او تسمع صوته 

اه 

سيليم اذي ريهام نفسيا قبل اذاها الجسدي 

وكان صعب علي ريهام انها تسامحه حتي لو عايزه دا 

حاجات كتير تمنعها واولها حبها لصبا وانو الشخص الي يتيمها تاني وحسيسها بضعفها وعجزها 

الا في يوم سيليم مستحملش دا وقرر يواجهها 

في قصر سيليم بالقاهره

دق دق 

سيليم:ريهام ممكن نتكلم لو سمحتي 

ريهام:لا مش عايزه اتكلم معاك 

سيليم :ريهام بقالك شهر مش عايزه تكلميني ورافضه انك تسامحيني لو سمحتي افتحي الباب خلينا نتكلم 

ريهام:بقولك لاء انت مبتفهمش 

انا مش طيقاك ولا عايزه اتكلم معاك حل عني بقي 

سيليم:ريهام الباب الي قفلاه دا مش حايمنعني عنك وانا مش عايز ااذيكي صدقيني والله مش حااذيكي متخافيش مني 

ريهام:وانا عندي ايه اخسره ماانت اذيتني من زمان خلاص موت اختي واعتديت عليا وخدت شرفي 

كل دا مش مكفيك انا فاضل ايه تاني فيا كويس عايز تدمره ايه مستكتر عليا اني عايشه وبتنفس كمان فعايز تقبض روحي 

ياريت والله اهون عليا من اني اشوفك

لم يستطع سيليم تحمل ماتقوله 

فكسر الباب 

ريهام ضحكت بسخريه قائله 

حركه متوقعه من واحد زيك 

ريهام:ايه ناوي تعتدي عليا تاني ولا عجبك الموضوع 

سيليم:بس بقي كفايه  

فتحدث سيليم بعصبيه 

سيليم :انا 

قاطعته ريهام قائله 

ريهام:انت بني ادم فاسد 

زاني 

شخص خان شرف مهنته ومبادئه واخلاقه 

مغتصب 

انت ولا حاجه 

نكره 

وجودك علي الارض لعنه 

سيليم:ريهام اسمعيني لو سمحتي 

ريهام:بس مش عايزه اسمع منك حاجه وقت مااتجوزتك اتجوزتك عشان انتقم منك من الي عملته في صبا 

قتلتها ليه 

عملتلك ايه هي عشان تمثل الحب عليها وتخدعها في مشاعرها وتقتلها 

ليه 

دا انتقامك الي قولتلي عليه 

تقتل صبا وتغتصبني 

وانا بقي حالتي تتازم وانتحر صح 

دا بوعدك 

انا مش ضعيفه وحااكسرك واافضحك 

لم يستطع سيليم التحمل فصرخ بها قائلا 

سيليم:بس 

كفايه 

ولا كلمه 

لحد دلوقتي وانا مستحمل كل كلامك بس لاء 

ورحمه امي الي  كانت احلا حاجه في حياتي قبل مااتجوز صبا توبت والله العظيم توبت ومكنتش عايز غير نتجوز ونكون مع بعض 

والله العظيم انا توبت 

والله العظيم انا ماقتلتهاش دي كانت احلا حاجه في حياتي دي الي رجعتلي سيليم الي الشر حوله لشيطان 

اخذ الشيطان بالبكاء فلقد اعتاد علي سماع دعوات المظلومين واعتاد علي القابه فهو بالماضي كان عاصي لربه ومهنته 

ولكنه تاب وعشق فتاه 

لم يتحمل سماع ريهام تشكك بملاكه 

فقد عشق صبا بكل جوارحه احبها كثيرا ولكن القدر عاقبه 

اخذ يبكي بشده وبحرقه علي ملاكه فكان يتكلم 

سيليم:حبيتها والله العظيم حبيتها كانت النقطه البيضه في صفحتي السوده 

كانت الحاجه الي مصبراني علي قرف الشيطان 

حبيتها والله العظيم حبيتها 

بس للاسف اتعاقبت بيها ربنا عاقبني علي كل حاجه وحشه عملتها في حياتي علي كل مظلوم دعي عليا ونام باكي. 

اخد مني الحاجه الي اتمنتها 

انا جرحتها 

وجرحتك 

وانا اهو 

سيليم القاضي 

راكع عندك 

سيليم بكل جبروته وقسوته راكع عندك وبيطلب السماح منك دا مش كفايه 

انا اسف والله مكنت عايز الامور توصل لكدا 

لو كنت عارف ان حااحب صبا ووجودي حايسبب موتها مكنتش دخلت حياتها من الاساس 

سامحيني ياريهام

ادبني فرصه اخيره وانا حااتاسفلك تاني وتالت سامحيني ياريهام انا مكنتش عايز اسرق منك فرحتك انا مش حيوان 

انا حبيتك 

انا بحبك

ضحكت ريهام بسخريه 

ريهام:سيليم القاضي جه ليا راكع ومذلول 

انت مش جاي راكع ومذلول ومكنتش قووي من الاساس انت واحد مهزوم استخدم نفوذه عشان يحصل علي المكانه لكنه فشل في انو يحصل علي الاحترام 

جاي راكع هههههههه دا مش الي عايزاه انا عايزه تكون راكع وانت مجبور تركع 

مش تركع باارادتك 

حسابك تقل معايا قووي ياشيطان ووقتها العقاب مش حاتحبه 

سيليم:ممكن تديني فرصه تانيه مش يمكن  تحبيني وتغيري رائيك فيا 

ريهام:ممكن اسامحك بشرط  

Stop 

توقعاتكم👈💌 فضلاً لا تقرا وترحل دون وضع بصمتك تشجينا لنا وللجروب وشكرا 💌

      الفصل التالي 


تعليقات