القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

 #اخو_جوزى⁦🤷🏻‍♂️⁩

الجزء الاول

بعد ما اتجوزت

لاقيت رقم غريب بيرن علي تيليفوني رديت .

قلت : ألو مين معايا ؟

لاقيته بيقولي : أنا واحد معجب بيكي من زمان .

قفلت في وشه التيليفون فضل يرن طول اليوم

بس أنا قفلت التيليفون اليوم ده .

ومش عارفه ليه ما قلتش لجوزي . تاني يوم

لما فتحت التيليفون لاقيته رن كتير

و بعت رسايل .

شوية بعد ما فتحت التيليفون بدأ يتصل ويبعت رسايل و أنا ما أردش عليه

 فضل علي الحال ده أسبوع .

واحدة واحدة بدأت افرح كل ما يبعت رسايل أو يحاول يتصل

ممكن علشان جوزي عمره ما قالي كلمة حلوة أنا عارفة إن ده مش عذر

بس ضعفت ورديت عليه . إتحججت قدام نفسي إني عاوزه أعرف مين ده

وبدأنا نتكلم . قالي هو مين طلع شاب من بلدنا أعرفه .

قالي : إنه  بيحبني من زمان و كان ناوي يتقدملي بس جوزي سبقه

و إتجوزني و رغم كده مش قادر ينساني .

و  ياريت أرد عليه لما يتصل بيا يسمع صوتي بس مش طالب أكتر من كده .

صديته في الأول بس بعد كده بدأت أتكلم معاه في حاجات عادية و مكالمة بعد مكالمة بدأت أتعلق

بيه و اليوم اللي ما نتكلمش فيه أحس إني ناقصني حاجة.


إتصالاتي أنا و أحمد بدأت تزيد و بدأ يكون في رسايل بينا كمان .

بعد فترة صغيرة من كلامنا مكالماتنا و رسايلنا  أخدت منحني تاني خالص و دخلنا في حاجات خارجة

و بصراحة أنا كنت متجاوبة معاه وحاسة إني بعيش قصة حب .

و في يوم بعد ما جوزي نام بالليل أخدت تيليفوني و إتصلت بيه .

التيليفون جاب جرس والخط فتح بس ما حدش رد

قلت : ألو أحمد أنت سامعني

رد عليا صوت سلفي قالي إزيك يا مرات أخويا !!!!!!!!!!!!!!!!!

يتبع ................

أخو جوزي

للحصول علي القصه بخطوتين


فقط علقي بعشرين ملصق 👇👇هنا متابعه👇👇


الرواية السابقه
                       هنا
                                     

تعليقات