ستعجبك

رواية سرقت قلبي الفصل الثامن

 #سرقت_قلبي

8

وصار انسان مستقيم وكان يذهب كل يوم لنادر امير ابو ضحكه وشرح لهو حالها والخطر الذي يهددها ان عرف احد مكانها وكان يطمئنه عليها الي ان


داهمهو التعب وفراق الحياة حزن جسور لموت نادر لانه خشي علي ضحكه من حزنها 


وكان فعلا يحبه مثل ابيه الذي طالمه تمناه وكان يشعر براحه معه وقد تعلم منه اشياء لم يكن يعهدها وقد اثري 


بيه القيم والمبادئ وقد عرفهو كل شئ عن ضحكه


وفي أحد الايام كانت سلمي تراقبه وتبعته حيثو المشفي


وعارفه كل شئ وما يخفيه جسور فنفجرت في الصراخ وتوعدت لهو بلانتقام 


دفعها جسور بقوة وسقطت ارضا فاقده الوعي


جسور بلهفه سامر جهز سياره اسعاف حتي انقل ضحكه حياتها في خطر بسرعه سامر بقلق حاضر


واجري جسور اتصالات برجاله فحضره امام المشفي كان جيش من الرجال المسلحه


ووسط ترتيبات امنية مشدده نقلت ضحكه لحيث الامان


فنقلها في جزيره منعزله خلابه الجمال بعيدة عن اعين جده وشر سلمي وكفاة الاخطار


شمس صباح يوم جديد يفتح جسور الستائر ويبتسم بصفاء من قلبه لاول مره في حياته


ويتنشق الهواء وبروح جديده يقترب من ضحكه وينحني لها ويملس علي شعرها ويضحك وعد مني يا من سرقت قلبي لن يمسك نسيم حتي وسأحميكي بروحي يا حبي 


تبع

الفصل التالي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -