القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سرقت قلبي الفصل السابع

 #سرقت_قلبي

#سارة_أحمد

7

وبعد ساعات يخرج سامر ووجهه لا يبشر بخير..


حين يراه جسور ينهض مسرعنا عليه بلهفه وعيناه حمره من كثره البكي وملابسه غير مرتبه وربطه عنقه مفككه


سامر مندهش من حال جسور لم يراه من قبل هكذه


جسور بوجع وصوت مكسور قلوق وامسكه من كتفه ها طمني كيف حالها


سامر مش عارف اقولك ايه؟


جسور بصوت حزين وعيناها تبكي لا متقولش انها لا


سامر لا اهدي هي عايشه بس


يهزه جسور لدرجه انه كاده ان يضربه بس قول


سامر بس هي كانت اصابتها خطيره في الرأس وهذا سوف يدخلها في غيبوبه والله اعلم هتفوق منها امتي وحتي لو


افاقت لا ندري ماهي التدعيات وتركه وذهب


استند جسور للحيط ونظر لي سماء يارب بجيها من اجلي فأنا أحبها وعهد سوف اتغير من اجلها يارب نجي قلبي واعد لي روحي وانهر في البكاء


ومرت الايام وشهور وجسور كل يوم عندها يجلس بجانبها يبكي اوقات ويضحك اوقات ويحكي معها اوقات كل يوم كل ساعه 


وقد انقلبت الدنيا عليها بسبب التحقيقي الصحافي الذي اعدته لنشر قبل الحادث عن فساد عيله الاصول مما جعل جد جسور مصصم علي قتلها لكن الحادث حماها 


وغير جسور الذي تبدل حاله من جبار مفتري لملاك رقيق لكن قوي يدافع عن الضعيف ويحمي الحقوق


يتبع

الفصل التالي

تعليقات