ستعجبك

رواية هادية الفصل الخامس

 الفصال الخامس 

هادية 

اسراء اياد 


-وبحنين شديد وهو مسكها من كتفها

-انا مش قادر استحمل اكتر من كده


-انتي مراتي وده حقي فيكي


-هادية بخوف:مصطفي ايه الا حصلك من ساعة مجوزنا بسنة وانت اتغيرت


-ودموع نزله من عيناه تروي حقول


-وبصوت مبحوح ليه تقاسي علي وتقعد علي السرير


-يشعر مصطفي بلوجع والندم ..!


ويقترب منها تنكمش في نفسها 


-مصطفي برقه وحنان ونظرة حب

لا تخافي ويمسك يدها وتنهض هادية


-العين في العين رسالات تقال يعجز عن نطقها السان


-دون ادراك يقبل مصطفي هادية ولثانية ضعفت هادية،


-ثم دخل مؤيد بفرح ومرح ماما..ماما

افاقت هادية علي صوت مؤيد وكأنه


انذار بعهد هادية لخطيبها الملقي في المشفي، لا يدرك ما يحدوث..


-هادية تدفع مصطفي وتفر لي احضان مؤيد وكأنه طوق نجاه


وتغمره بحبها..

يشتات مصطفي غيظا ويزعق ليها


ده مبقتش عيشه ده وهبد الفاز في المرايا انكسرت..


وخرج.. انفزع مؤيد وبكي حضنته هادية وقالت يا قلبي بابا زعلان شوية بس هو بيحبك قوي


وكمان النهارده عيد ميلاد مين.!


يضحك مؤيد زي الملاك وبفرح انا..


تحمله هادية يلا نروح نشوف هنعمل ايه النهاردة..


يرن جرس الباب تفتح هادية وكانت اشجان وبفرح تستقبلها هادية 


جيتي في وقتك يا ماما انا ليصه ومش عرفه اعمل.

المجد للقصص والحكايات


اعمل ايه ورغم ان 

هادية بتلعب وتضحك مع والاولاد بس


اشجان تحس بي هادية وتبصلها


هادية تبدلها النظرة وكادت الدمعة

تفر منها تسيطر

عليها وتفر من


نظرات امها وتلهو مع التؤام تلاحظ

هادية غياب الفتتان


هادية:ماما..خلي بالك من اياد ومؤيد

عشان انا ريحه اشوف البنات احولهم ايه..


اشجان:طب يا قلب امك؛


تذهب هادية لتفقد حال البنات وتخبط علي الباب وتدخل


حنين قعده وشارده والحزن علي وشها اما هادية مسكه صورة اطياف وتبكي 


عليها ليه سبيتنا يا ماما وحشتني قوي يا ماما بابا اتغير وبقي بكشر في وشنا ومش بيلعب معنا زي


زمان صحيح خالتو بتعملنا كويس بس  بيتنا معتش زي زمان بقي كل حزن وبكيت،


انفجرت هادية في البكي وضمت هادية وحنين بحب وحنان


وعد مني ان الدمع ده مش هينزل تاني


وهنرجع نضحك من تاني زي ما كانت اطياف عيشة


يلا بقي نمسح دموعنا عشان نجهز لحفل ميلاد اياد ومؤيد بحماس حاضر يا ماما هادية بس بابا يا ماما..


تبتسم هادية هتصل بي يا حبيبتي وان شاء الله هيجي


في المساء وبعد الترتيبات بقت حفل رائع وهادية متأنقه جيدا وقررت انها 


تعيش حياه زوجية عادية وفضلت تتصل بي مصطفي بس


ما ردش انحرق دم هادية كده يا مصطفي طب لما تجي


يتبع

الفصل التالي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -