أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

روايه دمر حياتي الفصل التاسع للكبار فقط

 رواية دمر حياتي الفصل التاسع للكبار فقط 

روايه دمر حياتي الفصل التاسع للكبار فقط 

روايه دمر حياتي الفصل التاسع للكبار فقط 
روايه دمر حياتي الفصل التاسع للكبار فقط

رواية دمر حياتي للكبار فقط الفصل التاسع 

الجزء التاسع

...............

فات اسبوع من يوم ما رجعت الشغل وعاطف محترم نفسة معايا ولا بيتحرش بيا ولا بيجي ناحيتي

لغاية ما في يوم علي الساعة اتنين في ميعاد الغدا كان عليا الدور في شراء الغدا

ايمان قالتلي ان نفسها تاكل فراخ مشوية

اخدت منها نص الفلوس وحطيت النص اللي فاضل من عندي وروحت طلبت نص فرخة والسلطات بتاعتهم وقولت للراجل علي ما تعمل نص الفرخة هروح اشتري شوية حاجات وانا رايحة اشتري شيبسي واتنين حاجة ساقعة قابلت احمد صاحب اخويا .. وقفت معاه شوية سالني علي اخويا. وسألني علي ماما واتفق معايا انه عايز يزور اخويا

قولت له خلاص انا رايحة الاسبوع اللي جاي

بعد ما خلصت كلام مع احمد روحت لمحل الفراخ اخدت منة الأكل ورجعت المحل

عاطف كان بره قبل ما اروح اجيب الأكل ولما رجعت لقيتة في المحل قاعد علي مكتبة

وضارب بوز مترين

دخلت حطيت الأكل علي الفاترينة اللي قدامنا وقعدنا علي كرسيين انا وايمان وقاعدنا ناكل

انا :: ياساتر مالوا ده ماطط بوزة شبرين لقدام ليه ؟

ايمان :: مش عارفة ... اظاهر كدة حد ضايقة .. راجع من بره شكلة مبوز كدة

بعد ما خلصنا اكل وشربنا الساقع دخلت زبونة عايزة قميص نوم وقفت مع الزبونة وبقيت بفرجها علي القمصان والالوان وانا شايفة عاطف عمال يبصلي وشكلة مخنوق مني علي الأخر

مكنتش عارفة مالوا ده وليه بيبصلي كدة لغاية ما بعد الزبونة ما مشيت قالي روحي المخزن عايزين نشوف البضاعة اللي ناقصة

روحت المخزن وهو جه ورايا

وانا بفرز في البضاعة لقيتة بيسألني

عاطف :: مين ده اللي كنتي واقفة معاه ياسهام

انا :: امتي ده ؟ انا مكنتش واقفة مع حد

عاطف :: نعم يا روح امك .. كدب مش عايز

انا :: انت بتقول لمين كدة ...؟ انت ملكش دعوة بيا .. اقف مع اللي اقف معاه ... انت مشترتنيش

عاطف :: انا مقصدش انا معرفش انفعلت كدة ليه ... انا اسف

انا :: انا معرفش انت بتتكلم علي مين علي فكرة .. انا مبكدبش

عاطف :: من شوية وانتي بتشتري اكل .. ايه لحقتي نسيتي ؟

انا :: ده صاحب اخويا بيسألني هروح ازورة امتي علشان عايز يروح معايا يزور اخويا

عاطف :: طب حقك عليا .. انا بجد معرفش انفعلت كدة ليه

وخرج من الأوضة ثواني ورجع ولقيتة جه وقف قدامي وراح مسكني من وسطي

انا بقيت مش متحمل اشوف حد واقف معاكي

انا :: مينفعش كدة ياعاطف ... وبقيت عمالة اشيل ايده من علي وسطي وهو يرجع يمسكني تاني وراح ضاممني له اوووي

وبقت ايده علي ضهري وعمال يضمني 

كنت لسة هشرشح له وهنسل الشبشب علي دماغة لكني افتكرت كلام ايمان وافتكرت انه ممكن يمشيني من المحل وانا في عرض المرتب اللي باخدة منة

بقيت بتمنع بس مش زي الأول .. ومع اني مش طايقة شكل امة لكني مجبرة علي بعض التنازلات في مقابل اني افضل في شغلي

ايده راحت عليا وبقي عمال يحسس علي جسمى

بدأت احس ان اعصابي بتسيب ... وبعض الشعور بالأثارة

.............................................................................. وبعد مخلص راح مطلع من جيبة 50 وقالي دي ليكي

قد ايه حسيت بالمهانة لما طلعلي الفلوس وكان نفسي ارمي الخمسين جنيه دي في وشة. لكني اخدتهم لانه خلاص كسر عيني

اخدت الفلوس وقالي كملي فرز انتي وانا هروح اشرب كوباية شاي علي القهوة

فضلت افرز انا في البضاعة وبعد ساعة كنت خلصت رجعت المحل كان عاطف قاعد علي مكتبة وايمان مع زبونة بتبيع ليها

دخلت وقفت مع بنتين دخلو المحل ورايا وكانوا عايزين يشتروا بيچامات عروسة

فضلت معاهم لغاية ما خليتهم اشتروا تشكيلة قمصان نوم علي بيچامات

وبعد ما مشيوا عاطف اتبسط وايمان قالتلي انتي بياعة شاطرة

شوية ايمان جت وهمستلي هو فيه حاجة حصلت بينك وبين عاطف

انا :: اشمعني

ايمان :: اصلي شايفة عاطف مبسوط ومذاجة رايق

انا :: سكت ومبقتش عارفة ارد عليها وهي ابتسمت وقالت مش لازم تردي الجواب باين من عنوانة هههههههههه

مرت الأيام وعاطف كل يومين تلاتة يخليني اروح المخزن ويفضل يعاشرني سطحيا ويديني الخمسين جنيه

بصراحة بدأت احس ان ظروفي المادية بتتحسن شوية .. وكنت كل كام يوم اشتري فاكهة لماما او اجيب اكلة حلوة نتعشي بيها انا وماما

ماما بدأت تلاحظ ان بقي معايا فلوس وسألتني عن مصدر الفلوس قولت ليها ان بيجيلي اوقات بقشيش من الزباين وان المحل اليومين دول شغال

ماما فضلت تدعيلي وهي فرحانة بيا وقالت انها لو مخلفة راجل تاني بدالي مكنش هيعمل اللي بعملة

مرت الأيام .. وكان يوم اجازتي صحيت الصبح بدري من الفجر دخلت الحمام اخدت دش وعملت اكل لحسن وبعد ما خلصت الأكل عملت فطار .. فطرت انا وماما وبعدين استنيت احمد صاحب اخويا علشان نروح لحسن زيارة في السجن

ماما قالت انها عايزة تروح تشوف اخويا

انا :: تروحي فين ياماما انتي قادرة تقفي علي رجليكي

ماما :: لو هروح له زحف علي ايدي ورجلي لازم اروحلة .. اخوكي وحشني يابنتي

انا :: يا ماما مش هينفع

احمد :: خلاص يا سهام خليها تروح .. انا هروح اجيب تاكسي وياخدنا من الباب واحنا راجعين بردو هنرجع بتاكس وبكدة مامتك مش هتتعب

احمد راح جاب تاكس وروحنا لخويا وهناك قال للسواق استني لما نرجع وحساب الانتظار هتاخدة

اول ما اخويا جه لينا امي شافتة وبقت عمالة تبكي واخويا اول ما شافها راح جاي جري ونزل تحت رجليها وفضل يبوسها ويبوس ايدها وراسها وهي عمالة تحضن فيه وتبوسة

غصب عني دموعي نزلت مني لما شفت اخويا وامي وحاولت اداري دموعي لكني مقدرتش

حسن :: علي عيني يا امي اسيبكم في الدنيا لوحدكم

امي :: متشغلش بالك بينا يابني .. اختك مش مخليني محتاجة حاجة

حسن راح باصصلي وبص ل امة ... اختي ؟ هي اختي بتشتغل

امي :: انا يابني المرض بينهش في جسمي ومبقتش قادرة اقف علي رجلي .. ولولا اختك ربنا يسترها مكناش هنلاقي اللقمة

حسن اخويا دموعة نزلت من عنيه علي خده وراح جه وباس علي راسي

حقك عليا يا اختي .. حقكم عليا كلكم

احمد :: اختك ياحسن ب100راجل

حسن :: ازيك يا احمد

احمد :: بخير يا صاحبي ... انت عامل ايه

حسن :: تمام يا احمد .. معلش يا احمد عايزك تاخد بالك من امي واختي

احمد :: في عنيا ياحسن

حسن :: ربنا يخليك يا احمد

قعدنا مع حسن واكل معانا واخد باقي الأكل لزمايلة في الحبس واحنا مشينا

ركبنا التاكسي اللي كان مستنينا بره ووصلنا لغاية البيت

جيت اطلع فلوس علشان احاسب التاكس .. احمد حلف محدش يدفع غيرة

دخلت وانا مسندة ماما وحاولت ادخل احمد لكنة قال انه وراه مشوار ومرضيش يدخل

بعد شوية سمعنا صوت زعيق بره خرجت ابص واشوف في ايه لقيت الزفت رجب بيتخانق مع احمد وبيرزل عليه

علي ماخرجت كانت الناس فضت الخناقة واحمد مشي ورجب بقي بيلقح عليه بالكلام وبيبصلي

تفيت علي الأرض ودخلت

ماما سألتني فيه ايه حكيت ليها ان خناقة مع ناس معرفهاش

تاني يوم روحت المحل وكان عاطف شكلة هايج علي اخرة واول ما جه المحل عينة ما نزلتش من عليا

عاطف :: حصليني علي المخزن فيه شغل كتير فيه

انا :: حاضر يا عاطف بس اخلص اللي في ايدي

عاطف :: لا سيبي اللي في ايدك وخلي ايمان تقف بدالك

ايمان :: طب اجي انا لو هي مشغولة في اللي بتعملة

عاطف :: برق ل ايمان وقالها لا خليكي انتي

انا عايز سهام هي اللي تيجي معايا

خرجت مع عاطف علشان نروح المخزن لمحت رجب واقف بعيد وبيراقبني

دخلت المخزن وعاطف اول ما دخل ورايا راح قافل وشددني من ايدي وضمني عليه

انا :: مالك فيه ايه يا عاطف هتعورني كدة

عاطف :: حقك عليا 

عاطف :: انا عايز كل شي

انا :: كلة الا ده ... معلش انا مضمنكش

عاطف :: مش هعمل حاجة انا بس عايز 

انا :: لا ياعاطف لا

وقالي نفسي طيب تقعدي معايا بقميص النوم

انا :: انت اتجننت بقي

عاطف :: علشان خاطري ... بصي هديكي 100جنيه مش خمسين وتلبسي قميص النوم ده ..

انا :: 100جنيه ؟ .. فكرت شوية وقولت انا اولي ب 100 جنيه

اخدت منة القميص ودخلت الأوضة ولبستة وخرجت

عاطف :: اووووووف ... يخرب بيت كدة... انتي جامدة اووووي

وقرب مني وبقي قدامي يالهوووووي ياسهام ... ايه ده ... انتي  جامده اخر حاجة وراح مقرب منى وحسيت بأنفاسة 

انا سندت ضهري علي الحيطة  وغمضت عنيا وروحت في عالم تاني............................ 

لبست هدومي وعاطف اداني ال 100 وهو خرج وانا خرجت بعد منة بربع ساعة

لقيت رجب لسة واقف في مكانة

عيني جت في عينة وبعدين دخلت المحل

____________________________________________

يتبع...............

لمعرفة باقي الاحداث علقو ب20تعليق اوملصقات وانتظروني بجزء جديد وأحداث مثيرة لاتنسو تعليق للاستمرار بنشر قصة وتكملتها بدون توقف..... 

علق ب 20 ملصق لمتابعة باقى الأحداث...
لقراءة أو تحميل رواية دمر حياتي
 الفصل العاشر 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 

  رواية دمر حياتي

للتواصل 👇👇👇😘

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام

    اضغط هنا 

يمكنك الانضمام لجروب علي التلجرام 

او الانضمام علي جروب الفيس بوك 

     اضغط هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-