أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية فن نفسي الجزء الثاني الفصل العاشر

 رواية فن نفي الجزء الثاني الفصل العاشر للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر


رواية فن نفسي الجزء الثاني الفصل العاشر

رواية فن نفسي الجزء الثاني الفصل العاشر بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر


و هنا دق جرس المنزل توجهت احدي الخادمات و فتحت الباب و كانت المفاجأة كان راوي رماح الغازي الشقيق الأكبر لرؤي ، ارتعبت رؤي و وقفت خلف أسيد و هنا قال راوي بحزن :


أنا عارف كل حاجة يا رؤي ، فاكرة من شهر لما رماح الغازي ضربك جامد و حوشته عنك لما بعد ما ضربك قولتللي أنت مش عارف حاجو دول بيكدبه أسيد مش وحش كدة ما إلي بيشتغل في المافيت تفتكر مش سهل هليه أنه يكدب و يعملك غسيل مخ فاكرة يا رؤي ؟


قالت رؤي بصعوبة :


فاكرة 


قال راوي بحزن إلي متعرفهوش بقي إني قبلت أسيد من شهر في مصر .


شخقت كل من ورد و أسيد و هنا قال راوي بحزن :


هحكليلك يا رؤي ، هحكيلك


Flashback :


بعد ان سمع راوي ما قالته رؤي بدأ يشك أن والدته و والده من الممكن ان يكونوا يكذبون عليهم كل هذة الشنوات قفام بمهاتفة شخصاً ما و أجابه هذا الشخص و هنا قال ببرود :


عايزك تحجزلي أول طيارة علي مصر و عايز نمرة أسيد رياض الروماني في خلال ساعة تكون عندي .


و بالفعل قام هذا الشخص بحجز تذاكر طيران إلي مصر بعد ٥ ساعات و قام بإعطاء رواي رقم أسيد ، قام راوي مفاهتفة أسيد و أجاب أسيد و لكن قاطعه راوي ببرود و قال ببرود :


أسيد رياض الروماني معاك ، راوي رماح الغازي اخوك الصغير


قال أسيد ببرود :


خير يا راوي ، إيه سر المكالمة الغير مرحب بها ديه ؟!


قال راوي ببرود : 


انا طيراتي علي مصر كمان ٥ ساعات و أنا عايز اعرف الحقيقة يا أسيد هجيلك و توريني الدليل 


قال أسيد بسخرية : 


و هتصدق يا راوي ؟!


قال راوي ببرود :

لو عندك دليل هصدقك و هبقي اخوك و في ضهرك 


عودة إلي الحاضر :


قال رواي بحزن :


قبلت أسيد و جبلي كل الادلة و حكالي كل حاجة اتصدمت يا رؤي ، أنا كان لازم افضل مبين ان إني اخوكي الشرير عشان لازم يخدوا جزاءهم و أنا كمان في حماية سانتوس و رحيم كمان عشان رماح الغازي ميقدرش يقرب مني بس رحيم ميعرفوش أنه في حماية سانتوس 


و هنا قال راوي مجدداً بحزن :


أنا اسف يا رؤس و اللة مكنتش عايز كل ده يحصل و اللة مكنتش عايز اضربك ، تعرفي رحيم بيحبك أكتر مني كمان لما كان رماح الغازي بيجبرنا أننا نضربك ، كان بيجي اوضتك و يقعد يعيط و يبوس راسك و يقولك غصب عني أنا شوفته بنفسي ، أحنا بنحبك يا رؤي اكتر من نفسنا 


هنا ركضت رؤي و احتضنت اخيهاوراوي بشدة و قالت بحب :


مسمحاك يا راوي و الله مسمحاك 


و هنا توجه أسيد إلي راوي و احتضانه و هنا بكي راوي بشدة و هنا قال أسيد و هو يرطب علي ظهرة :


كل ده هيخلص يا روايةخلاص ، المهم جبت كل حاجة تخصك 


قال راوي بصعوبة :


أنا جبت كل الادلة إلي تدينهم ، أنا سبت كل حاجة ديه فلوس حرام أنا هبتدي من الصفر 


قال أسيد الي ورد :


ورد احنا لازم دلوقتي نطلع علي مطار ، هنروح إيطاليا


قالت ورد :


أنا كدة كدة مافتحتش الشنط و جاهزة ، بس دارين هيحصلها ايه ؟!


قال راوي بتريث :


متخفيش يا ورد ، رحيم عرف كل حاجة إنتي أكيد كنتي موجودة لما أسيد قاله ، خلاص هقعد شوية في إيطاليا و لو لزم الأمر هنزل مصر و اروحله لو دارين مصممة علي الطلاق هطلقها منه 


و بالفعل ذهب الجميع إلي مطار و توجه الجميع علي طائرة المتوجهة إلي إيطاليا و بالفعل بعد عدة ساعات طويلة وصل الجميع إلي إيطاليا مطار روما و توجه خارج المطار وجدوا كل من رشيد الوالي و غزل تعجبت ورد و نظرت إلي اسيد  و هنا قال أسيد بتريث :


لازم رشيد يظهر في الصورة خلاص و راوي و رؤي كمان لازم عيلتك و عيلتي يعرفوا الحقيقة


هنا قالت ورد بضجر :


يعني عليا عروسة و ملحقتش تتهني و لا تروح شهر عسل


قال أسيد بحزن : 


حقك عليا يا ورد التوليب ، اوعدك يا ورد التوليب إنتي هعملك شهرين عسل و الاماكن إلي نفسك فيها بس اخلص من كل ده 


هنا ركضت غرل علي أسيد و احتضانته بشدة و قالت بحب و عتاب :


وحشتني يا أسيد ، ليه تعمل كل ده ليه تعرض نفسك للخطر 


قال أسيد بحب :


عشان انقذ اخواتي 


نظرت غزل إلي كل من راوي و رؤي توجهت إلي راوي و قالت :


اهلا يا أبيه راوي ازيك يارب تكون بخير 


ابتسم راوي علي هذة البنت الجميلة و أحس أنها اختة و قال بحنان :


الحمد للة يا غزل 


كان رشيد يغلي و لكن عندما قالت غزل أبية علم أنها تعتبره مثل أخيها أسيد هدء قليلاً و هنا توجهت غزل إلي رؤي و احتضانتها و قالت بحب و مرح :


انا غزل اخت أسيد ، الغير شقيقة بس بما ان الحال من بعده يا ست رؤي فأنا اختك غزل من انهاردة و هنبقي اصحاب اعتبريني اختك و أنا جنبك 


قالت رؤي بحب و احتضنت غزل و قالت بسعادة :


أكيد يا غزل هتعبرك اختي و صحابتي إنتي جميلة 


فصلت غزل الحضن و توجهت إلي ورد التي قالت بسخرية :


يااه يا غزل هانم ما لقي احبابه نسي اصحابه و لا إيه


قالت غزل بحب :


إنتي اختي يا ورد و إنتي عارفة إني بحبك اكتر واحدة في الدنيا ، حمد الله علي السلامة


احتضانتها ورد و قالت بمرح :


بهزر معاكي يا حبيبتي ، اللة يسلمك يا غزل 


تنحنح رشيد و قال بسخرية :


نحن هنا يا جماعة 


توجه إلي أسيد و هنا أسيد احتضانه و قال بسخرية :


متقلقش يالا هو أنا اقدر انسي رشيد الوالي برده 


قال رشيد بسخرية :


تسلميلي يا غالي والله


ثم توجه رشيد و صافح كل  راوي ،  رؤي و ورد و هنا ظهرت فتاة جميلة و قالت بصوت عالي نوعاً ما :


ورد الحلبي بتعملي إيه في إيطاليا ؟!


ادارت ورد علي الصوت وجدت ريماس الحلبي ابنة عمها و هنا احتضانتها و قالت بسعادة :


وحشتيني اوي يا ريماس كدة متجيش فرحي ؟!


قالت ريماس بحرج :


غصب عني واللة 


قالت ورد بسعادة :


اقدملك أسيد الروماني زوجي العزيز 


تقدمت ريماس و صافحته و قالت :


أهلاً وسهلاً يا أسيد ، مبروك علس جواز ولا أنها متاخرة 


قال أسيد :


اللة يبارك فيكي ، ولا يهمك 


هرفت ورد الكل علي ريماس ، كان هناك شخص ينظر إلي ريماس بإعجاب واضح كان راوي بكل تأكيد ، راوي لم يثع في الحب و لكن عندما يعشق بصدق يصبح متملك بعض الشيء و تمني أن تصبح ريماس الحلبي زوجته المستقبلية ، نظر أسيد إلي أخيه رواي وجده أنه ينظر الي ريماس و أدرك أنه اعجب بها و هنا قال اسيد :


إنتي قاعدة فين يا ريماس ؟!


قالت ريماس :


قاعدة في اوتيل كدة مع صديقة ليا و شرسكة ليا في إيطاليا


قال أسيد :


طب خليها تعمل  Check out و إنتي و صاحبتك تقعدوا معاناةفي قصر صديق ليا علي فكرة عايلة ورد و عيلتي هناك


قالت ورد بسخرية :


إيه يا أسيد ، أنت هنقلب بيت الراجل فندق ؟!


قال أسيد بسخرية :


قصر سانتوس يسيع من الحبايب ١٠٠٠ 


ابتعدت ريماس عدة دقائق و توجهت لهم و قالت بحماس : 


كلمت ايزابيلا و عملت Check out  ممكن بس نستني ربع ساعة تيجي و نتحرك 


قالت ورد :


اوي اوي يا حبيبتي 


و بالفعل اتت ايزابيلا و كانت امرأة جميلة عن حق بعد ان اكتمل العدد الموجود جاءت السيارات و اسطول حرس بعد أن قام أسيد بمهاتفت سانتوس و اخبره علي ما هو جديد و رحب سانتوس بذلك توجهت السيارات و الاسطول الحرس إلي قصر سانتوس ، دخل اسيد إلي القصر و معه الحميع ، كان كل من عائلة ورد الخلبي و عائلة أسيد في غرفة ال Living room  يجلسون مع سانتوس و هنا قال أسيد بسعادة :


We are back !!


التفت الجميع في حالة صادمة و هنا فجر أسيد القنبلة و قال بسعادة :


أقدم لكم راوي رماح الغازي اخويا و رؤي رماح الغازي أختي ، أخواتي رجعولي فضل واحد بس و عزوتي كلها هتبقي جنبي و معايا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-