أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية فن نفسي الجزء الثاني فصل السادس للكاتبة بسنت عبد القادر

 رواية فن نفسي الجزء الثاني الفصل السادس للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية فن نفسي الجزء الثاني فصل السادس للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية فن نفسي الجزء الثاني الفصل السادس للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي للكاتبة بسنت عبد القادر


علي جانب اخر : 


عندما قامت ورد بفتح هاتفها جاء إليها رسائل كتيرة علي ال WhatsApp  من دارين عن اختفاء غزل و بالطبع ورد تعلم كل شئ حتي دق هاتفها و كان والد دارين تعجبت ورد و احابت و قالت :


اونكل حازم ، ازيك حضرتك ؟!


قال حازم والد دارين ببكاء :


دارين يا ورد ، بنتي ضاعت ، كلمتها لقيت موبيلها مققول بعدين لقيت الشرطة بتكلمني و بتقزلي لقوا عربيتها علي طريق الازاز مكسور و كل حاجتها موجودة دارين اتخطفت يا ورد 


قالت ورد برعب و دهشة :


أنت بتقول إيه يا اونكل حازم ، دارين اتخطفت ، اتخطفت طب ليه ؟


هنا وقف أسيد و تعجب و هنا نظرت ورد نظرة قاتلة الي أسيد و قالت ورد بتريث :


اهدي يا اونكل و أنا هتصرف الموضوع ظه عندي سلام


اغلقت ورد و قالت بغضب :


أنت قولت لي رشيد يخطف دارين كمان ؟


قال أسيد بدهشة :


محصلش يا ورد ما أنا حكيتلك كل إلي حصل 


قالت ورد بغضب :


طب كلم الزفت إلي اسمه رشيد ابوها هيموت عليها و شوف اتنيل عمل إيه


كان علي وشك ان يقوم أسيد بمهاتفة رشيد جاء اتصال من Private number  تعجب أسيد و اجاب ببرود :


الو مين معايا ؟


قال هذا الشخص بسخرية :


ديه برده طريقة تكلم بيها اخوك الصغير رحيم الغازي 


قال أسيد بدهشة :


رحيم 


قال رحيم بسخرية :


اصملة عليك يا أسيد يا إبن رياض الروماني انا حبيت اقولك معلش أختك اتخطفت و..


هنا نظرت ورد إلي أسيد ان يقتح المكبر الصوت و فعل ذلك بالفعل و هنا ضحك رحيم و قال بسخرية : 


أهلاً وسهلاً  بحرم أسيد رياض الروماني كويس انك معانا علي خط ، اوف يا أسيد نستني كنت هقولك إيه اه اختك اتخطفت أنا كنت ناوي أعمل كدة بس الشهاده للة رشيد الوالي سبق و خطفها و بعت الحرس عشان يخطف اختك القي حرس جيبين غزل ابص القيها مش غزل طلعت دارين  حازم الصافوري صحابت مراتك بالغلط ، غلطة في حقي وحشة حقي الصراحة


شهقت ورد و بكت و قالت برعب :


دارين لا متدخلوهاش في مشاكلكم 


قال رحيم بسخرية :


معلش تعديل صغير علي إلي قولتيه يا مدام ورد إسمها حرم رحيم رماح الغازي 


قال أسيد بغضب : 


نعم يا خويا ، حرم مين ؟!


قالت ورد بغضب :


انت بتقول ايه دارين مين إلي اتجوزتك 


قال رحيم ببرود :


اه اتجوزتها عشان لو اتذكتوا و بلغته محدش بيخطف مراته و قالت قدام المأذون انها موافقة و متصورة صوت و صورة يعني أنا في السليم و متخفيش عليها هي كويسة 


قال أسيد بغضب :


و ديني يا رحيم الموضوع ده مش هيعدي بالساهل


قالت ورد بغضب :


و أنا إلي كنت عايزة أسيد ينقذكم انت مش بني ادم 


قال رحيم بغموض :


في حاجات هتبان الفترة الجاية و أكيد هنتقابل قريب سلام يا أخي العزيز 


قال اسيد ببرود :


استني يا رحيم 


قال رحيم ببرود :


عايز ايه ؟


قال اسيد ببرود :


هديك Email  و ال  Password  بتاع Huawei cloud من لاب توب شوف الي عليه و هنتقابل قريب و اه ابقي سلملي علي راوي و رؤي عشان هنتقابل قريب سلام يا أخي اللعين 


ثم اغلق اسيد و كان في حالة صدمة و خيبة أمل و وجع لقد فتح عليه جراح لم تلتئم بعد و هنا قالت ورد بغضب :


هقول لي ابو دارين ايه لو جرالها حاجة مش هيكفني في عمره


قال أسيد بتوعد :


ورحمة ابويا لربيهم ، العيال ديه عايزة رباية من أول و جديد و اديني ببتدي بي رحيم أول واحد ابتديت بيه إلي هيعرفه هيربيه اوي كمان 


علي جانب اخر 


فيلا طريق اسكندريه الصحراوي


أمر رحيم احد الحرس ان يأخذ واحدة من الخدمات و تشتري ملابس لدارين و كل المستلزمات و بالفعل حدث ذلك و وضعوها في غرفة مستقلة و هنا نزل رحيم إلي سرداب و أمر احد الحرس أن يفتح الباب و فتح الباب و دخل و كانت دارين تبكي ، احس بضيق في صدره لا يريدها ان تبكي نفض هذة الافكار و قال ببرود :


في هدوم جتلك و حطينها في اوضة مستقلة تقدر تخدي  shower  و انا هطلع الحرس يبقوا برا عشان مش حرم رحيم الغازي إلي الحرس يبصوا عليها و تقدري تتمشي في الفيلا لكن برها لا كلامي مفهوم ولا تترحمي علي سيد الوالد 


قالت دارين ببكاء :


مفهوم ، مفهوم بس ممكن بس أكلم بابا اقوله إني مسافرة


قال رحيم بسخرية :


يا سلام و هو هيصدقك مثلاً الشرطة لقت عربياك بالحالة ديه أكيد مراقبين رقمه اكتبي جواب بخط ايدك دلوقتي و أنا هوصله ليه و هيتكتب قدامي سامعه ولا 


قالت دارين برعب :


سامعة ، سامعة 


قال رحيم بغضب :


إنتي خايفة كدة ليه هو أنا جيت جنبك أصلا طول ما انتي بتسمعي الكلام مش هتشوفي وشي التاني اتفقنا يا مارشيميلو 


قالت دارين برعب :


اتفقنا 


و بالفعل بدأت دارين بكتابة جواب الي والدها و اخذ رحيم الجواب و أمر الحرس ان يصل الجواب بخطة وضعها حتي تهدي دارين قليلاً و بالفعل خرج كل من رحيم و دارين من السرداب و توجه إلي غرفتها و تركها رحيم و دخلت الحمام و هي تبكي علي ما حدث لها .


كان رحيم امام زجاجتان من ال Whiskey  لقد احس من صوت أسيد أنه سيري شئ سيغير مجري حياته و لكن قبل ان يفتح ال Lap top الخاص به جاء اتصال من والدته و أجاب و قالت ببرود :


بتعمل إيه عندك في مصر يا رحيم ؟


قال رحيم ببرود :


شغل يا أمي


قالت اسمهان بتحذير :


متعملش مشكلة يا رحيم متبوظش كل حاجة سامعني خد ابوك عايزك 


و هنا قال رماح بغضب :


عليا الحرام من ديني لو عملت كارثة بدون علمي هوريك أيام و ليلي سودة ، أسيد في امريكا و إحنا مش عارفين هو جاي قصد ولا إيه بظبط بس تعمل حاجة من غير علمي هوريك الويل


قال رحيم ببرود :


تمام يا دون 


قال رماح ببرود :


خد اخوك راوي عايزك 


قام رحيم بعمل mute  و قال بغضب :


يخربيت كدة هو أنا في اعارة في الكويت التليفون بيلف علي واحد واحد ناقص اكلم الجيران و جيران الجيران 


ثم عاد مرة اخري عندما وجد أخيه راوي يقول بغضب :


رحيم انت معايا 


قال رحيم ببرود :


معاك يا راوي 


قال راوي ببرود :


أنت كويس اهم حاجة سلامتك و أنا مش عايزك تعمل اي حاجة تندم عليها و لازم تيجي قريب امريكا عشان نشوف أسيد في امريكا ليه 


قال رحيم ببرود :


تمام يا راوي


قال راوي ببرود :


سلام 


ثم اغلق رحيم الهاتف و فتح ال laptop الخاص به و قام فتح الحساب الاكتروني علي  Huawei  cloud  و بدأ يري و هنا كانت الصدمة الصحف و الجرائد كانت تتكلم عن والدته انها تخون رجل الاعمال رياض الروماني بعد حبه الشديد له و خبر عن هروبها مع عشيقها رماح غازي بدأت رحيم يشرب الخمر بغزارة و عينه تدمع و شاهد تقرير بامضاء ولاده انها لا تريد حضانة ابنها اسيد فقد الطلاق ، بدأ يشهق رحيم بشدة أبيه اخذ امه من رجل كان و نعمة الرجال احبها و اعطاها المال و كل شئ تخونه و تنبهر أمام الصحافة بالخيانة كل ما قالته كذب كانت تلعب في عقولنا هي و الخائن الأخر و أسيد هو الضحية تربي و اللة يعلم هل كان الجميع يعايره بي امه ، امه تركته من أجل رجل لما هذا ، كيف تترك رجل اعطاها كل شئ ، خائنة ، جشعة ، وقحة كل هذا جاء في عقل رحيم قال ببكاء :


مكنتش عايز اعرف كل ده ، عملتي كل ده ليه إنتي شيطانة انتي و التاني و دخلتونا في المافيا سنين تفهمينا ان أسيد و أبوه بهدلوكي اتريكي إنتي و رماح باشا بهدلتهم اللة يلعنك انتم شياطين مش بني ادمين 


هنا خرجت دارين و ارتدت ملابسها و فجأة وجد رحيم يدخل عليه و واضح عليه انه شرب الكثير من الخمر و بدأت تتراجع و هنا قال رحيم ببكاء :


متخفيش مش ما هعملك حاجة انا بس عايز اتكلم 


تعجبت دارين منه هذة أول مرة في حياتها تري رجل يبكي خذا معناه أنه علم الحقيقة المرة جلس رحيم علي كرسي و هي جلست هلي طرف الفراش و لكن فجأة وجدته يقرب حتي نزل علي ركبتيه و اصبحوا وجه لي وجه و قال بوجع :


أمي ، ست الحبايب ، أمي أنا لعبت بيا أنا و أخويا الكورة لا كورة إيه ديه مجلتناش عندنا رجولة أصلا


شهقت دارين و قال رحيم ببكاء :


سنين بتكرهني في أسيد و رياض الروماني و هي بشعه سنين و هما مرضي نفسين و بيضربوا اختي ، أنا اتلعب بيا و امي جابت جون 


قالت دارين برعب : 


اهدي يا رحيم 


قال رحيم بنشوة :


قولي كدة تاني


قالت دارين بتعجب :


اهدي كدة 


قال رحيم بنشوة :


إلي بعدها يا مارشيميلو 


قالت دارين بتعجب :


يا رحيم 


قال رحيم و عينيه تلمع و هي اول مرة تدق في ملامح وجه و قال بشجن :


عارف يا مارشيميلو من كل العك إلي عرفته من كل حياتي إلي طلعت وهم حاجة واحدة حاسس ان حقيقة و يمكن تكون هي البداية


قالت دارين بتعجب :


ايه الحاجة ديه يا رحيم


قال رحيم بهيام :


انت يا مارشيميلو الحكايه من البدايه 

الحب هي واحده اللي يختارها قلبك لو عشت عمري ارضيكي اجيب عمر منين لو ادوني كنوز العالم غيرك صعب اختار انتي اجمل اختيار ولو زعلتك اوعي تسيبيني اصل انا مش ملاك دي انتي حياتي ولو هجرتيني 

يبقي اتحكم عليه بالهلاك 


لم يعطيها رحيم فرصة ان تتحدث احط وجه بين يديه و قبلها ، قبلة بها شغف و تلذذ و نشوة و حب و الاثنين يبكون هو يبكي من وجع و هي تبكي خوفاً مما يحدث في المستقبل.




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-