أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية فن نفسي الفصل الرابع للكاتبة بسنت عبد القادر

 رواية فن نفسي الجزء الثاني  فصل الرابع للكاتبة بسنت عبد القادر 
رواية فن نفسي الفصل الرابع للكاتبة بسنت عبد القادر

 


 رواية فن نفسي الجزء الثاني الفصل الرابع للكاتبة بسنت عبد القادر


رواية فن نفسي الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر 

يَكْفِي أَنْ يُحِبَّك قَلْبِ وَاحِدٍ لِكَي تَعِيش ، فَإِذَا أُحِب

 مِلْيُون فَأَنَا مِنْهُم ، وَإِذَا أحبّك وَاحِدٌ فَهُوَ أَنَا ، وَإِذَا لَمْ يحبّك أَحَدٌ فَاعْلَم أنّني متّ ، قَلْبِي لَك يَا مَنْ مَلَكَت كُلّ الْقُلُوب ، وَعَهْدِي لَك إنَّنِي سأبقى رَفِيقٌ الدُّرُوب ، فكُن صبوراً ، فَقَلْبِي لَا يَقْوَى الْحُرُوب ، وَكُنْ بِي حنوناً ، فحبي لَك فَوْق الْوَصْف . .



صباح اليوم التالي 


جناح أسيد و ورد 


استيقط أسيد و بجانبه ورد لم يصدق أنها اصبحت زوجته و عندما تذكر ما حدث بالأمس كان يشعر بسعادة و النشوة لم يصدق أنه سيتسقظ كل يوم علي وجع ورد وجد ورد تتقلب في الفراش ادرك انها علي حافة الاستيقاظ اصتنع أسيد النوم ، نظرت ورد إلي أسيد و تمعنت في ملامحه كانت سعيدة لقد تحقق حلمها و تزوجت من حب عمرها أسيد و هنا بدأت تمرر أصابعها علي وجه أسيد و هنا أسيد كان سعيد و فتح عينيه و هنا اندهشت ورد و ابعدت اصابعها عن وجه لكن أسيد امسك اصابعها و قال بعشق :


مش صوابعك بس إلي تحطيها علي وشي لا ده ايدك كلها 


وصع يديها علي وجه و أمسك يديها و وضعها على وجه و قال بحب :


وشي ملك ورد التوليت


ثم أمسك يدسها و وضعها علي الجانب الأيسر من صدره عند موضع قلبه و قال بحب : 


و قلبي ده ملك ورد التوليب لا حب و لا هيحب بعدك 


قالت ورد بعشق :


أنا بحبك اوي يا أسيد 


قال أسيد بعشق :


و أنا هيمان فيكي يا ورد التوليب 


هنا تحركت ورد بين احضان أسيد و احست بوجع و هنا قال أسيد بقلق :


مالك يا ورد التوليب ؟!


قالت ورد بحرج :


حاسة بوجع احم عشان احم امبارح و كدة 


أدرك أسيد و قال بحزن :


أنا أسف يا ورد التوليب إني وجعتك


ثم ابتسم ابتسامة تسلية و مشاكسة و قال بمرح :


هو الوجع جامد اوي كدة يعني مفيش جولة تانية غير امبارح ؟


قالت ورد بحرج :


بس يا أسيد


تعجب أسيد و ضحك بشدة هنا سرحت ورد به وجدت انه لديه غمزات لمست الغمزات لم يتحمل أسيد و قام بتقبيل ورد قبلة بها حب و عشق و شغف و مارسوا الحب مراراً و تكراراً حتي ارهق كل منهم و قالت ورد بتعب و خجل :


انا عايزة اكل و حاسة بوجع 


تعجب أسيد و قال بمرح : 


يا بت إنتي مراتي ، خبر ابيض كل إلي حصل ده و لسة مكسوفة و بداري إيه ما أنا شوفت كل حاجة يا ورد التوليت ده كل حاجة ملكي و بتاعتي 


هنا قالت ورد بغضب طفولي :


بس يا أسيد ده أنا لسة مش متعودة


اخذت قميص أسيد الابيض و تركت الفراش هنا قال أسيد بهيام :


القميص الابيض يليق بيكي يا ورد التوليب


احست بوجع و هنا ارتدي أسيد سرواله و قام بحمل ورد و قالت بدهشة :


أنت بتعمل إيه ؟!


قال أسيد بحب :


همليلك البانيو ماية دافية و هقعدك فيه و الوجع هيخف و يبقي زي الفل 


دخل أسيد الحمام و قام بملئ البانيو و هنا قالت ورد بحرج :


خلاص يا أسيد اخرج بقي 


قال أسيد بمرح :


مش هيحصل يا روحي ، لازم تتعودي متكسفيش مني


و بالفعل تخلص القميص من علي ورد و وضع ورد في البانيو و تخلص من سرواله و نزل أيضاً في البانيو وراء ورد و ظهر ورد مقابل أسيد وضع يديه حول خصرها و قبل راسها و بعد ان تحسنت اخذوا حماماً دافئ و ارتدوا ملابسهم .


توجه كل أسيد و ورد إلي الخارج الحناح ثم نزلوا علي الدرج و توجه إلي الغرقة الطعام وجدوا كل من روكسلانة ، نادين الابصيري ، يامن حلبي و غزل علي طاولة الطعام و هنا قالت نادين بسعادة :


صباحية كباركة يا هرسان ، أنا عايزة حفيد في اسرع وقت عشان افرح بيكم و يكون أول حفيد في العيلة


خجلت ورد و جلست ورد ازلا ثم جلس أسيد بجانبها و هنا قبل أسيد يد والدته و قال بحب : 


يا صباح الخير علي أحلي نادو في الدنيا 


قالت روكسلانة بسعادة :


ألف مبروك يا حبيبي 


قالت ورد بسعادة و حب :


الله يبارك فيكي يا سنيوريتا


قال أسيد بحب و سعادة :


يا صباح الجمال علي السنيوريتا ، اللة يبارك فيكي يارب


ثم أضاف أسيد :


بالمناسبة السعيدة ديه أنا و ورد هنقضي شهر العسل في امريكا و عملكم أنا كمان مفاجأة ، أنتم هتسفروا إيطاليا فسحه و هتقعدوا عند صديق ليا و صديق بابا الله يرحمه و التذكر جاهزة و كلمت في بيت سنيوريتا يحضروا الشنط و كل حاجة و أنت كمان يا يامن كمان إنتي يا أمي حضرولك كل حاجة 


قال يامن باعتراض :


ملوش لازمة كل ده يا أسيد


قال أسيد بحب اخوي :


متقولش كدة أحنا اخوات ، يلا افطروا بسرعة عشان تلحقوا الطيارة


هنا قالت غزل بسخرية :


يعني أنا وفعت من اقعر القفة يا أسيد


ضحك الجميع و قال أسيد بسخرية :


قعر القفة و اسيد اللة يرحم لما كنا بنقول يا ابيه ، مش موضوعنا في سيادة أعمال زي القمر كدة تقول اعر القفة شوية شوية هتقولي علي اللة حكايتي 


قالت غزل بسخرية :


ما أنا علي الله حكايتي يا وحش الكون 


ضحك الجميع بشدة حتي أسيد ثم قال :


إنتي ملكيش حل يا غزل 


قالت غزل بعبث طفولي :


أعمل ايه ما أنا وعت من قعر القفة كلهم هيسفروا إلا أنا يا أسيد باشا 


قال أسيد بحب :


إنتي يا حبيبتي هتروحي بكرة هشان انهاردة في حد كلمني في شركة و في كم ملف و ورق مهم هتمضي عليهم و تروحي تحضري شنطتك و حاجاتك براحتك و طيرتك الساعة ٨ الصبح 


قالت ورد بعبث طفولي :


يعنتي انت و ورد مسافرين و سنيوريتا و يامن و أنا هقعد لوحدي 


قالت ورد بحب :


و لا نزعلي نفسك هكلم دارين تقعد معاكي


قال أسيد بعشق :


يسلملي إلي بينقذني في المواقف الصعبة


خجلت ورد و هنا قالت غزل بسعادة :


إذا كان كدة ماشي " بصوت مصطفي شعبان "


قال اسيد بمرح : 


خلاص يا عم مصطفى شعبان روق كدة ، معلش يا احلى غزل هو يوم و هتبقي معاهم مش هتحسي بالوقت 


هنا قامت ورد بالاتصال بدارين و اتت بالفغل و ستمكث مع غزل حتي اليوم التالي ودع الجميع كل من غزل و دارين و توجه كل إلي المطار توجه أولا كل من نادين الابصيري ، روكسلانة و يامن إلي طائرة المتجة إلي روما إيطاليا و بعد عدة ساعات توجه كل من أسيد و ورد إلي طائرة المتجة إلي امريكا Las Vegas بعد حوالي ٣ ساعات وصلت طائرة في مطار روما و وجدوا سيارات و اسطول حرس في انتظارهم ترجل الجميع و توجه إلي قصر جاكس سانتوس .


علي جانب اخر : 


قالت غزل إلي دارين :


أنا هروح الشركة ساعة و هجي نرغي و نهيس


قالت دارين بسهادة :


ماشي يا أحلي غزل


و بالفعل توجهت غزل إلي الشؤكة و اطلعت هلي الملفات و مضت الاوراق التي اخبرها أيها أسيد و توجهت خارج الشركة و ترجلت سيارتها و قادت و ورائها اسطول الحرس و هي عائدة اوقفها ٥ سيارات حرج منهت عدة من أشخاص الملثمين ضربوا الحرس ضربا مبرحا و غزل كانت في غاية الرعب و الوقت لم يسمح لها من الرعب ان تعلق السيارة او تقود بسرعة و تبتعد توجه أحد الملثمين إليها و وضع منديل مخدر علي فمها و أغمي عليها و حملها إلي السيارة و مرر أصابعه علي وجهت و قال رشيد بحب :


هحميكي ، هحميكي من كل شر بعد ربنا سبحانه و تعالي ، هحميكي من نفسي لو حكمت ، هحميكي من نفسك لو اذتيها ، هبقي ليكي و كلي ليكي و هتجوزك و عايزهم كلهم بنات بس شبهك هغير عليكم و احميكوا بروحي و بدمي يا حرم رشيد الوالي المستقبلية 


ثم قبل رأسها و قاد السيارة إلي المكان الذي اخبره عنه ، بعد عدة ساعات فتحت غول عينيها وجدت نفسها نائمة علي اريكة و هنا دخل رشيد و قال بهيام و عشق : 


صحي النوم يا غزالي و إلي مجننة رشيد الوالي 


قالت غزل بصدمة و رعب : 


يا نهار اسود عليك يا رشيد انت كدة هتعمل مجزرة بينك و بين أسيد ، أنت مش بتفكر انت إزاي تعمل كدة ؟ 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-