أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية فن نفسي الفصل الثاني الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر

 رواية فن نفسي الفصل الثاني الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية فن نفسي الفصل الثالث عشر للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية فن نفسي الفصل الثاني الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر


بعد حوالي ٧ ساعات تقريباً عاد أسيد الي مصر و طلب uber و اتت السيارة و استقل أسيد السيارة و توجه إلي القصر.

قصر الروماني

كانت نادين تبكي و روكسلانة تحتضانها و يامن ، غزل و ورد في حالة لا يرث لها يريدون الاطمئنان علي أسيد قالت ورد بأمل :

أنا حاسة أن أسيد هيرجع قريب أوي ليكم ، ماما نادين أنا إحساسي ميخيفش و الله مش بعيد تلاقيه داخل علينا و ..

-مساء الخير عليكم جميعاً

هنا اصيب الجميع بحالة زهول ، هذا صوت أسيد و هنا قالت نادين بسعادة :

يا وش السعد كنتي قولتيها من اسبوع 

ثم ركضت نادين إليه و احتضانته بشدة و قالت ببكاء : 

إبني حبيبي كده تقلق قلبي عليك ؟

قال أسيد بشجن :

حقك عليا يا أمي مش هتكرر تاني

و هنا توجه أسيد إلي غزل و هو ينظر إلي ورد بشوق و حنين و هي تنظر له بفزع ابستم إبتسامة جانبية و قال إلي غزل بحب اخوي :

حبيبة قلب اخوها ، وحشتيني 

احتضانته غزل ثم بدأت تبكي و تضربه بقبضة يديها في صدره و تقول ببكاء :

حرام عليك ليه كده ، أنا مليش غيرك بعد ماما تعمل كدة ليه ؟! ده أنا قلبي كان خيقف من خوفي عليك بتعمل كدة ليه حرام عليك يا أسيد

هنا احتضانها أسيد و قال بحزن و قبل رأسها حتي تهدئ :

حقك عليا ، حقك عليا يا أحلي غزل في الدنيا و اللة ما هتحصل تاني 

و هنا قالت ورد بسعادة مزيفة لأنها تريد أن تهرب من أسيد بسرعة فائقة :

طب حمد الله على سلامه أستاذ أسيد ، أظن يا سنيوريتا و يا يامن نسيبهم بقي مع بعض و نبقس نبجي مرة تانية 

قال أسيد بسخرية :

لا تمشوا ؟! تمشوا إيه بس ، أنا عندي كلام كتير أوي بصؤاحة محشور في زوري قصدس كلمتين اقولها ليكوا ، يلا نقعد 

و هنا قالت نادين بسعادة :

ايوا طبعاً لازم تقعدوا 

و هنا جلس الجميع و هنا قال أسيد ببرود :

سنيوريتا و يامن ، أنا طالب أيد الدكتورة ورد الحلبي علي شنة الله و رسوله

هنا نظرت ورد إليه بصدمة و الجميع أيضاً و جاء صوت داخلي داخل ورد يقول بسخرية :

عاد لينتقم.

أما عن أسيد فقد جاء صوت داخلي بداخل أسيد يقول بهيام و وجع :

مش إنتي سبتيني في العتمة هتجوزك يا ورد ، إنتي فاكرة اني هنتقم منك لكن الحقيقة أنا عايز اتعالج و اتجوز و احب فيكي و اعتذرلك علي إلي أنا وصلته و علي إني السبب إلي بقيت فيه من القرق و زير نساء خلاكي متقدريش تقولي الحقيقة ، أنا اسف يا ورد التوليب 

هنا قالت ورد ببرود : 

بس أنا بقي مش موافقة

تعجب الجميع و هنا سألت نادين بحزن :

مش عايزة تتجوزي أسيد ليه يا ورد ؟

قالت ورد ببرود : 

أنا مش مستعدة اتجوز دلوقتي .

قال يامن ببرود :

و أنا كمان الصراحة مش موافق و السبب معلش يعني يا ماما نادين ، أسيد بتاع ستات 

قال أسيد بحزن :

أنا اتغيرت من ساعة ما شوفت ورد لأني حبيتها 

تنهد و قال يامن :

لو بتحبها و هتصونها ، أنا موافق

قالت روكسلانة بسعادة :

عنيك مش بتكدب يا أسيد ، أنت فعلاً بتحب ورد 

قالت ورد ببرود مجدداً :

بس أنا برده مش موافقة 

قالت نادين بحزن :

ليه يا ورد التوليت إيه السبب ؟

لم تجبهم ورد و هنا قال أسيد :

معلش هاخد ورد في المكتب بتاعي عشان اعرف سبب رفضها بعد اذنكم

قالت ورد ببرود :

ماشي يا أسيد

توجه كل من ورد و أسيد الي مكتب اسيد الخاص في القصر و جلس أسيد أمام ورد و قال اسيد بحزن : 

ورد أنا مش عايز اتجوزك عشان انتقام منك و علي فكرة أنا بعتدت مش عشان ارجع انتقام منك أنا بعدت عشان سعيد أنك بتحبيني عشان بحبك يا ورد التوليب و علي فكرة يا ورد انا كنت عارفك من الأول و فكرك 

قالت ورد بدهشة :

إيه ؟! طب عملت كل ده ليه ؟! 

قال أسيد بحزن :

كنت نفسي تيجي تقوليلي ، أنا عايز اقولك إني اصلا عارفك من قبل ما تعرفيني و شوفتك صدفة في إنجلترا و معرفتش اوصلك اقعدت ادور عليكي كتير لحد ما يأست ، فضلت اشرب خمرا من اليأس لحد اليوم إلي شوفتك فيه في الnight club و مصدقتش نفسي و في نفس الةقت اضيقت و كنت عايز اخرجك من المكان المقرف ده بي اي طريقة.

كانت ورد في حالة من الزهول و هنا تنهد اسيد و قال بحزن : 

أنا ساعاتها مكنتش سكران و عملت فيها سكران عشان كنت عندي أمل أنك تيجي ورايا و فعلاً إنتي عملتي كدة و كل إلي حصل و قولته كنت في وعي اديتك رقمي و استنيت أنك تكلميني و مكلمتنيش و كنت بلعن نفسي علي غبائي إني مخدتش رقمك ، يوم ما شوفتك في ال gallery أنا عملت كل ده قصد عشان مصدقتش أنك بجد قدامي 

بكت ورد و أمسك أسيد يديها و قال بعشق :

انا قطعت علاقتي بكل الستات أنا كنت مضطر أعمل كل ده عشان تعترفي بحبك ليا و لما اعترفي فرحت بس كنت لازم ابعد ، أنا أسف علي كل إلي حصل يا ورد التوليت.

قالت ورد ببكاء :

أنت لا يمكن تكون إنسان بتحس أنت معندكش قلب عشان تحب أصلا ده انا حسيت بالذنب عشانك ، لو إنت اخر راجل في الدنيا ديه مش هتجوزك يا أسيد يا إبن رياض الروماني.

وقفت ورد لكي تذهب و لكن احتضانها أسيد من الخلف و قال ببكاء :

إنتي حب عمري ، أنا عايزك تبقي مراتي و أم عيالي انا عايز اولاد منك يا ورد ، أرجوكي متستبنيش .

هنا انتزعت نفسها منه بصعوبة و لكن أسيد ادراها و احتضانها بدأت ورد تبكي و تضربه بقبضة يديها في صدره و قالت ببكاء :

أنت عذاب

قال أسيد بعشق :

وافقي يا ورد التوليت علي الجواز و هخليكي اسعد واحدة في الدنيا

قالت ورد ببكاء :

موافقة بس بشرط انك تتعالج عشان تكون أب كويس 

قال أسيد بحنان :

مواقف يا ورد التوليب ، عارفة ليه انت ورد توليب الحمر عشان إنتي كتل حب و حنان ملوش مثيل انا عاشق و دايب في ورد التوليب ، انا زاهد في حب ورد التوليب.







تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-