أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية فن نفسي الفصل الاول الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر

 رواية فن نفسي الفصل الثاني الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي الجزء الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية فن نفسي الفصل الثاني عشر للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية فن نفسي الفصل الثاني عشر للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية فن نفسي للكاتبة بسنت عبد القادر


هو :أَنَا ضائعٌ فِي ظُلْمَةٍ الْحَيَاةِ فِي صعوبات الْحَيَاة اليوميّة ، وَلَكِن عِنْدَمَا أفكّر فِيك ، تُعْطِيَنِي الْكَثِيرِ مِنْ السّعادة ، أَنْت النّور الّذي يُنِير قَلْبِي ، أَنْت شَمْسِيٌّ . أحبّك أَكْثَرَ مِنْ أيّ أحدٍ آخَر أَرَدْت أَنْ أُخْبِرَكَ كَم أحبّك أَرَدْت أَنْ أهمس لَك بكلماتٍ حلوةٍ عَن كلّ الحبّ الّذي أَمْلِكُه لَك تذكّر أنّني مَعَك دائماً فَعِنْدَمَا لَا تَسِيرُ الْأُمُورِ عَلَى مَا يُرام وَعِنْدَمَا يَمْلَأ الْحُزْن قَلْبِك ، تذكّر أنّني أحبّك إِلَى الأبَدِ فِي المرّة الْأُولَى الّتي رَأَيْتُك فِيهَا ، أَرَدْت أَنْ أَحْمِلُك بَيْن ذراعيّ ، وحتّى الْيَوْمَ أَنْتَ بالنّسبة لِي أَجْمَل امْرَأَةً فِي الْعَالَمِ ، أحبّك وَأَقُول لِنَفْسِي أنّه إذَا كَانَ الْمَطَرُ يَتَسَاقَط عَلَيْنَا ، سأبقيك فِي أمانٍ بَيْن ذراعيّ حَبِيبِي ، بمجرّد أَنْ أَكُونَ مَعَك ، لَا أتوقّف أبدًا عَن التّفتّح ، مِثْل أرضٍ مهجورةٍ بَعْد المطر مَعَك فَقَط أَمَالِي تَنَم


هي : أحبّك حَبِيبِي أَنَا أحبّك بِجُنُون ، قَلْبِي لَمْ يَعُدْ يميّز بَيْن الْحِلْم وَالْوَاقِع لَمْ يَعُدْ عَقْلِيٌّ يفكّر بأيّ شيءٍ آخَر إنّه يفكّر فِيك فَقَط .


قصر الروماني:


كانت نادين الابصيري تبكي بشدة علي غياب أسيد الروماني و كانت معاها كل من روكسلانة و غزل  ، كانت روكسللنة تحتضن نادين بشدة ز غزل أيضاً و قالت لهم بحزن :


أسيد هيرجع ، هيرجع صدقوني هو ممكن يكون مضغوط من حاجة أو عايز ياخد إجازة و يرتاح متقلقوش عليه 


قالت نادين ببكاء :


ياخد إجازة ؟! طب يطمني عليه ، أسبوع ، أسبوع يا روكسلانة معرفش عنه حاجة ليه يا أسيد كدة ؟! ليه ده أنت إبني هونت عليك ؟! ده أنت إبني إلي بخاف عليه من الهوا ليه بس كده يا ابني تعمل في أمك كدة


هنا جاء يامن الحلبي و توجه الي نادين ، أخذته في احضانها في تعتبره مثل أبنها أسيد لم يتركها ابدا منذ اختفاء أسيد و يسمع كل مرة نفس الحديث كانها تحكي له للأول مرة ، حزين عليها بشدة و هنا قالت نادين ببكاء :


شوفت إلي حصل يا يامن ؟! إبني مش لاقيه 


قال يامن بشجن :


و الله يا ماما نادين أنا مش ساكت و بكلم ناس عشان نعرف هو فين متقلقيش أن شاء اللة هيرجع و أنا جنبك و لاغيت كل حاجة و سفري عشان نبقي جنبك


قالت نادين بحرج : 


ملوش لازمة و ...


قاطعها يامن و أمسك يديها و قبلها و قال بحب : 


لا يا ماما نادين متقوليش كدة ، ده إنتي فوق راسي زي ماما روكسي 


و هنا جاءت ورد ، ركضت إليها غزل و احتضانتها و قالت ببكاء طفولي :


شوفتي يا ورد ، أسيد مختفي ، أنا عايزة اخويا


بكت ورد أيضاً فلقد احست بالذنب الشديد ، هي سبب حالة الحزن لهم جميعاً ، الذنب ذنبها و لكن ما باليد حيلة و هنا قالت ورد بشجن ؛


متخفيش ، أكيد هو في إجازة ، متخفيش يا غزل هيرجع صدقيني 


بكت غزل في احضان ورد و قالت ببكاء :


يارب يرجع ، يارب رجعه لينا بالسلامة يارب 


هنا اخذتها ورد و جعلتها تجلس بجانب والدتها و نركتهم و توجهت إلي الحديقة ، نظرت إلي ورد التوليب حزنت ورد بشدة و هنا قررت أن تهاتف دكتور مهند و بالفعل فعلت ذلك و هنا أجاب مهند ولكن ورد قاطعته و قالت بترجي :


دكتور مهند ارجوك لو أسيد بيطلمك قول عشان ماما نادين هتتجنن علي ابنها 


تنهد مهند و قال بحزن :


كلمني يا ورد ، كلمني هو كويس 


سعدت ورد و قالت بفرحة :


بجد طيب ارجوك تعالي و قولها كدة الست هيجرالها حاجة 


قال مهند بحزن :


حاضر يا دكتورة ورد ، هاجي و اطمنها 


ثم اغلق مهند و قام مهاتفة أسيد و اجاب أسيد و هنا قال مهند بغضب :


ورد لسة مكلماني و بتقولي نادين هانم هتتجن عايزة تتطمن عليك ما تكلمها يا أسيد عشان ترتاح 


قال أسيد بحزن : 


مش قادر اكلم حد يا مهند سبني علي راحتي انا متاكد أنها هتقولك اديني نمرة أسيد ادهلها عشان ترتاح شوية 


قال مهند بحزن :


تمام يا أسيد ، سلام


قال أسيد بحزن :


سلام 


عندما اغلقت الهاتف و توجهت إلي الداخل بعد حوالي ساعة تقريباً دق جرس الباب و فتحت احدي الخدمات و قالت برسمية :


مين حضرتك ؟!


قال مهند برسمية :


أنا دكتور مهند صديق أسيد


و خنا ركضت الخادمة إلي نادين و قالت :


نادين هانم ، في واحد إسمه دكتور مهند بيقول أنه صديق أسيد باشا


قالت نادين بالهفة : 


عارفه طبعاً دخليه بسرعة


و بالفعل توجهت الخادمة إليه و قالت ان نادين هانم تنتظره و توجه دكتور مهنظ معها و رأي حالة نادين الابصيري و غزل و هنا قالت نادين بالهفة :


دكتور مهند طمني علي إبني ، أنت جي عشان تطمني علي إبني مش كدة ؟! 


تنهد دكتور مهند و قال بتريث :


أهدي يا نادين هانم ، أسيد كلمني و هو بخير هو بس واخد إجازة بس اطمني


قالت نادين بالهفة :


كلموا عشان خاطري اطمن عليه 


تعجب مهند و قال بدهشة :


لدرجة ديه حضرتك قلقانة عليه مع ان أسيد..


قاطعته نادين بقسوة و قالت : 


أسيد إبني ، إبني أنا الي حسيت بالامومة لما اتجوزت رياض اللة يرحمخ هو إبني حتي لو مش أنا إلي مخلفه هو إبني و هيفضل إبني إلي اخف و أقلق عليه ، ده لو جراله حاجة أنا ممكن اطب سكاتة منكم و تقولي مع أنه مش إبنك ؟! لا ده إبني عضب عن عين أي حد أنت فاهم ولا ؟!


قال دكتور مهند بأسف :


أنا أسف يا نادين هانم ، حقك عليا مكنش قصدي إنتي و نعمة الأم و أنا مش بعرف أكلم أسيد هو إلي بيطلمنس من رقم كدة غير كدة مش بعرف اوصله 


قالت نادين بالهفة :


طب اديني الرقم هكلمه كل شوية لحد ما يفتح موبيله 


قال دكتور مهند :


أكيد طبعاً


و أعطي دكتور مهند الرقم الخاص لنادين و قالت روكسلانة : 


مش عارفين نشكر حضرتك إزاي و إنك طمنتنا علي أسيد ، شكراً ليك 


قال دكتور مهند :


علي أي ده واجبي بعد أذنكم


و هنا رحل دكتور مهند و كانت نادين كل ٥ دقائق تهاتف أسيد لكن دون جدوي ، أما ورد فأحست بالراحة ان أسيد بخير و سعدت كثيراً ان نادين الابصيري تحب أسيد إلي هذة الدرجة أما عن غزل فقد سعدت كثيرا أن أسيد بخير و لكن عندما يأتي و يعود بسلام ستلقنه درساً حتي و أن كان هو اخها الأكبر.


ايطاليا


قصر جاكس سانتوس :


كان كل من أسيد و جاكس سانتوس يجلسون علي طاولة و هنا قال أسيد بالايطالية :


Voglio sapere perché mi hai chiamato Santos, volevo prendermi una vacanza, volevo allontanarmi dalla gente, c'è qualcosa di così pericoloso?


أريد أن اعلم لماذا قمت باستدعائي سانتوس كنت أريد ان أقضي إجازة ، كنت أريد أن أبتعد عن البشر ، هل هناك شئ خطير إلي هذة الدرجة ؟


قال سانتوس ببرود :


Aspetta amico, c'è un ospite che vuole conoscerti


تمهل يا رجل هناك ضيف يريد ان يقابلك


تعجب أسيد و كان علي وشك السؤال من هذا الضيف و يتكلم وجد رشيد الوالي يدخل و توجه إلي الطاولة و جلس علي المقعد و هنا قال أسيد بغضب جحيمي : 


Cosa sta facendo questa puttana Santos?  Dai amico, è questo l'ospite?Diavolo, Santos, non mi siedo con i miei nemici allo stesso tavolo


ماذا يفعل هذا العاهر سانتوس ؟ هل هذا هو الضيف بربك يا رجل و بحق الجحيم سانتوس أنا لا اجلس مع أعدائي علي طاولة واحدة


قال سانتوس ببرود :


Rallenta signore, Rashid non è il tuo nemico e ora è tempo che tu impari tutto e tutta la verità


تمهل السيد ، رشيد ليس عدوا لك والآن حان الوقت حتي تعلم كل شيء و الحقيقة كاملة


قال أسيد بتعجب : 


fatto ?  Di che fatto stai parlando Santos?


حقيقة ؟ عن أي حقيقة تتكلم عنها سانتوس ؟


قال سانتوس ببرود :


Ascoltami attentamente, il signor Rashid non è tuo nemico e non è mai stato tuo nemico.Il tuo vero nemico è tua madre e suo marito.


استمع إلي جيداً أسيد ، رشيد ليس عدو لك و لم يكن يوماً عدوك ، عدوك الحقيقي هم والدتك الحقيقة و زوجها


قال أسيد بغضب جحيمي : 


Non parlare di questa donna, questa donna non è mia madre, mia madre è Nadine Al-Abasiri, ma per questa donna, l'inferno è il posto per le persone come lei. Al-Romani o qualcuno che appartiene ad Acid Al-Romani, lo farò non esitare ad affrontarli, anche se il prezzo è la mia vita Ehi, cosa c'entra Rashid con tutte queste sciocchezze?


لا تتكلم عن هذة المرأة ، هذة المرأة ليست أمي ، أمي هي نادين الابصيري و لكن هذة المرأة فالجحيم هو مكان امثالها ، انا الاقوي و إذا كانت هي عدوتي الحقيقة هي و العاهر زوجها ، سوف اتصدي لهم و أن فكر أحد منهما أن يأذي أحد من عائلة الروماني أو شخص يخص أسيد الروماني لن اتردد للحظو ان اوجهم حتي لو كان الثمن حياتي مهلاً ما علاقة رشيد بكل هذا الهراء ؟


قال سانتوس ببرود : 


Lascerò che Rashid ti dica la verità e tutto ciò che è successo in passato, ma aspetta, metterò una reputazione fatta apposta per tradurre tutte le lingue e i dialetti, tradurrai la conversazione tra te e Rashid


سأترك رشيد يقص عليك الحقيقة و كل ما حدث في الماضي و لكن مهلاً سأضع سمعة صنعت خصيصاً لترجم جميع اللغات و اللهجات ، ستترجم الحديث بينك و بين رشيد


و بالفعل وضع سانتوس السماعات و هنا قال سانتوس ببرود : 


Ora puoi parlare Rashid


يمكنك التحدث الأن رشيد


قال رشيد :


بص يا أسيد أحنا كنا اعز اصحاب ، أنا قلبت عليك و بقيت الد اعدائك ده لأن مكنش في حل تاني و ديه كانت وصيت ابوك الله يرحمه


قال أسيد بتعجب :


وصية ابويا ؟


قال رشيد :


ايوا يا أسيد وصية ابوك و كمان أبوك كان يعرف سانتوس و كمان وصي عليك و أنك تبقي تحت حمايته ، ابوك قبل ما يموت حكالي علي أمك و أنها هي و جوزها اشتغلوا في المافيا و هي ليها ولادين و بنت أخواتك


قال أسيد بغضب : 


أنا مليش اخوات إلا غزا 


قال رشيد بغضب :


سبني اكمل كلامي ، انت ليك خوات اه الولادين بيكرهوك عشان الست ديه فضلت تكرهم فيك و تحكلهم حاجات محصلتش سيبك منهم دول هيعرفوا الحقيقة بعدين بنتها أنت لازم تنقذها يا أسيد هي عارفك و حاولت أنها توصلك بس الست ديه و جوزها مبهدلنها هما مكنوش عايزنها ة بيعملوها معاملة وحشة بجد لة شوفتها هتصعب عليك خي غيرهم طيبة و محتاجك لازم تنقذها يا أسيد


غضب أسيد بشدة ، هو لا يريد أن يكون له صلة بتلك المرأة و لكن عندما استمع عن ما يحدث لي شقيقته تذكر معاناة التي حدثت له في الماضي أقسم أنه ينقذها من هذا الجحيم و سياخذها إلي مصر هنا قال أسيد ببرود :


البنت ديه عندها كام سنة ؟!


قال رشيد :


عندها ٢٤ سنة 


قال أسيد بشجن :


هنقذها و هخلي مهند يعالجها و هعوضها عن كل ده 


قال رشيد :


المهم دلوقتي الست ديه كانت عايزة تخلص منك أنت ، ناظين هانم الابصيري و كمان غزل عشان أنت تبقي الوريث الوحيد و تخلص منك و ساعتها تاخد الجمل بما حمل ، أبوك كان عارف كل ده عشان كدة قالي إني لازم أظهر في الصورة إني الد اعدائك و يدخل سانتوس بينا و تبقي تحت حمايته ، جوز الست ديه مش هارف يعمل فيك حاجة لحد دلوقتي عشان طبعاً أنت تحت حماية سانتوس و عشان هما فكرين أن حد فينا هيموت التاني و الفلوس تجلهم علي طبق من دهب.


قال أسيد بشجن : 


بتعملي كل ده عشان الفلوس ؟ طب ما إنتي الس سبتيها و سبتي راجل بيحبك أكتر من روحه ، جاية دلوقتي بقي عشان بس القلوس تقتلي إبنك عشان فلوس لا إبنك إيه ما إنتي عندك ولادين ما شاء الله عليكي و علي حواليكي و عايزهم إنتي و جوزك تخدوا شقي و تعب ابويا الله يرحمه و عندك عيلين و أنا في ستين داهيه ، ده أنا لو كنت بكرهتك قراط بقيت بكرهك دلوقتي ٢٤ قراط .


قال رشيد بحزن :


يعلم ربنا أنا مكنتش عايز إني كنت اخسر صاحب عمري بسولو صاحب عمريوفي خطر افديه بروحي يا أسيد بس أنا خلاص فاض بيا و عايز صاحب عمري تاني ، أنا كمان لبست في جوازة ، جوزتي من روفيدة الدالي عشان الست ديه بتكلمها برده و طبعاً روفيدة مصدقت حاجة تشفي غليها منك و تنتقم منك ، يا أسيد أنا فاض بيا ، أنا في رقبتي ٤ اشخاص بحميهم أنت ، نادين هانم ، غزل اختك و ورد الحلبي 


تعجب أسيد و قال :


ورد ؟ ورد إيه إلي داخلها في الموضوع ؟


قال رشيد بسخرية :


اصملة عليك و علي حواليك ، روفيدة نفسها تحقق حلمها و تعمل ورد بطلة من ابطال في Saw  و تمارس عليها كل أساليب التعذيب


قال أسيد بغضب جحيمي :


ده عند امها أن شاء الله ، و رحمة أبويا لة لمستها لخليها متعرفش تبص لنفسها في المرايا و أنا بقي الي هجهزلها اوضة و امارس عليها فيلم Saw 


كان سانتوس يضحك و هنا قال رشيد بغضب :


أمال أنا اتنيلت اتجوزتها ليه ؟ عشان أحمي ورد كمان 


قال أسيد بسخرية :


لا كتر خيرك مش عارفين نودي جميلك ديه فين ، المهم عشان أنا عندي طيارة بعد ٥ ساعات عايز أفهم القاعدة كدة خلصت و لا في حاجة تانية عشان اقول إلي عندي ؟!


قال رشيد :


لا يا أسيد في ، أنا ليا عندك حق عرب 


قال أسيد بسخرية :


حق عرب إزاي يعني ؟


قال رشيد :


بص يا أسيد ، أنا بحب غزل اختك بقالي سنة لا مش بحبها بس بعشقها و عايز اتجوزها 


قال أسيد بغضب جحيمي :


بتقول إيه يالا ، أختي مين إلي بتحبها هو أنت عشان عملت كل ده جاي بقي العشم وخدك و تقزل بحب غزل و عايز تتجوزها لا و ما شاء الله عليك متجوز روفيدة الدالي حدث و لا حرج بعته دعوة فرحكم ، انت مبلبع إيه يالا عشان ابقي فاهم ؟


قال رشيد بغضب :


انا ادبست قي الجوازة ديه و علي فكرة غزل كمان بتحبني


قال أسيد بغضب : 


بتحب مين يا حيلتها و لو ده حتي حصل هي مش هتكسر كلام اخوها الكبير و أنا معنديش اخوان بنات للجواز


قال رشيد بغضب :


يعني إيه معندكش اخوات بنات للجواز ؟


قال أسيد بسخرية :


هو كدة أختي مش ختتجوز ، هتقعظ جنبي لحد لما يبقي عندها ١٠٠ سنة و لو فكرت انها تتجوز هيكون أكيد مش أنت


قال رشيد بغضب جحيمي :


أنت بتقول إيه يا عم انت ؟! عليا الحرام من ديني يا أسيد يا إبن رياض الروماني لو غزل اتجوزت حد غيري بعد المرار الطافخ إلي شوفته طول السنين ديه للاموت العريس و امواتها و اموتك و اموت نفسي بعدها و عليا و علي اعدائي


هنا تدخل سانتوس و قال ببرود : 


Dai un po' a Rashid, il signor Rashid è l'unica persona che merita di essere il marito di tua sorella minore. Rashid ha sopportato molto e molto. Non scende a compromessi con tua sorella, ma la verità è che lui è il molto degno e degno di fiducia. Tu sopporti molto e molto sulle sue spalle, e questo è il trattato di pace tra te e tra Rashid e Ulla, ha promesso che dopo essersi sbarazzato di Rufaida la puttana, sposerà tua sorella Ghazal. io, amico mio, ho visto con i miei occhi quanto Rashid ami molto il flirt di tua sorella minore.


أهدي رشيد قليلاً ، أسيد رشيد الشخص الوحيد الذي يستحق ان يكون زوج اختك الصغري ، رشيد تحمل الكثير و الكثير هو لا يقوم بمساومة علي أختك إطلاقاً و لكن الحق يقال هو الاجدر بها و الجدير بالثقة ، تحمل علي عاتقه الكثير و الكثير و هذه معاهدة السلام بينك و بين رشيد و أولا وعد أنه بعد ان يتخلص من روفيدة العاهرة أن يتزوج من اختك غزل ، اثق بي يا صديقي أنا رأيته بعيني كم رشيد يحب غزل اختك الصغري كثيراً


استمع أسيد إلي كلام سانتوس و الحق يثال أن رشيد كان و نعمة الصديق و لكن يجب ان يختبر ثقته به اولا و هنا قال اسيد ببرود :


أنا موافق بس عندي شرط 


قال رشيد بالهفة :


موافق ، أنا موافق من غير ما أسمع


قال أسيد بسخرية :


أسمع الشرط الأول و بعد كدة تحكم اولا احنا خنفضل اعداء و يمكن أكتر من الأول و هنشكل بعض كتير عشان أنت أكيد محطوط تحت microscope  عشام هم فكرين أنك في يوم من الأيام هتخلص عليا ، أحنا هنعمل كالآتي اول حاجة انا لازم اتجوز ورد في أسرع وقت ممكن و هتبقي برده تحت حماية سانتوس تاني حاجة بعد لما اتجوزها هسفر عيلة ورد و عيلتي علي ايطاليا عند سانتوس عشان أنا اروح أمريكا و اقولهم عندي شغل ضروري عشان أجيب اختي من حابب عنيهم و هيبقي معايا سانتوس شخصياً و هيقول البنت رسالته و طلبت أنها تبقي مع أسيد اخوها و أنها تحت حمايته و بكدة ترجع معايا و الست ديه و جوزها الكلب ولا هيعرفه ينطقه بكلمة أما غزل هسفرها بعدينا بيوم بحجة أن في كام حاجة في الشركة و تجيلي بعدها علي أول طيارة ، أنت بقي دورك يا رشيد ، أنك تخطف غزل أختي


اندهش سانتوس و هنا قال رشيد بغضب جحيمي :


نعم يا خويا ؟ اخطافها ، أنت عايز تخلص مني ولا إيه ، ما أكيد عايز تخلص مني و أكيد الكل هيتهمني أنا في خطفها 


قال أسيد ببرود :


متخفش يا رشيد ، الرائد زين الدين الشيمي ( شخصية من شخصيات رواية الي طريق المدي البعيد الهادي ) ده صحابي ده الداخلية مسميه العقرب ، ده صحابي هرسيه علي كل حاجة و هو هيبقي متبعك و معاك و كمان اتنقل قوات عمليات الخاصة و هو هيبقي معاك و أنا هقوله علي موضوع والدتي ده عشان نخلص من القرف ده ولادها بقي لاطين في المافيا هيبقوا معاهم هي و جوزها و انقذ العلابنة إلي عايشة مع شوية الزبالة دول و نبدأ علي نضافة بقي ، بس قسماً بالله يا رشيد لو قربت من غزل اختي و هرف لأن أنا مجهز المكان إلي هتخطفها فيه و لو غيرت الخطة انت كدة كدة متراقب ساعتها انسي غزل لكن لو روحت المكام الي مجهزهولك هتلاقي كاميرات في كل حتة و هاجي اكسر عضمك لو لمست طرف صباع منها حتي و اخليك من تنفعش لجواز أمين ولا الغي كل حاجة ؟


قال رشيد بسخرية :


امين يا أبو نسب


قال أسيد بغضب :


متقولش ابو زفت ديه 


قال سانتوس ببرود :


E ora il trattato di pace?


و الآن معاهدة السلام ؟


قال أسيد و هو يصافح رشيد :


Trattato di pace


معاهدة سلام


قال سانتوس ببرود :


Bene, ora levati dalla mia faccia


جيد و الأن اغربوا عن وجهي


قال أسيد بسخرية : 


Santos, grazie per il tuo gentile trattamento


اشكرك سانتوس علي حسن المعاملة


قال رشيد بسخرية :


Forza amico, almeno rispetto


بربك يا رجل ، الاحترام علي الأقل


ضرب سانتوس بقبضة يده الطاولة و قال بغضب جحيمي :


Esci subito di qui prima che ti faccia saltare la testa con la mia stessa pistola


ارحلوا من هنا الان قبل ان افجر رأس كل منكم بمسدسي الخاص


و بالفعل غادر كل من أسيد و رشيد و هنا توجه رشيد إلي الفندق ينتظر ميعاد طيارته و اسيف توجه إلي الفندق كي يعد حقائب و توجه إلي مطار روما و يعود إلي مصر 





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-