أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية ارجع يا زمان الفصل الأول للكاتبة بسنت عبد القادر

 رواية ارجع يا زمان الفصل الاول للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية ارجع يا زمان للكاتبة بسنت عبد القادر


رواية ارجع يا زمان الفصل الأول للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان الفصل الاول للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية ارجع يا زمان للكاتبة بسنت عبد القادر


نَبَذَه عَنْ الرِّوَايَةِ : 

ارْجِع أَيُّهَا الزَّمَن ، أَنَا لَقَدْ كُنْتُ عَلِيّ العهدك يَا أُبَيّ خَسِرْت أَعَزّ شَخْصٌ عَلَيَّ قَلْبِي مِنْ أَجَلِك ، غَرِقَتْ فِي بَحْرِ التَّفَاصِيل الْحَيَاة . 

جَهَدْت فِي سَبِيلِ نِسْيَانَه و آه يَا أُبَيّ إذَا رَأَيْت حَالِهِ لِمَا كُنْت فَعَلْت كُلُّ هَذَا ، يَا حَبِيبُ الرُّوح عَوْد كَمَا كُنْت لَدَيْك الْوَقْتِ وَ لَا تُرِي كُلُّ مَا حَوْلَ لَوْن أَسْوَدَ بَلْ اترجي الْأَيَّامِ إنْ تُرِي النُّور كَي تَعَدّ إلَيّ رُشْدَك ، عَوْد يَا حَبِيبُ الرُّوح عَوْد ، أَنَا عَلِيُّ يَقِين بِاَللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ إِنَّك سَتُصْبِح أَفْضَل بِكَثِير يَا حَبِيبُ الرُّوح . 


أَنَا رَجُلٌ بَارِد الْمَشَاعِر ، أُكْرِه النِّسَاء جَمِيعِهِم خائنات ، أَنَّا لَا أخْجَل مِن ساديتي ، لَقَد تَسْتَحِقُّ الْمَرْأَةُ ذَلِكَ إلَّا وَاحِدَةً فَقَطْ لَقَد بَحَثْت عَنْهَا سَنَوَات دُون جدوي لَقَدْ رَأَيْتُ فِي عَيْنِهَا الْبَرَاءَة و رُوحِهَا الملائكية ، عُودِي إلَيّ أَيّهَا الْمُلَّاك الْبَرِيء فَإِن اريدك حَتَّي اتخلص مِنْ هَذِهِ الْعَتَمَة و الظَّلَام ، عُودِي إلَيّ يَا مَلّاكِي ، أَنْت نَبْض قَلْبِ ابْنِ الباش .


هذة الرواية قد تحتوي علي مشاهد صعبة و الفاظ طبقاً لطبيعة البطل قد لا يتحملها بعض القراء ، انا اضع هذة القصة تحت مسمي للكبار فقط و لهذا اضع هذا التحذير قبل بدأ الرواية و لا تقلقوا هي رواية رومانسيه دراميا بها احداث اليمة و ايضا احداث سعيده برجاء عدم الحكم علي الرواية قبل انتهاء .



بسال الباش ( بطل الرواية) :



يبلغ من العمر ٣٣ عاماً ، شخص بارد الطبع و لا يري الحياة سوي مال ، نساء خاضعات نعم يا سادة هو سادي ، ملامحه أحياناً تكون لينة و تنير منها الحنان و لكن هذا كان في الماضي الان عينه الزرقاء تشع منها برود و شر لا مثيل له ، لديه شركة عقارات تعد في قائمة من ١٠٠ افضل شركة عقارات حول العالم و معروف بأسم ال "Dragon" يعني "التنين" و هو مهندس معماري معروف عالمياً ماهر و ذكي للغاية ، دقيق في كل شيء و يكره الفشل و الأخطاء يريد ان يسير العمل علي اكمل وجه ولا يقبل بالقدرات المحدودةو لكن ما هو سر حول توجه الي السادية ، ما هو سره المظلم و هل سيبقى الحال علي ما هو عليه ؟!


سيرا أصيل ( بطلة الرواية ):



تبلغ من العمر ٢٠ عاماً ، شخصيتها جادة و لكن مع صديقتها و صديق والدها نوعاً ما مرحة هي متفوقة دراسياً حيث انها حاصلة في الثانوية عامة قسم العلمي رياضة ٩٩.٩٪ و عندما احس والدها انها عبقرية حيث ان معدل ذكاءها ١٨٥ و هذا ما اقرته جامعة بيل الأمريكية حيث انها حصلت في اختبار الذكاء علي هذا المعدل مما جعلها تكون الاولي علي دفعتها كل عام كما انها حاصلة علي دبلوبة في المحاسبة و Hr و دبلوبة نظم و معلومات ، كما ان سيرا تتكلم عددة لغات هم : الانجليزي ، الاسباني ، الايطالي ، الألماني ، كوري ، فرنسي و ياباني ، كما ان سيرا تلعب جميع الفنون القتالية و لديها صالة جيم في القصر خاص بها و مدرب فنون قتالية يأتي لها يومياً و بعد ان توفي والدها و هي في سن ١٩ عاماً ، اوصي ابيها صديقه المقرب ان يكون واصي عليها و انها يجب ان تاخذ الماجستير من مصر ايضا و هنا ستعود سيرا الي حنين و وجع الماضي و لكن هل سيبقي الحال علي ما هو عليه مع العلم ان سيرا لديها سرا كبير لا يعلمه احد سوي صديقتها المقربة يا تري ماذا سيحدث عند عودتها الي ارض الوطن هل ستواجه سيرا الصعوبات ام انها ستغلب عليها و تغير قدرها ؟!


ليليان مثيم :



تبلغ من العمر من ٢٠ عاماً ، هي صديقة المقربة الي سيرا لديها جنسية مصرية و اخري أمريكا تعرفت علي سيرا في الجامعة و هي ايضا معدل ذكاءها ١٧٩ عندما اجتزت الاختبار ، حصلت علي دبلومة في النظم و المعلومات و دبلومة محاسبة و ماجستير ادارة اعمال في جامعة بيل و ايضا تتكلم عدة لغات منها : الانجليزي ، الاماني و الايطالي ، شخصية مرحة و تحب روح الفكاهة و ذكية للغاية كما انها تعشق ال Kick boxing ، هي و سيرا ثنائي لا يفترقان ابدا حتي عندما انت سيرا من الجامعة و ماجستير ، اصرت ليليان علي العودة معها بعد موافقة اهلها و ان تأخذ ايضا ماجستير من مصر و لكن هل للقدر يخبئ لي ليليان شئ ام هي هتفضل الحياة العملية فقط و لكن هل سيستمر الوضع علي ما هو عليه ؟!


أديب خطاب :



يبلغ من العمر ٥٠ عاماً ، هو صديق المقرب لوالد سيرا و الواصي عليها لم يتزوج ابدا لانه لديه عقم يمنعه من الخلفة ، اعتبر سيرا ابنته و طفلته المدللة و كان يقف دائما معاها في وقت الشدة و خاصة حين توفي والدها و بعد ان تخرجت اصر علي تنفذ وصية والدها .


فريال عماد الدين 



تبلغ من العمر ٦٥ عاماً ، هي والدة بسال و نيهال ابنتها تحبهم و بشدة ولكن كل واحد منهم لديه عائق في حياته و هي راضية بحكم و قضاء اللة ، هي امرأة حنونة و تحب الخير ، تعلم حقيقة ابنها و هذا ما يزعجها حتي و ان كان يحترمها ابنها كثيراً و يقدرها و يحبها بصدق ، حاولت كثرا ان تبعد ابنها عن ما يفعله و لكن بلا جدوي و لكن هي تدعو الله دائما و ابدا ان يجد بسال الطريق المستقيم و هي علي يقين برحمة الله.


نيهال الباش :



تبلغ من العمر ٣٩ عاماً ، كاتبة مشهورة و لديها العديد من الروايات التي حققت نجاح كبير و لديها جمهور لا بائس به ، لم تتزوج بعد لانها شخصية ذكية و عاطفية تحلم بزواج مثل ما تتكتبه في روايتها و لكن دون جدوى كل من كان يتقدم لها اما بسبب نسب عائلة الباش اما بسبب جمالها و اموالها لم تجد حبها حقيقي و لكنها علي يقين انها ستجده يوماً ما حتي و لو كانت في ٥٠ من عمرها ، هل سيقي الحال علي ما هو عليه ؟!


ماهر وسيم :



يبلغ من العمر ٣٣ من عمره ، هو صديق المقرب الي بسال الباش ، هو عكسه في كل شيء هو طيب القلب ،حنون ، قريب من ربه و ليس راضي ابدا عما يفعله بسال و لكن هو لا يمكن يترك صديق عمره مهما كلف الامر ، يحاول هو و والدة بسال اقصي جهدهم حتي يبعدوا عن هذا الطريق و لكن لا احد يعلم ما يخبئه القدر ، لم يتزوج هو الاخر و يحلم ان يجد فتاة أحلامه هل للقدر ان يلعب لعبته و يجدها ؟!


جميلة المهندس



تبلغ من العمر ٢٦ هي الزوجة السابقة لبسال الباش ، كان يحبها بل يعشقها بشدة و لكن جميلة لم تكن تحبه كانت تحب شخص اخر و لكن والدها اصر علي زواجها من بسال الباش ، تزوجها بسال و لكن توفت ، هل هناك سر وراء وفاة جميلة المهندس و هل الزواح جميلة المهندس علاقة لما هو عليه بسال الباش الان ؟!


منذر مدكور :



يبلغ من العمر ٣٥ عاماً ، احد اعداء بسال و يكره بشدة لن اتكلم عنه كثيراً لان فيما بعد في رواية سنري من هو منذر مدكور ، طبيب و لدية مشفي كبيرة و لكن هو شخصية بلا دمير و يعمل في تجارة اعضاء و لديه مشفي خيري حيث انه يقوم بالعمليات و يسرق عضو من اعضاء المريض و اذا توفي المريض و قد يعطي له في المحلول مع الدكاترة معه في نفس القذره مدة T11 و هي مادة تجعل المريض يتوفي بعد ٢٤ ساعة من العملية بأزمة قلبية و هنا ياخذ كل اعضاء المريض سواء امرأة ، رجل ، حتي الاطفال و يصفي اعضاءهم ، رجل دموي الي حد الجنون و لكن ما شر كره منذر ببسال ، هل هناك شئ يجمع بين الاثنين ؟!


اثاب نقيب الباش :



يبلغ من العمر ٣٥ ، يعيش في امريكة و لديه شركة سياحة ، هو ابن عم بسال الباش ، ليس قريب منه و لكن علي صلة بيه ، شخصية مستهترة و يحب النساء بشدة و لا يبالي و يحب اخت بسال رغم انها اكبر منه في العمر و لكن لا يبالي هو يبحبها بهوس و جنون ، لن يسمح الي احد ام ياخذها منه و لكن هل للقدر رأي اخر ؟!


نقيب الباش :



هو عم بسال الباش ، يبلغ من العمر ٦٧ عاماً ، يكره بسال بسبب انه اصبح رجل أعمال معروف ، كما هو شخص حاد الطبع ، جعل ابنه يكره بسال و اقنعه ان يجب ان يتزوج من نيهال حتي لو كانت اكبر منه ، لكن اكتشف ان ابنه يعشقها بهوس و هذا سهل عليه كما ان علم ايضا ان ابنته تعشق بسال و هذا سهل عليه ان تصبح عيلة في جيبه و ما من مانع ان يمثل الحب علي فريال حتي تصبح جميع العائلة في جيب نقيب الباش و لكن هل الشر سينتصر ام الاحداث ستتغير ؟!


بريهان نقيب الباش : 



تبلغ من العمر ال ٢٨ عاماً ، شخصية ذات طبع حاد و جاشعة ، تحب بسال و لكن كان لا يبالي و عندما تزوج بسال حزنت للغاية و كانت علي وشك ان تنقم منها كي تنال بسال و لكن القدر كان في صالحها و ماتت زوجته ، تعلم ان بسال سادي ، حاولت معه كثيرا عندما كانت تأتي الي مصر حتي انها طلبت منه ان تكون خاضعته و لكن عمالها باحتقار و من وقتها و هي اصبحت مهوسة به و قراءت كثير علي الخضوع كي تنال بسال و امواله و لن تجعلي اي امراه تاخذ بسال و لكن علي جثتها 


نمير غامد



يبلغ من العمر ٣٢ عاماً ، هو الجار الجديد المجاور لقصر اصيل ، سيكون له دور كبيرا في الرواية ، هو رجال أعمال معروف عاد من امريكا كي يستقر في ارض الوطن مع زوجته التي يعشقها بجنون و وابنه سليم 


فريدة العادلي 



امراه تبلغ من العمر ٢٨ عاماً و هي زوجة نمير ، شخصية مرحة و لطيفة للغاية ، ستكون جارة سيرا و ليليان ، ماذا سيحدث عندما تأتي الجارة الجديدة و هل ستكون علاقتهم بيها جيدة ؟!


سليم نمير غامد



يبلغ من العمر ٥ سنوات ، هو ابن فريدة و نمير ، ذكي للغاية متفوق في الدراسة رغم صغر سنه ، مشاعب و لديه روح الفكاهة تجلس معه كأنك تتكلم مع رجل كبير و سيكون له دور كبير في احداث الرواية رغم صغر سنه 


صهيب بسال الباش



يبلغ من العمر ٥ سنوات ، شخصية منطوية و يميل الي عزلة لما رأه في حياته رغم صغر سنه سيكون له دور في الاحداث و لكن هل سيتمر صهيب علي هذة الحالة البائسة و لا يتكلم مع الغرباء و يفضل دور الاخرس و لكن هل هذا المسكين ستتغير حياته ؟!


الظل الاسود ( تاج الدين رازي )



يبلغ من العمر ٤٠ عاماً ، له دورا كبير في حياة سيرا ، يعد الدرع الايمن لها ، مسؤول مسؤلية كاملة عن أشياء كثيرة تخص سيرا سنعلمها في الفصول القادمة ، شخصية باردة و لكنه وفيما يخص لسيرا وفاء لا يقدر احد علي اهتزاز هذا الوفاء او الثقة تري ما هو دوره في حياتها ؟!


ميرام الجود :



تبلغ من العمر ال ٢٦ عاماً ، هي سكرتيرة الخاصة و مديرة مكتب الاولي لسيرا و تثق بها سيرا و تجعلها هي من تقوم بتعين سكرتاريه للشركات و كما ان ميريام حاصلة علي دكتوراه في ادارة الأعمال و دكتوراه في التجارة الخارجية الخاصة بالبرصة و حاصلة علي دبلومة في المحاسبة ، سيرا تجعلها مديرة مكتب و مسؤؤلة حسابات ، شريعة البديهة و نسبة ذكاء ميريام اكتر من ١٨١ ، قريب من نسبة ذكاء سيرا ، هي تعتبر صديقة سيرا ، شخصية جدة و مخلصة في عملها و كانت تحلم ان تعمل مع السطانة و قد نالت ذلك و اصبحت واحدة من اهم فريق السلطانة بعد تاج الدين علي العلم ان ميريام معجبه به جدا و لكن هل ستيغير القدر 


ستيفن ماكوندري :



يبلغ من العمر ٣١ عاماً ، يعد رئيس الحرس الاول لسيرا ، مسؤول مسؤلية كاملة عنها ، كان قد اعتزل فكرة ان يصبح رئيس حرس و كان يود ان يصبح رجل أعمال و لكن سيرا هي من جعلته يتراجع عن فكرة ان يصبح رجل أعمال وافق علي ذلك رغم أنه عرض عليه كثيرا من رجال الأعمال منهم بسال الباش شخصياً ان يصبح قائد الحرس و لكنه رفض و عمل قائد حرس لدي سيرا ، انجليزي الجنسية ، متدرب علي كل الفنون القتالية ، بارد و لكن مع سيرا يكون شخصية مقبلة الي حد ما 


فرحات ضرغم 



يبلغ من العمر ٣٧ عاماً ، هو الرئيس الحرس الثاني لسيرا ، تركي الجنسية و قوي و سريع البديهة ، ماهر في كل الفنون القتالية ، تعلم العربية و اتقن اللهجة المصرية ، شخصية باردة و لكن عند غضبه او أحد يتعرض الي سيرا يصبح كالوحش الذي لا يهزم 


حجي التركي 



نعم يا سادة ، هو يحب ان يرتدي مثل هذة الملابس ، يعتذ كثيرا بالاصول العثامني و يلبس هذة الملابس دون خجل او سخرية الناس منه ، اذا كانت ليليان تعتقد انها بئر اسرار سيرا هي و أديب امام فهي يا سادة لا تعلم حجي التركي حتي الان هو اكتر شخص تثق فيه سيرا ثقة عمياء ، كاتم اسرارها لحد الموت و مستعد ان يضحي لروحه من أجلها


رامي دياب


يبلغ من العمر ٢١ عاماً ، كان زميل سيرا في الجامعة ، كان يتعرض لتنمر كثيراً و لكتدن سيرا كانت تدافع انه و بشدة لم تكن تعلم ليليان به ، لكن كانت دائماً سيرا تحاول ان يصبح صديقا لها و نجحت و عندما تخرجت ، اخبرته انها سلطانة الاقتصاد و تريد ان يكون من فريقها في المحاسبة و هو الوحيد الذي له توكيل بالادارة في غياب سيرا ، شخص خجول منطوي للغاية ، يعتبر سيرا اخته لانه يتيم الاب و الام و عاد الي مصر بعد ان علم ان سيرا ستعلن انها سلطانة الاقتصاد ، يحب الرسم جدا و الموسيقية ، نسبة ذكاءه عالية مثل سيرا ١٨٥ لذلك هي تعتمد عليه في كل شئ يحب سيهام رضوان بشدة و لكن يعترف بذلك لانها جميلة و احبها من أول نظرة في الجامعة و لكن هل للقدر رأي آخر ؟!


سيهام رضوان


تبلغ من العمر ٢١ عاماً و هي من فريق سيرا أيضاً و لكن هي سكرتيرة رامي دياب ، كانت زميلة رامي و سيرا أيضاً ، شخصية خجولة و رومانسيه ، تحب رامي من اول نظرة لكن هو لا يبالي و لكن لن تتكره حتي يصبح لها ، انسانة طيبة القلب و حنونة ، في العمل جادة جدا و تعمل علي الاكمل وجه و لكن يا تري هل سيبقي الوضع علي ما هو عليه ؟!


"أَنْت النَّعِيم لِقَلْبِي و الْعَذَاب لَهُ فَمَا أَمَرَك فِي قَلْبِي وَ أُحِبُّك و مَا عَجَبِي مَوْت الْمُحِبِّينَ فِي الْهَوَى و لَكِن بَقَاء العَاشِقَيْن عَجِيبٌ لَقَد دَبّ الْهَوَى لَك فِي فُؤَادِي دَبِيب دَمٌ الْحَيَاة إِلَى عروقي "


علي متن الطائرة : 


كانت سيرا تجلس ناحية النافذة تنظر إلي السماء الصافية ها هي عائده الي الوطن بعد اكثر من ٣ سنوات و بجانبها صديقى الجامعة ، رفيقة الضرب ليليان ، اختها التي لم تلدها والدتها رحمها اللة .

هي من تبقت لها و صديق والدها أديب امام و هو بمثابة والدها ، أديب يجلس في الكرسي المجاور الي ليليان ، كانت سيرا صامتة طول فترة الرحلة حتي قالت ليلان بصوت شبه عالي :


صمت الحملان


فزعت سيرا و ضحك أديب بشدة علي هذة الفتاة المشاكسة و هنا قالت سيرا بغضب : 


الرحمة يا ليليان في ايه ؟! 


قالت ليليان بمرح : 


ما الي إنتي فيه ده إسمه صمت الحملان فعلا و لا ايه يا ديبو ؟!


قال اديب بحزم مزيف :


يادي ديبو دي ، معرفتش اربي انا يا بنتي لسانك طويل إنتي بنت صغيرة حلوة و شكلك cute .


قالت ليليان بمرح :


واللة يا ديبو لولا المالمة لا كنت اتجوزتك و اصبحت ال Sugar daddy حجي 


قالت سيرا بدهشة :


يخربيتك يا شيخة حتي اونكل أديب ، احترمي الراجل معلش يا ديبو قصدي يا اونكل أديب امساحها فيا .


ضحك اديب و بشدة و قال بمرح :


لا اونكل ايه بعد ديبو ، أنا اديب امام ، ابقي Sugar daddy يا اللة علي الزمن و الجيل العظيم


قالت ليليان بمرح و غرور مزيف :


متشكرين يا ديبو علي مدحك العظيم ، مش عايزة اتغر اكتر من كدة  الواحد ماشي كدة مش عارف يلمم التواضع الي بيتبعتر منه يمين و شمال كدة 


ضحكت سيرا و بشدة و ضحك أديب حتي ادمعت عينيه و قالت سيرا بمرح :


بذمة اهلك يا شيخة ، ده منظر واحدة جاية من امريكا ، ده إنتي تشتغلي تباع او تحي فرح شعبي اقولك إنتي تشتغلي رقاضة و نقول الرقاصة راحت الرقاصة جت 


قوست ليليان شافتيها و قالت ليليان بعبث مصطنع :


شايف يا ديبو ، بتقول عليا رقاصة ليه شايفني هرقص في كبارية في شارع الهرم 


قالت سيرا بدهشة :


إنتي وصلتلي لشارع الهرم لا أنا كدة اتطمنت علي مستقبلك يا ليليان


قال اديب بتأنيب مزيف :


بس يا سيرا ليليان مش رقاصة و لا وش الكلام ده 


قالت ليليان بمرح الي سيرا :


في منتصف الجبهة


ضحك أديب و قال بمرح :


رقاصة موالد عقبال عندك


هنا قالت سيرا بمرح :


اين الجبهة إني لا أراها


ثم ضحك الجميع .


فيلا في مدينة العبور 


كان بسال الباش يجلس علي كرسي ملكي

كأنه ملك من الملوك عصره و زمانه بكل تكبر و غرور و كانت امامه فتاة من فتايات اليل تجلس تحت قدمه و هنا قال بسال بصوت بارد مخيف :


هتعرفي تستحملي يا قطة ، هتعرفي تستحملي your master ؟!


قالت الفتاة بخوف شديد :


Yes master


وضع بسال يديه علي رأسها و طبطب علي رأسها كما انه يحسس و يطبطب علي حيوان أليف و ليس إنسانة مهما كانت تعمل و هنا أمسك بسال شعرها بقوة و كاد ان يقتطلع جزوره و صرخت الفتاة بشدة و هنا قال بسال بنفس البرود و تهديد :


صوتك ميعلاش فاهمة و لا إنتي لسه Level 1 ، ده أنا سمعت انك Level 10 يا روح امك بتصوتي ليه هو احنا لسه بدأنا


ثم جراها من شعرها و هي تتوسل له ان يرحمها و هنا توجه الي غرفة الحمراء 


بها كل ادوات التي يمتلكها السادي المحترف و هنا قام بسال برميها علي الارض و امرها بخلع ملابسها بالكامل و اتي بسوط رفيع



بدأ بسال بضرب القتاة بعنف شديد حتي ترك عليها اثار و كدمات بالغة من كم العنف اذي اسقطته عليها حتي تركها ثم جاء برزمة من المال و لقاها في وجه القتاة و قال بأحتقار : 


مستحملتيش ١٠ دقايق حتي و إنتي فكراني جايبك عشان انام معاكي ، لا يا قطة أنا بعما كدة و بس ، كام نفسي تحربي الباقي بس أنا ليا حساب مع الحيوان الي جابك ، يلا غوري من وشي 


وقفت الفتاة بصعوبة و هي تلعنه في سرها ، قد يتطلب منها مدة كويلة حتي تشفي جروح المبالغ فيها التي قام بها هذا السادي المجنون حرفياً.


بعد رحلت الفتاة قام بسال بالاتصال بشخص ما و هنا اجاب الشخص بأرتباك و قال :


ايه يا بسال باشا ، أكيد البنت عملت المطلوب ؟!


قال بسال ببرود مخيف :


عملت ايه يالا ، ده أنت جايبلي واحدة متستحملش قلامين ، بقولك ايه ديه اخر مرة هتعامل مع واحد زيك ، هما الأجانب الي بيستحمله مش النسوان الكسر الي عندك 


قال هذا الشخص بزعر :


يا بسال باشا ، مش هتكرر ، هجبلك غيرها حالا هتكون عندك 


قال بسال ببرود مخيف :


اقفل بدل ما اهينك 


قال هذا الشخص بفزع :


أمرك يا باشا ، امرك 


ثم اغلق هذا الشخص و هنا نظر بسال الي صورة امرأة جميلة و قال بشجن :



كل ده بسببك ، أنا حبيتك اكتر من نفسي يا جميلة بس شكراً إني خلتيني ابقي كدة معنديش ذرة احساس و معنديش لا عزيز و لا غالي غير امي ، اختي و ماهر صحابي عشان أنتم ستات متنفعوش الا خاضعات علي قد ما حبيتك علي قد ما كرهتك ، اللة يرحمك .


في المطار :


كانت سيرا تسير أمام أديب و ليليان و هنا قال أديب الي ليليان : 


بقولك إيه يا ليليان ، احنا رجعنا مصر و أنا خايف علي سيرا اوي ، إنتي معاكي كل الأدوية الطوارئ مش عايز سيرا ترجع للحالة الي كانت فيها ساعة موت أصيل الله يرحمه او ساعة الي ما يتسمي .


قالت ليليان بحزن علي صديقتها :


حاضر يا ديبو ، بس انت ناسي السلسلة الي مش بتقلعها الي حطو فيها Perfume بتاعه حتي احنا جربنا نشلها و هي نايمة كانها مش عارفة تأخذ نفسها كأن ريحته هي الأكسجين بتاعها 


قال أديب بغصب :


مش عارف هي حطاه في دماغها ليه ده مش حب ده هوس بالشخص ده 


قالت ليليان : 


لا يا ديبو هي بتحبه هنعمل ايه هو من الاول و في الاخر هتعرف أنه مش حب و هتلاقي حب حياتها بعدين.


قال أديب بحزن :


يارب يا ليليان ، يارب 


هنا وقفت سيرا و التفت حولها ثم توجهت الي اديب و ليليان و قالت بضجر :


هتكلي ودن الراجل حرام عليكي يا شيخة 


قالت ليليان بمرح :


الي يشتكي مننا يروح يعمل زينا 


هنا ضحك أديب و قال بسعادة :


بحب روح الفرفشة ديه يارب تفضلي كدة علي طول


قالت ليليان بحب ابوي : 


تسلميلي يا ديبو 


قالت سيرا بملل :


طب ممكن يلا نروح القصر عشان بجد عايزة اخد شور و ارجع و انام 


قال اديب :


تمام يا سيرا ، تمام يا ليليان يلا بينا 


و بالفعل جاء كم كبير من سيارات لان سيرا لظيها حرس خاص و أديب ايضا لديه حراسة خاصة ايضا 



ترجلت السيارة كل من سيرا ، ليليان و أديب معهم ثم امر الحرس و السائق بالتحرك الي القصر .


بعد مرور عام كاملاً :


لقد التحقت كل من سيرا و ليليان الجامعة الأمريكية قسم إدارة أعمال لكي يحصلوا علي ماجستير و لقد اوشكوا علي الانتهاء و هنا قال الدكتور الجامعي :


طبعا كلكم عارفين أن النتيجة انهاردة و هتظهر دلوقتي علي Smart board 


و بالفعل ظهرت النتيجة و كانت سيرا الاولي علي ماجستير و ليليلن الاول مكرر .


هنا احتضنت الفتيات بعضهن بشدة و هنا قال الدكتور الجامعي :


بهني الكل بنجاح و الي منجحش Hard luck يعوض السنة الي الحاية و طبعا بهني سيرا أصيل و ليليان مثيم .


الجميع صفق لهم ما عدا بعض الفتيات التي تكره سيرا و ليليان بسبب التفوق و الجمال ، معروف يوجد من يتمني لك الخير .


و هنا قال الدكتور الجامعي :


بس مفيش تكريم او شهادة الا بعد ٣ شهور تمرين في شركة هدتحها الجامعة و طبعا محدش هيعترض عشان ده قرار الجامعة و الي مش هيجتاز التدريب و يطلعله من الشركة انه كمل التكريم علي أكمل وجه هيعد تاني للاسف و شكرا .


ثم ذهب الدكتور و هنا قالت سيرا بضجر : 


ليه ٣ شهور تدريب ، أنا عايزة اخلص !!


قالت ليليان بتريث :


اهدي يا سيرا ، اهدي هيعدوا و اللة اهو تشتغلي عشان انتي كمان ٣ شهور هتمي ٢١ سنة تحققي حلمك ، انا اه تميت ٢١ سنة بس احنا ايدينا في ايد بعض 


قالت سيرا بحب و هي تحتضن ليليلن : 


الحمد اللة انك جنبي ، إنتي و اونكل أديب .


قالت ليليان بحب : 


يلا عشان نروح و نفرحه 


و بالفعل خرج كل من سيرا و ليليان من الجامعة و سيارات الحرس و سيارتها خارج الجامعة ، ترجلت كل من سيرا و ليليان سيارتها و الحرس وراءها 


في قصر أصيل



ما ان وصلوا الفتيات حتي قالت ليليان بصوت عالي سعيد : 


يا ديبو ، يا أهل القصر انا طلعت الأولي مكرر و هيصه هيصه 


قالت سيرا بضجر :


يخربيتك بجد إنتي فضيحة 


هنا جاء أديب و توجه اليهم و قال بسعادة :


حقيقي إلي انا سمعته ده و لا تهيأت ؟!


قالت سيرا بسعادة : 


لا يا اونكل حقيقي ، انا الأولي و ليليان الأولي مكرر 


احتضانهم أديب حضن ابوي و قال بسعادة : 


الفرحة مش سيعاني دايما رافعين راس أديب أمام


قالت ليليان بمرح :


عيب يا ديبو Don't small us بقي 


هنا قال اديب بمرح و سخرية مزيفة :


اموت و اعرف ، إنتي إزاي معدل ذكاءك لما اجتزتي اللختبار ١٧٩ الي يشوفك و إنتي بتكلمي يقول معدل ذكاءك صفر و كرتونة افهات افلام ماشية علي الارض 


ضحكت سيرا بشدة و هنا قالت ليليان بغرور مزيف : 


مبحبش اتكلم عن نفسي كتير 


ضحك أديب و سيرا مرة أخرى و قال : 


يالا يا هوانم ، معاد الغذاء 


و بالفعل تناولوا الطعام و بعدها قام أديب باصتحاب للفتيات الي Mall معروف لتسوق و بعدها عادوا الي القصر .


هنا كانت سيرا في جناح ليليان


هنا كانت سيرا تأخذ الجناح ذهاباً و إيابا و قد طفح الكيل بليلان و قالت : 


اقعدي بقي في حتي بقي هيتبعت ال Email مش قصة 


جلست سيرا و قالت بضجر : 


اديني اقعدت لما نشوف اخرتها ايه !!


ما هي الا دقائق حتي وصل اسعار بوصول Email و قالت ليليان بسعادة :


انا الي هبص و هقولك و افجأك 


قلبت سيرا عينيها و قالت بملل :


خلصي يا ليليان و قولي 


و ما ان فتحت ليليان ال Email حتي تغير ملامح وجها و اصبح وجها شاحب مما جعل سيرا تقول بقلق : 


مالك يا ليليان ، في إيه ؟!


اغلقت ليليان Laptop و قالت و هي تريد ان ترقض خارج الغرفة : 


هروح اشوف ديبو و اقولك 


امسكتها سيرا و قالت بغضب :


تعالي هنا ، أنا مش بكلمك في إيه ، إيه الي هتقوليه لي اونكل أديب و أنا لا في إيه يا ليليان وشك قلب كدة ليه ؟!


هنا دخل اديب و قال بغضب : 


و الله عال أنتم الاتنين ، من أمتي بتخانقوا في إيه ؟!


قالت سيرا بغضب : 


الهانم مش عايزة تقولي هندرب في انهي شركة مش فاهمة ليه و عايزة تجري عشان تقولك !!


قضب أديب حاحبيه و نظر الي ليليان التي نظرت إليه بمعني إحساسك صحيح و هنا قال أديب بهدوء :


بصي يا حبيبتي يا سيؤا ، أنا هحاول أغير الشركة الي هتدربوا فيها هي شركة وحشة و مش هتعحبك .


قالت سيرا و قد طفح الكيل بها و قالت : 


هو في ايه بظبط مالها الشركة ...


ثم سكتت قليلا ثم امسكت بالقلادة التي بها زجاجة صغيرة و بها عطر و هنا وضعت ليليان يديها علي فمها و أديب وصع يديه علي رأسه و قالت سيرا بصعوبة :


ال Email الي اتبعت بيقول اننا هنتمرن في شركة Dragon holding بتاعت بسال الباش صح ؟!


هنا قالت ليليان بتريث :


سيرا ، ديبو هيتصرف و نشوف شركة تانية 


قال أديب تأكيد علي حديث ليليان :


متقلقيش يا سيرا انا ...


قالت سيرا بجمود :


متعملش حاجة يا اونكل أديب ، أنا هروح اتمرن ٣ شهور في شركة بسال الباش 


قال أديب بانزعاج :


مينفعش يا سيرا ، إنتي عارفة ليه كمان سمعته وحشة مش عارف اصلا جامعة توافق انكم تضربوا عند واحد زي بسال الباش !!


قالت سيرا بجمود : 


اونكل بلاش احسن ، انا هتمرن ده قراري 


قال أديب بحزن : 


و أنا مش هسيبك تروحي مني 


قالت سيرا بشجن :


انا رايحة منك من زمان من أيام بابا الله يرحمه ، اخر كلام يا اونكل أديب أنا هروح اتمرن في الشركة ، مش سيرا أصيل الي تهرب من اي حاجة 


ثم تركتهم سيرا و توجهت الي جناحها ، ليليان و أديب في حالة لا يرث لها .


قصر الباش


كان بسال يجلس في مكتبه الخاص


و معه صديقه ماهر وسيم و قال ماهر :


لعيب انت يا دراجون ، الجامعة الأمريكية مرة واحدة ، الطلبة يتمرنوا عندك ديه لوحدها دعاية من غير جنيه واحد .


قال بسال ببرود و غرور :


هو شركة Dragon holding اي حاجة ، إيه يابني احنا مش اي حد احنا في العالمية


قال ماهر بسعادة :


فعلا ، أنت في الشغل متعرفش ياما ارحميني .


قال بسال ببرود و غرور : 


الشعل بالنسبة ليا كيان و صورة و أنا صورتي متقعش الا علي رقبتي 


قال ماهر :


بعد الشر عليك يا صحابي ، هما هيتمرنوا من امتي ؟!


قال بسال ببرود :


اتبعتت ال Emails للدفعة الماجستير ، أول خمس أوائل و هشوفهم بكرة 


قال ماهر : 


طيب ، أنا هروح بقي عشان اشوفك بكرة في الشركة و اجي فايق.


في صباح اليوم التالي :


كانت سيرا ترتدي ملابسها بعد أن استيقظت و اخذت حماماً دافئ، الغريب انها كانت ترتدي ملابس متحشمة

للغاية ، علي العلم أن سيرا لا ترتدي ملابس عارية او شبه عارية و لكنها ترتدي ملابس رقيقة ماحشمة الي حد ما و لكن منذ اخذ قرار ليلة أمس بأنها ستتدرب في شركة بسال الباش و اول يوم لها ، قررت ان تكون ملابسها هكذا و ايضا لم ترتدي عدستها الطبية للنظر الضعيف بل ارتدت نظارة للنظر 


و هنا دخلت عليها ليليان و شهقت و قالت بفزع مزيف :


أيه ده فين سيرا يا أبلة فضيلة ؟!


قالت سيرا بضجر و سخرية : 


خفة و قمر الدين علي صبح اهدي شوية ، أنا هروح كدة 


لوت ليليان شفاتيها و قالت بسخرية :


و ماله التغير مطلوب برده ، ها خلصتي ؟!


قالت سيرا :


اه خلصت و بقولك إيه هنروح بالعريية من غير حرس 


قالت ليليان بسخرية :


و ديبو هيوافق ؟!


قالت سيرا بضجر : 


بطلي نق انتي بس و بقولك إيه هنقف اخر ناس مش هنعمل استعراض عشان الأوائل


قالت ليليان بسخرية : 


يا شماتة العدوين فيا الضحك هيبقي عليا ١٠٠ ١٠٠ ، كمان هنقف في الأخر ما نتذنب احسن و نقف وشنا للحيط و نضرب بالعصيا من ....


هنا انقلبت ملامح سيرا و لقد ادركت ليليان ما قالته و لكن بعد فوات الاوان و قالت ليليان بحزن :


حقك عليا يا سيرا ، إنتي عارفة إني لساني متبري مني مش قصدي واللة 


قالت سيرا بوجع :


هو إنتي قولتلي حاجة غلط يعني ؟! ما ديه الحقيقة ، ربنا يهدي 


قالت ليليان بشجن :


أمين يارب 


توجه كل من ليليان و سيرا الي الدرج و نزلوا الي الاسفل و هنا وحدوا اديلب و قالت سيرا :


اونكل أديب ، احنا هنروح بعربيتي و من غير حرس 


قال أديب بحزن : 


الي تشوفيه يا سيرا


قالت ليليان بحزن :


ادعلنا يا ديبو


ثم غادر كل من سيرا و ليليان و هم يتوحه الي سيارة سيرا و طريقهم الي شركة بسال الباش 


شركة Dragon holding


دخلت السكرتيرة التي كانت ترتدي فستان شبه عاري 


و قالت بصوت ناعم مزيف مقزز : 


بسال باشا ، ديه كل list بكل المواعيد حضرتك الاسبوع كله و طلاب Auc علي وصول .


قال بسال ببرود :


الي يتأخر دقيقة يتلغي تدريب عشان انا في ال Email قولت القواعد بتاعتي .


اقتربت منه و وضعت يديها علي كتافيه تريد ان تدلك له كتفيه كي يلين بسال معاها و قالت بصوت مغري :


كل حاجة ماشية زي ما أمرت ، سبلي نفسك يا بسال باشا ، Relax


هنا وقف بسلل و قال بصوت هادئ و مخيف :


شايفة الباب ده ، اطلعي برة و خدي حاجاتك من علي المكتب و تفضيه و تخدي مستحقتك بالكامل و مش عايز اشوف وشك حتي صدفة .


قالت السكرتيرة بزعر و أسف :


اخر مرة يا بسال باشا و الله مش هتكرر تاني.


قال بسال بنفس الهدوء و البرود :


برة بدل ما حدش هيحوشك عني 


هزت السكرتيرة رأسها عدة مرات و ركضت الي الخارج و قام بستل بخلع البدلة بتقزز و قام بارتداء بدلة ثانية و وضع الفظيمة في سلة المهملات مع العلم ان هذة البدلة من المركات العالمية و لكن بسال يكره ان تضع امرأة يديها عليه او تلمسه اي امراه وجه او يديه من الممكن ان يغسلها اكثر من ١٠ مرات بسبب تقززه من النساء .


دخل ماهر وجد بسال يرتدي بدلة اخري ، قال ماهر بسخرية :


لا متقوليش ، ده معني أنك طردت السكرتيرة و هترمي البدلة عشان لمستك صح ؟!


قال بسال ببرود :


برافو عليك 


قال ماهر بسخرية :


و طبعاً عايز سكرتيرة ؟!


قال بسال ببرود و سخرية :


ده سؤال المفروض اجوبك عليه بس تمام مش هنحتاح نعمل اعلان عشان سكرتيرة جديدة 


قال ماهر بتعجب :


مش فاهم ؟!


قال بسال ببرود :


تؤ يا ماهر ، مبحبش حد يكون مش فاهم دماغي ، بس أنت ليك استثناء هتفهم كمان شوية 


وصلت سيرا و ليليان قبل معادهم حاولي ١٥ دقيقة تقريباً و هنا قالت ليليان بضجر و سخرية :


عرفين أنك موعيدك مظبوطة بس مش قبليها بي ريع ساعة مش كدة يا أمي


قالت سيرا بسخرية :


الي رايحين من نتمرن عنده ده التأخير دقيقة عنده يعني مفيش تمرين و هو قال كدة في ال Email و لا مخدتيش بالك من بند القواعد ؟!


قالت ليليان بفزع مزيف :


يا ماما هو العو هيكلنا ؟!


قالت سيرا بسخرية :


هيكلك إنتي أن شاء الله لو لسانك فضل مسحوب منك كدة زي المبرد خدي بالك بقي 


قالت ليليان باستلام للأمر الواقع و رفعت يديها :


انا علي اللة حكايتي يا سيرا يا اختي و الله


قالت سيرا بفقدان الأمل :


مفيش فايدة علي رأي سعد زغلول ، يلا يا ماما انزلي و زي ما قولتلك أحنا هنقف في الاخر 


قالت ليليان بسخرية :


حاضر يا ابلة 


و بالفعل ترجل كل من سيرا و ليليان و توجه الي مقر الشركة و وجدوا الفتيات التي يكرهن سيرا و ليليان يرتدون ملابس formal و لكن شبه عارية و عندما نظروا الي سيرا سخروا مما ترتظي ، قلبت سيرا عينيها بملل ثم جاء احد من السركة و جعلهم يتوجه الي مكتب بسال الباش و لحسن حظ سيرا أنه لم يكن في مكتبه و بالفعل وقفوا كل من سيرا و ليليان في اخر الصف و لكن كان يوجد وقتها في المكتب ماهر وسيم شريك بسال الباش و عندما عيناه وقعت علي ليليان ظق قلبه و قرر ان يتابعها من بعيد و يعلم عنها كل شئ


مكتب بسال الباش


انتظر الجميع عدة دقائق حتي فتح الباب و دخل بسال الباش و وقف أمامهم ، سيرا استشقت عطره كأنها جرعة من المخدرات حتي أن ليليان كانت تنظر لها بتعجب ، هل تحبه كل هذا الحب و هو كالاحمق لا يستحق .


هنا قال بسال الباش ببرود :


أنا بسال الباش ، صاحب شركة Dragon holding طبعاً في ناس اتأخرت علي معادها و دول اتلغي التمرين و هيعيدوا الماجستير تاني ، اول حاجة عندي الالتزام في المواعيد تاني حاحة لبس فورمل محترم الانسات الي قدامي لو جيتوا باللبس ده تاني هيتلغي التمرين .


هنا سخرت سيرا من هؤلاء الفتيات لقد وقعوا مع الشخص الخطأ.


اكمل بسال حديثه ببرود و قال : 


ثالث حاجة شغل ثم شغل ثم الشغل


ثم توجه بسال الي مكتبه و جلس مثل الملوك و كان متكبر و متعجرف للغاية و قال ببرود :


إلي مش هيلتزم بالي قولته دلوقتي هيتلغي التدريب بتاعه و الي قدراته عالية ممكن جدا يفضل في الشركة و هرحب بيه أما الي قدرته محدودة فالتدريب بس عليه و شكراً علي كدة وهنا بقي نيجي للمهم أنا محتاج سكرتيرة تكون متفوقة و سريعة الفهم و بتعرف تحط Plans و تبظبط المواعيد الاسبوعية و الشهرية و اليومية و بتاعة شغل .


هنا انقبض قلب ليليان و دعت اللة الا يقول اسم سيرا 


و هنا قال بسال ببرود :


و بالتالي أنا عايز تطلع قدامي حالا الاولي علي ماجستير " سيرا أصيل" و هي الي هتبقي السكرتيرة الجديدة ، اطلعلي دلوقتي اقدامي حالا يا أستاذة


هنا فزعت سيرا لم تتوقع ان يختراها ، هذا اسوء من الكابوس ، أما عن ليليلن فكانت تلعن بسال و تسبه في سرها بأبشع الالفظ 


ضرب بسال بقبصة يديه علي مكتب و قال بغصب و نادر ما يغضب بسال : 


فين سيرا أصيل ؟!


و أخيراً رفعت سيرا يديها و هنا قال بسال ببرود و سخرية : 


الأولي علي الدفعة و واقفة في الأخر عجبت لك يا زمن ، تعالي يا آنسة


بالفعل افسحوا الطلاب لها وقفت سيرا امام بسال و لكن وجها في الارض و هنا بسال و هو يقرأ ملفها و سيرتها الذاتية بانبهار واضح قال ببرود لاذع :


تقدروا تتفضلوا و في حد من الشركة هيوركوا هتعملوا إيه


و بالفعل خرج الجميع و سيرا مازلت علي حالتها لم تتغير لم تكن خائفة من بسال و لكن كانت خائفة من شئ اخر و هنا قال بسال و نظر الي سيرا ببرود :


اقعدي يا آنسة سيرا


جلست سيرا و هي ما زالت علي حالتها و امامها ماهر ينظر لها بتعجب و هنا قال بسال بصوت هادئ مخيف :


لما أكلمك تبصيلي 


هنا رفعت سيرا راسها و عندما نظر لها بسال تغيرت تعبيرات وجه و نظرته من برود الي شئ اخر و لكن لملم شتات نفسه و لكن ماهر قد لاحظ ذلك و اندهش ان بسال عندما نظر الي فتاة تغيرت عينه بالمعة لا تسمي غير لمعة حنين الي شئ ما.


قال بسال ببرود مخيف :


انسة سيرا ، أحنا اتقابلنا ؟! و قبل ما تجوبي خلي بالك من اجابتك، هقول تاني احنا اتقابلنا قبل كدة اوعي تكدبي لأني هعرف 


قالت سيرا بثبات انفعالي شديد :


اه يا فندم اتقبلنا قبل كدة


ابتسم بسال ابتسامة جانبية مما ادهش ماهر 


و قال بسال ببرود: 

و اتقبلنا فين بقي و عشان كدة مكنتيش عايزة ترفعي وشك و تبصيلي ؟!


 


ابتسم بسال ابتسامة جانبية مما ادهش ماهر 


و قال بسال ببرود : 


و اتقبلنا فين بقي و عشان كدة مكنتيش عايزة ترفعي وشك و تبصيلي ؟!

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-