أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية دمر حياتي الفصل السابع عشر

رواية دمر حياتي الفصل السابع عشر 

دمر حياتي الجزء السابع عشر

رواية دمر حياتي الحلقه السابعه عشر 

رواية دمر حياتي الفصل السابع عشر


روايه دمر حياتي 

.......................


روحت البيت ومصدقت رميت نفسي علي السرير ومعرفش ليه كنت حاسة بحالة غريبة اول مرة احس بيها في حياتي

كنت حاسة بفرحة مع اشتياق .. مجموعة مشاعر ممزوجة اول مرة احس بيها ناحية حد .. ناحية ابراهيم وكأني اول مرة بشوفة في حياتي

نمت علي السرير وسرحت في الليلة اللي متتحسبش ابدا من العمر

لغاية ما روحت في النوم .. صحيت لقيت التليفون جنبي علي السرير مسكتة واكتشفت اني كنت ناسية الموبايل بتاعي مقفول من امبارح .. كانت الساعة 12. فتحت الموبايل ولقيت رسايل كتير من طارق ومن كمال اللي كنت حكيتلكم عليه قبل كدة

كمال ده هو اللي قولتلكم عليه هو ضهر الكباريه واللي من ساعة ما طارق عرفة وعيون الأداب غفلانة عننا

قولت طارق زمانة مولع مني واكيد مش هيسكت علي قفل الموبايل خصوصا انه منبه علي كل اللي شغالين معاه ان تليفوناتهم مهما حصل لازم تكون مفتوحة

قومت بصيت علي ماما ودخلت صبحت عليها وقولتلها حالا هعملك اكل

دخلت المطبخ علشان اعمل اكل لماما وليا

الباب خبط .. روحت علشان افتح اللي كانت علي الباب خالتي نصرة

نصرة :: ازيك يا سهام

انا :: الحمد لله ياخالتي .. انتي عاملة ايه وعم محسن عامل ايه

نصرة :: كويس يابنتي .. ايه مامتك صحيت

انا :: اه ياخالتي صاحية جوه.. هعمل حسابك بقي علشان تاكلي لقمة معانا

نصرة :: انا يابنتي صاحية من 7 الصبح وفطرت .. بالف هنا انتوا

انا :: لا والنعمة هزعل .. لازم تاكلي لقمة معانا

دخلت عملت الأكل وخرجت حطيتة في اوضة ماما .. سلقت بيض وطبق جبنة بالطماطم وكوباية لبن لكل واحدة فينا

وحلفت علي خالتي لتفطر معانا

فطرنا وبعدين ماما قالتلي نفسها في شوية شاي .. عملت تلاتة شاي وحسيت اني عايزة اقرب من خالتي نصرة ودي اول مرة احس بكدة ناحيتها .مع اننا جيران من زمان

ورغم الود اللي موجود بينا بس اول مرة احس اني محتاجة اكسب حبها... كل المشاعر دي وانا مش عارفة ليه ومجاش في دماغي خالص اني ممكن اكون بحب ابراهيم ابنها

تليفوني رن. وكنت سيباه في المطبخ خرجت لقيت شيماء بتكلمني

انا ::: ايوة يا شيماء

شيماء :: بت يا سهام هو انتي مروحتيش الكباريه امبارح ؟

انا :: لا ... ليه ؟

شيماء :: علشان كدة طارق رن عليا فوق العشرين مرة وتليفوني كان مغلق

انا :: امبارح انا اتصلت بيكي قولتي عندك شغل بره وابراهيم قالي عندة ظروف .. وانا من بعد اللي حصلي خوفت اروح لوحدي

ومروحتش ونسيت خالص ان تليفوني كان فاصل شحن

شيماء :: طارق هيقتلنا لما يشوفنا

انا :: ههههههههه ياريت هو انا اكره

قفلت مع شيماء واتصلت بابراهيم فهمته هيقول ايه لطارق لو سألة عني او لو شيماء سألتة عني. وبعدها دخلت الأوضة بتاعتي وبقينا بنتكلم انا وهو في اي هري يجي بتاع ساعة ويمكن اكتر ... والغريب اني بعد ما قفلت معاه حسيت ولا كأني اتكلمت معاه خمس دقايق

الساعة خمسه اخر النهار .. تليفوني رن

انا :: الو ايوة يا طارق

طارق :: اهلا حمداللة على سلامتك يا برنسيسة

انا :: الله يسلمك يابوص

طارق :: هو انا مش منبه قبل كدة ان التليفون عندي اهم حاجة في الدنيا .. وانه ميتقفلش مهما كانت الظروف

انا :: ايوة فعلا بس انا ماما كانت تعبانة امبارح وكنت ملهية معاها ومخدتش بالي خالص من التليفون انه مقفول

طارق :: يعني انتي مجتيش امبارح علشان مامتك كانت تعبانة ؟.

لا انا كنت جاية واتصلت بشيماء علشان نروح مع بعض وحصل ان شيماء قالت ان عندها شغل بره .. روحت اتصلت ب ابراهيم .. قالي ان عنده ظروف طارئة ومش هيقدر يروح .. وانا بسبب الموضوع اللي حصلي وخوفي كان مستحيل اروح لوحدي

وماما بعدها تعبت وانشغلت معاها

طارق :: ماشي يا سهام بس بعد كدة تليفونك ميتقفلش ولو حصل معاكي اي ظرف طارئ بعد كدة تبعتيلي حتي رسالة علي الواتس

المهم اكون عارف

انا :: حاضر

طارق :: استني مني رسالة علي الواتس علشان ممكن تروحي ل كمال بيه الليلة

بعد ساعتين كانت سهام قاعدة في صالة الأنتظار بتاعة مركز العلاج الطبيعي ومستنية مامتها علشان بتاخد الجلسة

جاتلها رسالة من طارق اعملي حسابك

الليلة هتقضيها مع كمال بيه في ڤيلتة اللي في

الرحاب وهو هيبعتلك السواق ياخدك من الكباريه مش عايز اي عذر

بعت له رسالة وقولت له حاضر هكون في ميعادي في الكباريه

الساعة 9.30 لقيت ابراهيم بيتصل عليا علشان اروح معاه الكباريه

لبست هدومي وروحت قابلتة في المكان اللي اتفقنا نتقابل فيه. وشيماء رنت عليا علشان تمشي معايا قولتلها اني مشيت خلاص مع ابراهيم

واحنا راكبين التاكسي جنب بعض تعمدت اخد ايده في ايدي وكنت مبسوطة اوووي اني معاه واول مرة احس ان المشوار خلص بسرعة ووصلنا الكباريه في وقت قياسي

وده كان مجرد شعور لان الطريق كان زحمة وواقف جدا. لكن زي ما بيقولوا ان اللحظات السعيدة بتمر بسرعة

وصلنا الكباريه وانا دخلت الاوضة بتاعتي وغيرت هدومي وانا خارجة ورايحة الصالة قابلت ليلي

ليلي :: عاملة ايه دلوقت يا سهام

انا :: بقيت احسن

ليلي :: هو انتي عملتي ايه ل كمال بيه

دانا عملت اللي ميعمل له امبارح ومع ذلك كان كل شوية يبص علي تليفونة ويرن عليكي وكان زي المجنون

انا :: هكون عملت له ايه ياختي ....

ليلي :: انا عارفالك بقي ههههههههه

انا :: طيب ياختي انا هروح اقعد عالبار اخدلي كاس

روحت قعدت عالبار هيما هاتلي كاس

هيما :: حاضر .. وعيونة عليا

:: ايه الجميل قاعد لوحده ليه

بصيت ورايا علشان اشوف مين بيكلمني

انا :: محسن .. بقالي شهر مشفتكش يعني

محسن :: معلش بقي كان عندي مشاكل في الشغل... تشربي ايه ..

انا :: طلبت كاس

محسن :: علي حسابي الكاس ده يا هيما واي حاجة هتطلبها الليلة علي حسابي

وانا واقفة مع محسن وبضحك معاه شايفة هيما عنيه مش نازلة من عليا

شوية لقيت سميحة جت وكلمتني في ودني

عربية كمال بيه بره في انتظارك

انا :: حاضر رايحة حالا عن اذنك يا محسن بقي معطلكش هههههههه

هيما :: حسيت انه اضايق لانة عرف اني رايحة الليلة ابات في حضن زبون من زباين المحل

خرجت وركبت العربية ومشينا

الساعة 12.30 كنت في فيلا كمال بيه

وكان قاعد في صالة الفيلا علي كنبة الأنتاريه لابس روب اسود ومولع سيحار وفي ايده كاس

كمال :: اهلا اهلا ببرنسيسة قلبي .. ووطي علي ايدي باسها

انا :: ازيك يا كمولة.. متعودة اقولة كمولة

وكان بيحبها مني جدا

كمال :: بقي كدة امبارح هتجنن علشان اوصلك ومش عارف

انا :: غصب عني مانت عارف اللي حصلي

كمال :: علي فكرة السواق اللي عمل معاكي كدة مطلعش عليه النهار وكان مقبوض عليه ولبس قضية محترمة

انا :: بجد ... انا كنت مرعوبة وخايفة اوي انه يوصلي تاني

كمال :: اللي يلمس ضفر منك انا اشيلوا من وش الدنيا

انا :: تسلملي يا كمولتي

كمال :: طب مش هترقصيلي بقي

انا :: بس كدة ... دانا الليلة هروقك وهعملك اللي انت بتحبة

كمال :: بجد ...

انا :: ايوة بجد تحب بقي تبقي الخدام بتاعي .. ولا الكلب بتاعي

كمال :: انتي الملكة وكلامك هو اللي هيمشي

عايزاني خدامك وابوس رجليكي عايزاني كلبك انتي تعملي فيا اللي انتي عيزاه

انا :: في حد في الفيلا؟

كمال :: انتي اتجننتي معقول هخلي حد موجود وانتي معايا

انا :: تعرف النهاردة ليلي سألتني انا عاملة ليك ايه. علشان كنت هتتجنن عليا امبارح

كمال :: ماهو انا مليش ملكة غيرك ومحدش يعرف اللي بتعمليه فيا

انا :: هههههههه مانا عارفة يا .....

كمال :: بعشق قلة ادبك واهانتك ليا ومتعتي وانا بتشتم وتذل منك يا ملكة

طب يلا بينا علي فوق يا ....... 

علشان ناوية انا اللي ......... الليلة

................................................................................ 

تعالا لستك سهام.... 

#يتبع... 

علقو ب20تعليق اوملصقات وانتظروني بجزء جديد وأحداث مثيرة لاتنسو تعليق للاستمرار بنشر قصة وتكملتها بدون توقف قصة.... 

لقراءة أو تحميل رواية دمر حياتي
 الفصل الثامن عشر 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 

  رواية دمر حياتي

للتواصل 👇👇👇😘

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام

    اضغط هنا 

يمكنك الانضمام لجروب علي التلجرام 

او الانضمام علي جروب الفيس بوك 

     اضغط هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-