أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية ارجع يا زمان فصل الرابع للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان الفصل الرابع  للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية ارجع يا زمان للكاتبة بسنت عبد القادر 


رواية ارجع يا زمان فصل الرابع للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان  للكاتبة بسنت عبد القادر 


"إذا مَا رَأَتْ عَيْنِي جَمَالُك مُقْبِلًا و حَقَّك يَا رُوحِي سَكِرَت بِلَا شَرِب ، كَتَب الدَّمْع بخدي عُهْدَة لِلْهَوَى و الشَّوْق يُمْلِي ماكتب ، أُحِبُّك حُبَيْن حُبِّ الْهَوَى وَحُبًّا لِأَنَّك أَهْل لذاكا ، رَأَيْتَ بِهَا بَدْرًا عَلَى الْأَرْضِ مَاشِيًا وَلَمْ أَرَ بَدْرًا قَطّ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِ ، قَالُوا الْفِرَاق غَدًا لَا شَكَّ قُلْت لَهُمْ بَلْ مَوْت نَفْسِي مِنْ قِبَلِ الْفِرَاقِ غدا" 


قصر الباش 



في جناح بسال الباش 



استيقظ بسال الباش ، وجد إبنه صهيب بجانبه قبل رأسه و تمعن فيه قليلاً ثم توجه الي الحمام كي ينعم بحمام دافئ



بعد ما انتهي ، توجه ال Dressing Room



بعد ان ارتدي بدلته الرسمية السوداء بقميص اسود دائمًا ما يرتدي ، خرج من غرفة ال Dressing Room  ، وجد صهيب قد استيقظ و ينظر إليه نظرة غربية مزيجه بين الخوف و رهبة ، توجه اليه بسال و اجلسه علي ساقيه و هنا قال بسال بحنان :


صباح الخير يا بطل ، قولي بقي انت بتصلي بخوف كدة ليه ، هو انا شكلي يخوف كدة ؟!


لم يرد عليه صهيب ، تنهد بسال و قالم بمهاتفة احد مهندسين الديكور حتي يقوم بجناح خاص بصهيب ثم قام بسال بحمل صهيب و توجه الي احد الخادمات التي يثق فيهم و هي " رجاء " كي تساعد صهيب في الاستحمام رفض صهيب و نزل علي الارض و توجه الي حمام بسال و اخذ حماماً بمفرده  مما جعل يتعجب و عندما خرج صهيب قال له بسال بحنان :


برافو يا بطل ، بص انا جبتلك لبس كتير و جزم هطتهم في ال  Dressing Room  بتاعتي روح البس و لما جناحك يجهز هنقله و هنزل نجيب الي نفسك في لعب و كل حاجة 


لم يتكلم صهيب انما هز رأسه و دخل ال Dressing Room  و قام بارتداء ملابسه و خرج الي بسال و من ثم امسك بسال يد صهيب و نزلوا كي يتناولوا الفطور مع العائلة ما ان نزل صهيب و بسال علي الدرج و توجه الي غرفة الطعام ، توجه صهيب الي فريال و احتضانها ثم توجه الي نيهال و احتضانها و جلس بين نيهال و فريال.


قال بسال ببرود : 


انا هعمل مؤتمر صحفي هعلن فيه ان صهيب إبني انا أتأكد ان التحليل سليمة و مش محتاج تحليل لانه نسخة مني و حتة مني .


قالت فريال بسعادة :


قرار سليم منك يا بسال 


هنا قام بسال باتصالات لعمل مؤتمر صحفي هام و بالطبع كل الصحافة منتظرة ما هو سبب هذا المؤتمر الصحفي .


اتصل بسال بسيرا و اخبرها إنه سيتاخر حتي الساعة ١٠ صباحاً و هي أيضاً يمكنها ان تأتي في نفس الوقت.


قال بسال الي كل من نيهال و فريال ببرود :


عمي نقيب علي وصول و خليت عريبتين و حرس يروحوا يجبوا هو ، بيرهان و أثاب 


قالت فريال بضجر :


يادي النيلة ، و هيعدوا لحد أمتي؟!


قال بسال ببرود :


هيعقدوا فترة لحد ما ينقلوا للفيلا إلي جنبنا ، أصل عقبال عندك كدة هو و ولاده صفوا كل حاجة و هيعمله شركات في مصر


قالت نيهال بدهشة :


خبر ابيض ، أنا مش بطيقهم يعني كمان في الفيلا إلي جنبنا كانوا رحمنا لما كانوا في إنجلترا


قالت فريال بضجر :


انا قلبي مش مطمن ، نقيب و ولاده جاين علي خراب


قال بسال ببرود :


انا عارف من قبل ما يقولي ، بعدين يا أمي هو عارف مين بسال الباش ، يعمل هو ولاده حاجة و أنا بتلكك اصلا عشان ميعتبوش البيت ده ، محدش يقدر يدوس علي طرف صباع حد من عيلة مهيب الباش


قالت فريال بسعادة :


ابني ، ربنا يخليك ليا يا حبيبي و يهديك للصح


قال بسال ببرود :


امين 


قالت فريال بضجر :


بس انا قلبي مش مطمن برده 


قال بسال ببرود و سخرية :


أنا عارف يا أمي ، هو جي عشان عايز يوفق راسين في الحلال انا البس في بيريهان و نيهال تلبس في أثاب و مش بعيد يكون بيفكر يتجوزك انتي كمان


قالت نيهال بفزع :


انت بارد كدة ليه يا بسال ؟!


قال بسال ببرود :


لازم ابقي بارد ، خليه يفكر و يحلم و يعيش عشان لما يقع علي جدور رقبته تبقي الناهية بتاعته هو و عياله ، بكرر تاني لو حد منهم ضايق حد فيكم يقول عشان اتصرف .


في قصر أصيل


كانت سيرا تجلس في جناحها الخاص



و هنا دق أديب الباب ، اذنت له سيرا بالدخول و قال بتعجب :


مروحتيش الشغل مع ليليان ليه ؟!


قالت سيرا بجمود :


إلي بدرب تحتي قالي أنه هيتاخر ، قالي اجي ١٠ 


جلس أديب بجانب سيرا و قال بحنان :


يا سيرا ، أنا بعمل كدة عشان خايف عليكي ، هو إنتي تفتكري إني اكرهلك الخير و اشوف زعلانة ؟! إنتي عارفة اني امنية حياتي اشوفك مبسوطة و ناجحة و بتحبي شخص كويس يحبك و تحبي .


لم تيجب عليه سيرا هنا قال أديب :


طب تعالي ، ننزل نتفرج علي اي فيلم علي Smart Tv  و نشوف باقي مسلسل غرفة ٢٠٧ ما انا عارف انك بتحبي 


رضخت سيرا و نزلت مع اديب علي الدرج و توجه الي  Living room  و هنا فتح أديب  Smart Tv و ما ان فتحه وجد بسال في مؤتمر صحفي يعلن أنه لديه ولد اسمه صهيب من زوجته جميلة المهندس و قد شرح كل شئ بالتفاصيل الممل ، اندهش أديب ثم نظر الي سيرا التي كانت تنظر بجمود و خيبة أمل واضحة و قالت :


انت كنت عارف صح ، عشان اشوف بنفسي ، شابو ليك يا أديب يا إمام


قال اديب بترجي :


يا سيرا والله العظيم ما كنت اعرف ، أنا اتفجاءت زي زيك ، انا مش محتاج اكدب لو كنت اعرف كنت قولت ، إنتي كويسة يا سيرا ؟!


قالت سيرا بصوت خالي من المشاعر :


انا كويسة يا اونكل ، انا هطلع الجناح بتاعي ، هاخد Shower  و البس اروح الشغل.


توجهت سيرا الي الجناح الخاص بيها و اخذت حماماً دافئ و ارتدت ملابسها و ترجلت احدي سيارتها


و اثناء توجه الي الشركة جاء اغنية "بأمرة مين " للمطرب احمد فريد :


بقى جاي تقول نفتح باب ليه سنين مقفول

معلش ما فيش في يدي حلول تنفع ترضيك

بأماره مين؟


افضل هنا حتى دقيقتين!

ده ثقيل على قلبك اتنفس هوا بـ يطير حواليك

لو جاي في رجوع انساني

شوف لك موضوع ثاني

ارجع ليه للي اذاني!

وعلي بأية؟

ما تقلبليش في مواجع

وقتك ده خلاص بقى ضائع

مش لاقي قلبي انا في الشارع

على شان ارميه

لو جاي في رجوع انساني

شوف لك موضوع ثاني

ارجع ليه للي اذاني

وعلي بايه

ما تقلبليش في مواجع

وقتك ده خلاص بقى ضائع

مش لاقي قلبي انا في الشارع

على شان ارميه

كملها وحيد

قلبك من قلبي رميته بعيد

مش بقسي عليك

سميها ان انا الحقني وافوق

ومش زي زمان

هامشي وهرجع لك مره كمان

سكت انا قلبي وعقلي خلاص بقى كلمته فوق

لو جاي في رجوع انساني

شوف لك موضوع ثاني

ارجع ليه للاذاني

وعلي بايه


انقبض قلب سيرا و الدموع متحجرة في عينيها ، حتي وصلت الشركة .


Dragon holding


اندهش ماهر عند سامعه المؤتمر و غضب جداً و قرر ان يفهم من بسال كل شي ، علي صعيد اخر عندما رأت ليليان ذلك قلقت علي سيرا و بشدة.


في المطار 


كان نقيب يتفحص الهاتف و فجأة شاهد المؤتمر الذي يعلن فيه بسال أنه لديه ابن من جميل المهندس هنا قال بغضب الي أثاب و بيريهان الذين كانوا يسيروا امامه :


أثاب ، بيريهان ، تعالوا حالا


جاء أثاب و بيريهان و هنا قال نقيب بغضب :


كل حاجة مخططلها فشلت


قالت بيريهان بتعجب :


فشلت إزاي يا بابي ؟!


قال نقيب بغصب :


بسال ، عمل مؤتمر صحفي أنه ليه إبن من جميلة و ان جميلة مكنتش مايته و كانت عايشة برا في إنجلترا و خلفت منه 


قالت بيريهان بغضب :


يا نهار اسود و منيل ، هي لا رحمتني و هي عايشة ولا هي ميتة ، بابي الواد ده لازم يموت و لما اتجوز بسال ولادي بس هما الي يورثه 


قال أثاب بسخرية :


ايوا ، تقتلي الواد عشان اللة في سماه بسال مش هيموتك ده هيعمل فيكي الي يخليكي تبوسي جزمته عشان يموتك بس ، اوعي تقربي من الواد انا بحذرك يا بيريهان ، بسال مش بس مش هيسمي عليكي لا مش هسمي علينا كلنا ، إنتي فاهمة ولا !!


قالت بيريهان بضجر :


فاهمة ، فاهمة 


غضبت بيريهان لأنها كانت قد قررت أن بسال سيكون لها و كانت قد وضعت خطة ان تضع له في شئ مخدر و تعمل مع علاقة جنسية في غرفته و تأتي احد الخدمات و تراهم كذلك، فيفضح امام الجميع ، يجبر ان يتزوجها و تنجب طفل له ، ام عن ابن جميلة لن يضر و لكن ابنها من بسال هو الاقوى ، احلام ياقظة !!


  مشفي منذر مدكور



غضب منذر عندما رأي المؤتمر ، عندما علم ان جميلة كانت علي قيد الحساة كل هذة السنين جعلته يجن ، رفضت ان يكون لها ابن منه و قامت عند احدي دكاترة النسا باخراج السائل المنوي الخاص به عذرها وقتها علي اساس انه سيتزوجها و لا يجب ان تكون حامل وقت الزواج لكن ان تحمل من بسال و طفل تفعل عنه هذا ما لن يغفر له ابدا و قال بجنون و هو يكلم صورتها الموضوعة علي مكتبه:


بقي انا دكتور منذر مدكور الي اي واحدة تتمني اني ابصلها مش احبها ، اتزلل لي ابوكي عشان يرضي تجوزيني و عملت كل حاجة عشان تجوزيني في الاخر تطلعي عايشة و تخلفي من بسال و انا لا ، علي قد حبي ليكي علي قد ما كرهتك و اكره اي حاجة تخصك ، إنتي موتي الحمدلله ، اللة يرحمك عشان متشوفيش الي هعمله في ابنك المحروس إبن بسال و بسال الباش ذات نفسه و يا انا يا هو حد فينا هيموت ، العالم ميسعش منذر مدكور و بسال الباش ، حد فينا هيموت يا جميل 


ثم امسك البرواز و قذف في الحائط و هو يبكي علي ما فعلته أكثر امرأة احبها و لن يحب بعدها لأنه كره النساء.


مسح دموع و فكر بخبث عندما علم ان نقيب الباش و عائلته ، اتوا الي مصر و سيقمون فترة في قصر الباش ، قرر منذر ان يتفق مع بيريهان علي التخلص من صهيب مقابل ان تتزوج بسال و هنا ضحك منذر بشكل هستيري علي إنه سيتخلص من صهيب و هنا اخر ضربة في نعش بسال الباش 


في قصر اصيل 


دق الجرس و فتحت احدي الخدمات وجدت امرأة و رجل كانوا " فريدة العدلي" و زوجها رجل الأعمال "نمير غامد" ، توجهت الخادمة و قالت الي اديب ، توجه اديب إليهم و رحب بهم و ادخلهم الي غرفة الضيوف و هنا قالت فريدة :


انا قبلت سيرا امبارح ، و اتفقت معاها علي العزومة بس حبيت ان و جوزي اننا نقول لحضرتك الأول


تعجب اديب قليلاً و قال نمير :


احنا جيران حضرتك و يشرفنا أننا تقبله العزمة علي الغذاء


قال أديب :


طبعاً يا أستاذ نمير ، أنت غني علي التعريف و أكيد اتشرف بالعزومة ديه و أكيد العزومة مردودة 


قال نمير :


اكيد يا أستاذ أديب ، مستني حضرتك انت و العيلة الكريمة الساعة ٥ 


قال أديب:


اكيد طبعاً و فرصة سعيدة جداً


قال نمير :


انا أسعد 


ثم وصلهم أديب الي باب القصر و هنا اتصل أديب بسيرا و حكت له ما حدث و قال لها انهم مدعون علي غذاء عند نمير غامد الساعة الخامسة و أكد عليها ان تخبر ليليان ايضا .


توجه اديب الي جناحه و أخذ حماماً دافي ، ثم توحجه الي شركته Deep Security Company التي تم انتهاء بناءها و كل شئ حتي تم تعين الموظفين و هي شركة متخصصة للحرسات و الكاميرات المراقبة احدث تقنيات ، علي العلم أن أديب بعد ان اكمل دراسته ، التحق بكلية حقوق انجليزي جامعة القاهرة و بعد اربع سنين كان امتياز مع مرتبة الشرف ، رفض ان يكون معيد و تقدم في كلية الشرطة و قبله فيها و تخرج منها بعد عام ، بقي في الشرطة حتي أصبح رائد ة لكنه مل من الروتين فستقال و عاش في امريكا و اساس شركة في امريكا و استقر هناك.


Deep security company



مكتب أديب


كان اديب يعمل و هنا جاء إتصال علي هاتفه الخلوي و عندما رأي الاسم كان "بنت الباش ❤️" ، أبتسم أديب تلقائيا و هنا اجاب بحب :


يا صباح الجمال و الدلال علي بنت الباش 


قالت نيهال بمرح :


لك يسلملي هل صوت و هل صباح منك يا أديب ، أكد اذوب فيك كل يوم عن ذي قبل يا رجل 


ضحك أديب بشدة و قال بحب :


لا انا في الكلام معرفش اغلبك يا كاتبة ، وحشتيني


قالت نيهال بحب :


و انت اكتير يا أديب ، عايزة اقبلك ضروري .


قال أديب بحب :


شوفيك لوبيك ، أديب ملك اديكي يا بنت الباش ، نتقابل في نفس المكان الي اتقابلنا فيه 


قالت نيهال بسعادة :


ماشي يا اديب 


قال اديب بحب :


اديني ساعة اخلص شغل و هتلاقيني نصية و اكون عندك يعني هقبلك بعد ساعة و نص يا بنت الباش 


قالت نيهال بسعادة :


تمام يا أديب ، بس عايزة احكيلك علي حاجة


قال اديب :


احكي يا بنت الباش ، كل آذاني صاغية ليكي


قالت نيهال بأرتباك :


بص يا أديب ، أنا عمي نقيب و ولاده جين ، أنا مش بحبهم عشان هما مش بيحبونا و طمعنين فينا ، المشكلة ان أثاب ابن عمي مهوس بيا و طلب يتجوزني اكتر من ١٠ مرات و انا رفضت مع إني اكبر منه 


غضب اديب و قال :


عارف أثاب الباش ، سمعته سبقاه مستهتر و بتاع ستات ، بقولك إيه يا نيهال الواد ده لو عمل حاجة بس او بصلك بصة مش حلوة كلميني و انا اجي ابوظلك ديكور وشه 


ضحكت نيهال و قالت بحب :


بتغير عليا 


قال أديب بحب :


لو مغرتش علي بنت الباش ، اغير علي مين ؟! ما اقولك إيه متقولهم انك هتسببي البيت و تقعدي في حتة تانية لحد لما يتنيلوا يغوروا اهو منها اكون مظمن عليكي 


قالت نيهال :


متقلقش ، بسال صاحيلهم و هيوريهم الويل لو حصل حاجة 


قال أديب :


ماشي يا نيهال ، هما جاين امتي ؟!


قالت نيهال :


يعني العربيات راحت تجبهم 


قال أديب:


بصي انا هاجل الشغل ، يولع اصلا ، البسي بسرعة و تعالي علي الكافية ، قبل ما الواد الملوق ده يشوفك


ضحكت نيهال و هنا قال اديب :


اضحكي اضحكي ، ده هيطلع عين ابوه 


قالت نيهال :


انا هنزل اهو و اسبقك علي هناك 


قال اديب :


و انا كمان هتلاقيني في وشك في نص ساعة ، ان شاء الله هنوصل في نفس الوقت ، سلام يا بنت الباش 


ثم خرج اديب و ترجل سيارته و توجه الي المكان الذي رائ فيه نيهال أول مرة


Dragon holding 



توجهت سيرا الي شركة و علي ملامح وجها الجمود و ملامح خالية من الحياه ، هنا راتها ليليلن و احتضانها و قالت بحزن :


إنتي كويسة يا سيرا 


ابتسمت سيرا ابتسامة جانبية و قالت بجمود :


انا كويسة ، نتقابل في ال Break  يا ليليان.


ثم تركتها سيرا و وقفت ليليان حزينة عليها بشدة.


توجهت سيرا الي مكتب بسال و معاها القهوة و وضعتها علي مكتبه ثم توجهت الي مكتبها و اخذت ال Daily plan  و توجهت مرة اخري الي مكتب بسال و وضعت ال Daily plan  علي مكتبه و دخلت الي مكتبها وضعت السماعات و بدأت تسمع اغنية " بأمرة ايه " مرة اخري.


توجه بسال الي الشركة و معه صهيب ، اندهش الجميع و لكن بسال لم يبالي ، وصل الي مكتبه وجد ان سيرا وصعت القهوة و ال Daily plan .


نظر الي مكتبها وجدها واضعة السماعات و لا تبالي بأي شئ ، قام بالاتصال بها علي الهاتف الخلوي ، اجابت سيرا و هنا قال بسال :


تعالي يا سيرا علي المكتب 


قالت سيرا برسيمة :


تحت امرك يا فندم 


و بالفعل توجهت سيرا الي مكتب بسال و عندما وجدت إبن بسال تمزق قلبها ، تعجب بسال من حالتها و قال بسال ببرود :


ده إبني ، صهيب بسال الباش 


نزلت سيرا الي مستوي الفتي و ابتسمت في وجه و قالت :


ازيك يا صهيب 


لم يتكلم الطفل انما ابتسم لها ابستامة جميلة و احتضانها بشدة و قبل خدها ، هنا تعجبت سيرا و قامت باحتضانه مرة اخري احست شعور الامومة كان صهيب جزء من قلبها ، تعجب بسال من هذا المنظر و لكن سعد من داخله ان صهيب احب سيرا و هنا قال بسال الي صهيب :


صهيب ، عايز تقعد مع سيرا ؟!


هز صهيب رأسه بنعم 


قال بسال الي سيرا :


كلمي ليليان تيجي و انتي كمان هتقعدوا مع صهيب ، اعتبروا انهاردة اجازة 


قالت سيرا بجمود :


تمام يا فندم 


تعجب بسال من جمود سيرا ، لكن سيعلم فيما بعد.


هاتفت سيرا ليليان و جاءت ليليان و ما ان رات الطفل و سيرا تلعب معه و احبته جاءت هي الاخري و بدأت تلعب معه و صوت ضحكاتهم علت المكان .


رأي بسال ان صهيب احب سيرا و ليلان و يضحك بشدة و هذا اسعد بسال .


رأي سيرا احضرت طعام لصهيب Pizza  و بدأت تطعمه كأنها والدته ، احس انها بها امومة غريبة و بعد أن انتهي من الطعام احتضانها صهيب بشدة .


هنا دخل ماهر و قال بغضب :


أنت إزاي متقوليش أنك عندك إبن


قال بسال بسخرية :


هادم الملاذات


قال بسال مرة أخرى :


هحكيلك 


و قصي بسال كل شئ الي ماهر و بعد ان انتهي بسال نظر ماهر الي مكتب سيرا وجد ليليان تلعب مع صهيب بحب و أمومة رغم صغر سنها ، علم ان ليليان هي تستحق لقب زوجته المستقبلية.


في قصر الباش 



وصلت عائلة نقيب الباش الي القصر و هنا جاءت فريال و قالت بترحيب مزيف :


أهلا وسهلا نورته القصر


قال نقيب :


القصر منور بصحابه ، أمال فين نيهال عايز اسلم عليها ؟!


قالت فريال :


والله نيهال لسة خارجة من شوية ، عندها معاد مهم مش هتتاخر ، اتفضلوا البيت بيتكم


جلس الجميع و هنا قال نقيب :


قوليلي يا فريال ، انتم اتاكده ان الولد ابن بسال فعلاً ؟!


هنا قالت فريال بغضب :


نقيب ، ألزم حدودك و أعرف انت بتقول ايه ، مش بسال الباش الي يضحك عليه الولد إبنه نسخة منه و اتعمله تحليل DNA ، ياريت الولد يتعامل كويس عشان بسال زعله وحش بذات علي صهيب ابنه 


قال نقيب :


انا اسف يا فريال ، أنا بس قولت اطمن ، إنتي عارف بسال زي ولادي 


قال أثاب الي فريال :


معلش يا طنط ، عندي مكالمة ضروري و هاجي أقعد مع حضرتك


قالت فريال :


اتفضل يا أثاب


هنا قام اثاب بمكالمة للشخص الذي يراقب فريال و رد عليه و قال :


كنت لسه هكلم حضرتك يا باشا ، نيهال هانم راحت نفس المكان الي قبلت فيه أديب أمام و هي معاه دلوقتي 


قال أثاب بغضب : 


اخبارك زي وشك ، اقفل أنا جيلها 


ثم اغلق و توجه الي فريال و قال معتذرا :


معلش يا طنط فريال ، جالي مشوار ضروري هروح و اجي علي طول 


قالت فريال :


ماشي يا أثاب


ثم ذهب أثاب و هو غاضب 


و هنا قالت بيريهان : 


و أنا كمان هستاذن حضرتك هروح لبسال ،عايز اسلم عليه 


قالت فريال :


بلاش يا بيريهان ، بسال مش بيحب المواعيد المفاجئ ديه ، استني هو بيجي علي ٤ و نص كدة 


قالت بريهيان بسعادة :


مش قادرة بجد يا طنط عايزة اعمله  Surprise  ، أكيد هيفرح اوي


قالت فريال بسخرية :


اوي اوي يا حبيبتي 


قالت بيريهان :


معلش بقي ، أثاب اكيد خد واحدة من العربيات هاخد التانية عقبال ما نجيب عربيات جديدة


قالت فريال بترحب مزيف :


أكيد يا حبيبتي ، اتفصلي 


و هنا ذهبت بيريهان و قالت فريال و هي تضع قدم علي قدم بسخرية :


منور يا نقيب ، منور 


هنا ارتبك نقيب و ابتلع ريقه بصعوبة 


في الكافية اول لقاء بين اديب و نيهال 


ذهب أثاب الي هناك وجد نيهال و قال بغضب :


إزاي يا محترمة ، تقعدي مع واحد لوحدك ، انتي اتجنتي ولا إيه يا نيهال


وقتها كان اديب في الحمام و ما ان خرج وجد أثاب يمسك نيهال من زراعيها بقوة كي تقوم معه هنا جاء اديب و العد نيهال وراء ظهره و اخذ أثاب الي خارج و نيهال وراءه و ضرب أثاب ضربا مبرحا و قال أديب :


مش نيهال الباش الي تتمسك كدة يا روح امك ، روح عالج هوس الي خلفوك ده عشان نيهال مش بتاعتك و لا اللعبة الي ست الولدة اللة يرحمها جبتهالك ، يارتها كانت جابت دكر بط احسن 


هنا ضحكت نيهال و قال أديب بحب :


يسلملي الي بيضحك يا بنت الباش الود ودي إني اضربه كل يوم عشان الضحكة الحلوة ديه 


قالت نيهال بدهشة : 


هو ده وقته يا أديب ، ركز في الضرب قصدي ركز مع أثاب الي مش هيعدي إلي حصل علي خير 


قال اديب و هو ينزل لمستوي أثاب الذي كان ينظر له بحقد و قال اديب بصوت منخفض :


بص يالا ، أنا ضربتك المرة ديه المرة الجاية مش هسمي عليك ، بلاش أنا عشان فضايحك كلها عندي أنا ممكن مخليكش تشوف الشارع تاني لو فضيحه من فضحيك اتعرفت ، ابعد عن نيهال خالص ، اتفقنا يا سيد امك و ابوك ؟!


قال أثاب بغضب :


و أنا ما بدهددش و أنا رايح الشركة عند بسال الباش و هحكي كل حاجة حصلت دلوقتي 


قال اديب بسخرية :


و ماله روح ، اجي اسندك تركب العربية عشان تسوق 


غضب أثاب و ذهب الي سيارة و هو يعرج و كان منظره مضحك مما فعله أديب به 


قالت نيهال برعب :


ده هيروح الشركة ، هيروح هيقول لي بسال ، روحنا في داهيه .


قال أديب :


تعالي معايا يا نيهال ، احنا لازم نروح الشركة 


قالت نيهال :


عشان نفهمه الي حصل ؟!


قال اديب : 


لا عشان اطلب ايدك من بسال 


نظرت نيهال الي أديب بدهشة و هنا قام أديب بسحب نيهال الي سيارته و ترجل السيارة و قاد السيارة الي شركة بسال


Dragon holding


توجهت بيريهان الي شركة ، جاء اتصال الي سيرا ان بيريهان الباش تريد مقابلة بسال ، غضبت سيرا بشدة و شعرت بالغيرة القاتلة خرجت سيرا لها و قالت برسمية :


أهلا وسهلا يا بيريهان هانم


نظرت لها بيريهان من الاعلي الي الاسفل بحتقار و قالت لها :


اهلا ، دخليني يا اسمك إيه إنتي لي بسال حالا 


امتصت سيرا غضبها حتي لا تضربها كف تصيب لها شلل في نصف وجها و تملكت اعصابها و قالت سيرا برسمية :


انا متأسفة حضرتك ، مستر بسال مشغول و حضرتك معندكيش معاد او مستر بسال مبلغني إنك لما تيجي تدخلي 


قالت بيريهان بغضب :


انتي مين اصلا يا حتة عيلة ، انا من عيلة الباش اخش من غير استأذان ، ابعدي بدل ما امسح بكرامة امك الارض 


قالت سيرا بغضب :


طب بتغلطي ليه ، تحبي انا اغلط في امك دلوقتي ؟!


قالت بيريهان بغضب :


انتي هبلة يا بت ، اوعي كدة ، ده أنا هخلي بسال يطلع عين اهلك انهاردة 


دخلت بيريهان بعد ان قامت دفع سيرا بعنف و فتحت باب متكل بسال ، اندهش بسال و هنا قامت بيريهان باحتضان بسال و قبلته من خده و قالت بسعادة :


وحشتني يا بسال قلبي


هنا ابعدها بسال بعنف عنه و هنا حاولت تداري بيريهان احراج بسال لها و قالت بغصب و هي تشاور علي سيرا :


بنت ستين كلب ديه لازم تمشي ، الي شبه العاهرات ديه 


صرخ بسال بغضب :


بيريهان !!


انتفضت بيريهان علي صرخة بسال لم تراه في حياتها بهذا الغضب و هنا قالت سيرا : 


انا مش عاهرة ولا بنت ستين كلب ، انا كنت بنفذ أوامر ، بس أنا بقي خلاص جبت الناهية ، انا هكتب استقلتي في المكتب و اعيد ماجستير تاني مش قصة اصلا .


انقبض قلب بسال ، لا و الف لا لن تذهب ، دخلت سيرا الي مكتبها و هي تلملم اغراضها و كانت تبكي علي الاهانة و علي كسرة قلبها ، شاهد صهيب خذا و ركض اليها و احتضانها و قال :


متعيطيش ، إنتي جميلة عشان تعيطي انتي اول حد اتكلم معاه و مش هكلم حد تاني غيرك ، انا بكره عشان خلاكي تعيطي 


قالت سيرا بسعادة :


أنت اتكلمت يا صهيب ، انا مبسوطة اوي ، و بحبك اوي اوي كمان و واللة مش بابا الي خلاني اعيط اوعي تكره بابا مهما حصل هو بيحبك اوي 


مكتب بسال الباش 


قال بسال بغضب :


إنتي إزاي تهينيها كدة ، عاهرة !! هو أنا بشغل عواهر هنا ، إنتي يا شيخة شايفة نفسك علي ايه ؟! إنتي ايه مش بتغيري ابدا اسيبك اسيبك اليكي بتبقي اللعن من الاول ، يلعن ابو شكلك !!


احست بيريهان انه معجب بالسكرتيرة العاهرة هذة و اقسمت ان تنتقم منها .


فجأة دخل أثاب بدون استأذان و بطريقة مفزعة و كان عليه كدمات ضرب مبرح ، شهقت بيريهان و ركض الي اخيها و اندهش بسال و قال :


إيه الي حصلك ده ؟!


و هنا دخل أديب و مع نيهال و بدون استأذان ايضا و هنا قال بسال بسخرية :


ده مبقاش مكتب ، ده بقب سوق جمعة 


قال أثاب بغضب :


نيهال هانم ، كانت قاعدة مع أديب أمام و بنهم قصة حب عظيمة 


قال أديب بغضب :


هو انت يالا فكرني هنكر ولا هخاف مثلا ، انا اتعرفت علي نيهال من فترة كانت سايقة عربيتها بسرعة و انقذتها من الموت و حكتلي انها كانت عايزة تموت نفسها عشان محدش كام حاسس بيها عشان متوجعكوش سافرت لوحدها و عملت عملية استئصال رحم عشان كان عندها سرطان و الحال من بعضه انا عقيم و مش بخلف و انا الإنسانة ديه الي عايزة اكمل حياتي معاها و حبينا بعض و انا يا بسال طلب أيد نيهال منك 


صدم بسال و الجميع و هنا قال اديب و هو يمسك يد نيهال و قال بحب :


ايوا عايزها تبقي مراتي ، احنا شبه بعض .


نظر بسال الي نيهال و احس أنه اخ مهمل أنه لم يكن يحس بأخته الكبري و هنا قرر ان يلبي لها كل طلبتها و جلس بسال و قال :


انا موافق انك تجوز نيهال 


هنا ظهرت سيرا و عينيها مليئة بالدموع و قالت بصعوبة :


يعني الي بتحرمه عليا ، بتحلله لنفسك ؟!


هنا تجمد اديب في مكانه ، ابتلع ريقه بصعوبة و التف وجد سيرا تنظر اليه نظرة شخص ميت و لكن استجمع نفسه و قال بدهشة :


انتي بتعملي إيه في مكتب بسال الباش ؟!روايةف و انا الإنسانة ديه الي عايزة اكمل حياتي معاها و حبينا بعض و انا يا بسال طلب أيد نيهال منك 


صدم بسال و الجميع و هنا قال اديب و هو يمسك يد نيهال و قال بحب :


ايوا عايزها تبقي مراتي ، احنا شبه بعض .


نظر بسال الي نيهال و احس أنه اخ مهمل أنه لم يكن يحس بأخته الكبري و هنا قرر ان يلبي لها كل طلبتها و جلس بسال و قال :


انا موافق انك تجوز نيهال 


هنا ظهرت سيرا و عينيها مليئة بالدموع و قالت بصعوبة :


يعني الي بتحرمه عليا ، بتحلله لنفسك ؟!


هنا تجمد اديب في مكانه ، ابتلع ريقه بصعوبة و التف وجد سيرا تنظر اليه نظرة شخص ميت و لكن استجمع نفسه و قال بدهشة :


انتي بتعملي إيه في مكتب بسال الباش ؟!رواية فن نفسي للكاتبة بسنت عبد القادر

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-