أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية إلي الطريق المدي البعيد الهادي الرابع عشر للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية إلي الطريق المدي البعيد الهادي الفصل الرابع عشر للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية إلي الطريق المدي البعيد الهادي للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية إلي الطريق المدي البعيد الهادي الرابع عشر للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية إلي الطريق المدي البعيد الهادي الفصل الرابع عشر  للكاتبة بسنت عبد القادر 

 رواية إلي الطريق المدي البعيد الهادي للكاتبة بسنت عبد القادر 


شخصيات مهمة للاحداث القادمة للرواية

اليخاندرو لاروسا :

يعد الرجل الاول في عصابات المافيا في ايطاليا ، يبلغ من العمر 35 من عمره خلق لكي يكون وحش و لكن امامها هي لا يقدر قلبه الذي لا يعرف الحب و لكن عندما رأها عندما احبها اصبح لديه قلب و مشاعر فقط لها لكن مع باقي البشر هو وحش كاسر.

الينا لاروسا :

هي زوجة اليخاندرو ، تبلغ من العمر 30 من عمرها شخصية مرحة تعشق الحياة تحب اليخاندرو و تقبلته كما هو و لكن ما ياتري هو دورها مع ابطالنا في الاحداث القادمة هي و زوجها ؟

ريما سيف الله :

تبلغ من العمر 21 من عمرها ، تدرس في كلية تربية قسم انجليزي و لكن يا تري من الذي سيقع في حب هذه الفتاه او للحياه رأي اخر ؟ 


"قاسيَ القلبِ قدْ أشعلتَ أحْزَانِي ناراً بِهَا مُقْلَتِي ذابتْ وأجفاني آلامُ بعدكَ كالإعصارِ هائجةٌ ضجَّتْ بِهَا مُهْجَتِي واعتلَّ شِرْيانِي تَأْتِي إليَّ بِذِكْرَى عشتُها فرحاً بينَ الجفونِ وَفِي صَدْرِي ووجداني أعانقُ الطفلَ عبرَ الطيفِ أحضنُهُ" 


بعد رحلة دامت وقت طويل وصل نوح و ماسة الي المطار و ماسة ما زالت نائمة لم يقظها نوح حملها نوح الي السيارة ثم امر السائق بالانجلسزسة التوجه الي الفيلا و شرح له الطريق 


دخل نوح الي الفيلا ثم وضع ماسة علي الفراش ثم دلف الي الحمام للاخذ حمام دافي بعد ان انتهي ارتدي ملابسه و غادر الجناح كي يقابل بصديقه بالدراسه 

اليخاندرو لاروسا


وهنا تبدا قصة اليخاندرو و الحوار سيكون بالفصحي و للان نوح يتكلم مع بالغة الإنجليزية 


نزل نوح و لكي يذهب الي المقهي علي بحر يقابل صديقه اليخاندرو 

عندما رأه قال نوح بصوت عالي :


مرحبا بك يا صديقي اللعين ، كيف حالك اليوم ؟ 


انتفض اليخاندرو و قال بغضب : 


عليك اللعنة يا رجل ، قلبي لم اعد اشعر به و ان كنت تسأل عن حالي كنت بخير قبل ان تأني بالعنتك 


ضحك نوح بسخرية 


قال اليخاندرو : 


مبارك لك يا صديقي علي الزواج و اخيرا يا Noah تزوجت 


قال نوح بسخرية : 


اجل اجل تزوجت 


سأله اليخاندرو بتعجب : 


الا تحب زوجتك ؟


اجابه نوح : 


لا ، انا تزوجت لكي تكون ام لطفلي فارس 


قال اليخاندرو : 


فلتذهب الي الجحيم ، عجبا لك يا Noah كيف لم يدق قلبك ما حدث لك و لكن هذا في الماضي انت تعلم جيدا اني كنت لا ارحم احد شيطان و لا اصدق ان هناك حب و لكن عندما رأيت زوجتي الحبيبة لم اشعر بنفسي يا رجل احببتها بل عشقتها و هي اجمل شئ الحب يجدد من روحي لا تفرط بل الحب لو زوجتك تحبك. 


شخر نوح منه و قال : 


لا يا صديقي ، النساء كلهن خائنات لا يجب علي الرجل ان يقع في حب امرأة انا لن اكرر هذا الهراء مرة اخري 


تنهد اليخاندرو و قال بأسي : 


لا يا صديقي ليس كل النساء خائنات هكذا ، انصحك ان تبدأ حياة سعيدة يا Noah انت تستحق السعادة 


ثم اكمل اليخاندرو : 


بالمناسبة ، اليوم هو عيد زواج الثالث و ساقيم حفل كبير يجب ان تأني انت و زوجتك و لا يوجد أعذار بدون نقاس ستأتي حتي تتعرف زوجتك علي اميرتي المددللة 


قال نووح برفض : 


لا يا اليخاندرو نحن لن نقدر علي مشاركتك حفل اليوم لقد وصلنا للتو يا صديقس اعفيني من هذة الدعوة 


قال اليخاندرو باصرار : 


لن اقبل أعذار و ستأتي سيارة في تمام الساعة الثامنة ثم تأتي انت و زوجتك الحفل 


تنهد نوح و قال : 


سأتي ايها اللعين لا تقلق 


هم اليخاندرو بالوقوف و قال : 


اراك الليلة يا لعين بالعنتك التي لا تنتهي ابدا


قال نوح الي اليخاندرو و هو يهم ان يغادر اضا المقهي : 


تبا لك ، فالتذهب الي جحيم 


ثم غادر اليخاندرو معه نوح و اوصله الي بيت نوح 


دلف نوم الفيلا ثم توجه الي جناح وجد ماسه مازلت نائمة. 


بعد ساعتين بدأت ماسة تستيقظ وجدت نفسها علي فراش ملكي و امامها البحر 




رأت نوح في الجناح قال نوح دون النظر لها :


في واحد صاحبي عزمني انا و انتي علي حفلة عيد جوازه و لازم نروح


سألته ماسه بأستغراب :


مين صاحبك ده ؟ 


رد عليها بغضب : 


و انتي مال اهلك ؟


بهت وجه ماسة من اهانته المستمرة أبتسم نوح بتسلية و قرر اخفاتها : 


عايزة تعرفي مين صحابي ده من عينيه يا غالية ده بقي يا ستي اليخاندرو لاروشا زعيم مافيا *الاوائل *

من اكبر عصابات في اسبانيا ها ارتحتي 


شهقت ماسة و قالت بدهشة : 


ايه زعيم مافيا ؟؟! انت متورط معاه بقي في حاجات و تلاقي فلوسك ديه كلها من شغل شمال 


اقترب منها نوح و امسك فكها بقوة و قال بغضب : 


اخرسي ، ده كان معايا في جامعة في انجلترا و صديقي بس ده مش معناه اني في حمايته لا هو بيحمينى عشان صداقة ديه 


قالت ماسة بسخرية : 


صداقة تشرف 


قال نوح ببرود : 


زيك بظبط زوجة تشرف 


قالت ماسه بغضب : 


قصدك ايه 


تأفف نوح و قال : 


بقولك ايه صوتك ميعلاش و بطلي زن و قرف 


قالت ماسة برفض : 


انا لا يمكن احضر حفلة واحد زعيم مافيا قتال قتلة


امسكها نوح من زراعها بقوة و قال : 


هتروحي و رجلك فوق رقبتك فاهمة يا حيلتها ولا


سكتت و لم ترد 


اكمل نوح الحديث : 


جبتلك فستان روحي البسيه و حطي ميك اب هديكي ساعتين عشان العربسة الي هتاخدنا هتيجس بعد ساعتين. 


بعد مرور ساعتين : 


خرجت ماسة و ارتدت فستان بالون الاخضر مع مساحيق تجميل علي وجها تخطف القلب و شعرها جعلته تبدو الملكة

قال نوح بصوت منخفض بأعجاب واضح :


احلي واحدة شافتها عيني هي ماستي كل الجمال ده ليا لوحدي ؟ لا برافو عليا اخير مسك الختام بالقمر ده


ثم عاد الي طبيعته الباردة و قال ببرود :


يلا عشان اتأخرنا


اخذ نوح ماسة و غادره الفيلا و جدوا السيارة بأنتظار دلفت ماسه و من بعدها نوح انتلق السائق بالسيارة لتوجه الي الحفل. 


وقفت السيارة امام قصر كبير و من احدث الطراز من التصميمات 

ترجلت ماسه من السيارة بمساعده نوح و ثم احط يديه بخصرها بتملك نظرت له بستغرب و لكن تجاهل نظرات ماسه.


دلف الاثنين الي قصر و من ثم دلفوا الي حديقة. 


هنا رأي اليخاندرو نوح اشار اليه ان ياتي ليجلس معه علي الطاولة الخاصة به


ذهبت ماسة و نوح الي الطولة و هنا رحب بهم اليخاندرو


قال اليخاندرو الي نوح :


مرحبا بك يا صديقي


ثم نظر الي ماسه و قال :


مرحبا بك يا زوجة صديقي انا ادعي اليخاندرو لاروسا


قالت ماسة بأبتسامة مزيفة :


تشرفت بيك سيد اليخاندرو


ثم قال اليخاندرو بحب :


و هذة زوجتي و حبيبة قلبي الينا لاروسا


هنا نظرت ماسه اليها وجدتها امرأة جميلة ، مشرقه و سعيدة


و كانت ترتدي فستان في غاية الاناقة جعلها عروس البحر اعجبت بيها ماسة بشدة


صافحتها ماسة و قالت بسعادة :


تشرفت بيك سيدة الينا


قالت الينا بضيق مزيف :


لا يا حلوتي فقط الينا انا احببتك يبدو انك امرأة بشوشة و جميلة و طيبة القلب لا تستغربي عزيزتي فأنا اعرف قرأ وجه الناس و لابد ان نصبح أصدقاء


ردت عليها ماسه بحب :


و انا أيضا احببتك الينا


كان نوح في قمة غضبه بسبب انجماج ماسة مع الينا و تجاهلت وجوجن تمام 


بدات الينا تحكي قصة حبها كل من نوح و ماسه : 


اليخاندرو هو حب حياتي تقبلته كما تقبلني انا دائما ان عمري يتجدد يوم بعد يوم معه

نظر اليها اليخاندرو و احتضانها و قبلها بعمق امام كل من ماسه و نوح 


بعد ان فصل القبلة قال اليها بحب : 


الينا عشق ، انت نبض قلبي و وجدان الروح يتجدد يوم بعد يوم انت تستحق السعادة و الحب كل عيد زواج و انت نبض قلبي انت و اطفالي 


شردت ماسة حتي زعيم المافيا رجل العصابات لديه قلب و مشاعر لما احظه بحب مثل حبهم ماذا فعلت في حياتي كي يكون مصيري مع منعدم المشاعر الجالس بجانبي زوج لعين جلاد. 


نظر نوح وجدها شاردة تتطلع لهم بحسرة بضحك بسخرية علي حالتها و علي ما يحدث بين اليخاندرو و زوجته ثم قلب عيناه بملل 


لاحظت ماسة شرود ماسة و سألتها : 


حلوتي ، هل انتي علي ما يرام ؟ 


قالت ماسة بخجل : 


هل من الممكن ان يرشدني أحد الخدم علي مكان الحمام ؟


قالت الينا : 


سأرفقك بنفسي و اعود ثانيا 


قال نوح الي الينا : 


الينا ، هل من الممكن ان تبقي مع زوجتي و تعود معك 


نظرت له الينا بشك و رفع اليخاندرو احد حاجبيه بتعجب


اكمل نوح بحب مصطنع : 


انا اغار عليها لن اسمح لاحد ان يراها و انا لست بجوارها و ينظر اليها و لا اريد ان افتعل المشاكل و انزع عليكم الحفل 

ضحك اليخاندرو بسخرية و ابتسمت ماسه بتحسر 


احست الينا ان هنا شئ ما خصوصا انها لم يعجبها نوح علي الاطلاق بالعكس أحست انه خبيث ، بارد و خالي من المشاكل علي عكس زوجته نظرتها تنم علي تحصر و عدم السعادة و لكن قالت الينا حتي لا تثير شك نوح : 


بالطبع ، اعتقد انك تحبها و انت علي حق هي جميلة و رقيقة تسحق الحب 


قال نوح بسخرية : 


بالفعل تستحق 


سخرية نوح أكدت شك الينا اكثر و اشفقت علي هذة المسكينة و عزمت علي معرفة ما يحدث لها 


اما ماسة نظرت له بحزن و نوح تجاهل نظرتها و الينا غضبت من نظرته و اليخاندرو اشفق عليها مما يفعله نوح بها


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-