أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني عشر و الاخير من الجزء الأول للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني عشر و الاخير من الجزء الأول للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية أرجع يا زمان الجزء الأول للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني عشر و الاخير من الجزء الأول للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني عشر و الأخير من الجزء الأول  للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية أرجع يا زمان الجزء الأول للكاتبة بسنت عبد القادر


" أَنَا ضائعٌ فِي ظُلْمَةٍ الْحَيَاةِ فِي صعوبات الْحَيَاة اليوميّة ، وَلَكِن عِنْدَمَا أفكّر فِيك ، تُعْطِيَنِي الْكَثِيرِ مِنْ السّعادة ، أَنْت النّور الّذي يُنِير قَلْبِي ، أَنْت شَمْسِيٌّ . أحبّك أَكْثَرَ مِنْ أيّ أحدٍ آخَر ، أَرَدْت أَنْ أُخْبِرَكَ كَم أحبّك أَرَدْت أَنْ أهمس لَك بكلماتٍ حلوةٍ عَن كلّ الحبّ الّذي أَمْلِكُه لَك ، تذكّر أنّني مَعَك دائمًا ، فَعِنْدَمَا لَا تَسِيرُ الْأُمُورِ عَلَى مَا يُرام وَعِنْدَمَا يَمْلَأ الْحُزْن قَلْبِك ، تذكّر أنّني أحبّك إِلَى الأبَدِ "


قصر اصيل 



نقيب كان سعيد للغاية حقا أول مرة يحس بالدفيء و أنه في بيت ابنته .


اما عن بسال الباش فكان حقا سعيد ، سيرا تفاجأه كل مرة ها هو يحس أنه يمتلك كل شيء ، صهيب يحب سيرا و يتقبلها مثل والدته و أيضاً صهيب لديه صديق مثل سليم جعل ابنهعيتحسن و يحمد الله بسال أنه لديه والدة مثل فريال و أخته نيهال و عمه نقيب الذي بات طيب القلب كما تمني دائما ، يحمد الله علي وجود ماهر صديق عمره و نمير غامد ايضا و نعمة الأخ و الصديق و أديب أيضاً قد يعتقد البعض ان مشاكسته اكرها و لكن العكس صحيح أنا احب أديب بشدة و احترمه اكتر مما هو يتخيل اعتبره أخي الكبير و والدي لقد أحسست أنه والدي في المشفي و ذهابه مع الي جلسات العلاج النفسي و لكن الحمدلله علي كل نعم الله عزّ وجل ، انا حقا سعيد ، كان بساا يفكر بداخله :


ياه ، هي احلوت ليه كدة يا سيرا ؟! ، سنين و أنا بحلم باليوم إلي اشوفك فيه من سنين و أنا نفسي اعيش سعيد كدة و تبقي بين ايدي ، أخيراً الفرحة دخلت قلبي أخيراً هتعالج و اتجوزك و تبقي ام صهيب و اولادي ، أخيراً ضحكتلي الدنيا ، كرمك كبير اوي يارب انا معايا احلي بنت في الدنيا و حوليا عيلتي و كل الناس إلي بحبهم حتي الفريق ، ستيفان ، فرحات و حتي حجي التركي حبيته من صدقه و خوفه عليا انا و سيرا ، اتري الواحد كان فاكر السعادة في الفلةس و الشهرة لكن إلي أنا في ميجيش نقطة في بحر السعادة الفلوس ، يعني معاك واحدة بتعشقك عشان انت بسال الباش بس مش ال Dragon  سابقاً و السلطان المعظم حالياً و عيلة جميلة يا يارب ده انا كنت فاهم الدنيا غلط خالص .


و هنا نظر بسال الي سيرا بعشق نظرت له سيرا بعشق و هنا شيرا ادركت انها في قمة السعادة ، لقد تحقق حلمها المستحيل ، بسال الباش هي علي يقين الآن أنه تغير ١٨٠ درجة أصبح شخصاً صالح و يحب لمة العائلة ادرك ان الحياة بها اشياء أجمل هو فقد لم يري ذلك من قبل الان تحقق كل شئ و كل الاشخاص و الأحبة بجانبها و هنا سيرا تفكر بداخلها :


بسال ، حبيب عمري و دنيتي بقيت بين ايديا ، بقيت بتضحك من قلبك و سعيد بقيت الشخص إلي كان نفسي تبقي عليه عرفت السعادة إلي في إنك حواليك إلي بيحبوك عشانك أنت مش عشان فلوسك ، أنا بحمد ربنا انه استجاب لدعايا ليل نهار ةو بقيت كويس ، اوعدك يا روح قلب ان صهيب هيكون إبني البكري و هيبقي زي ولادي و يمكن اكتر ده أول واحد حسسني بالامومة و أنا بنوتة صغيرة ، اوعدك اني هسعدك و هدعمك ، اوعدك زي ما أنت في ضهري أنا كمان هبقي في ضهرك .


كان اديب يفكر بداخله :


أخيراً شوفت سيرا ، بنتي إلي مخلفتهاش سعيدة هي و ليليان ، سيرا سعيده مع الانسان الي حربتني انا و ابويا و الدينا كلها عشانه و اثبت لينا كلنا ان بسال معدنه طيب و يستحق ، محاربة قوية و مستسلمتش ، انا سعيد باليليان أنها لقت حب حياتها مع شخص زي ماهر طيب و إبن حلال ، أنا سعيد بجو العائلي ده ، حاسس من الكبير للصغير عيلتي ز يخصونس ، أنا سعيد ان بين ايديا ، نيهال الباش ، الحب الاول و الاخير أحلي حاجة حصلت في حياتي ، عايز اخليها طول عمرها سعيدة هي جميلة تستحق كل السعادة في الدنيا كلها.


كانت نيهال تفكر بداخلها أيضا :


أخيراً يارب ، أنا اسعد واحدة في الدنيا ، اديب هو كل دنيتي شبه بعض في كل حاجة ، ربنا مش بيضيع صبر حد ، اخيرا يارب نولتني الفرحة و العيلة الحلوة ديه ، أنا مش عايزة اكتر من كدة .


كانت فريال تفكر بداخلها :


أخيراً يا رب ، أخيراً استجبت لدعايا و شوفت ولادي الاتنين سعداء و بيحبه و اختاره الأشخاص الصح ، أشكرك يارب علي السعادة إلي انا فيها و إلي ولادي بيها و كملتهالي بحفيدي الاول صهيب ، يارب الهم لك الحمد والشكر فرحت قلب أم كانت هتموت من الخوف علي ولادها ، اشكرك يارب .


في قصر منذر 



قامت بيريهان بارتداء بدلة رقص حمراء اللون



و بدأت ترقص و تتمايل علي الموسيقة الشعبي حتي انتهت الموسيقة ، امسكها منذى و توجه الي الفراش ، لقد قامت بيريهان باعطاء اموال كثير إلي الخادمة كي تشتري منشط جنسي قوي و وضعته في الطعام منذر قبل ان يذهبوا الي جناح و لكن حدث ما حدث ليلة أمس و لم يستطيع منذر معاشرة بيريهان و بدأ في اعتضابها و هنا توقف و قال بغضب :


انا إيه إلي بيحصلي ده ؟! أنا كنت كويس إلي بيحصلي ده مش طبيعي ، أنا عايز أفهم أنا فيا إيه ؟!


قالت بيريهان ببرود :


أنا هقولك يا منذر ، أنا فهمت بسال ليه قالي إني نهايتي هتبقي وحشة أوي ، بسال واضح أنه خلي حد يحطاك حاجة عشان يخليك يبقي عندك ضعف جنسي و ساعتها تتحول عليا و نضربني وتبهدلني من غير هو ما يوسخ أيد فينا احنا الاتنين.


هنا قال منذر بغضب جحيمي :


عليا الحرام من ديني يا بسال الكلب لا ابكيك بدل الدموع دم ، وحياة امك للاخليك تكره اليوم إلي اتولدت فيه ، تعمل معايا أنا كدة ؟! و رحمة أمي لخلي رجالتي يجبوك و يربطوك و اخليك تشوف امك فريال ، اختك نيهال و سيرا و رجالتي بيغتصبهم و هيتصورا و ههينك و ادوس عليك بجزمتي أنت و إلي معاك و رحمة أمي للاخليك تولول زي النسوان و تموت نفسك و تنتحر قدام الناس زي نوح العوامري .


و هنا قام منذر بالاتصال بأحد و قال بغضب :


نفذ إلي قولتلك عليه حالا


قصر اصيل



كان كل من صهيب و سليم يلعبون الكرة خارج الاقصر و فجأة لاحظ سليم رجل مقنع علي دراجة نارية و معه مسدس و يصوبه علي صهيب قام سليم بأبعاد صهيب و وقعه سويا و رصاصة جاء في احدي سيارات و ما أن سمع الحميع صوت إطلاق النار ركضوا إلي الخارج و احد حرس ستيفان اصب كتف القاتل المستأجر في كتفه وقع علي الأرض و توجه الحرس اليه .


هنا قال بسال برعب و فزع و هو يتفحص صهيب :


صهيب أنت كويس ؟! حصلك حاجة ؟!


قال صهيب برعب :


كنت بلعب كورة أنا و سليم فجأة لقيت سليم بيخدني كدة و وقعنا سوا و الراجل الي كان راكب Race  ضرب نار جت في العربية و الحرس ضربوا نار عليه .


توجه نمير الي سليم و قال برعب :


حصلك حاجة يا سليم ؟!


قال سليم بغضب :


يا حج نمير أنا صاخ سليم اهدي بقي أنت و بسال ، بس روقه الواد ده بحق الواقعة الي وقعتها ديه


امسك بسال يد صهيب و توجه إلي سليم و احتضانهم و قبل بسال رأس سليم و قال بغضب : 


انت انقذت إبني ، أنت فعلا في ضهر إبني ، أنت بطل يا سليم ، وحياة إبني و حياتك أنت عندي ما هيعدي الموضوع ده علي خير 


قال نمير بغضب :


لا و حياة أمي انا بقي ما هعدي الموضوع ده مر الكرام ، أنا كمان بقي ليا طار عند منذر و حياة أمي تاني ما هيبات في بيتهم و هيقضيها علي بورش 


قال أديب بغضب :


و أنا ليا حساب مع مدير ال Compound  أنه يدخل الحيوان ده و من هنا و رايح الكل هيمشي بحرس حتي سليم و صهيب


قال سليم بغضب :


يا ديبو ، أنا مش بحب حد يقيد حركتي بتخنق 


قال صهيب :


أنا مش عايز حرس يا بابا 


قال أديب بغضب :


الكلام ده مفهوش نقاش الحرس هيبقوا معاكوا في كل حتة و أنا هجيب حرس زيادة من شركتي معظمهم كان ضباط سابقين و فهمين و مدربين و كلكم هتخد حابية الGps  إلي تاج الدين هيجبها و تبلعوا و تشربوا ماية وراها مش بتعمل حاجة في المعدو عشان كلكم تبقوا تحت الملاحظة 


جاء ستيفان و فرحان و قال ستيفان ببرود :


تأمر بي إيه يا أديب باشا ؟! احنا اخدنا موبيل الواد كله تمام كل الرسايل بينه و بين منذر ، غبي اوي منذى ده واللة هدينه من غير ما نوسخ ايدينا 


قال أديب بغضب :


اشحنولي الواد ده علي المخزن القديم إلي في الصحراوي ، بوديه للحبايب إلي ببقي عايز اروقهم بمزاج 


قال بسال بغضب :


أنا و نمير هنيجي معاك 


و هنا جاء تاج الدين و قال ببرود :


انتم لازم تسمعه منذر ناوي علي ايه اسمعوا كدة 


عليا الحرام من ديني يا بسال الكلب لا ابكيك بدل الدموع دم ، وحياة امك للاخليك تكره اليوم إلي اتولدت فيه ، تعمل معايا أنا كدة ؟! و رحمة أمي لخلي رجالتي يجبوك و يربطوك و اخليك تشوف امك فريال ، اختك نيهال و سيرا و رجالتي بيغتصبهم و هيتصورا و ههينك و ادوس عليك بجزمتي أنت و إلي معاك و رحمة أمي للاخليك تولول زي النسوان و تموت نفسك و تنتحر قدام الناس زي نوح العوامري .


شهقت الفتيات و هنا عروق أديب ظهرت و قد تحول الي وحش لا يقهر ، أما بسال ملامح وجه اصبخت في أعلي درجات الغضب و لما لا فهو كان  Dragon  سابقاً و ياويليه من غضبه و هنا قال بسال بغضب جحيمي :


و رحمة أمك يا منذر لخليك تفضح فضيحة المطاهر 


قال بسال الي ستيفان :


كلم السكرتيرة أنها لازم تشوف منذر ضروري في الشركة عشان صفة من صفقات الأدوية المنتهي الصلاحية و تاج الدين هيعطل الكاميرات ١٥ دقيقة تخليه ياخد الحباية في الWhiskey  حباية منوم و ينام تجمع كل ورق صفقات المشبوهة الي ماضي عليها و بعد كدة تجبه علي مخزن و اه عايز حبوب هلوسة عشان هياخدها برده 


قال ستيفان ببرود :


اعتربه حصل يا سلطان المعظم


قال بسال بغضب : 


البنت تديك الورق يا تاج و تيجي علي قصر سيرا عشان منذر ميعملش فيها حاجة 


قال تاج الدين ببرود :


اومرك يا سلطان المعظم 


هنا دخلت كل النساء و معهم صهيب و سليم و تركت سيرا بسال، أديب و نمير يتصرفون في هذا الموضوع .


بالفعل توجه منذر الي شركة الادوية الخاصةو هنا قام تاج الدين بتعطيل الكاميرات لمدة ١٥ دقيقة مع وضع نسخة اخري كانت بنفس لبس منذر و السكرتيرة مع تغير الوقت حتي لا يظهر شئ غريب او حدث شئ بالكاميرات به وضعت السكرتيرة حباية منوم في كأس ال Whiskey  و غفي منذر و قام حرس ستيفان باخذ منذر و السكرتيرة اخذت كل ملفات الصفقات المشبوهة و تجارة الاعضاء و توجهت إلي تاج الدين و اعطته له و ذهبت إلي قصر أصيل كما أمر بسال .


مخزن قديم في الصحراوي 


جلس كل من أديب ، بسال و نمير علي كراسي كالملوك و يضعون قدم علي قدم 




بعد ضرب حرس ستيفان و فرحان المبرح للقاتل المأجر قال بسال ببرود :


فوقه 


و هنا قام أحد حرس ستيفان برمي ماء بالملح علي القاتل و هنا صراخه كان يهز المخزن و هنا قال أديب بسخرية :


معلش بقي يا معلم ، ملقناش ماية من الحنافية قولنا نجبلك ماية بملح 


قال القاتل المستأجر بصعوبة :


أنا هقول علي كل حاجة ، دكتور منذر قالي اخلص علي إبن بسال باشا


قال بسال بغضب :


هو بروح أمك بتقول حاجة جديدة ، بص أنا لو قمتلك إلي حرس عمله فيك كوم و إلي أنا هعمله فيك كوم تاني ، لخص يالا و قول المفيد


قال القائل المستأجر بصعوبة :


يا سلطان ، أنا عندي علي الموبيل الي في جيبي الوراء منذر و هو متصور و هو بيقولي كدة في الشركة بس مقاليش انفذ أمتي ده غير لما حد بيتفق معايا علي حد عندي قلم فيه كاميرا بتصور كل حاجة 


قال ستيفان :


يا سلطان ، لقينا كل الي قال عليه القلم خدنه و تاج الدين فرغ كل حاجة عليه بلاوي ، الواد يعتبر دراع منذر اليمين و كل الصفقات المشبوهة متصورة صوت و صورة عالية الجودة


قال بسال بغضب : 


لا سيب الحاجات ديه مش دلوقتي ، أنا مجهز لمنذر حاجة دلوقتي إنما إيه هتخليه يكلم نفسه العمر كله 


و هنا جاء فرحات و رمي منذر علي الارض و قال أديب بتعجب :


هتعمل معاه إيه ؟!


قال نمير بغضب :


أنا عايزة اموته 


قال بسال بتريث :


اهدي يا نمير ، اهدي أنا إلي هعمله فيه ، الموت بنسباله رحمه ده إذا مموتش نفسه فعلاً


جاءت هنا فتاة من فتيات الليل و قالت : 


اومرك يا سلطان المعظم 


قال أديب بتقزز :


أنت هتعمل ايه بظبط ؟!


قال بسال بتريث :


اتقل كدة و هتشوف ، حد من الحرس يدخله الاوضة 


قال ستيفان ببرود :


اومرك يا سلطان المعظم


و حمله أحد الحرس و ادخله إلي الغرفة 


و هنا قال بسال ببرود :


إلي جوا ده عايزك تقلعيه هدومه و تلابسيه قميص نوم أحمر


قال أديب و نمير في صوت واحد :


نعم يا خويا ؟! 


قال بسال بغضب :


نعم الله عليكم ، إيه مسمعتوش و هو بيقول هيجيب رجالته و يغتصبه البنات و امي ولا عادي صعب عليكم ده حلال فيه الاستئصال بس أنا عايز اخليه ستجنن ، خشي اعملي إلي قولتلك عليه و اديله الحباية ديه هيفوق يبقي مهلوس و هتشغلي اغنية مهرجان و هو هيرقص بي قميص النوم هتصوريه و تيجي و جيبي الموبيل و تخدي فلوسك بس قسماً بالله لو بؤك ده اتفتح مش هسمي عليكي 


قالت الفتاه برعب :


أنا هنفذ إلي قولت علية يا سلطان المعظم و مش هتكلم بس ونبي اغطي وشي يحسن لما يفوق يفتكرني و مش هيعتقني 


قال بسال بسخرية :


هو مش هيفتكرك بس و ماله الحرص واجب و أنا موافق .


و بالفعل منذر استيقظ و حبوب الهلوسة بدأت مبهولها و اشعلت الفتاة اغنيه شعبي و بدأ منذر يرقص بالقميص النوم و كان في قمة التقزز ز بعد ذلك سقط مرة اخري و غفي و هنا خرجت الفتاه و اخذ بسال الهاتف و قال بسخرية :


تحبه تشوف العروسة ؟!


قال أديب بتقزز :


شغله بعيد عني جتك القرف 


قال نمير بغضب :


أنا مش بشوف القرف ده 


وضه بسال سماعات Airpods بدأ يشاهد و يضحك بصوت عالي ثم قال إلي الفتاة ببرود :


لبستيه هدومه ؟!


قالت الفتاة :


لبسته يا سلطان المعظم


اعطي بسال المال لها و هنا قال نمير بتعجب : 


هتعمل ايه بقي ؟!


قال بسال ببرود :


الحبوب مش هتخليه يفتكر حاجة هيلاثي نفسه في العربية قدام الشركة و تاج مظبط كل حاجة 


قال أديب بسخرية :


هتعمل ايه بقي بالفيديو ؟! هتفضحوا و تخليه يموت نفسه ترجع بسال القديم تاني صح ؟!


قال بسال ببرود :


أنا كنت ناوي أعمل كدة بس أنا مش عايز ارجع كدة تاني كفاية إلي عملته في دلوقتي ، انا هبعته لي بيريهان و بعد كدة هبعته ليه عشان يعرف انه ممسوك من رقبته 


قال أديب بتحذير :


لو نشرت الفيديو يا بسال ، الله في سماه ما هجوزك سيرا


قال بسال بغضب :


ورحمة ابويا و حياة ابني و سيرا عندي ما خنشره حتي لما هيتبعت هيبعت الي هو مجرد يتفتح يتشاف ميتفتحش تاني حتي عشان بيريهان متعملش حاجة بالفيديو ، انا باخد حقي منه أصلا مش هيلحق عقبال ما يتصدك هيلاقي البوليس طابب عليه ، الادلة كلها اتقدمت .


و هنا ذهب كل من بسال إلي قصره ، نمير الي قصره و أديب الي القصر ، بالفعل حرس ستيفان وضعوا منذر في السيارة امام الشركة و هنا استقيظ منذر وجد نفسه في السيارة تعجب و لكن قاد سيارته و قرر ان يراجع الكاميرات غداً وصل إلي القصي و توجه إلي الجناح وجد بيريهان تنظر له بتقزز و هنا قال منذر بغضب :


بتبصلي بقرف ليه يا بت إنتي ؟!


قالت بيريهان بغضب :


اه يا وسخ يا مقرف ، طلعت منهم من إلي بيلبسه قميص النوم و بيرقصه للستات بس للاسف مش هعرف اورهولك لان إلي بعته بعته ان يتاق و يتقفل و ميتفتحش تاني 


هنا قام منذر بامساك بيريهان من شعرها بقوة و قال بصوت عالي :


انا يا زبالة تقولي عليا كدة ، طب و رحمة امك اوريكي شعل النسوان علي اصله يا كسر نسوان 


هنا جاء اشعار علي هاتف منذر تفحصه وجد فيديو مثور له و هو يرقص بقميص نوم احمر بالفعل و هنا قال بزعر :


ده مش أنا ، انا معملتش القرف ده ، اكيد متفبرك ، يا نهار اسود لو اتسرب أنا ممكن اروح في داهيه ، أنا لازم اعرف مين عمل فيا كدة ، أكيد بسال الكلب الي عمل كدة.


قالت بيريهان بتقزز :


كل حاجة تحصل تقول بسال بسال ، يٱخي انت شخص كقرف تلايقك أصلا كان عندك عجز جنسي و بتاخد منشطات و من القرف إلي بتعمله  بقي عندك عاجز جنسي ، بسال ده انضف منك ألف مرة و مرة ، أنا هخلص منك و هرجع ابوس ايد ابويا عشان يسامحني و ارجع بسال فلوسه ، اكرهتك يا اخي و قرفت منك و من نفسي حقد و غيرة و قرف ملهومش اي ثلاثين لازمة ، أنا كمان بتعاقب زي أثاب ، أنا لازم الحق نفسي و اتوب و اعتذر لكل حد غلطت في حقه ، ان شاءالله اعيش شحاته ولا إني اعيش مع واحد مقرف زيك 


هنا وقف منذر امامها و قال : 


عايزة تتوبي و مستعدة تعيش شحاتة و لا انك تعيشي معايا 


هنا ضربها كف علي وجها 



ثم بدا بضربها بقدمه في جميع انحاء جسدها و قال بغضب جحيمي :


مش عايزة تتوبي ، توبي و انتي بتقيلي ربك بوجه كريم 


هنا اقتحمت الشرطة قصر منذر و قال الضابط بغضب :


دكتور منذر ، أنت متهم بالتجارة الاعضاء البشريه من خلال المشفي الخيري بتلعتك ده غير ملفات صفقات المشبوهة و الادوية الفاسدة و حضرتك متصور صوت و صورة 


قال منذر برعب :


محصلش ، انا عايز المحامي بتاعي حالا


و هنا قالت بيريهان بسرعة :


الحقوني ، هيموتني 


توجه اليها الضابط الشرطة و غضب بشدة و قال بغضب :


لا ديه تهمة تانية التعدي بالضرب علي مدام بيريهان نقيب الباش ضرب كبرح ، أطلبه الاسعاف و سجل الوقعة و لبسه منذر مدكور الكلبشات


قال منذر بجنون :


لا مش أنا إلي اتسجن و يتلغ حوليا حبل المشنقة ، انا البس تهمة في واحدة زي ديه كمان ، أنا كدة و لا كدة ميت يبقي اموت و أنا إلي مموت نفسي مش أنتم الي هتموتوني 


ثم ركض منذر الي المطبخ و القوة وراءه و اخذ السكين و دون تردد ذبح نفسه امام الجميع و هذة هي نهاية منذر مدكور مات هاصي ، متكبر ،ياخذ اعضاء المرضي البسطاء و ها هو قد انتحر حتي كام يكابر في طريقة الموت لا يريد ان يدخل السجن و ينتظر الموت علي يد عشماوي.


و هنا تم نقل بيريهان إلي المشفي و قاموا بالاتصال بوالدها و اتي و معه بسال، فريال و نيهال ولا يعلم أحد مصير بيريهان لانها تعرضت لضرب مبرح و نزيف حاد و هي في العمليات بين الموت و الحياة .


هنا خرج الطبيب و ركض إليه كل من نقيب ، بسال، فريال و نيهال و هنا قال الطبيب : 


الحمد لله حالتها مستقرة ، هي للاسف اتعرض لنزيف حاد في الرحم نتيجة لعنف جنسي الي اغتصاب متكرر ده غير نزيف داخلي من الضرب المبرح و كدمات في انحاء الجسد و ٣ غرز في دماغ عشان هي اكيد من أثر الضرب وقعت علي حاجة حادة ، هي هتبقي في العنايه المركزه لمدة ٤٨ ساعة تحت الملاحظه و ان شاء الله خير بعد اذنكم 


هنا جلس نقيب و وضع يده علي رأس و اخذ يبكي و يقول : 


ابني ضاع مني و بنتي كمان بتضيع مني ، أنا مش معترض علي قضاءك يارب اقومهالي بالسلامة يارب 


قال بسال بشجن :


إن شاء الله هتقوم و هتبقي كويسة و لو احتاجنا نسفرها برة كمان هنعمل كدة 


و هنا جاء كل من نمير ، فريدة ، اديب ، سيرا ، ماهر ، سيرا ، ليليان ، الفريق و الحرس و هنا جلست سيؤا بجانب نقيب و قالت بشجن : 


إن شاء الله هتقوم بالسلامة و هتبقي كويسة 


قال نقيب ببكاء :


إبني ضاع و بنتي بتضيع 


هنا وقفت سيرا و قامت بإرسال رسالة علي ال WhatsApp  و هنا تعجب بسال جلست سيرا مرة اخري و قالت سيرا :


مفيش حد ضاع يا بابا نقيب 


و هنا دخل أثاب و شهق الجميع عدا الفريق و الحرس و سيرا و هنا قالت سيرا بسعادة :


إبنك أثاب أهو لا ضاع ولا حاجة 


قال نقيب بدهشة :


إزاي ده عنده ..


قالت سيرا بمرح :


تف من بؤك يا بابا نقيب ، أنا اسفة حقيقي علي إلي عملته بس كان لازم كنا نعمل كدة ، أثاب كان بيضيع ، ادخلت و الحرس جبه و أنا كلمته فيديو و هو كان قاعد شايفني علي شاشة كبيرة قولتله انك لازم تفهم ان الدنيا مش بتمشي كدة عفاية زوق ، نيهال مش مكتوبالك و أنا سلطانة الاقتصاد بديك فرصة اخيرة ، هخليك تعدي الأزمة النفسية و الشركة بتاعتك بس لازم ابوك يفوق برده و يتوب و يعرف أن الله حق و اتفقنا أنا و هو نقول موضوع الايدز ده و أثاب اختفي عشان كان بتأهل نفسياً و يتعالج من ادمان الخمرة و الحمد لله خف و رجعلك احسن من الاول


قال نقيب بدهشة :


إنتي عملتي كدة ليه ؟!


قالت سيرا بحب ابوي :


كنت نفسي ابقي بعمل خير و لو نص في ال١٠٠ إني اخلي إبنك انسان كويس و يرجعلك


تقدم أثاب و قبل يد والده و احتضن والده نقيب و بدأ يبكي و يحمد الله علي انه لم يفقد ابنه و قال نقيب بحب ابوي :


إنتي ملاك ربنا هيكرمك في ولادك زي ما عملتي و انقذتي ابني ، ربنا هيفرح قلب زي ما فرحتس قلبي علي إبني


هنا بسال كان غاضب بشدة و قال :


انا حاسس أني مرهق و عايز أنام ساعتين و هاجي تاني عن اذنكم 


ذهب بسال و ركضت سيرا وراءه و قالت : 


بسال في إيه ؟! 


توجه اليها بسال و قال بغضب :

في إيه ؟! لا بجد بتسألي عادي في ايه ؟! هو انتي فكرة نفسك مين ؟! فكرة نفسك هتصلحي الكون ؟! يا جاحدة تخلي أثاب يقول لي ابوه أنه عنده ايدز عشان يتوب هو و ابوه مخوفتيش علي راجل يجيله ازمة قلبية و يروح فيها ؟!


هنا آتي الجميع علي صوت بسال العالي و سيرا كانت في حالة صدمة و زهول ، يا اللة هل ما يحدث حقيقي ام اتخيل ؟!


ابتسم بسال ابتسامة جانبية و سخرية و قال بغضب :


و إنتي بقي اي حد هيحصله حاجة تدخلي فيها ، عرف زيي زي اي حد ، هو إنتي عشان سلطانة الاقتصاد تتحكمي في الناس ، ردي عليا انتي فكرة نفسك مين ؟!


قال اديب بغضب :


انت بتكلمها كدة ليه ؟! ده جزاتها انها ساعدت اثاب بعد كل إلي عمله دخ جازتها ؟! ده ابه نفسه شكرها أنت بقي تكلمها كدة ليه ؟!


قال بسال بقسوة :


عشان هي مش هتصلح الكون مش من حقها تعمل كدة ، انا بسال الباش متقرنش بس اس حد ، أنا ليا حق اقول تعمل إيه و متعملش إيه ، أنا راجل مقبلش ان مراتي تدخلي في حياة الناس و تحل مشاكل و أنا اخر من يعلم 


هنا سيرا نظرت له سيرا و دموع علي وجها نظرة بخا خيبة أمل نظرة لن ينسها بسال الباش طوال حياته 

و في لاحظة و بدون تردد قورت سيرا يديها و بكل قوة ضرب الحائط بقبضة يديها  حتي صوت انكسر المفاصل كان يتردد و مسموع 

فزع بسال 

و جاء ليقترب منها قالت ببرود : 


متقربش 


قال أديب بغضب :


إنتي اتجنتي مين ده عشان تعملي كدة علشانه يالا علي الدكتور بسرعة 


قالت سيرا ببرود : 


محدش يقرب مني 


لم تحس سيرا بوجع علي الإطلاق بالمسحت وجها بكفها الكسر الملئ بالدماء و اصبح وجها ملطخ بالدم 

قالت سيرا ببرود : 


تمام ، أنا مليش دعوة بحد و أولهم انت يا بسال يا إبن مهيب الباش ، أنا بقي لا هختفي و لا هبل ده كله تؤ أنا موجودة لكن أنت من انهاردة مش موجود في حياتي ، الكلام خلص 


قال بسال بشجن : 


سيرا انا 


قالت سيرا ببرود مخيف :


السلطانة أسمي سلطانة سيرا ، اوعي تنسي ده عشان لو قولت اسمي تاني من غير لقبي مش هعديهالك.


انتتزعت خاتم الخطوبة و و قامت برميه في وجه 

قال بسال بترجي : 


حقك عليا ، أنا أسف انا مش قصدي ، انا غيرت عليكي بس مكنتش هايز تفضلي تنقذي حد غيري ، أنا لساني فلت بلاش ارجوكي 


قالت سيرا ببرود : 


ما هو بلاش فعلاً ، أصل أنت هتعمل كدة لما نتجوز علي اي حاجة علي اي مشكلة هتعصب و ترجع سادي و أنا بصراحة مش عايزة ابو عيالي يبقي سادي 


قال بسال ببكاء :


اقسم بالله ما كان قصدي ، فرصة تانية و أنا و اللة لسة بتعالج و عندي نوبات غضب لسة في فترة العلاج .


هنا وقع بسال و احتضن سيرا من بطنها و هنا شهق الجميع 

قال بسال بعشق و بكاء : 


اقسم بالله ، انا لو طلعت العشق الي جوايا ليكي هبقي عايز اني انا ابقي محور الكون ليكي ، انتي مش قادرة تتخيلي اني مش بستحمل راجل بس يبصلك ، ارجوكي لو عايزة تبعدي موتيني و ريحيني ، أنا زهقت من الي انا فيه.


سيرا صامتة حتي لم تتحرك قال بسال بوجع :


ارجوكي متسكوتيش ، أنا اسف انا حيوان ، أنا غلطان و الله بتعالج واللة عايز اخف و الله أنا بعشقك انا غيرت عليكي و لساني فلت مني أنا اسف و اللة الدكتورة قالت إني مش مريض بالسادية ، دكتورة ورد قالتلي إني هخف ارجوكي ماتبعديش عني يا سيرا .


بكي الجميع و سيرا واقفة ساكنة لا تتحرك ، تريد ان تصدقه لكن بسال عندما يتقدم خطوة واحدة يرجع ألف خطوة و خطوة الي الوراء لقد شتت عقلها و هنا قال بسال ببكاء مرة اخري :


ردي عليا و نبي عشان أنا خلاص مش قادر ، انا عايزك في حياتي و معايا و في يومي 


هنا بدأت سيرا تتذكر كلام والدها عن بساا و أنه شخص بارد و غضبه شنيع ، هي لن تتحمل غضبه و هنا قال بسال بوجع : 


ارجوكي ردي عليا ارجوكي 


قال اديب بغضب :


سبها بقي 


قال بسال ببكاء : 


هموت لو سبتني او سبتها 


هنا قالت سيرا و هي في حالة زهول :  


بسال 


قال بسال بعشق : 


عيون و قلب بسال 


قالت سيرا خالي من الحياة و الدموع تنزل علي وجها :

عايزة اموت

قال بسال برعب :


لا متقوليش كدة 


بدات تضربه ضربات عند صدره و تقول بهسترية :

عايزة اموت ابعد عني ملكش دعوة بيا عايزة اموت عشان اخلص منك كفاية بقي حرام عليك 


لم يتحمل أديب اكثر من ذلك توجه كي ياخذ سيري هنا بسال بحملها كالاطفال 

و هي تضربه في صدره و تقول بغضب : 


سبني بقي عايزة اموت مش عايزاك مش عايزة اعيش في الدنيا ديه ، سبني بقي .


دخل بسال الي احد غرفة عيادة دكتور و قال بسال بغضب : 


أطلع برا


قال الطبيب بدهشة :


انت بتقول ايه ؟؛


قال بسال بغضب :


كلمة كمان و مش هيحصل طيب 


ركض الطبيب خوفاً من هذا الوحش الكاسر و هنا سيرا تستمر في ضرب بسال و هو يحتضانها هي تقول ببكاء : 


عايزة اموت منك ، انت مفيش منك فايدة 


قال بساا ببكاء : 


اوعي تقولي كدة و اللة اموت بعدك و الله العظيم ما هيحصل كدة تاني و الله انا بتعالج و باخد الدواء و بغير حياتي عشانك ، ارجوكي ساعديني ، اديني فرصة ، روحي معايا عند دكتورة ورد و هي هتقولك ، بس اوعي تقولي عايزة اموت ديه تاني 


احتضانها بسال و بكت سيرا و بكي بسال معها أيضاً 

قال بوجع : 


حقك عليا ياريتها كانت ايدي انا طلعي غضبك فيا بس متقوليش كدة تاني متعمليش في نفسك كدة تاني .


قالت سيرا ببكاء و وجع :


انا بحبك يا بسال بس كدة هموت بسببك 


قال بسال برعب و عشق : 


بعد الشر عليكي و انا عشقك و بعشق و هعشقك العمر كله ، أحنا اتخلقنا لبعض و هنداوي بعض ، أحنا هنعدي كل ده ، نحاول يا سيرا 


قالت سيرا بصعوبة : 


مش هقدر 


قال بسال بشجن : 


نحاول عشان خاطر حبنا 


قالت سيرا ببكاء :


مش قادرة ، مش هقدر 


قال بسال ببكاء :


نحاول عشان  نتجوز و يبقي عندي اولاد منك و نعمل احلي أسرة


قالت سيرا ببكاء :


خايفة 


قال بسال بعشق :


و انا عايش عشان اطمنك 


قالت سيرا بصعوبة :


عايزة ابقي سعيدة 


قال بسال بحب :


اعيش عشان اسعدك 


قالت سيرا بوجع :


اخر فرصة 


قال بسال بسعادة :


اخر فرصة و الله ما هتكرر ، بس يا عيون قلب بسال ما تخبيش عني حاجة تعالي قوليلي انا هبقي جوزك لازم تعرفي عني كل كبيرة و صغيرة حتس شغلي زي انا تمام اتفقنا يا عشق الباش ؟! 


قالت سيرا بصعوبة :


اتفقنا 


خرج بسال و هو يحمل سيرا و هنا امسك اديب بسال بقوة من يديه و قال بغضب جحيمي : 


هو أنت فكرني بقرون يلا ولا إيه تخدها كدة و تطرد الدكتور و تقفل الباب لا بقولك ايه يالا لو إلي حصل ده حصل تاني انا مش هرحمك سمعني مش هرحمك 


قال بسال بسعادة طفل :


سيرا هتديني فرصة تانية 


قال اديب بغضب :


يا حلاوة يا ولاد ، هو ده وقته يالا نشوف دكتور عظام يشوف ايديها حصل فيها ايه 


و بالفعل ذهبوا الي دكتور العظام و قد اقم الاشاعة اكد ان حدث كسر في مصل اليد و يجب ان يتم نكبيس اليد لمدة شهر و هنا كان الجميع ينظر إلي بسال بغضب و لقد تأسف بسال عما بدر منه ، ذهبت سيرا مع أديب و ليليان الي القصر و قالت انها ستأتي هي و ليليان في الصباح حتي تطمئن علي بيريهان


{ الي القاء مع الجزء الثاني من الرواية }



 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-