أخر الاخبار

تحميل روايه الي طريق المدي البعيد الهادي للكاتبه بسنت عبد القادر

 

 نَبَذَه عَنْ الرِّوَايَةِ : 

تحميل روايه الي طريق المدي البعيد الهادي لكاتبه بسنت عبد القادر 

تحميل روايه الي طريق المدي البعيد الهادي لكاتبه بسنت عبد القادر


إلَيّ متي يَا اللَّهُ هَذَا الصِّرَاع ، أَنَا مُصارَعَة قَلْبِي وَ عَقْلِيٌّ و رُوحِي أَنَا ضَعِيفَةٌ إمَامُ هَذَا الصِّرَاع كُلُّنَا بِشْر أَنَا أَخْطَأْت كَثِيرًا و آهِ مِنْ الذِّكْرَيَات الَّتِي تَجْعَلْنِي لَعْنَة أَنَا أُ

تَعَافِي وَلَكِن يالقدر أَن أقَع فِي يَدِ مَا لَا يَرْحَم كَأَنَّنِي أَعْقَب عَلَيَّ كُلُّ أُرِدت مَحْو مِن حَيَاتِي . 

هُو يَنْظُرُ إلَيَّ نَظَرِه اقهرتني أَنَا أَعْلَم عَلِيُّ إِنِّي اتلقي الْعَذَاب عَلِيّ يَد الْجَلَّاد وَسِيم بِلَا قَلْب وَلَكِن لَن يهزمني أَعِدُك يَا جَلَّاد قَلْبِي . 

أَنَا الْجُمُود أَنَّا لَا اخشي شَيّ و آهِ مِنْ الْمَرْأَةِ كَانَ لِعَيْن خَائِنٌ أَقْلَعَت قَلْبِي بَيْن ضِلْعِي و رَمْيَتُهُ فِي أَعْمَق الْبِحَار أَنَا الَّذي لَن اتنازل لِتَكُون هُنَاكَ امْرَأَةٌ فِي حَيَاتِي وَلَكِن أَنَّهَا فاتِنَة و مَلاَمِحُهَا طُفُولِيَّة أَخَاف مِنْهَا أَنَا الَّذِي لَا أَقْهَر بَلْ أَنَا أَقْهَر النِّسَاء وَلَكِنْ هِيَ مِثْلُهُم أَخْطَأْت مِثْلَ كُلِّ بَنَات حَوَّاء لَيْسَت بَرِيئَةٌ و لَكِن لَعَنَ اللَّهُ قَلْبِي فَالْحَبّ لَعْنَة يَقْهَر الْأَقْوِي .

المقدمة :


إِذَا تَوَاجَهَ جَبَرُوت آدَمَ مَعَ كَيَد حَوَّاء فَالنُّقُول عَلِيّ الدُّنْيَا السَّلَام 

انتي تحديتي الَّذِي لَا يَقْهَر إلَّا مِنْ رَبِّهِ 

انتي مِن وقفتي أَمَامِي و قالتي لِي أَنْ لَمْ يقهرك أَحَدٌ سأقهرك أَنَا 

أَنَا نُوح العوامري إذَا كَانَ قَلْبِي دَقّ لِكَي مَرَّة سأقطلعه مِن دَاخِلِيّ و اهشمه إلَيّ مِئات الْأَشْلَاء 

أَنَا الَّذِي سيسقيقي مِنْ الْعَذَابِ أَلْوَان 

أَنَا لِذِي لَن يُشْفَق عليكي حَتَّي لَو رُوحِي و قَلْبِي تَأَلَّم كُلٌّ مِنْهُمْ بِسَبَبِ رَفَض كِلاَهُمَا أَنَّ اجعلكي تتألمين 

هَكَذَا النِّسَاء تَعَامَل الْجَارِيَات انتي مُقَابِل لِي وَ أَنَا مُقَابِل لِكَي 

لَا يجمعنا إلَّا صَفْقَة 

صَفْقَة أَمَّا نَحْيَا أَمَّا نَمُوت . 

أَنَا الَّتِي حَارَبَت الزَّمَن و الأزَمَات 

أَنَا الَّتِي وَقَعَتْ فِي طَرِيقَك بِسَبَب صَدَفَة ، صَدَفَة لِعَيْنِه 

أَنَا آمَنْت بِالْقَدَر و آمَنْت إنِّي سَأَكُون مُحَارِب مِقْدَام 

لَن اهْزِم مَهْمَا كَانَ 

لَن ارْكَع و أَطْلُب الْعَفْو مَهْمَا طَالَ الزَّمَنُ 

أَنَا مَاسَّةٌ الَّتِي تَحَمَّلَت مَا لَمْ يَتَحَمَّلْهُ عَقْل بِشَرَّي 

سأريك الْوَحْش الَّذِي بداخلي 

و سأريك أَيْضًا المددلة ، محبوبتك 

يُرِي النَّاسَ حَتَّي أَنْت إِنَّك بِلَا قَلْب و لَكِنْ أَنَا آمَنْت بأفعالك 

لَا تَكابَر أَيُّهَا السُّلْطَانُ مِثْلَمَا أَنَا عَيْنِي تُفْصِحُ عَنْ مَا بداخلي 

فأفعالك و عَيْنَاك تُفْصِحُ عَنْ شَيّ لَم تستعوبه بَعْدُ يَا سُلْطَان قَلْبِي وَ هُو إنِّي استحواذت عَلِيّ كيانك 

كِيان نُوح العوامري 

لَا تَكابَر الْحَيَاة قَصِيرَة و إذَا كَانَتْ هَذِهِ الزيجة حَرْب 

أَنَا عَلِيُّ أَتَمّ الِاسْتِعْدَاد أَم الرِّبْحِ أَمْ الْمَوْتِ وَ فِي الْحَالَتَيْنِ أَنَا مِنْ أَكُونُ رَبِحَت حَتَّي التَّقِيّ بِالطَّرِيق الْبَعِيد الْهَادِي 

لِأَنَّك بَعِيدٌ الْبُعْدِ عَنْ الطَّرِيقِ الْهَادِي .

قد يحتوي علي الفاظ و عبارات لا تناسب لمن هم اقل من ١٨ سنة 


كما ان قد يحتوي ايضا علي مشاهد لا تناسب بعض من الناس لك كل الحق في انتقاض و لكن في حدود احترام الرأي الاخر 


هذه الرواية هي رواية درامية فقط اي ان الدرامي لا يوجب عليه ان يكون فيه مشاهد رومانسي بين البطل و البطلة اكرر هذا العمل عمل درامي و ليس له طابع رومانسي الا مع باقي الشخصيات لانهم اشخاص سوية بعض الشئ.

تحميل روايه الي طريق المدي البعيد الهادي لكاتبه بسنت عبد القادر 

  1.  روايه إلي طريق المدي البعيد الهادي

للتواصل 👇👇👇👇

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام

  1.  (من هنا)

او متابعه علي الفيس الحساب الشخصي

 ماجد فادي

  1.  (من هنا)

او متابعه جروب الفيس

  1.  (من هنا)
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-