أخر الاخبار

روايه الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل السادس والسابع بقلم بسنت عبد القادر

روايه الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل السادس والسابع بقلم بسنت عبد القادر


 رواية الي طريق المدي البعيد الهادي

 الفصل السادس

 بقلم :بسنت عبد القادر


"أَنَّ الشَّمْسَ لَا تَدْعُو أحداً لِيَرَاهَا ، لكن عَلَى قَدْرِ الشَّمْسَ إذْ تُشْرِق ، وَعَلَى قَدْرِهَا إذ تَغْرُب "


ركضت فيروزه مع وهج الي سياره وهج ليتبعوا سياره نوح الي مشفي 


في سياره نوح :



قام نوح بفصل بينه و بين السائق بالزجاج العازل ثم اخد يتأمل ماسه 

و اخذ نفس عميق و قال بضيق و غضب و حقد شديد : 


انتي تخليني اجي علي مالي وشي عشان اللحقك اصل انا عارف نيره هتيجي هتعمل مصيبه بس لعلمك انا عمري ما هيبقي ليا مشاعر ناحيتك عمري ما هيكون لا ليكي ولا لغيرك بس انتي عمرك برده ما هتكوني لحد و لو مش هتكوني ليا مش هتكوني لحد غيري


ثم ابتسم قليلا و اضاف : 


فارس و جدي فكرين انهم بيلعبوا عليا بس ميعرفوش اني انا الشيطان الكبير في اللعبه ديه انا ممثل هايل قدامهم ممثل عظيم يا ماسه هما جبوهالي لحد عندي و علي طبق من دهب 


اخد يهمم و يتلذذ كأنه اكل قطعه من الحلوه  و قال جنب اذن ماسه : 

روايه الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل السادس والسابع بقلم بسنت عبد القادر 

عشان اعرف اربيكي كويس بس الغبية الي اسمها نيره ديه اخرت الدنيا انتي بأيديك هتلوي مش بس دراعي بس دراع العوامريه بس انا حاسس ان الي هيطلع في دماغي هو الي هيحصل 


في سياره وهج : 



قالت فيروزه بأنفعال :


سبتيه ياخد قربيته كده مش هنقدر نعمل حاجه 


قالت وهج : 


بالعكس كويس نيره ديه الكرت الي هنلعب بيه ان نوح يبعد عن ماسه و هو يموت ولا انه اصلا سمعته و سمعه العيله تتخدش بس نطمن علي ماسه الاول.


قالت فيروزه و هي تتصفح هاتفها :


المواقع كلها مقلوبه علي نيره العوامري كله بيكلم علي طريقة الغرور و التكبر ده غير لبسها ده غير تعديها علي ماسه بقت تريند


قالت وهج بأنتصار و شماته: 


احسن هو ده الي انا عايزه عشان نعرف ننقذ ماسه من الي اسمه نوح و انا عملت بلاغ اصلا و انا عارفه نوح هيوديها المستشفي بتاعتهم و كده هتبقي خلصت 


قال فيروزه بتوتر:


طب هنعمل ايه مع اهل ماسه هيعرفوا ولا 


نظرت كل من فيروزه و وهج لبعضعهم لقد نسوا عائله ماسه تماما


في القصر 




نزل قادر و هو يصرخ بغضب و كان الجد قد اتي من الحضانه و نرجس جالسه تحتسي الشاي : 


شوفتي بنتك خلاص جابت اجلنا و اجل العيله المواقع كلها بتكلم عنها سيره العيله بقت علي كل لسان


اندفع الجد الي قادر و نرجس تركض اليه بفزع و قال الجد : 


عملت ايه بنتك يا عامر و الناس بيتكلموا عليها ليه 


هنا وصلت نيره بصحبه رعد و دخلت و هي ترتعش ما ان وجدت والدتها احتضانتها كأنها تحتمي من العالم في احضانها 


قال الجد مره اخره : 


عملتي ايه يا نيره هانم


قالت نيره و هي ترتعش : 


مقصدتش و الله ما اقصد انا كنت بكلمها بس 


قالت نرجس بتسأل: 


بتكلمي مين ؟ 


رد عليها قادر بأنفعال: 


انا اقولك يا حج و اقول للهانم نرجس ، نيره راحت الحضانه بلبس مقرف و الناس صورتها لا و ايه كمان بتكلم مع الناس بغرور و عنجهيه و راحت كلمت مدرسه فارس و البنت سابتها و مشيت نيره هانم تسكت تؤ لا راحت وراحها لحد ما وصلوا عند سور الحضانه و مسكتها كملت كلمها و راحت زقها علي الحيطه السور و المدرسه اغمي عليها و نوح جيه اخدها و ودها المستشفي و بعت بنتي مع الحارس بتاعه ما هي متهمهوش و ما شاء الله علينا نيره هانم بقت تريند و المواقع و البرامج الفضائيه 


قال الجد بأندهاش و صدمه :


زقتي مين في الحيطه زقتي ماسه ! امتي اه استنتيني لحد لما امشي و روحتي كلمتيها و ضربتيها 


ركض الجد علي نيره كي يضربها امسكه قادر و قالت نرجس بترجي : 


ابوس ايدك يا حج انت مش شايفها هي غلطت احنا هنحل الموضوع هندفع تعويض و ان شاء الله مش هيوصل لبوليس و الموضوع يتلم.


قال الجد بأنفعال: 


ايه هنشتري البنت بالفلوس طب افرضي عملته كده الفضايح و الكلام الي هيتقال علينا 


ردت نرجس : 


اكيد نوح مش هيسبها يا حج شعيب و هيوقف كل الكلام ده هيتصرف 


هنا قد طفح الكيل بقادر و قال بأنفعال : 


نوح نوح نوح هو كل حاجه نوح ايه هو انا مش موجود اقدر اعمل كده و زياده انتي عارفه يا هانم البنت لو رفضت هيبقي في محضر تعدي و هيقبوضوا عليها 


قالت نيره و هي تبكي بترجي : 


لا يا بابي ونبي متخلهومش يخدوني انا مكنتش قصدي هي استفذتني 


نظر عامر الي ابنته و بعد تفكير رد عليها : 


ما هو مفيش حل غير ان اروح اهددها بي اهلها قبل ما تعمل بلاغ و لو عملت بلاغ او متفكرش تعمل اصلا و ممكن اعرض عليها فلوس كتير تعويض 


هنا قد طفح كيل بالجد شعيب و قام بصفع ابنه علي وجه 


شهقت نرجس و بكت نيره و عامر كان في حاله صدمه والده بدأ يتمادي للمره ثاني يصفعه امام الجميع 


قال الجد بحسره : 


الله يلعن الفلوس علي القوه الي بتديها الفلوس لعلمك لو قربت من نحيت البنت ديه انت او الحربيه مراتك هندمك علي يوم الي جيت فيه انت فكرني كبيرت انا لسه بصحيتي و هقفلك و لو وصلت اربيك من الاول تاني هعملها انت سامع ولا 


وصل نوح الي المشفي : 




ترجل من السياره و هو يحمل ماسه غير مبالي بالكاميرات 


عندما دخل نوح الي المشفي قال بصوت عالي كالجحيم : 


انتم يا بهايم ياللي هنا 


اتي الطبيب بخوف و لما لا انه نوح العوامري 

رواية الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل السادس والسابع بقلم بسنت عبد القادر 

قال الدكتور : 


حاضر يا نوح بيه 


امسكه نوح من تلبيه قميصمه بعد ان وضعوا ماسه علي ترولي و حين جاء الطبيب يدخل الغرفه ليري الحاله 


قال نوح بصوت غاضب : 


انا عايز دكتوره مش دكتور 


كانت قد وصلت فيروزه و ماسه علي هذه اللحظه 


قال الدكتور بترجي : 


يا نوح بيه خليني اشوف الحاله ديه نزفت دم كتير 


قال نوح بأصرار و جز علي سنانه مما سمع الدكتور صرير صوت الاسنان: 


انا قولت دكتوره يعني دكتوره و ممرضات بس ان شاء الله دمها يتصفي كله معنديش مشكله لكن انت لا 


كانت وهج و فيروزه في حاله صدمه كلا منهما نوح يمسك بالطبيب من ملابسه و يريد دكتوره فقط فكر كلا من فيروزه و وهج هل هذه غيره !!


ندفعت وهج ناحيه نوح و فيروزه و رائها تحاول اللحق بيها ثم وقفت امام نوح و هي تضع كلتا يديها علي خصرها ولقد طفح بها الكيل قالت له بانفعال: 


نعم يا عنيا لا بقي انا من الصبح سكته ادخل يا دكتور شوف الحاله هو ايه يا دكتوره يا لا 



تجهالها نوح و قال بصوت عالي اخرس كل من كان موجود في هذه اللحظه : 


عايزه دكتوره هنا حالا يالا هو انا بكلم نفسي 


اتت اخيرا طبيبه و هي ترتعش و قالت بزعر واضح عليها : 


انا هنا يا نوح بيه الحاله الجوه هشوفها اهدي حضرتك 


قال نوح و قد تضاعف غضبه ١٠٠ مره عن قبل: 


هو انتي شايفني مجنون بشد في شعري شوفي شغلك عارفه لو حصلها حاجه و ملحقتيهاش ابقي قبليني بقي لو لقيتي حتي عياده تحت بير السلم تشتغلي بيها ممرضه درجه ثالثه اصلا 


دخلت الطبيبه الغرفه قبل ان تتبول علي نفسها من هذا الوحش الكاسر


سند نوح جسمه علي النافذه الزجاجيه بلامبلاه كأنه لم يفعل او يحدث شئ




كانت وهج علي وشك الانفجار من هذا الشخص المدعو نوح و فيروزه كانت في حيره من هذا الرجل هل نوح يغار علي ماسه و لا يريد ان يلمسها رجل هل هو يحبها يريد ان يتملكها !! 


وقفت وهج امام نوح 


هنا فاقت فيروزه من احبال افكارها و ركضت الي وهج حتي لا يحصل حرب عالميه ثانيه 


نظرت وهج الي نوح مبنتهي الحقد و الغل و نوح ينظر اليها ببرود تام و فيروزه خائفة مما سيحدث 


قالت وهج بمنتهي الانفعال و الغل : 


بص بقي يا نوح يا عوامري عمال تزعق و تتكلم كأن الناس عبيد عندك و تشتم و تزعق و ماله سبت الحارس بتاعك ياخد قربيتك الشبه عروسه المولد الي هتفرقع من عمليات التجميل و تجيلي الحضانه بالبس مقرف الي اسمها نيره العوامري المغروره و متكبره و لا و كمان تعمل كده في مدرسه ردت عليها منتهي الادب و جريت ورها و زقتها قصد قولنا و ماله واحده يا مكانها السجن يا مكانها تروح العباسيه لا شغال عمال تهزق في الدكتور و الدكتوره و بهدلت بكرمتهم الارض 


هنا وصل كادر 


اضافت بأنفعال : 


انت هنا ليه بظبط بتعمل هنا ايه ايه الي جابك الحضانه كنت خدت قاربتيك ديه و روح قصرك شوف مالها ديه و توكلها محامي لاني عملت بلاغ و تبقي تروح شركتك و تبعد عن الموضوع احنا مش خايفين منك و الله العظيم لو هددتني ولا فكرت تأذيني هرفع عليك قضيه ما انا مش هسيبك انت و قربتك طايح كده ده احنا جبنا اخرنا منك 


رد عليها نوح ببرود مريب :


انتي هتتحسبي كل كلمه قولتيها عني و عن نيره و اه انا اعمل الي انا عايزه و عملتي بلاغ هو انا مسكتك و قولتلك و نبي يا وهج ما تعملي بلاغ ما انتي عملتي و انا اقف في المكان الي يعجبني حتي لو فوق دماغك ديه المستشفي بتاعت عيله العوامري و انتي شايفه انني بهددك لا انا مش بهدد انا بعمل علي طول و كلمه كمان تطلع من لسانك الي عايز قطعه ده همشيكي انتي و الي معاكي و همنعك تدخل المستشفي فاهمه ولا 


قال قادر لانه لايقبل الطريقه التي يتحدث بيها نوح مع وهج لانها تخص وجدانه ولكن لا يريد ان يفضح امام الجميع : 


اهدي يا نوح مش كده 


ثم وجه كلامه الي وهج : 


انسه وهج نوح مش قصده و لو الانسه ماسه عايزه تكمل في البلاغ التعدي ده حقها 


نظرت وهج الي نوح و كادر بحقد و كراهيه مما جعل كادر يحزن من هذه النظره ثم اخدت بيد فيروزه ووقفت في جانب اخر 


قال كادر بمرح حتي ينسي هذه النظره التي حسرت قلبه : 


بتزعل وحش الكون ليه لا الا وهج 


قال نوح بأنفعال :


نعم يا خويا اولع انت و هي و بعدين ايه الي جابك اصلا 


قال كادر بسخريه : 


ايه الجبني لا اصمله عليك و علي مقامك انت و عيلتك و ماسه بقيتوا ترند و تقولي ايه الي جبني ده انت متصور و انت شايلها و سبت نيره و شيلت المدرسه انت عارف هيتقال ايه ؟ هيتقال خناقه بين نيره العوامري و مدرسه في حضانه بسبب نوح العوامري ده انت متصور و انت بتقول للحارس متلمسهاش هيبقي اخر يوم في عمرك طب مفكرتش في سمعتها ولا في اهلها و لا في نفسك انت دلوقتي في كارثه مش مستوعبها يا نوح 


هنا جاء كل من الجد شعيب و قادر و نرجس


قال نوح في سره : 


كملت 


قال كادر في سره بحسره :


هيتعمل معانا الجولشة


تقدم الجد حتي وصل الي نوح و قال له : 


ايه الي حصل ماسه كويسه قالوا حالتها استقرت او الحاله حرجه؟


رد عليه نوح : 


لسه يا جدو الدكتوره ما خرجتش بلغتنا اي حاجه


جده شعيب 


كان هذا صوت كل من وهج و فيروزه ركضوا ناحيه الجد و هنا اخد الجد وهج و فيروزه في احضانه كان كل من هن تبكي علي ما حدث الي صديقتهم و اليوم الصعب بأكمله و هو يحاول ان يطمأنهم علي ماسه و انه في صفها و انه لا يقيل بالظلم حتي لو كان الجاني احد افراد اسرته و ان ماسه مهمه و محبه الي قلبه 


قال كادر بصوت منخفض و نوعا ما من الهيام و المزاح : 


مسم يرتني كنت شعيب بيه العوامري 

روايه الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل السادس والسابع 

وجد من يمسكه من خلف قميصه و كان هذا نوح العوامري بالطبع و من غيره و قال بأنفعال موجه الي كادر : 


خف يالا  عشان احنا اصلا علي اخرنا 


ابعد كادر نفسه عن نوح و قال بغضب : 


ولا انا الكبير اكبر منك لم نفسك انا اقول الي انا عايزه متخلنيش اقلب عليك 


قال الجد شعيب بغضب : 


بس انت و هو في ايه احترموا نفكسوا 


نظر كلا من هما الي بعض بغضب ثم ضحكوا و احتضنوا بعضهم .


في قصر العوامري : 




جاء سياره الشرطه و دخلت القصر فتحت الباب مديره المنزل روح بفزع : 


خير في حاجه يا حاضره الضابط ؟


رد عليها الضابط : 


معايا امر ضبط و احضار المدعوة نيره قادر شعيب العوامري


عندما سمعت مديره المنزل السيده روح ما قال لها الضابط شهقت و ركضت الي جناح نيره 


في تلك اللحظه كان رعد رئيس الحرس يقوم بالاتصال عده مرات بهاتف نوح ولكن دون فائده


في جناح نيره : 


كانت تبكي و ترتعش و اخدت تدور في الغرفه ذهابا و ايابا 


كانت تحدث نيره نفسها ان نوح لن يتركها ولا عائلتها و عندما تذكرت عندما حمل نوح المدرسه اخدت تدبد في الارض و غيره تأكلها هي تريد ان تخرج من تلك الورطه و سوف تخطط بتمهل للتخلص منها و ستغير من نفسها حتي يعلم نوح بتغيرها و يحبها كما هي ايضا تعشقه عند ذلك كان هناك احد يدق علي باب الجناح الذي قطع افكرها 


قالت نيره بجنون : 


يخربيت كده ، ادخل 


دخلت روح تركض علي نيره و تقول بزعر : 


نيره هانم نيره هانم 


ردت عليها بعنجهيه : 


ايه في ايه بتخبطي كده ليه و بتجري كده ليه 


قالت لها روح بزعر : 


في ضابط تحت و عايزك البسي حاجه ده معاه ضبط و احضار 


قالت نيره بزعر : 


لا لا انتي بتقولي مش هروح 


قالت لها روح : 


مش هينفع ده لازم تروحي البسي بسرعه 


خرجت روح من الجناح و احست نيره بالرعب قامت برتداء شئ محتشم و قالت في سيرها : 


هقتلك يا بنت ميتين الكلب 


نزلت نيره من علي الدرج حتي وصلت للضابط 


وقفت امام الضابط بثبات و رسميه محاوله عدم اظهار خوفها و قالت : 


في ايه حضرتك و ايه القوه الي معاك ديه 


رد عليها الضابط برسميه : 


حضرتك نيره قادر شعيب العوامري


ردت عليه و قالت : 


ايوا في حاجه يا حضرتك


قال الضابط برسميه : 


معانا امر ضبط و احضار 


قالت له مصتنعه الاندهاش : 


امر و احضار ليا انا ليه 


رد عليها الضابط بملل و اعطها ورقه الضبط : 


حضرتك متقدم فيكي بلاغ من المدعو وهج ان حضرتك اعتدتي علي المجني عليها ماسه و ادمت الدليل لوسمحتي اتفضلي حالا 


قالت نيره بزعر : 


لا انا مش هاجي اكيد في حاجه حضرتك انا نيره العوامري 


قال لها الضابط بغضب : 


اتفضلي معانا حاضرتك حالا 


قالت نيره و هي ذاهبه مع الضابط تبكي و ترتعش : 


روح كلمي بابي او مامي خليهم يجولي 


ردت عليها روح : 


حاضر يا نيره هانم 


ذهبت نيره مع الضابط و هي تبكي و ركبت سياره الشرطه 


و روح تحاول الاتصال بكل فرد من الاعائله ولكن لا حياه لمن تنادي 


في قسم الشرطه : 


دخلت نيره الي قسم ثم تقدمت و دخلت الي مكتب الضابط 


و تفجأت ان الضابط كان زين صديق نوح فرحت انه يمكن ان يساعدها


قال زين : 


نيره هانم اتفضلي اقعدي 


قالت نيره و هي تبكي : 


زين ارجوك سعدني انا معملتش حاجه انا بس...


خبط زين يده علي الطاوله وقف مم جعل نيره ترتعش من رده فعله و من نظره عينه الغاضبه : 


انا هنا سياده رائد زين و انتي هنا متهمه بنحقق معاكي كلامك كله يبقي رسمي مفهوم 


قالت نيره بزعر : 


مفهوم 


فتح المحضر ليستجوب زين نيره 


قال زين برسمية: 


نيره قادر انتي متهمه بالاعتداء علي المدعوه ماسه عامر 


قالت نيره ببكاء : 


محصلش 


فتح زين ال lap top الخاص بحضانه وهج و عرض ما حدث 


سكتت نيره و بدأت تبكي اكثر 


اضاف زين : 


ده غير ان في شهود علي الكلام ده ايه تعليقك علي الكلام ده 


قالت نيره : 


محصلش انا معملتش كده انا زقتها غصب عني 


قال زين بأسف : 


للاسف كلام الشهود و الكاميرات بتقول غير كده حضرتك هتشرفي معانا في الحجز 


قالت نيره برعب : 


حجز لا حجز لا طب عايزه اكلم بابي عايزه محامي خليني اقعد هنا 


قال لها زين بأسف : 


للاسف القانون للازم يطبق 

ثم قال يا عسكري خدها علي حجز 


اخذها العسكري و هي تصرخ و تترجي و لكن لا حياه لمن تنادي 


هم زين بالذهاب الي مشفي العوامري لاخذ اقوال ماسه


عوده الي مشفي : 


هنا دخل عليهم الرائد زين 


قال قادر و نوح في وقت واحد:


يانهار اسود  !!!!!!


قال الجد شعيب : 


بتقولوا ايه 


قال كادر بشبه بكاء :


بنقول اهلا يا جدو اهلا


هنا تأكد قادر ان تم البلاغ بالفعل و لسوء حظ نيره انها وقعت في يد زين ، زين صديقنا نعم لكن يطبق العداله و لا يفرق معه احد هو ناصر المظلوم دعي الله ان الامر يمر علي خير وللاول مره يخاف علي ابنته 


نرجس كانت علي وشك البكاء و الانهيار ستخسر ابنتها لا محال هي تعلم زين عز المعرفه و لكن ستفعل اي شئ لتنقذ ابنتها من هذه الورطه و في نفس الوقت كانت تلعن ابنتها لانها وضعتها في هذا الموقف الذي سينتهي بالترجي و المزلة للملعونه هذه حتي تتنازل عن البلاغ 


قال زين برسمية: 


انا الرائد زين في بلاغ من وهج بتأكد فيه ان في اعتداء علي مدرسه عندها اسمه ماسه و انا جي اخد اقول ماسه و احقق في الوقعه ده طبعا بعد لما حققنا مع نيره العوامري الاول 


ابتسمت وهج بأبتسامه فيها انتصار و تشفي 


قال قادر بأنفعال : 


ايه حققت مع بنتي يعني..


قاطعه زين : 


يعني يا قادر بيه في قوه اخدت نيره هانم و انا حققت معها و هي دلوقتي في القسم تحديدا في الحجز 


قالت فيروزه بفرحه و انتصار : 


ايوا كده ، Yes ينصر دينك يا سياده رائد ادفع عمري و اشوفها 


هنا انتبه زين الي فيروزه نظر اليها وجد امامه فتاه قصيره القامه جميله ممزوجه بخفه و مرح و عينها ساحره حدث نفسه عينها ساحره تجعلني اركض ورائها الاميال لكي تنظر الي نظره حب و سعاده و معها جمله انا ملكا لك يا زين قلبي و وجداني 

روايه الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل ال 6 و 7

هنا قطع احلام زين الورديه هادمه الملازات وهج و قالت بتنحنح : 


احم احم سياده رائد المجني عليها جوه مش قدامك 


هنا نظر لها زين بغضب و بحرج و ضحك كل من كادر و نوخ


اما فيروزه فكانت مثل من كان وقع عليه دلو ماء بارد للاول مره تتامل ملامح رجل هي تري فيه فارس احلامها و لكن الوضع الان حرج 


صرخت نرجس بغضب من هؤلاء الشامتين و الذين يتكلمون كأن لا يوجد احد في الحجز و من هي ابنتها قالت بغضب : 


انتي بتقولي ايه و انتم بتهزروا بتضحكوا ببساطه و انا بنتي في القسم و مرميه في الحجز 


ثم نظرت الي نوح : 


انت هتسبها كده مش زين صحبك قوله حتي تخرج بكفاله او تقعد في المكتب لحد لما المحامي يجي 


قال زين بأسف : 


اسف حضرتك انا بطبق القانون و انا هنا عشان الانسه ماسه هنحقق و ناخد اقولها و لو كملت في الاجراءات محضر التعدي و التقرير الطبي ان حصل اثر تعدي كمان للاسف نيره هانم هتتعرض علي النيابه بكره الصبح


هنا لم تستطيع التحمل اكثر من ذلك اغمي عليها بعد ان سمعت كلام الرائد زين و قام قادر بحملها لكي يفحصها احد الاطباء و الباقي منهم من كان يبكي و هن فيروزه و وهج و الجد يجبر بخاطرهم و يحتويهم من كان يتأمل من تعلق قلبه و وجدانه بها و هم زين و كادر و الاخير منهم كان يريد ان يتخلص من ذلك الالم اللعين لا يريده ابدا مهما طال عمره و الزمن .


في منزل ماسه : 




كانت خديجه تجلس مع عامر يتحدثان عن شئ ما هنا اقتحم رامي بعنف شديد الغرفه عليهم و علي وجه علامات الغضب .


قالت خديجه بقلق: 


مالك يا رامي في ايه 


كان رامي ما زال لا يعلم كيف 


يخبرهم عما يحدث 


وقف عامر و قال بغضب: 


مش ماما قالتلك مالك في ايه مش بترد ليه و بتدخل بالطريقه ديه ليه 


رد عليه رامي بغضب و غل وجه كلامه الي والده و والدته : 


انا هحكيلك في ايه الحكايه في فيديو نزل هورهلكم بعد لما احكي الحكايه ان في واحده من عيله العوامري من اكبر عائلات البلد دخلت الحضانة الي فيها ماسه و كانت تقريبا قلعه مش لبسه دخلت كلمت موظفه الاستقبال بعنجهيه و غرور 


قطعه عامر و قال بعضب : 


ايوا ده ايه علاقته انك تخش و تتعصب كده 


قالت خديجه الي عامر : 


استني خلي يكمل 


قال رامي بغضب : 


بعد اذن حضرتك متقطعنيش ممكن 


رد عليه عامر بغضب مكتوم : 


تمام كمل 


اكمل رامي و قال : 


المهم مديره الحضانه طلعت و وراها ماسه و المديره زعقت علي طريقتها و ان بتقول انها عايزه الزفته الي اسمها ميس ماسه 


انصدم كل من الاب و الام 


قال رامي : 


متقطعونيش المهم نيره ديه كلمتها بطريقه وحشه و ماسه ردت عليها بكل ادب و سابتها راحت ناحيه باب الحضانه و كانت جنب السور و تسكت نيره لا تجري وراها و تكلمها بزعيق 


قاطع الاب بأنفعال : 


ازاي تعمل كده 


قال رامي بغضب : 


يا بابا متقطعنيش عشان الي جاي حاجه و الي فات حاجه تانيه راحت رازعه ماسه في السور الطوبي و ماسه اغمي عليها السور كان مليان دم 


قام عامر و مسك ابنه من قميصه و قال بأنفعال : 


يا بارد عمال تحكي و تماطل و اختك اضربت 


ابتعد رامي عنه و قال بغضب و غل : 


ما انت متعرفش ايه الي حصل بعديها و الفضايح الي هتلازمنا راح نوح العوامري جيه و قال محدش يلمسها و شالها و جري بيها و ساب قربته مع الحارس بتاعه كل ده متصور علي النت و كلهم بقوا تريند هنقول للناس و قريبنا و ناس و صحابي 


قام عامر بصفع رامي 


قال رامي بغضب : 


بتضربني اتفرج حاضرتك اتفرجي يا ماما 


شاهد كلا من الام و الاب ما حدث بالكامل 


قالت خديجه ببكاء : 


بنتي انا عايزه بنتي عايزه اشوف بنتي منها لله ليها رب يخد حق بنتي 


اما عامر فكان يبكي بحرقه 


اكمل رامي و قال بغل : 


انتم شوفته الي حصل و هي نيره العوامري بجالتها هتعمل كده ليه و نوح العوامري يجي بجاله قدره و يسيب كل حاجه علي مال وشه و يشيلها و يسيب قربيته للحارس عشان السؤال هنا هو اصلا ماسه تعرفوا منين المفروض يهتم بقربته ده متصور و هو بيقول للحارس لو قربت منها مش هرحمك ما هو مفيش غير ان بنتك في حاجه بينها و بين نوح العوامري 


قالت خديجه بأنفعال: 


اخرس يا ولد متتكلمش عن اختك كده 


ام عامر كان في عالم اخر تركهم و دخل غرفه النوم و ارتدي ملابسه بسرعه شديده و عندما انتهي 


دخل في الغرفه الذي يوجد كلا من رامي و خديجه نظر عامر الي رامي بأحتقار و قال : 


بدل ما تتكلم عن اختك كده اللي ، انا عرفت انها في مستشفي بتاعت العوامريه من الي ورتهولي نروح نشوف جرلها ايه 


ذهب بغضب للارتداء ملابسه و ذهبت خديجه ترتدي ملابسها بسرعه شديده لذهاب الي مشفي 


في المشفي :


وصلت عائله ماسه 


نظر كل من وهج و فيروزه بعضهم في توتر ثم ركضوا ناحيه عائله ماسه 


قالت خديجه ببكاء : 


بنتي يا وهج بنتي يا فيروزه حصلها ايه و الي بيتقال صح 


قام كل من فيروزه و وهج بأحتضان خديجه هما يحبونها يعتبرها مثل والدتهم 


ابتعدت وهج و فيروزه عن خديجه 


قالت وهج بهدوء: 


مفيش حاجه يا ديجه من الي بتتقال ديه صح هي كانت في حالها و الحربيه الي اسمها نيره جت و اعتدت عليها يعني ماسه مظلومه 


هنا ادرك كل من نوح و الجد شعيب انهم في كارثه 


تقدم الجد الي عائله و قال بأسف : 


انا شعيب العوامري انا مش عارف اقول ايه انا جي و رقبتي قدمكم قد السمسه انا انهارده كنت في الحضانه و شوفت الناس يا زين ما ربيته والله انا جي عشانها هي و انا معاكم والله يعلم هي دخلت قلبي و انا مرداش بالظلم و لو هي عايزه تكمل في الاجراءات انا معنديش مانع 


قال رامي بأنزعاج : 


و بالنسبه للفضايح الي علي الانترنت و نوح العوامري الي شال اختي و بيقول محدش يلمسها لا ز انا داخل سامع الي في المستشفي بيقولوا ان نوح العوامري قال مفيش دكتور يكشف عليها و يا دكتور يا مفيش و ان شاء الله دمها يتصفي و يقولوا كلام زي الخره علي اختي ده بقي اسمه ايه يا شعيب يا عوامري 


هنا قد طفح الكيل الجد عند نوح خط احمر قال نوح الي رامي بغضب جحيمي : 


ولا لم نفسك انت بتكلم مع كبير عيله العوامرية الراجل بيتكلم بأدب انت بتقل ادبك ليه ولا ابوك و امك معرفوش يربوك و لو معرفوش انا اربيك عادي 


قام نوح بخلع الجاكيت و شمر ساعديه القميص و اضاف : 


اربيك عادي انك تحترم الي اكبر منك و تتكلم عدل و اهو الرائد زين موجود و بدل ما تبقي قضية اعتداء واحده يبقوا اتنين 


كان الجميع في حاله صدمه و كأنهم اصبحوا كالتماثيل 


رد رامي بقوه مزيفه : 


ده انت صايع بقي و مش بيهمك تمام و انا كمان صايع و جايبها من تحت اوي و ممكن اوريك عادي 


قال نوح و قض سيطر عليه غضب شيطاني للانه من الاساس يقره هذا الفتي من وقت الذي قرأ فيه مذاكرات ماسه و هي علي حق و يجب ان يلقن درسا لهذا التافه : 


تعالي يا حبيبي العب معك اكس


ثم اقترب منه ثم قام نوح بضرب جبهه رامي بجبته و اكمل 


اوه 


سقط رامي علي الارض هنا عامر و خديجه ركضوا الي رامي هو يعلم ان ولده اخطي و لكن رامي لم يتكفي ابعد يد والده عنه و وقف حتي يواجهه نوح 


هنا قال عامر بأنفعال: 


بس بقي 


ثم نظر الي رامي و صفعه علي وجه 


قال عامر : 


القلم ده عشان انت فعلا متربتش انك تكلم حد قد جدك كده 


ثم قام بصفعه مره اخري : 


و القلم التاني عشان كلامك عن اختك بالطريقه المقرفه ديه 


كان نوح يريد قتل هذا الفتي امسكه الجد كي يهدأ و قال : 


كبرني يا نوح كبرني 


هنا تدخل الرائد زين و قال: 


انا ساكت من الصبح في ايه الي بيحصل ده لو حصل ده قدامي تاني هوديكم القسم 


ابتسم نوح بسخريه ثم سكت الجميع و رامي يطلع الي والده بغضب ثم نظر الي نوح بغل و كره 


قال نوح بأنفعال شديد و صرخ بغضب افزع الجميع : 


هي الزفته الي جوه ديه بتنيل ايه بتخترع الذره انا هدخلها


قال رامي بأنفعال و غل : 


و انت مالك انت مالك بي اختي اصلا ما تخد الي معاك و تمشي مش كفايه فضايح و قرف 


قال نوح بأنفعال : 


لم نفسك يا يلا انا ماسك نفسي عليك بالعافيه اتقيني عشان مجبكش تحت رجلي 


و هنا اخيرا خرجت الطبيبه و نوح علي وشك قتلها قالت الطبيبه بسرعه رهيبه : 


المريضه طلبه شعيب بيه العوامري يدخلها لواحده .

رواية الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل السابع بقلم :بسنت عبد القادر


" الْقُلُوب تجازي الْقُلُوب"




انصدم الجميع من طلب ماسه لماذا الجد شعيب و ليس اصدقائها مثلا او والديها 


عندما لحظ الجد الاندهاش الجميع قال الجد بأتسامه للطبيبه : 


ادخلي يا دكتوره قولها اهلها بره يمكن فكره انهم لسه مجوش 


بالفعل دخلت الطبيبه مره اخري و خرجت من الغرفه و قالت : 


المريضه برده طلبه تشوفك يا شعيبب بيه لي لواحدك


ثم نظر اليهم الجد شعيب ثم ذهب وراء الطبيبه و دخل الغرفه و اغلق الباب خلفه


دخل الجد شعيب و وجد ماسه نائمه علي السرير وواضح ان رأسها نزف كثير اثر الدم موجوده علي الشاش المربوط حول رأسها 


قال الجد بمرح يحاول التهوين علي هذه المسكينه : 


في قمر متعور كده يبقي احلي من الاول لا ده انا اعاكس كده بقي 


عندما شاهدت ماسه الجد شعيل حاولت تعدل من نفسها و لكن فشلت فقام الجد بالجلوس علي طرف الفراش و قال لها بحنان : 


خليكي يا ماستي خليكي 


في الخارج 


قالت خديجه ببكاء : 


يعني حتي لما شعيب بيه قال يقولوا اننا بره طلبت برده تشوفوا برده 


قال عامر بحيره : 


يمكن خايفه مني يمكن عايزه تقوله حاجه بسبب الي الي حصل 


اضاف رامي بسماجه : 


او يمكن خايفه منك و من الفضايح الي حصلت 


نظر كل من عامر و خديجه الي رامي نظره قاتله 


الجانت الاخر وهج و فيروزه : 


قالت فيروزه بتسأل : 


اشمعني جدو و هي شافته مره واحده بس 


ردت عليها وهج بهدوء : 


عشان ماسه عايزه تضعف قدام حد زي جدو شعيب انسب حد هيخلي ماسه تتطلع كل الي جواها و تهدي و تاخد القرار و هي هادية


نظر كل من فيروزه بأسف و حزن عم ما تعاني منه ماسه منذ دخول نوح الي حياتها قلبها رأس علي عقب 


الجانب الاخير كل من كادر و نوح و الرائد زين : 


سأل كادر : 


هي اشمعني اختارت جده شعيب يعني ابوها اولي بتفكر في ايه ديه 


رد عليه زين : 


فعلا انا استغربت بس يمكن ديه علامه ايجابيه مش سلبيه انها تنهي المشاكل 


اما نوح كان في عالم اخر كان يأكله الغيظ لن يستطيع سماع ما يدور داخل تللك الغرفه اللعينه بالداخل الجد فصل كاميرات الغرفه و هاتف ماسه مع وهج و هو هنا ينتظر هنا مثلا باقي الموجودين و هو شعور بالملل السخيف .


داخل الغرفه : 


نظرت ماسه الي جد شعيب لمده ثم بدأت عينها تدمع بالدموع و الجد لم يتحمل ذلك اقترب منها و مسح تلك الدموع و قال لها بحب و حنان: 


لا الؤلؤ ده مينزلش كده ده غالي تنزلي بالساهل كده 


قالت ماسه بصوت مبحوح : 


انا تعبانه يا جدو 


قبل الجد جبهتها و امسك بديها و قال بحنان : 


سلامتك يا قلب جدو يا بنت قلبي ان شاء الله اي حاجه وحشه في الدنيا الا ماستي 


ردت عليه ماسه بصوت مختنق : 


هما مش زيك ليه يا جدو 


رد عليها الجد بأستغراب : 


هما مين يا قلب جدو 


قالت ماسه بألم : 


نيره و نوح مش زيك انت ملاك لكن دول اعوذ بالله منهم فكرين ان القوه في الفلوس لكن انت قوي و اطهر منهم .


نظر الجد بأسف هي علي حق نيره حرباء و نوح تغير و اصبح له طباع سئ منذ طلاقه 


رد عليها الجد : 


صوابع الناس مش زي بعضها زيك بظبط صوابعك مش زي بعضها انا معاكي علي فكره نيره في الحجز و انا معنديش مانع تكملي في الاجراءات انا معنديش مانع الظالم يأخد عقابه و المظلوم لازم حقه يجيله 


ثم اخذ نفس عميق و اكمل : 


لكن انتي ليه كره نوح كده ده ساب الدنيا كلها و جابك علي المستشفي حتي مهتمش بنيره وواقف بره و مستني ليه تكرهي كده علي فكره انا عمري ما شوفته ملهوف علي حد كده من ساعه طلاقه 


قالت ماسه بصوت طفولية : 


و انا مش عايزه حاجه شكرا يا جدو و خلاص مش زعلانه من حد ولا نيره ولا اي حد انا هقولهم اني مش عايزه اكمل في الاجراءات هي اكيد مش هتأذيني تاني


رد عليها الجد بحيره: 


لا يا ماسه لو هي تستحق يبقي بلاش تتنزلي عارفه يا ماسه انا بحس ان جواكي ٣ اشخاص 


شخص: الطفل الي قدامي ده طاهر و طيب و بيحب و يسامح محتاج حنيه و طبطبه و احتواء 


شخص : الي شوفته انهارده بنت جميلة لها رأي و مثقفه و بتعرف تتكلم و الحياه علمتها قويه بس ناقص تحب نفسها 


شخص : الي مجتمع فرضك تبقي شخص يمكن بسبب عادات و تقليد يمكن بسبب ناس وحشه قبلتيهم يمكن تربيه يمكن حاجات وحشه بس ده ابعديه يا بنتي خليكي الطفله و الانثي في نفس الوقت 


احتضنت ماسه الجد و اخد الجد يطمأنها و يحتويها و يقرأ القرأن لها حتي هدأت تماما و بدأت ان ترجع الي حالتها الطبيعيه و اصبحت هي ماسه التي شاهدها صباحا 


قال الجد بفرحه : 


هدينا بقي، ماستي عايزه ايه ؟ 


قالت ماسه بهدؤء : 


هو مين الي بره ؟


قال الجد : 


فيروزه و وهج دي فريق و اهلك ده فريق تاني و فريق الاوباش نوح و كادر و زين 


ضحك كل من ماسه و الجد ثم اضافت بتساؤل : 


مين كادر و زين؟ 


رد عليها الجد : 


ثلاثي الاوباش كادر ده اكبر من زين و نوح نفسه و زين هو الي ماسك البلاغ بتاعك هو الضابط الي هيتابع معاكي البلاغ و اهلك و اصحابك بره عايزه مين 


وهنا بعد تفكير طويل 


قالت ماسه : 


انا هقولك يا جده 


بعد قليل خرج الجد شعيب وكل يركض عليه 


قال لهم : 


هي زي الفل زي الفل والله متخوفوش 


ثم نظر الي الرائد زين و قال: 


يا سياده رائد المجني عليها جهزه تتكلم معاك 


اضاف الجد : 


خش يا سياده الرائد شوف شغلك 


و بالفعل دخل زين الي غرفه ثم اغلق الباب


داخل غرفه ماسه بالمشفي : 


درق الباب و دخل منه الرائد زين صافح الرائد زين ماسه ثم جلس علي الكرسي بجانب فراش المشفه الخاص بماسه و قال برسميه : 


اهلا يا انسه ماسه انا رائد زين الي متابع اجراءات البلاغ من المدعو وهج صاحبه الحضانه الي قدمت دليل و كان في شهود شهدوا علي الي حصل علي وقعه الاعتداء و التقرير الطبي انا اتطلعت عليه و بيقول انك اخدتي ٥ غرز و الحمد لله مفيش اي اصابه ثانيه في جسمك و...


قاطعتها ماسه و قالت بهدؤء : 


بعد اذنك يا سياده الرأئد ممكن اتكلم 


قال زين برسميه:


اكيد طبعا بس نفتح المحضر و ناخد اقولك عشان تكملي الاجراءات؟


ردت عليه ماسه بكل هدؤء: 


لا سياده الرائد انا بتنازل عن البلاغ انا بس عايزه نيره تمضي علي عدم تعرض و مفيش اي حاجه تانيه 


اشتغرب زين و قال: 


حضرتك متأكده في حد اثر عليكي ، هددك بأي حاجه علي فكره مش معني ان نوح صحبي اني مطبقش القانون لا انا اتعملت مع نيره انها متهمه زي اي حد متهم عندي و نزلت الحجز


رد عليه ماسه : 


و انا بقول لحضرتك اني بكامل اردتي بنتازل عن البلاغ ممكن امضي عن تنازل البلاغ 


و بالفعل قامت ماسه بالتنازل عن البلاغ و هم الرائد زين بالمغادره قطعته ماسه و قالت بخوف : 


سياده رائد 


رد عليها بكل احترام: 


افندم يا انسه ماسه 


قالت بترجي : 


ممكن تحميني من نوح العوامري 


رجع زين و جلس علي المقعد مره اخري و قال : 


من نوح العوامري في حاجه حصلت؟


قالت ماسه بترجي مره اخري : 


ارجوك ابعدوا عني مش بأي اجراءات قانونيه او محاضر او محاكم ابعدوا عني انه صحابك و احميني منه نوح العوامري ده قلبلبي حياتي احميني منه نوح ده منه لله بجد انك كمان دورك انك صاحبه الحقه نوح ده نار هتاكل في كل حد فينا 


رد عليها زين : 


يا انسه ماسه مع احترامي ليكي حاضر هعملك كل الي انتي بس ازاي نوح سايب كل حاجه و انتقذك و ازاي بتحسسيني لا بتأكيدلي انه خطر عليكي 


ردت عليه ماسه : 


عشان نوح ده بحر غويط محدش يعرف هو بيفكر ازاي و في ايه مش بعيد هو قاصد كل ده لما تحصل كل ده 


استغرب زين و قال الي ماسه : 


انسه ماسه ارتحي دلوقتي و اوعدك اني حميكي بس ارتاحي 


قالت ماسه ببكاء : 


انا خايفه من حاجه 


كان زين يجلس علي مقعد و سألها بأستغراب و قال: 


خايفه من ايه 


قالت ماسه ببكاء و صوت ينم عن الخوف : 


ايهم الزيني زمانه شاف كل ده و اكيد هيجي و يطمن عليا


قام زين من علي المقعد كأن لدغه عقرب سام: 


ايه!!!!


في الخارج : 


قال نوح بأنفعال عندما استمع صوت زين الغاضب : 


هو زين بيزعق ليه انا عمري ما شوفته كده انا هدخلوا


قال الجد : 


بس يا نوح واضح ان في حاجه ربنا يستر 


في قصر ايهم الزيني 



اتت رودينا و هي تركض و تقول بفرحه : 


Daddy


كان ايهم يجلس علي مقعده في المكتب فتح رزاعيه لها ركضت و احتضانته و قال لها بهيام : 


وحشتيني يا حبيبي 


قالت رودينا : 


بص شوف ده 


اخذ الهاتف و بعد فتره هم ايهم بالمغادره و قال بغضب موجه لها الكلام : 


انا خارج ارجع اليقي في الاوضه تانيه 


سألت رودينا بأستغراب: 


في حاجه حصلت 


نظر لها ايهم و امسكها من زراعها بقسوه وقال بغضب شديد : 


من امتي بتسألي انا الي اسأل و بس انما انتي لا فاهمه ولا 


ردت عليه برعب : 


فاهمه فاهمه 

______________________________

هنكلم عن مرض تاني عشان نشخص حاله ايهم الزيني 


"الساديه "


يستعمل لوصف اللذة الجنسية والنشوة التي يتم الوصول إليها عن طريق إلحاق أذى جسدي أو معاناة أو تعذيب من قبل طرف على طرف آخر مرتبطين بعلاقة.


إيقاع الألم على الطرف الآخر أو على الذات هو شرط أساسي لإثارة الرغبة الجنسية والوصول إلى الذروة عند الشخص السادي.


وتختلف صفة ودرجة هذا الألم إلى حد كبير، فقد يتلذذ السادي بوخز الطرف الآخر، أو عضه أو ضربه أو أحيانآ سبّه (ألم نفسي)، وقد تصل درجة الألم إلى حد القتل !.


وهناك شبه ارتباط بين الشخص السادي والمغتصِب، رغم اختلاف دافع كل منهما، فقد وجد أنه بين كل أربعة مغتصِبين يوجد واحد على الأقل له ميول سادية.


انواع الساديه :


السادية الإجرامية : تعد من أبشع أنواع السادية ربما تؤدي إلى القتل أو يتم استخدام العنف بكل أشكاله باستخدام أدوات مثل العصا والسواط وحبال.


السادية الخفيفة : تعد من أكثر أنواع السادية انتشاراً في المجتمع حيث يستطيع الشخص التحكم بمدى العنف الذي يوقعه.


السادية المقبولة : تعتبر أكثر أنواع السادية انتشاراً حيث تقريباً نصف حالات السادية هو مقبولة تقتصر على الكلام وليس العنف الجسدي


الرجل المسيطر : 


الرجل المحب للسيطرة من أصعب الشخصيات التى تحتاج الي تركيز وفن في التعامل معه، فهذا النمط يرغب فى التحكم بكل زمام الأمور، وخاصة في علاقاته الشخصية، وعادة ما يطالبها بأن تترك عملها، وأصدقائها، ويتدخل فى تفاصيل حياتها تحت مسمى الحب والغيرة ويعتقد أن رأيه هو الآصح والآنسب ويعطى ألاوامر للآخرين وينتظر تنفيذها دون مناقشة أو اعتراض.


ولمعرفة المزيد عن صفات وخصائص هذه النوعية من الرجال يوضح لكى خبير التنمية البشرية أحمد سمير صفات الشخصية المسيطرة وكيفيه التعامل معها لكى تحمى نفسك من أثارة السلبية على حياتك

وأوضح خبير التنمية البشرية أحمد سمير أن الرجل المتسلط له سمات معينة للسيطرة على كل كافة أمور حياة المرأة بداية من والدتة وصولآ الى زميلته فى العمل، واختيار نوع حياتها وتصرفاتها، والتقليل من قيمة آرائها ومشاعرها وإنجازاتها.

وتتسم شخصيته أيضاً بعدم الثقة والشك وتجاهل اراء الاخرين والعنف والعدوانية فى حالة الأعتراض على قراراته، مع عدم القدرة على العمل كمرؤوس للمرأه.

وأشار إلى أن السيطرة صفة مكتسبة، فمن خلال ما نعيشه من عادات وتقاليد نجد أن المجتمعات العربية مجتمعات ذكورية ويتعامل الرجل مع المرأه على هذا الاساس، ودليل ذلك أن نفس الرجل اذا تزوج من أجنبيه يتأقلم على ثقافيها ويعطيها الحرية والمشاركة.

وأكد خبير التنمية البشرية أن الرجل المسيطر عادة ما يعانى من ضعف الشخصية ويستمد أمانه من فرض سيطرته عليها وتقليص علاقتها، وتوجيه أفكارها، وعلى المرأه حماية نفسها منه ، وتعرف جيدأ أن ليس لأحد الحق في التشكيك في قدراتها وامكانياتها .

______________________________


عوده الي غرفه ماسه بالمشفي : 


قال زين بأنفعال : 


انتي بتقولي ايه ده نوح لو شافه هتقوم القيامه هو انهارده جي الم مصايب العوامريه و سيادك يا انسه يا نهار اسود انا لازم امشي و اكلمه ميجيش 


قالت ماسه بترجي : 


ارجوك متخلهوش يجي لان فيروزه اصلا بتخاف منه كنا هنخسر بعض بسببه 


ما ان اتي اسم فيروزه و خوفها من ايهم جن جنون


قال بأنفعال استغربت منه ماسه : 


ليه عمل ايه ايهم الزيني فيها 


ردت بتوتر و قلق : 


مفيش ارجوك بس متخلهوش يجي 


في الاستقبال 


قال ايهم الزيني :


لوسمحتي عايزه اعرف غرفه المريضه ماسه عامر الشناوي فين 


قالت الموظفه برسمية: 


في الدور الثاني اوضه ٢٠٠


رد عليها ايهم و قال: 


شكرا جدا 


هنا وصل ايهم الي طابق كان نوح يتحدث بملل مع كادر 


في تلك اللحظه قال ايهم : 


مساء الخير عليكم انا جي اتطمن علي الانسه ماسه 


نوح اغمض عينيه اكثر من يحاول ان يستوعب ما يحدث و امسك اذنه اكثر من مره هل هذا صوت ايهم بالفعل ام انه يتخيل و يسأل عن ماسه اكيد لا يسأل عن ماسه خاصته 


هنا شعرت فيروزه بالرعب و امسكت في وهج مما جعل وهج تشتغرب من رد فعل فيروزه


في الداخل : 


قالت ماسه بخوف : 


يا نهار اسود ايهم بره 


رد عليها زين : 


انا هقوم الحقهم قبل ما يحصل كارثه 


في الخارج : 


قال ايهم و يتوجه الي فيروزه : 


انسه فيروزه ازيك اتمني تكوني بخير 


هتا خرج زين وجد فيروزه تضع يديها علي فمها و بدأت بالبكاء فلم تتحمل فستفرعت كل شئ و اغشي عليها و هنا ركض زين و حملها و علامات الغضب عليه لانه علي علم ان ايهم الزيني فعل شئ ما لفيروته و لن يسكت او يهدئ حتي يعلم ما فعل بها لكي تصل لهذه الحاله


هنت ابعد نوح كادر عنه و تقدم ناحيه ايهم الذي كان ثبات و الجد سيصاب بنوبه قلبية


وقف نوح امام ايهم ثم قام بلكمه في وجه بشده شهق الجميع و قال نوح بصوت جحيمي : 


انا مش قولتلك مش عايزه المحك عشان مش هرحمك انت بتسأل عليها و جالك الجراءه ازاي انك تيجي في حته فيها املاك العوامريه 


وقف ايهم و فمه ينزم اثر الكمه و قال بأستفزاز: 


جي اطمن علي الانسه ماسه عامر الشناوي انت مالك انت 


هنا حرفيا تحول الي شيطان شمر ساعديه و كادر يحاول ان يمنعه ثم قال نوح بهدوء مريب : 


انت رافع كام حبايه يلا 


رد عليه ايهم بتسأول : 


نعم !!


قال نوح بهدوء ما قبل العاصفه : 


اه ، لا ده انت رافع الشريط كله 


ثم امسك نوح ايهم ثم قال بصوت مرعب :


تعلالي بقي ، ماسه مين الي بتسأل عنها ده ده هموتك هموتك كله الا ديه 


في غرفه ماسه : 


كانت ماسه تترجي الطبيبه و قالت لها : 


ابوس ايدك هيموتوا بعض لازم اخرج و اهلي هيموتوني 


قالت الطبيبه: 


بلاش حضرتك ده احتمال البوليس يجي 


قالت ماسه بأنفعال و عصبيه : 


امال الرائد زين بيعمل ايه لازم اخرج اوعي 


و بالفعل نجحت ماسه بالتفادي الطبيبه رغم المها و تخرج الي الخارج 


للاول مره في سياره تامر الزيني :


كان تامر يفكر مر ٣ سنوات و هو لم يري احد خارج حدود المصحه و احس ان القاهره تغيرت و ان اعد الي حياه مم الحياه التي لم يعيشها اصبح قوي البنسه و لديه هوايات مثل الرسم و العزف علي البيانو و الرياضه الجري و حمل الحديد و لعب الكره كما انه صوته عزب في قرأت القرأن و في الغني هو كرر ان لا يتذكر اي شئ يريد حياه جديده يريد ان يعتزر الي فيروزه انها لطيفه لقد تقرب من ربه و في كل صلاه كان يبكي ان يغفر الله له من ذنوب ارتكابها يريد ان يفرح ماسه بما هو عليه الان من انسان الجديد تقرب من ربه و متصالح مع حياه نعم يا عزيزتي انه تامر الزيني


قال السائق العجوز: 


شوفت يا تامر بيه الي حصل واحده من عيله العوامري ضريت مدرسه في الحضانه و نوح العوامري انقذها غريبه اوي الناس ديه 


قال تامر بهدوء : 


يا حول الله يارب ربنا يهدي الناس انا عارف نوح كان كويس و بحترمه 


قال السائق: 


الله يكون في عون المدرسه الي اسمها ماسه ديه كل بتكلم عن الموضوع 


قال تامر بزعر : 


ماسه ايه هي المدرسه الي اضربت اسمها ماسه 


قال السائق : 


ايوا يا بيه اسمها ماسه عامر الشناوي ديه في مسشتفي العوامري دلوقتي


قال تامر بزعر : 


لف علي مستشفي العوامري 


قال السائق : 


بس يا تامر باشا 


قال تامر بزعر : 


يلا 


في المشفي :


خرجت ماسه تحاول الفصل بينهم و فيروزه خىجت بعد ان فحصها الدكتور هنا زين ترك ماسه لكي يفض الاشتباك


ماسي 


التفت الجميع ما كان الا صوت تامر فرحت ماسه للرؤيته و لكن ما ان رأته فيروزه ضرخت و قال في خوف و زعر : 


لا ابعدوا عني مش هيغتصبني لا ابعدوا ماسه هيغتضبني انتي انقذتيني لا يا تامر انا معملتلكش حاجه 


الجميع سكت و هنا زين كان مثل الثور يريد ان يفتك بهذا الحيوان الذي يدعي تامر و وهج تحتضن ماسه بشده 


قال تامر بندم : 


فيروزه انا...


قال زين بأنفعال : 


لو قربت هزعلك


قال زين الي فيروزه : 


متخفيش عملك ايه قوليلي و انا هجبلك حقك 


محدش يقرب منه الي

هيقرب منه مش

هرحمه 


التفت الجميع و ما كان الاماسه التي مسكت يد تامر جعلته خلفها و عينه تدمع كالطفل يحتمي في ماسه و كأنها تحمي من الوحوش 


قالت ماسه مره اخري : 


الي هيقرب منه او يقوله كلمه هكله بسناني 


قال تامر و هو يبكي : 


خلاص يا ماسي انا همشي 


قالت ماسه بغضب : 


انا الي اقول مين الي يقعد و مين الي يمشي انا لولا الي حصلي كنت جيت خدتك انت الي هتقعد و بس 


امسكت ماسه بيد تامر كأنه ابنها و دخلت الغرفه و اغلق الباب بعنف 


قالت فيروزه بأندهاش و الم : 


مش مصدقه ماسه فضلته عني ده كان هيضيع مستقبلي 


قال ايهم : 

 الي طريق المدي البعيد الهادي الفصل السادس والسابع 

اسمعيني يا انسه فيروزه


قال زين بأنفعال: 


انت تسكت خالص 


انفتح الباب العرفه مره خري و خرجت ماسه مسكه بيد تامر الذي كان يبكي و الطبيبه تجري وراء ماسه و تقول : 


يا انسه ماسه مش هينفع تخرجي الا انك تمضي انك مسؤوله مسؤليه كامله عن اي ضرر هيحصلك 


كانت ماسه تمسك بيد تامر كأنه طفلها و اخذت الورقه منها بعصبيه و قامت بالامضاء و قبل راحيلها هي و تامر 


قالت وهج لها بحسره : 


مش مصدقه انك تبيعي فيروزه عشان واحد مغتصب 


صفعت ماسه علي وجه وهج و هنا شهق الجميع من ما فعلته ماسه حتي نوح نفسه 


قالت ماسه بأنفعال : 


اخرسي بقي متقوليش عليه كده انتي فاهمه لا 


هنا تدخل نوح و قال بغضب : 


انتي في ايه بظبط كل الناس قلبه الدنيا عليكي ولا حتي بصيتي علي اهلك و ماسكه في الواد المغتصب ده انتي ايه بظبط 


نظرت ماسه الي تامر الذي لم يعد يتحمل المزيد و تخاف ان ينتكس 


قال تامر ببكاء : 


ماسي انا عايز امشي


قال نوح بأنفعال و غيره واضحه : 


ماسي ايه يا روح امك و مالك اقفش في ايديها ليه خد اخوك و اطلع بره حالا 


فيروزه تركت يد تامر الذي كان في حاله زعر و تقدمت نحو نوح حتي وقفت امامه و قالت بوحشيه : 


نوح يا عوامري الا تامر يا نوح سامعمي لو عملت حاجه فيه هكلك بسناني انت فاهم ولا


اندهش الجميع و اولهم نوح 


تقدمت وهج امامها و مازالت لم تصدق ان ماسه صفعتها و اهنتها و قالت بكرهيه : 


انتي مرفوده من الحضانه و مش عايزه اعرفك تاني 


قالت ماسه بأنكسار : 


تمام يا استاذه وهج 


ثم نظرت بسعاده الي تامر و قالت : 


ها يا تيكو نطلب اوبر و لا في عربيه 


قال تامر بصوت مبحوح اثر البكاء : 


لا السواق تحت ما هو الي جابني 


قالت بسعاده و امسكت يد تامر : 


يبقي يلا بينا 


اندهش الجميع 


ثم اضافت قبل الذهاب خارج المشفي و قالت دون النظر الي احد منهم : 


صحيح يا قادر بيه انا اتنزلت عن المحاضر و شكرا ليكم جميعا 


ثم قالت الي تامر بسعاده و عينها تضحك من قلبها حقيقي : 


يالا عشان انت جعانه و هناكل و انت كمان هناكل الاكل الي بتحبوا يا تيكو 


هنا قد طفخ الكيل بعامر و قال لها بصوت غاضب : 


انتي يا بنت تعالي هنا 


لم تنظر لهم و لم تستمع لنداء والدها ذهبت ماسه و معاها تامر و الكل مندهش منها 


قال زين : 


جيت انت و اخوك خسرت البنت صحابها و اهلها و خرجت و هي لسه في فتره نقاها و لازم تقعد لا و انت ليه هي الي مش كويسه و باعت صحابها و بتدافع عن واحد مغتصب بس انا مش هسيبه و...


هنا قد طفح الكيل بأيهم و قال بصوت اشبه بالصراخ: 


انا مسمحش للاي واحد فيكم يغلط في الانسه ماسه ديه ضفرها برقبتي و برقبه كل واحد فينا 


قال نوح بغضب : 


انت بتدافع عنها ليه يا حيلتها كده الموضوع فيه حاجه 


و بالفعل احس الجميع ان الموضوع في سر مريب 


وقف ايهم امام الجميع و قال :


انا هحكي بس الاول هسأل الانسه فيروزه كام سؤال هي الي هترد ثم اخذ نفس عميق 


قال ايهم بتسأل : 


انسه فيروزه لما تامر حاول يعتدي عليكي قبل ما ماسه تنقذك منه كانت بتعمل ايه كل يوم قبل اليوم ده 


قالت فيروزه بصعوبه: 


كانت بتوصلني كل يوم لحد باب الشقه و جبتلي و جابت لنفسها صاعق مرخص عشان تحميني 


قال ايهم : 


تمام و لما جيه اليوم الي كان هيعتدي عليكي فيه تامر ايه الحصل 


قالت فيروزه و هي تبكي : 


كان مسكني و كاتم بوقي و وقعني علي الارض و كان هيغتصبني بس اول ما ماسه قالت تامر و كانت هتكربه حصلت حاجه غريبه 


قال زين بتسأل : 


حصل ايه يا انسه فيروزه 


قالت فيروزه ببكاء : 


اول ما شفها راح قالها مامي ابعدي عني الوحوش دول اشرار يا مامي و كان بيحبي زي الطفل الي لسه متعلمش المشي و مسك في رجل ماسه و قاعد يعيد الكلام راحت ماسه وقفته بالعافيه ما هو طويل و ضخم بنسبالها و صعقته اغمي عليه و طلبت الاسعاف و من ساعتها ماشوفتش تامر تاني


اندهش الحميع هل هذا الفتي مختل عقليا ؟؟؟


اخذ ايهم نفس عميق و قال : 


انا هكمل الباقي مع اني بفضح اخويا بس لازم كلكم تعرفوا حقيقه الانسانه الي اتهانت دلوقتي الي انا ممكن افديها بروحي 

في يوم السكرتيره قالتلي ان في واحده طلبه تشوفني و من غير معاد اسمها ماسه عامر الشناوي و قالت الموضوع يخص تامر 


دخلت بالعافيه اول ما شوفتها قولت للسكرتيره تمشي و فضلت بصصلها هي افتكرني هعكسها لاني كنت هقوم و احضنها 


هنا قاطعه نو بغضب : 


لا ده انن نويها و انا نفسي فيها تعالي يالا 


قام كادر هو زين بأمسك نوح 


اضاف نوح : 


تحضن مين يلا 


تجاهله ايهم ا كمل : 


كانت هتصرخ بس مسكت برواز لي صوره واحده ست جميله بس صوره قديمه من الثامنيات هي بصت فهمت ليه تامر عمل كده وليه انا كنت هعمل كده و مشاعري كانت ساعتها كده ليه عشان انسه ماسه شبه امي الله يرحمها كانت زي الملايكه 


بدأت الدموع تزرف من الجميع حتي الجد عدي الرجال 


اضاف ايهم : 


حكتلي اللي حصل انا كنت فكرها جايه عشان تقدم بلاغ و اخويا يتعدم بس هي فهمت و قالتلي انت اخوك اتعرض لحاجه و هو صغير عشان جاي افهم 


حكاتلها ان تامر كان بيحب ماما اوي و هي كمان انا طول عمري مش بكلم عن الراجل الي جبني دنيا لانه ميشرفنيش اني اقول عليه ابويت بس انا امي ماتت في عز شبابها حسره عليا انا و تامر 


ابويا كان بيعتدي كل يوم علي تامر جنسيا و انا كنت بتضرب انا ابوست متجوزش ماما عن حب لا ده اتجوزها بالعافيه و اشتري اهلها بالفلوس عشان كانوا فقرا و كان بيضربنا كلنا بس لما دخلت مره و لقته بيغتصب تامر مستحملتش و جالها ازمه قلبيه و ماتت 


بدأت اصوات الشهقات تعلي حتي الرجال بدأت اعينهم تدمع علي ما مر بيه هذا الفتي 


ثم اكمل ايهم : 


الراجل ده فضل يعذب فينا سنين لحد لما ربنا خده حاولت اعوض تامر عن كل حاجه فوس عربيه اي حاجه بس هو للاسف مجنون و سبته طايح و هو عقليا مينفعش يتعامل مع اي بني ادم 


مسح ايهم دموعوا وقال بقوه : 


ماسه سمعت و قالتلي انا مش هعمل حاجه و مصدقه للاني شوفت حالته و لما قولت اسمه بعد عن صحابتي بس اخوك لازم يروح مستشفي امراض عقليه عشان يتعالج مش عشان يفضل قاعد فيها مش هسمحلك تقعدوا فيها عمره كله هيخف و يبقي انسام جديد و ده كان كلام ماسه ليا


بدأت فيروزه و وهج يحسوا بالندم علي ما فعلوا مع صديقتهم العظيمه 


اكمل ايهم و قال لهم : 


عارفين اخويا تقريبا في عمر اخو ماسه ، اخويا كان في المستشفي ٣ سنين ماسه اسبوعيا كانت بتروحله و لما كان بيحصلوا حالات هياج كانت بترفض الكهرباء كانت بتأكله زي الاطفال هو اول سنتين كان يبقولها يا ماما تخيلو عقله رجع طفل زي طفل في عمر سنه انت مره شوفته مستحملتش و هي بتأكله و بوقع الاكل بتاع الاطفال علي نفسه و بيلبس لبس الاطفال


بدأت تشوف بيميل لي ايه لقت انه بيميل للرسم رحتلي و قالتلي عايزين احسن مدرسين للرسم و بعدين اكتشفت انه بيحب يعزف علي البيانو راحتلي و كانت بتاعتبني عشان مش براحلوا بس مكنتش قادر اشوفه كده هي تقبلت ده و هو مكنش عايزني اصلا اتعلم بيانو و رسم قالتلي مره سمع الاذان الجمعه و شاف ناس بتصاي خلتني اجبله شيخ يعلمه الصلاه و القرأن و بقي بيأم في صلاه للناس في المستشفي و حفظ كتاب الله كله ده غير ان ماسه كانت بتحكيلوا قصص الانبياء 


شهق الجميع احسوا انهم ليسوا بشر بل هم وحش هذه الدنيا و كل من تامر و ماسه ملائكه هذه الدنيا 


خلت تامر يخلص هندسه منزلي لانه كان مخه عبقري و كان الاول علي الدفعه و بقي بياكل صحي وبيروح الجيم الي في مصحه و بيلعب كوره و بيغني شجعته علي كل حاجه خلته بني ادم انا لما شوفته الاسبوع الي فات لما كلمني الدكتور و قالي خف مصدقتش نفسي بقي قوي و ملاك في نفس الوقت و صوته الجميل في القرأن كل ده بفضل ماسه الي انتم بتقولوا عليها نكره الجميل خافت بالي بتعمله يرجع يخاف هو بشوفها امه هي فعلا امه لان فيها امومه و هي هتبقي احسن ام 


ثم تقدم ايهم الي عامر والد ماسه الذي كان يبكي حزن و فخر بأبنته: 


عارف يا استاذ عامر تامر معنهوش اهليه كامله للاسف و المفروض ان يبقي في واصي عليه عارف لما شوفته خف حسيت اني مش بني ادم و يرتني كنت اقدر ابقي مكانه عشان كده انا خليت ماسه تبقي الوصيه علي تامر و توكيل عام رسمي غير قابل للاغاء في فلوس تامر و كل ما يملك 


شهق الجميع و نظر له عامر بأندهاش 


قال ايهم : 


ايوا قالتلي اشتري نصيب اخوك في الشركه و حطتهالوا فلوس في البنك و هي هتبقي الوصيه عليه و علي فلوسه .


قالتلي هاتخده جوله اول لما يخرج يلف مصر كلها و كل سنه يسافر يروح بلد و هتخلي اسعد انسان في الدنسا و كل ده من غير ما تلمس جنيه مع ان تحت ايدها مليار جنيه تخدهم ما انا عملتها توكيل عام تتصرف فيهم و لو اخدتهم مش هقول حاجه لا دي لو عايزه تشارك في نصيبي كمان مش هعترض 


ثم نظر لهم بحده و اضاف : 


الي عنده حد في حياته زي ماسة لازم يعرف ان اكيد ربنا بيحبه و عايز الخير لي 


ثم بكي و اكمل : 


الي يزعل واحده زي ديه يبقي شيطان الي يجي عليها بكلمه يبقي مش بني ادم انا عرفت انها بتروح دكتوؤ نفساني ساعات كتير و من اسباب الي كانت بتشوفوا بيحصل مع تامر كانت لازم تبقي متزنه و بتاخد ادويه عشان تتحمل و بتقولو عليها نكره الجميل ده انا مستعتد تشارك في ثروتي بس تبقي جنب اخويا انا خليت ماسة وصيه عليه عشان لو جرالي حاجه يلاقي حد كويس بيعمله بحب مش بيعطف عليه ولا عشان فلوسه احنا مش بني ادميم احنا اصلا كلنا علي بعضنا تحت جزمتها و هي الي تمن علينت عشان تكلمنا 


ثم توجه الي نوح و قال بغضب : 


لو حصل لماسة حاجه منك او من عيلتك مش هرحمك


وبعد ذلك توجه للاب : 


انت عندك بنت زي الالماس لو في اغلي هيبقس هي انسانه نادره الوجود عملها علي انها ملكه عشان تشيلك لو زعلتها او عملت اي حاجه في حقها يبقي للاسف انت متستهلهاش


شهق الاب لانه ادرك كم قسي علي ابنته و التي فعلت عمل عظيم مع ذللك الشب و لم تطلب المقابا بل فعلت ذلك بحب احس انه يريد ان يأخذها في احضانه 


الكلام ليكي يا مدام خديجة كمان حضراتك لو بنتك ديه مفتخرتيش بيها و كنتي حنينه عليها للاسف مكنتيش خلفتيها او معلش ديه احسن حاجه عملتيها في حياتك عشان تنقذ انسان كان علي وشك يبقي للاسف زي الحيوانات


بكت خديجه بحرقه علس ابنتها ترير ابنتها تريد ان تأخذها في احضانها و ان تصبح صديقتها كما سبق عندما تأتي اليوم الس المنزل ستفعل كل ما تريده حتي ترجع الي احضانها


ثم توجه الي رامي و قال: 


انت عارف ان تامر كان نفسه يبقي مكانك اخو ماسه الحقيقي مره سمع ماسه و هي بتكلم مامتها و انت صوتك كان عالي و بتكلمها كأنها عبده عندك عارف تامر قالها ايه قبل ما يرجع طبيعي قالها مامي انا عندي فلوس كتير ايدها ليهم و خليكي معايا ادي ناس الوحشه ديه الفلوس و رامي ده كمان و اقعدي معايا علي طوا ده حصل قدامي انت ولا حاجه انسان فاشل و اخد اكتر من حقك فكر انك لوحدك لا انت اقل من اقل حاجه انت فاشل في انك تلاقي شغل و اسف في اللفظ فاشل انك تكون راجل للاختك 


انحني رأس رامي و دخل في حاله زهول من كم هذه الاحداث 


تواجه الي فيروزه و قال لها: 


انسه فيروزه تامر كان علي فكره بيجيلوا نوبات الهياج كانن كلها منها احساس بالذنب لما كان هيغتصبك و كانت ساعات ماسه بتتعرض لي حاجات ممكن حرفيا تجننها عشان تامر يخف و هو كان ناوي يجي و يتأسفلك و يقولك لو عايزه تسجني او يتعدم ده حقك بس كان قيلي كلام ده بس مقلش لي ماسه للانها مكنتش هتسمح بي ده حتي لو فيها انها تخسرك زي للاسف ما حصل دلوقتي 


شهقت فيروزه بصوت عالي و بكت بحرقه وقعت علي الارض و زين يحاول احتضانهت لكن كل ما كانت تقوله اريد ماسه حتي اتي الطبيب و اعطي فسروزه حقنه مهدئ 


تقدم ايهم و وقف امام وهج و قال لها بقوي : 


اما حضرتك بقي يا انسه وهج انتي انسانه غبيه و مش بتفهمي لو بتفهمي تعرفي ان صحابتك مش هتدافع عن مغتصب زي ما زين باشا بيقول الا في سبب زي ما نوح قال برده خسرتي نفسك صديقه انا متتكد انها هتموت لو هوا بس ضرك 


كانت وهج تبكي و حاول كادر الوصول اليها وجدها في حاله زهوا و بدأت تخبط رأسها في الحيط حتي نزفت جري الجميع عليها و لكن كانت تقاومهم و تهاجمهم حتي تمكن الاطباء منها و اعطوها حقن مهدئ


انصرف ايهم بعد كل ما قال و ما كان يجب ان يعلمه الجميع 


توجه الجد الي نوح و قال : 


عارف انا حاسس اني صغير اوي لا ده انا حاسس اني ولا حاجه ده ماسه ديه انا ليا الشرف اني قعدت معاها و حاسس اني طاير من الفرحه انها طلبتني انا مش انتم 


نظر نوح الي جده ثم اضاف جده بغضب : 


انا عارف كويس اوي انك كنت فاهم اني عايز اجوزهالك واللعبه عجبتك انسي يا نوح مش هجوزهالك 


نظر له الجد مره اخري بعد ان رأي نظره نوح الغاضبه: 


انت تستاهل واحده زي نيره دي الي تليق بيك بي نوح دلوقتي لكن ماسه تليق علي نوح بتاع زمان لكن دلوقتي يليق عليك نيره او واجده زي طلقتيك لكن ماسه احسن منك و من الي خلفوك و الي خلفوا الخلفوك عشان انا عارف انك مش هتكون كويس هي هتبقي زوجه و ام صالحه بس انت هتعذبها و انا مش هشيل الذنب ده و لو اتجوزتهت عضب عنها من غير رضاها و انا حسيت هغضب عليك ليوم الدين 


ثم تركوا الجد و ذهب 


سند نوح نفسه علي الحائط 


ما كل هذا ما الذي يحدث كيف لم اعلم بكل هذا هي لم تكتب ذلك في مذاكرتها ولا يوجد مكالمه واحده بينها و بين ايهم ها هناك شخص ممكن ان يكون ملاك عنف نفسه لا و الف ات كل هذا غير حقيقي كل النساء عاهرات و لكن هذا لا يمانع ان ماسه ستصبح ملكي و للابد 


ثم انصرف و توجه الي الشركه


في القصر



عادت نيره مع والدها كانت في غايه الخوف و تعب و الغضب 


قال قادر بحنان: 


حمد الله علي سلامه يا حبيبه بابي 


قالت نيره بجفاء: 


الله سلمك ايه دفعتوا فلوس ليها عشان تخرجني 


رد عليها قادر : 


لا هي اتنزلت لواحدها و ايهم الزيني كان موجود هو و اخو كمان


قالت نيره بأندهاش : 


ايه ايهم الزيني و تامر الزيني هي ايه لفه علي كل رجال الاعمال ولا ايه 


قال قادر بأنفعال: 


اسكتي بقي انتي هتبعدي عن البنت ديه انتي مضيه عدم تهرض لو عملتلها حاجه فيها سجن تعالي نطلع الجناح بتاعك و احكيلك الحصل كله 


ثم ذهب كل من نيره و والدها قادر و قص عليها كل شئ و هي في حاله زهول.


في مكتب نوح : 


دخل نوح مكتبه ثم جلس علي مقعدخ و طلب من السكرتريه ان يأتي رعد في الحال 


بعد لحظات كان رعد امام نوح : 


ها ماسه راحت فين مع تامر 


رد عليه رعد بأندهاش: 


باشا مش قولتلي ابقي مع نيره هانم مفيش مرقبه كانت علي الانسه ماسه عشان حضرتك كنت هناك معاها في المستشفي 


انتفض نوح من علي المقعد و امسك رعض من قميصه و قال : 


بتقول ايه  ماكنش في مرقبه يعني انت متعرفش هي فين ده انت ليلتك سوده 


ثم اوقعه علي الارض بدأ نوح يسدد له لكمات و كان كادر في تلك اللحظه يمر من جانب مكتب نوح سمع اصوات في مكتبه عاليه 


اقتحم كادر مكتب نوح وجد نوح فوق رعد و يضربه ضربا مبرحا اصبح وجه رعد ملياء بالدماء 


قال كادر و هو يحاول ان يبعد نوح عن رعد : 


خلاص يا نوح هيموت في ايدك


امسك كادر نوح بعد معانه و امر احد رجال نوح بأن يقلوا رعد الي المشفي 


قال كادر بأنفعال: 


انت اكيد اتجننت بتضربه ليه 


وقف نوح امام كادر قص عليه ما حدث 


قال كادر بأندهاش : 


يعني انت كده مش هتعرف مكانها و موبيلها مع وهج يعني ماسه اختفت و معاها تامر 


قال نوح بأنفعال: 


ده انا اقتل تامر و اروح اقتل ايهم و اقتلها هي شخصيا هي هتروح مني فين ديه مصر اوضه و صاله 


قال كادر بتسأل: 


انت بتحبها يا نوح


رد عليه نوح بسخريه :


احب مين انا عايزه ام لفارس و خلاص و بس لا مشاعر ولا خره علي دماغك 


قال كادر بأنفعال: 


يأخي حرام عليك ديه ملاك يارب ما تلاقيها يا نوح عشان انت فعلت ميلقش عليك غير واحده زي نيره او طلقتك ديه 


قال السائق: 


هنروح فين يا ماسه هانم ايهم باشت موصيني ابقي تحت امرك انتي و تامر باشا 


قالت ماسه : 


بلاش هانم ديه يا عم محمد ودينا علي ال location ده و ارسلت للسائق رساله ففهم السائق و سكت 


قال تامر بتعجب : 


في ايه يا ماسه 


قالت ماسه بسعاده : 


هتبقي اولي خطوات سعاده تامر الزيني 

لتحميل البرنامج القصص اضغط هنا 👇👇👇

(مكتبة المجد للقصص)

لاتنسي تقييمنا 

للتواصل 👇👇👇👇

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام (من هنا)

او متابعه علي الفيس الحساب الشخصي

 ماجد فادي (من هنا)

او متابعه جروب الفيس (من هنا)

 

الفصل الثامن


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-