ستعجبك

رواية معاناة أنثي الفصل الرابع عشر 14 بقلم املي كاتبة

 

رواية معاناة أنثي الفصل الرابع عشر 14 بقلم املي كاتبة

#معاناة_انثى_14


هريدى بهدوء : نورتى بيت جوزك ي عروسة وراح بكل قوته ضربها بالقلم 

جيجى بدموع وصدمة : ااه انت حيو**

هريدى مسكها من شعرها بعنف : الحر'مة اللى تعلى صوتها على جوزها تبقى حر'مة قليلة الحيا ...ومتنسيش اللى انتى عملتيه دا لو حد عمل نص اللى عملتيه ومفيش حد يجرأ اصلا يعمل اكده بس انا مراعى انك قريبتى وعامل احترام لبووى وعمى لو اكده كنت قتل'تك بيدى

.....

ودلوك غيرى خلجاتك دى ومن النهاردة هتعيشى ف البيت دى ذى اقل من ايها خدامة عندينا وزقها بنعنف غورى من خلجتى 

صعدت جيجى لاعلى بخوف تندب حظها الذى اوقعها فى هذا الهريدى 

عديلة: عفارم عليك ي ولدى ان مكنتش عملت كده مكناش هنقدرها عاد وكانت خرجت عن طعنا راجل ي ولدى 

هريدى : انا عاوزك تعمليها زى م بتعاملى الخدم تمام ي حاجة لحد م تتعلم الأدب صُح 

عديلة : اللى تأمر بيه ي ولدى 


فى مكان اخر 

مجهول : ايوا ي باشا الواد ده لوحده مع بنت ساعتك بس لسه ملمسهاش هو بعيد عنها والبت صاحبة الفيلا اختفت ملهاش اثر

والد نور : خلاص انا وصلت تعالى قابلنى ف المطار عشان نروح سوا لانى معرفش المكان 

مجهول : ماشى يا باشا جايلك 

والد نور : مستنيك متتأخرش سلام 


كان عمار حائر يبحث عن نور فى كل مكان هو لا يريد ان يخبر الشرطة كى لا يمس شرف عائلته 

ولكن وهو شارد آتاه اتصال من رقم غريب 

عمار : الو 

والد نور : ايوا ي عمار تعلالى بسرعة على المكان ده 

عمار باستغراب : مين معايا 

والد نور: انا رامى والد نور ي عمار انا عارف ان نور مخطوفة وانت بتدور عليها وانا عرفت مكانها بسرعة تعلالى على المكان ده عشان نتفق هننقذ بنتى ازاى 

عمار بأمل : بجد عارف مكانها انت والدها انت جيت امتى مش انت مسافر وعرفت ازاى انها مخطوفة.

والد نور : مش وقته الكلام ده ي ابو نسب المهم انقذ بنتى الاول 

عمار باستعجال : ايوا فعلا معاك حق مسافة السكة واكون عندك 

رواية معاناة أنثي الفصل الرابع عشر 14 بقلم املي كاتبة 

عند خالد ونور 

خالد : هى مالها ز'فتة جيجى اتأخرت كدا ليه 

وبعدين مش قادر بصراحة امسك نفسى الشيطان شاطر...والت الصراحة احلوت اووى.. مبدهاش بقى هى موته ولا اكتر 

كانت نور جالسة ف ركن بعيد قليلا عنه تبكى بحرقة على حالها وعلى ابن عمتها التى هو السبب ف كل م حدث لها ... ولماذا لم يأتى احد لإنقاذها .. احقاا لا احد يهتم بها 

وبينما هى شاردة تبكى وجدت خالد قادم بالقرب منها 

انكمشت على نفسها وتحدثت بضعف : انت عاوز منى ايه تانى حرام عليك انا عملتلك ايه عشان كل ده 

خالد بشر : انتى السبب ف كل حاجة انت اللى قولتى لامك انى اغتصب'تك وروحتى اتجوزتى انا كنت ناوى بعد م جوليا ما'تت اخطفك ونتجوز ونهرب انا وانتى 

..واتجوزتى مين اتجوزتى الد اعدائى اللى كان نفسى احرق قلبه زى م حرق قلبى زمان  .... بس خلاص جه الوقت انى احرق قلبه انى اصورك وانا بغت'صبك زى م عمل ف خطيبتى انا متأكد ان هو ورا كل ده 

روايه معاناة أنثي الفصل الرابع عشر 14 بقلم املي كاتبة 

نور ببكاء وخوف : انت انسان مريض انت مش طبيعى فووق ي خالد عشان خاطرى متأذنيش 

خالد : تؤتؤ مش عاوز اشوف نظرة الخوف دى ف عنيكى تعالى قربى فى حضنى وبدأ يحضنها ويملس على شعرها 

نور بخوف وقرف : ابعد عنى ابعد بكرهههك ابعد انا ست متجوزة ي حيو'اان 

خالد بغل : لا انتى كده شكلك مبتحبيش الزوق تعالى بقى وبدا

يقط'ع هدو'مها بعنف 

ونور بتحاول تلاقى اى وسيلة تدافع بيها عن نفسها بس هو كان اقوى منها وكان محاصرها زى الاسد م بيحاصر فريسته 

بدأت تخربشه بأظافرها بس هو مسكها من شعرها وراح هبد'ها فى الحيطة وكان لسه هيبدأ ف الاعتد'اء عليها 

سمع صوت مش غريب عليه 

والد نور بكره وغضب  : نهايتك على ايدى يا خالد الكل'ب 

خالد بصدمة : خاالى..! بس استوعب الموقف اللى هو فيه ومسك مسدسه بسرعة 

خالد : لو قربت انت ولا اللى معاك ده هموتها'لك خالص 

والد نور بكره : مش هتلحق لان رو'حك هتكون طلعت للى خلقها 

وفجأة دخل عمار من البلكونة وتسحب بهدوء من غير خالد م يشوفه 

وصوب مسدسه ف ايده اللى ماسك بها نور 

خالد بصراااخ : اأاه 

عمار بغضب : انت لسه شوفت حاجة وحيا'ة امك لخليك تتمنى الموت ولا تطولوش ... انا كان ممكن اديك الطلقة ف قلبك بس لا انت كدا هتموت مستريح ...

تعلالى بقى ... وانقض عليه وووو...


يتبع .......

#بقلمى_أملى_كاتبة ♥️

ي شباب البارت الاخير ان شاء الله بكرة عشان لسه تعبانة والله ٠🥺♥️ 

لتحميل البرنامج القصص اضغط هنا 👇👇👇

  1. (مكتبة المجد للقصص)

لاتنسي تقييمنا 

للتواصل 👇👇👇👇

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام

  1.  (من هنا)

او متابعه علي الفيس الحساب الشخصي

 ماجد فادي

  1.  (من هنا)

او متابعه جروب الفيس

  1.  (من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -