ستعجبك

رواية تبادل الزوجات الفصل الثالث عشر 13

 
رواية تبادل الزوجات الفصل الثالث عشر 13

رواية تبادل الزوجات

 الفصل الثالث عشر 13

 ((تبادل الزوجات  ))

الفصل 13

____________________________________________

بلاش افورة وحياة امك، ده انا هاشربه معايا كمان طالما طلع راجل وذاكر وعمل اللي عليه

: والنعمة انت برنس يا ابيه

: احيه عليكوا، هو انا هاخلص منكم 

تحركت لتحضر ما طلبت وانا اري بدر يركز بصره علي اهتزاز مؤخرتها وهي تتحرك بميوعة امامنا، صحت عليها وهى بالداخل،

: ديدي، شوفي كده لو البيرة سقعت هاتيلي ازازتين

عادت زوجتي وهي تحمل الطبق المملوء بالتبغ وتمسك بيدها زجاجتين من البيرة المشبرة،

قمت بلف اكثر من خمس سيجارات واعطيت بدر الاولي يشعلها بنفسه، 

سيجارة تلتها اخري والصالة اصبحت ضبابية من كثافة الدخان وقمت بفتح زجاجة البيرة وانا اشرب ونضحك جميعاً علي لا شئ،

: يخرب بيتوكوا، انا دماغي لفت ومش حاسة بروحي من السم الهاري ده

: خديلك نفسين واسكتي 

قلتها وانا امازح زوجتي وهي تقوم وتحضر نحوي تخطف من يدي زجاجة البيرة وتتجرع منها بنهم،

: لا يا اخويا ماليش في الدخان

: ما انتي كده برضه اكنك بتشربي معانا يا عبيطة اصلاً

ضحكنا كلنا حتي ان زوجتي كادت تسقط وانا امسكها واجعلها تجلس علي فخذي وهي تلقي بالبيرة في جوفها واحرك يدي علي فخذها كي اجعل القميص ينحصر عنه بشكل اكبر،

: ما تجيب اشرب شوية يا ابيه

: لأ، كله الا البيرة يا معلم

: ايه ده، اشمعني يعني يا ابيه؟

: دي للمتجوزين بس يا معلم علشان بتعلي مزاجهم 

رواية تبادل الزوجات الفصل الثالث عشر 13

ضحكت زوجتي بشدة ضحكة عاهرة وهي تضربني فوق صدري،

: احيه، بقي بتشرب الواد حشيش من الصبح وخايف عليه من شوية بيرة

: يا بت ما انتي فاهمة قصدي، البيرة بتشغل المسائل

: هئ هئ ، ما انا حاسة بمسائلك تحت مني

فتحت بنفسها زجاجة البيرة ووضعتها بيد بدر وانهت زجاجتها وهي تلقي بها ارضاً،

: لهفتيها كلها يا طفسة، قومي بقي هاتي باقي الازايز

قامت وهى تترنح حتى انى صفعت مؤخرتها بكف يدى اداعبها ونظرات بدر اصبحت بفعل الحشيش والبيرة مركزة عليها مع ابتسامته البلهاء وقد بدى عليه غياب العقل بشدة،

عادت وهى تحمل اربع زجاجات اخرى وضعتهم امامنا واصبح بيد كل واحد منا زجاجة يتجرع منها مع دخان الحشيش الذى لم يتوقف،

مداعبتى لزوجتى لم تتوقف واصبحت تضحك بقوة وهى تجلس فوق فخذى وكلما داعبتها تتحرك تكاد تسقط بين ساقى مما جعل قميصها ينحصر تماماً عن خصرها حتى ان كف يدى اصبح على لحم  مباشرةً،

بدر يتابعنا والشبق واضحاً عليه  الذى يصارع لحمه المترهل ليصنع ذلك البروز اسفل قماش لباسه الداخلى،

أردت اشعاله اكثر فامسكتها وطوقت رقبتها بيدى لتصبح مواجهة لجسدى ويداى تداعب حتى يستطيع بدر رؤيتها من الجانب،

اتحرك ببطء وهدوء حتى تأكدت أن جزء لا بأس به من  اصبح عارياً أمام بصره،

أدرتها لتجلس على فخذى الاخر ويصبح ظهرها بمواجهته وانا أمازحه ألا ينظر إلينا وانا التهم شفتيها فى قبلات ساخنة متتالية،

كفى يتحرك على ظهرها  واترك المجال لبدر كى يشاهد ويتمتع بلحمها وهى تصدر الاهات والهمهمات، 

رواية تبادل الزوجات الفصل الثالث عشر 13

قمت بعدها واقفاً وانا احتضنها امامه ،

تتعلق برقبتى  واتابع بدر الذى يفتح فمه مشدوهاً محتقناً بشهوته وهو يراها عارية واضحة لا يحجبها اى شئ سوى يدى المتحركة فوقها،

نظرت له بعد امسكت بزوجتى اجعلها تقف بجوارى،

: قوم بقى يا معلم ادخل نام، كفاية عليك كده

كأنى سكبت فوق رأسه جردل من الماء البارد، حاول الوقوف الا ان قوته خارت ووقع فوق الكنبة مرة أخرى حتى أنه اسقط زجاجة البيرة فوق جسده ليبتل بطنه ولباسه،

قمت بجذبه بمساعدة زوجتى على النهوض وسندناه حتى غرفته وهو لا يعى شئ ويكتفى بالضحك المتعاقب،

ألقيناه فوق فراشه وانا اطلب منها أن تحضر له ملابس اخرى جافة ليستبدل ملابسه المبتلة،

خلعت الفانلة عنه وجذبت لباسه وهو غير مبال وكأنه امر عادى،

أرادت زوجتى التى اشتعلت شهوتها لرؤية  أن تلبسه ملابس أخرى، الا أنى طلبت منها الا تفعل ونتركه ينام بهذه الهيئة حتى الصباح حتى يفهم ما حدث ويتذكره عند استيقاظه فى الصباح،

أغلقنا حجرته عليه وذهبنا لحجرتنا نتجرد من ملابسنا ونمارس سوياً ونحن تحت تأثير شهوة إفتقدناها منذ فترة طويلة، أعادها إلينا وجود بدر الفتى الغبى.

في صباح اليوم التالي كنت متوق لمعرفة رد فعل بدر عما حدث ليلة أمس، كنت أتلهف لمعرفة شعوره عندما يستيقظ ويجد نفسه عارياً، لا يغطي جسده شئ علي الإطلاق،

تأخر في الاستيقاظ، فوجدتني ادخل لغرفته لاجده كما هو يغط في نوم عميق وهو عاري وهو يحتضن الفراش بجسده  وضعت ملائة فوق نصف جسده السفلي قبل ان اهز جسده الضخم واوقظه بهدوء، 

رواية تبادل الزوجات الفصل الثالث عشر 

فتح عيناه وهو مبتسم ويشد جسده بصعوبة ليعتدل قبل ان يفطن ويشعر ان جسده عاري، بدت علي وجه الدهشة وانا اربت عليه واطمئنه بمودة، 

: ماتقلقش يا معلم، انت امبارح خربتها ووقعت البيرة علي نفسك

: ياخرابي يا ابيه، وابلة داليا شافتني كده وانا

: هههههه، شافتك ايه؟!، دي هي اللي قلعتك علشان ماتعياش لو نمت هدومك مبلولة

: بجد؟

!!! : فيها ايه يا ابني؟!، دي اختك الكبيرة

: يعني انت مش مضايق مني يا ابيه؟

: وهضايق ليه يا بني؟

!! : علشان يعني... يعني 

: علشان شافتك عريان يعني؟

: آه

: ماتبقاش عبيط بقي، دي اختك وعادي يعني

: ماشي يا ابيه

: ذاكر بقي شوية كويسين النهاردة علشان نسهر تاني سهرة احلي من امبارح

: بجد يا ابيه؟

: بص يا بدر، انا وديدي متعودين خميس وجمعه نشهيص ونقضيها، وبيني وبينك من غير ما تفهم غلط، علشان انت موجود مش عارفين ناخد راحتنا اوي

: اكتر من الحشيش والبيرة يا ابيه؟ 

: دول اللي بيعملوا الجو علشان الليلة تبدأ، وانا امبارح بسببك معرفتش اعمل حاجة، ههههه انت فاهم بقي

: فهمت يا ابيه، هاروح ابات عند حد من صحابي علشان مش هاعرف ارجع البيت من ابويا 

: عيب عليك، انا بقولك كده علشان اسربك؟

_________________________________________

يتبع..........

قربنا من نهاية قصة باقي فصلين لو عاوزين تعرفو نهاية علقو علشان تعليقات ضعيفة ومش مريحاني في تكملة ادا عاوزين تعرفو نهايه علقو ب20تعليق او ملصقات وانتظروني بجزء جديد وأحداث مثيرة 


يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام (من هنا)

او متابعه علي الفيس الحساب الشخصي

 ماجد فادي (من هنا)

او متابعه جروب الفيس (من هنا)  

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -