ستعجبك

اسكريبت كنت ملاذي بقلم سولييه نصار كامله

اسكريبت كنت ملاذي. بقلم سولييه نصار كامله


 اسكريبت كنت ملاذي. بقلم سولييه نصار كامله  

سكريبت♥️ كامله ♥️♥️

-اه 

صرخت بأل*م لما حسين ضر*بني بالقلم ...وقعت علي الأرض بفستاني الابيض ...فستان فرحي ...بصيتله بخوف لقيته بيقرب منه عيونه مليانة دموع ...مسكني من شعري وصرخ :

-انا تستغفليني ...أنا ...

بكيت وانا بقول :

-اسفة ...اسفة 

-وانا اعمل بأسفك ايه ؟!

صرخ فيا ودموعه بتنزل وبعدين كمل :

-ليه مقولتيش كده قبل الفرح ...عايزة تشيليني الليلة...عايزة تشيليني نتيجة اخطاءك يا رخ*يصة ...

بكيت وكلمة رخي*صة دبح*تني بس مقدرتش اتكلم ...

شد شعري اكتر وقال:

-انا حبيتك ليه عملتي كده ...ليه؟!!

-اسفة ...اسفة 

ده كل اللي كان علي لساني ...مكنتش قادرة اقول اكتر من كده لاني المذ*نبة هنا ...دي غلطتي انا ...فضلت اعيط واعيط ومتكلمتش ...مسكني حسين من أيدي وقومني وهو بيهزني جامد :

-انطقي مين ده اللي سلمتيه نفسك ..

.حطيت وشي في الأرض ومقدرتش انطق فضلت بس ابكي ... مقدرش اقول ...مقدرش اخلي عقلي يفتكر اللي حصل ...

بصتلوا وعينيا حمرا وقولت:

-ابوس ايديك استرني...وانا مستعدة اخدمك طول حياتي ...اتجوز عليا لو حابب كمان وهخدمك انت ومراتك وهعيش تحت جزمتك بس بالله عليك ما تقول لاهلي....ابويا ممكن يمو*ت فيها ...ابوس ايديك ..

كنت بعيط فز*قني وقال بصدمة:

-انتي فاكرة اني هقبل اخليكي علي ذمتي بعد اللي قولتيه...مفيش راجل عاقل يقبل بكده وانا مستحيل اقبل بده ...مستحيل ....

نزلت علي رجلي وكنت هبوس رجله ...بعد بسرعة وهو بيبصلي بصدمة فقولت :

-مستعدة ابوس رجليك بس بالله عليك متطلقنيش خليني معاك مؤقتا وطلقني بعدين ...ومش عايزة منك حاجة لو عايزني كمان اشتغل واصرف علي نفسي والله بس ابوس ايديك متقولش لأهلي لو قولت أنا ممكن انت*حر ...والله انت*حر وارتاح من حياتي ....

وبعدين قعدت ابكي وانا حاسة قلبي هينف*جر ...كنت مرعوبة أن يطلقني دلوقتي بس فجأة هو مشي ...

قومت وقعدت علي السرير وانا بعيط ومستنية مصيري ......اتنفضت جامد لما حسيت الباب بيت*رزع جامد وحسين طلع ...حطيت ايدي علي بوقي وبكيت اكتر وانا بقول :

-يارب يارب استرني يارب ..يارب مليش غيرك ..

.....

اسكريبت كنت ملاذي بقلم سولييه نصار كامله  

مر ساعتين غيرت فيهم الفستان وصليت وانا بطلب ربنا يسامحني ويساعدني....كنت قاعدة بقرا قران لما حسيت الباب بيتفتح .... قفلت المصحف وقومت بسرعة لقيته واقف قدامي بيبصلي بكر*ه وبق*رف حسيته عايز يقول وانتي فاكرة أن ربنا هيقبل توبتك بس مقالش فضل باصصلي بقر*ف كتير بس بعد كده اخيرا اتكلم وقال:

-مش هطلقك ...هتقعدي هنا بس ملكيش دعوة بيا ...اما انا خلاص بعد يومين هتقدم لواحدة تانية ... واحدة محترمة تصونني حتي لو مقدرتش احبها قدك يا رشا ...

صوته اتخنق وقال:

-انا حبيتك يا رشا ليه عملتي كده ليه انا اذ*يتك في ايه بس ...

بصيت للأرض ودموعي بتنزل مكنتش عايزاه يتج*رح بس كنت خايف اتكلم ...أنا قولت لاهلي اني مش عايزة اتجوزه بس هما ضر*بوني وعذ*بوني ...

-انسي الموضوع انتي خلاص سقطتي من نظري جامد بعد عملتك دي ...أنا هنام في الاوضة التانية احسنلك يا رشا متحتكيش بيا والا والله افضحك .

.اسكريبت كنت ملاذي. بقلم سولييه نصار كامله  

وبعدين مشي وسابني علي قد ما حسيت بالراحة أن ربنا سترني بس حمل تقيل كان علي قلبي  ...كان نفس جوازنا يكون جواز طبيعي بس اللي حصل .. نومت علي السرير وغمضت عيني عشان ارتاح بس الكوابيس مسابتنيش في حالي ...

كنت ببكي وانا شايفاه بيقرب منه ...ماسك حزام وبدأ يربطني بيه وبعدها....بعدها بدأ يمسك فستاني و...

قومت وانا بصرخ من النوم ولما استوعبت انه كا*بوس من الماضي  بدأت  ابكي ....أنا مش رخي*صة أنا اتعرضت للإغت*صاب بس هو بيقولي اني السبب ....أنا السبب!!!

يتبع

بقي السكريبت هتلقو هنا وبس 👇👇👇👇

مؤسسة المجد واليسر 

الجزء التاني♥️شكرا علي تفاعلكم السكر♥️بقلم سولييه نصار ♥️

-هو قال اني السبب ...أنا السبب 

بكيت وانا بحط أيدي علي وشي ....كنت مقه*ورة بحاول اقنع نفسي أن اللي حصل  ده غصب عني وانا مليش يد فيه  واني كنت وقتها صغيرة اوووي كان عندي تسع سنين بس ...لكن  صوته مكانش سايبني في حالي ابدا ....كان دايما بيقنعني أن أنا السبب ...أنا الخاط*ية ....حضنت نفسي وانا بترعش وبفتكر اللي حصل معايا في الماضي ...ازاي في لحظة حياتي اتقلبت لج*حيم ....دفن*ت راسي في المخدة وكملت في عياطي....

....

في الاوضة التانية كان حسين سامع صوت صراخها بس قعد مكانه ...مفكرش حتي يروح يشوفها رغم أن قلبه بيت*حرق عليها ...هو لسه بيحبها رغم المصي*بة اللي اكتشفها عنها ...رغم أن في قلبها واحد تاني وسلمته نفسها لكن مش قادر يبطل يفكر فيها ...ليه عملت ايه ...بيفتكر هو غلط في ايه عشان تد*مره بالشكل ده ...دموعه نزلت فراح مسحها بسرعة وقال بصوت مخنوق :

-لا ...لا متستاهلش اني ابكي عليها...أنا مش هبكي علي واحدة زي دي مستحيل ...دي لازم اك*سرها ...لازم اضر*بها بنفس السك*ينة اللي ضر*بتني بيها لازم تدوق نفس المرار اللي أنا دايقة ..

....

جه تاني يوم والعيلة جات عشان تبارك ليا انا وحسين عملنا نفسنا مبسوطين ...كنا بنتصرف كأي زوجين فرحانين ...محولناش نبين حاجة ....خوفت أن حسين يك*سرني قدامهم أو يفض*حني...بس هو التزم بوعده ليا ...كنت احيانا بشوف في عينيه الحز*ن وساعتها كان قلبي بيو*جعني اوووي ...هو ميستاهلش اللي أنا عملته فيه ...كان لازم أقوله بس خو*فت ...خو*فت اهلي يعرفوا ووقتها هيق*تلوني ...جرس الباب رن فجأة واحنا قاعدين مع العيلة ...راح حسين يفتح ...قلبي وقع في رجلي وانا  بشوفه قدامي ...حسيت كل الذكريات الس*يئة بترجعلي ...جسمي اتنفض وعينيا جات في عينيه قومت بإرتباك وقال:

-هجيب عصير ...

وبعدين دخلت بسرعة المطبخ ...حطيت ايدي علي بوقي وبدأت ابكي ....ليه رجع تاني ...وامتي جه من السفر ...جسمي كان بيتنفض جامد  حاولت اسيطر علي نفسي وانا بجيب الكوباية....

-رشا ...

صوته جمدني تماما ...بصتله بر*عب فابتسم بهدوء وقال:

-مبروك مبسوط لما عرفت بجوازك ...اسف مقدرتش أحضره بس الحمدلله قدرت اجي واباركلك ...

مردتش عليه وانا بتنفس بسرعة ...قرب مني فرجعت بخوف وانا دموعي بتنزل ...بصلي بحزن وقال:

-انا اسف ...أنا ندمان علي اللي عملته زمان ...كنت مراهق صغير  وانتي كمان كنتي طفلة مفروض تنسي اللي حصل 

-انسي انك اغتص*بتني !!!

قولتها بإنهيار ...

ابتسم وقال :

-ايوة تنسيه انتي اتجوزتي خلاص وانا كنت مراهق مش واعي للي بعمله خلاص فكك ...أنا خلفت بنت دلوقتي وعايز اريح ضميري عشان ميحصلش فيها زي ما عملت فيكي ...

اتنهد وقال:

-رشا أنا خايف ...خايف أن أقرب حد مني يعمل في بنتي زي ما عملت أنا فيكي ....أنا   كان المفروض  احافظ عليكي لاني خالك وزي ابوكي!!!!

يتبع

#كنت_ملاذي.

#سولييه_نصار 


تنوية القصة حقيقيه

علق ب20تعليق  وانتظروني بجزء جديد وأحداث مثيرة لاتنسو تعليق نشر بعد تعليقات 

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام (من هنا)

او متابعه علي الفيس الحساب الشخصي

 ماجد فادي (من هنا)

او متابعه جروب الفيس (من هنا

 وستحصل على اشعار لأننا سننشر الفصل هُناك بمجرد كتابته 

  1. الفصل الثالث 
  2. الفصل الرابع 
  3. الفصل الخامس 
  4. الفصل السادس والاخير


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -