ستعجبك

رواية طلاسم ملعونة كامله احمد حسن

 " طلاسم_ملعونة "  .. الجزء الأول 💀

رواية طلاسم ملعونة كامله احمد حسن


سيبوني  ابعدوا عنى  .. دي كانت الصرخة اللي طلعت مني اول ما دخل عليا الاوضة وشوفته بعنيا الإتنين .. انا شادى باحث ف عالم ما وراء الطبيعة وكل ما له علاقة بالأشياء الغريبة اللي ممكن تحصل حوالينا أو الأشياء المبهمة الى ملهاش تفسير علمي ومنطقي كاغلبية الشباب دفعني فضولي القاتل لمعرفة ما وراء كتاب كنت اشتريته كان اسمه (لفظالمرجان في تسخير ملك الجان)لقيت الكتاب وقررت اني هحضر الجن اللي ممكن ينفذ طلباتي وبدأت فعلا ف الاستحضار الساعه دقت 5 وبدات اقول تعزيمة الكتاب:

(بسم الله الرحمن الرحيم اني ألقي الي كتاب كريم إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم الا تعلو علي وأتوني مسلمين ) خاضعين لأمر الله تعالي وكل من حلف وتوكل بحق الملوك السبع ومن تبعهم وخدام الاياام وما يعلوهم من ملوك علوية وملائكة لله خاضعين قانتيين يا ذا الجلال والإكرام استعنت بك علي كل ما هوا ات بسم الله الرحمن الرحيم وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا 

وبحق جبرائيل وميكايئيل وصرفيائيل ومن ركعت له السموات والارض و مازر وكمطم وقسورة ن تأتوا ندائكم ف الحال العجل العجل الوحي الوحي الساعه الساعة

اسرعوا 

اسرعوا

اسر

 ...لاااااااااااااا  .....

اغمي عليا  وتقريبا نمت كتير جدا لمدة زيادة عن يوم من اللي شوفته صحيت فتحت الأوضة وخرجت لقيت امى .. ازيك ياماما قالتلي ازيك يا يا شادى 

:آمال بابا فين عاوز اشوفه 

:يابني مش انت كنت قاعد معاه من ربع ساعه

:ربع ساعة ايه ياماما انا لسة صاحي من النوم حالا

:شادى مش ناقصة هزارك انا لسة كنت جيبالك شاي انت وابوك من نص ساعه

قولتلها ايه دا استني انا نايم من الساعه 5

قالتلي آمال عفريتك اللي كان ورايا دلوقتي بيشرب قبل ماتيجي حالا

يووه ياماما طب انا هنزل يادوب الحق الكورس بقي ولما اجي نتفاهم .. لا انت شكلك تعبان اوي

 انهاردة الجمعه ياشادى مفيش كورس عندك

اييييه جمعة ازاي يعني لا اكيد في حاجة غلط

وانا هوريكي انك انتي اللي تعبانة 

النتيجة اهيه انهاردة ال....

رواية طلاسم ملعونة كامله احمد حسن

ازااااااي انهاردة الاربع وانا نايم  من الساعه 5وربع كده بس 

قالتلي يابني النهاردة الجمعة والله وانت متغير بقالك يومين فعلا ومش عاوز اقولك من ساعه الكتاب ده اللي كان قدامك بتقرا فيه وانت عالسرير يوم الاربع 

قولتلها طب ازاي نايم بقالي يومين مصحتنييش

قالتلي ازاي يابني انا كل يوم بصحييك وبتيجي تفطر معانا وعادي جدا

قولتلها طب ايه اللي مش عادي 

مهو ل... ردي يامامااا !! قالتلي اللي مش عادي بقى ياشادى انك كل يوم بتيجي بليل اوضتي تصحيني وتبصلي قوي بشكل مرعب وبشوف حاجة غريبة جدا كده بس يابني مبتكلمش

 قولتلها ازاي ياماما وانا نايم .. قالتلي والله العظيم يابني وانا هكدب عليك لييه يعني

قولتلها طب وزمايلي حد فيهم سأل عليا

سكتت شوية وقالتلي انا زعلانة منك اوي ياشاظى عشان محضرتش دفنة حساام

 قولتلها حسام  حسام مين؟! حساااااام صاحبي ماله في ايه ؟ دفنة ايه ياماما؟

قالتلي يابني حسام مات انهاردة وانت مروحتش دفنته رغم أنه كان جاي يطمن عليك امباارح لما وقعت ف الكلية الصبح وفضلت تقول الكتاب الكتاب واغمي عليك وقتها وفضل معاك امبارح لحد بليل ف الاوضة ولقيتكو خارجين الساعه 10 بليل معاكو كتاب كده يابني مش عارفة الكتاب ده بتاع ايه بس عينك كانت حمرا اوي امبارح بليل لقوا جثة حسام مرمية قدام تربة ف المقابر والتربة كانت مفتوحة وحسام يابني أعوذ بالله عينيه الاتنين مش موجودين  قولتلها اييييييه ايه اللي انتي بتقوليه ده ازاي وانا كنت نايم بقالي يومين  قالتلي انت مش مظبوط من ساعه الكتاب ده انا بشوف بليل يابني حاجات وبسكت عشانكو

زي ايه ياماما احكي ؟وايه قصة الحاجة الغريبة اللي بتشوفيها معايا دي؟

امي وشها لونه اتغير وصوتها بدأ يبقي فيه نبرة خوف كده وقالتلي يابني من يومين كنت نايمة دخلت عليا الاوضة وكلمتني وانت خارج بصتلي اوي وبعدين قفلت الباب

اول ماخرجت اتقلبت بصيت لقيتك نايم جنبي

وكمان لما بتيجي الاوضة بليل تصحيني بيبقي معاك حاجة ماشية جنبك كده زي خيال وبعدين تدخل اوضة ابوك والحاجة دي بتتسحب جنبك  زي اللي وراك دلوقتي حاالا ورايا فين ياماما بصيت ورايا مشوفتش حاجة

 رجعت وشي تاني أكلم امي ملقتهاش

رجعت لورا بسرعة جدا وروحت وااقع عالارض من الخضة

بعدين قمت بسرعة دخلت قوضة امي لقيتها نايمة 

قولتلها ايه ياماما الهزار البايخ ده

ماما 

مامااااا

هزيت امي بأيدي عشان تصحي اول ما صحيت قالتلي يابني في ايه قولتلها انتي سبتبني ومشيتي ليه؟!

انا يابنى !

ايوة ياماما انا كنت بكلمك حالا وانتي مشيتي 

قالتلي ازاي يابني؟! 

قولتلها لما كنا بنتكلم ف الحاجة الغريبة دي اللي بتمشي معايا وبعدين تدخل اوضة ابويا انت إتجننت يابني انا نايمة بقالي 4 ساعات مصحيتش خالص 

طب وبابا فين

أبوك؟!

أبوك ميت من سنة ياشادى ....  

 الجزء الثانى

" طلاسم ملعونة " الجزء الثاني 

ياشادى يابني انت مش مظبوط بقالك يومين وانا بصراحة مش قادرة عالوضع ده
:ياماما منا كويس اهو مفيش حاجة 
:انا قلت في حاجة يبقي في حاجة وحاجة كبيرة كمان انهاردة بليل تحضر نفسك هنروح للشيخ يونس يبص عليك :ياماما انا :مفيش انا هتيجي معايا :حاضر ياماما حاضر بس شوفي أي حد تاني غير الشيخ يونس ده (الشيخ يونس حتي لا يختلط عليكم الامر ليس شيخا بالمرة ولا يعلم من القرأن إلا هذا القدر المتواضع الذي يعلمه الكثير منكم ولكنه منذ ثلاثة سنوات فقط كان رجلا عاديا جدا ملتزما في صلاته حتي جاءه أحد أصدقائه بكتاب ومنذ هذه اللحظة وقد تغير تماما) :يلا يابني عشان نروح للشيخ يونس :لسة بدري ياماما احنا الضهر  :ضهر وبتقولي مش تعبان الساعه 10 بليل يااستاذ :عش عشرة ازاي ياماما 
:يلا مش وقته تستغرب انت هتجنني قوم بينا ننزل انا عديت عالشيخ يونس الصبح قالي هاتيهولي الساعه 10 بليل وهاتي الكتاب اللي معاه :طب وانتي قولتيله ليه عالكتاب ياماما : يابني والله بمجرد ما دخلت عليه قالي هاتيلي شادى والكتاب اللي معاه الساعه 10 من غير ماانطق حرف ولا اجبله سيرة الكتاب مش قولتلك من أولياء الله الصالحين عرفت بقي وديتك عند الشيخ يونس ليه :بصيتلها كده وقولتلها عرفت ياماما : يلا عشان خالك جاي معانا الساعه10 انا وأمي وخالي روحنا للشيخ يونس بيت عادي جدا ولكن أقرب ما يكون للتربة تراب كتير جدا وفي قرون متعلقة عالبيت وعليها كلام محفور بالدم والحركة جوة البيت كانت هادية اول مادخلنا مفيش حد ف البيت ولكن حاسس أننا متراقبين وفي حركة غريبة حوالينا
دخلنا الأوضة بتاعة الشيخ يونس وقعدنا ودخل بعد حوالي ربع ساعه بالظبط
اول ما دخل قالي ازيك يافضولي :ازيك ياشيخ يونس جبت الكتاب معاك  :اه جبته معايا اتفضل :شيخ يونس الواد ده مش مظبوط من ساعه ما جاب الكتاب  :بأمر الله هنفكله العشق اللي معاه :سلام قولا من رب رحيم عشق ايه ياشيخ اللي عنده :غمض عينيك ياشادى وقول ورايا :حاضر غمضت وبدأت أردد
( طيهوش طاؤوش طاؤوش وكل ملوك الجن العاشق الحضور ف التو واللحظة طاعة لله ورسوله ولسليمان الحكيم الذي أخذ معكم العهد علي البشر وبحق ميمون وبرقان والقاسم والدابر ومن قرب ومن بعد من الاجناب والامام ومن حوله اتوني خاضعين مقبلين مقبلين مقبلين )
ف لحظة لساني اتعقد سمعت صوت بيقولي ف ودني فتح عينك ياشادى فتح عييينك وفعلا فتحت عيني وياريتني ما فتحت لقيت الاوضة ضلمة جدا مفهاش شعاع نور وامي وخالي مش موجودين انا والشيخ بس اللى ف الاوضة الشيخ يونس واقف عند الباب بيردد شوية كلمات ف سره كلمات غريبة تقريبا كان بيقرأ طلاسم وشكله مرعب 
فجأة لقيت وشوش داخلة من جميع الحيطان حواليا كلها عيون حمرا بتبص عليا انا بس ومليانه غضب كإنها عاوزة تاكلني والشيخ عمال يقرا يقرا وانا أقوله كفاية حرام عليك وشكله كان مخيف جدا 
وجه عند جملة بتقول (وامرناكم بالحضور لأخذ العاشق اللعين من نسلكم ف الحال كما اقسمنا عليكم بقتله القتل القتل الخلاص الخلااااص 
مين؟
انا؟
 ازاي؟
 عاشق ايه ياشيخ يونس انا شادى ياشيخ يونس
الشيخ يونس مش سامعني
إليكم المنظر بعد الجملة اللي اتقالت
 الحيطان حوليا كلها بتتهز بدرجة مرعبة جدا والوشووش فجأة بقت بتصرخ بطريقة رهيبة صوتها مرتفع جدا كإنها مرعوبة من حاجة هتتدخل الاوضة
بيني وبين نفسي قولت لما الكائنات المرعبة دي تخاف من الحاجة اللي جاية دي امال انا هعمل يارب استر وعديها علي خير
مفيش ثواني ودخل كائن مقدرتش احدد شكله بس اللى كان باين انه
ايديه طويلة وكانت مدلدلة عالأرض وماسك ف أيده حاجة زي الكرباج
اول ما دخل الشيخ يونس سجد له وفضل يوشوشه بكلام غير مفهوم وانا قاعد مرعوب
وفجأة
الكائن ده بصلي .... 

" طلاسم ملعونة " الجزء الثالث والأخير 

مستني رأيكم ف القصة 
ويارب تكون عحبتكم يا اجمل ناس 🌸

وفجأة الكائن دة بصلى بغضب نظرات كادت أن تقتلنى من الداخل..
الشيخ يونس بيقول ايه نفسي اعرف ?! الكائن عمال بيضحك اكتر واكتر والشيخ عمال يوشوشه وفجأ الشيخ بطل كلام وراح مشاور عليا مرة واحدة والكائن دة بص ناحيتي بغضب بعدها حسيت زى مايكون ف سلاسل بتربطنى نفسي اتحرك مش قادر حاسس انى متكتف غمضت وفجأة لقيت الكائن دة قدام عيني ف لمح البصر ومسك ف رقبتى بأيده الطويلة وراح مكلبشنى بطريقة كادت ان تفعل بي ما لا يستطيع ان يتحيله احد عمال اصرخ اصرخ مفيش صوت طالع خالص ياشيخ يونس بموت بموووووت فجأة بعد ما مسكنى من رقبتى بصلى بصة كلها غضب وبدأت عينه تتحول للون ابيض جدا زى المراية بالظبط حتى لما بصيت فيها كنت حاسس انى هشوف نفسي بالمنظر المرعب اللى انا فيه دة ولكن الغريب ف هذا أحد اننى لم ارى نفسي إطلاقا ولكن رأيت الآتى : 

حاجة قصادى شعرها مدلدل ع الارض بعين واحدة مشقوقة بالطول تصدر صوتا يشبه فحيح التعابين بغضب او بخوف 
خائفة لا استطيع اوكد كلا الحالتين وفجأة اتكلم بصوت وقع قلبي من ضلوعه ولاحظت ف عينيه ان الشئ اللى لابسنى دة بيضحك بمنتهى الثقة فكان رد الأخر برفع يده التى يحمل فيها الكرباج وبدأ ف الضرب بقوة كادت ان تمزق جسدى نصفين وصرخاتى بتزيد 
الشيخ يونس : متخافيش محدش هيسمعك : انتوا عاوزين منى ايه .. 
الشيخ بصلى بصة كم تمنيت ان تبتلعنى الارض وقتها وبدأ يقول 
(وامرناكم بالضرب والحرق ع الرأس) 
لقيت الكائن بيضرب وفجأة الكرباج ولع نار وبدأ ينزل ع جسمى بطريقة صعبة جدا 
ولمحت ف عين الكائن ان الشئ اللى جوايا دة غاضب جداا وبدأ يتحرك بسرعة وانا بتحرك غصب عنى معاه والكائن يضرب والشئ دة يتحرك ويتألم وبدأت حاجات سودا تنزل من جسمه (والضرب والحرق والقتل لكل خدام السحر وكل من هو مارد من الجن والعاشق) وكل ما يتكلم الشيخ الضرب يزيد لحد ماسمعت صوت نحيب يشبه للعياط ومازال الكائن بيضرب حتى اقبل الكائن امامى يحاول ان ينتزع رقبتى التى اوشكت ان تنخلع ولكن شوفت حاجة زى ظل كدة طالع من جسمى وهو بيطلع احساس اقرب مايكون بطلوع الروح وبالفعل تحررت من الشئ اللعين بغير ارادتى وبدأت اشاهد الرعب يحدث امامى بلا مؤثرات الشيخ ينطق طلاسم وصرخات عالية مدوية ويستغيث لا اعلم بمن ولكن ع الارجح ان المنظر امامى بالفعل يتلخص ف سيد يعاقب عبد ويعذبه بشدة حتى اننى كدت اعتقد بأن هذا الضرب يندلع ع جسدى بل احسست من ألم هذا المخلوق بأننى الذى اتمزق وليس هو فجأة وجدت جميع هذه الوجوه التى كانت تراقبنا تصدر انينا حادا علمت فيما بعد ان هذا الآنين يصدر ف حالة قتل أحد افرادها حتى أصبح الشئ بين يدى هذا الكائن ثابتا لا يتحرك كالجثة الهامدة فعلمت انه قد مات بعدها إذ بالشيخ يونس يقترب منى بعينين حمرواتين ليقول لي :
انا النهاردة انقذتك لكن اوعدك ان المرة اللى جاية هتبقي بحساب يابنى الملك دة فقد اعز خادمة عنده وهو اللى قتلها بإيده عشان امرته بكدة المرة اللى جاية مش هيسيبك فاهم..
وحط ايده ع كتف الكائن دة وقال :
(وكما امرناكم بالله ان تحضروا امرناكم لله ايضا ان تذهبوا طاعة له ولسليمان بارك الله فيكم ) 
لقيت الكائن بيبصلى بعين حمراا جدا وصرخ صرخة مرعبة سديت ودانى بسرعة جدا من الرعب واغمى عليا اول مافتحت لقيت نفسي ف الاوضة وحواليا امى وخالى والوضع طبيعي ولقيت نفسي تعبان جدا قولتلهم يلا نمشي عشان تعبان وانا خارج الشيخ يونس قالى الجملة اللى عمرى ماهنساها ابداا 
" بلاش الكتاب يافضولى " 

#تمت

#أحمد_حسن



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -