ستعجبك

رواية فيروز الأسد الخاتمه بقلم عفاف نصر

 رواية فيروز الأسد الخاتمه بقلم عفاف نصر 

رواية فيروز الأسد الخاتمه بقلم عفاف نصر


الــخــاتــمـه♥


اسد ببرود الطفل ده لازم ينزل


فيروز بصدمه اي اللي بتقوله ده


اسد ببرود شديد بقول اللي سمعتيه الطفل ده هينزل


فيروز بغضب اي اللي بتقوله ده يا اسد انت اتجننت وأكملت وهي تضر'به على صدره انت عايز تقت*ل ابني يا اسد لدرجادي طلعت بتكر*هيني عشان كده مش عايز الطفل بس لا انا مش هسمحلك تعمل كده يا اسد مش هخليك تقت*ل ابني وتحرمني منه وأكملت قائله بصدمه عشان كده لما الحمل اتأخر مش اتكلمت  لأنك أنت اصلا مكنتيش عايز منى اولاد


أسد وهو يجذبها داخل احضانه اششش اهدي يا فيروز عشان خاطري


فيروز بغضب زقته بعيد عنها وأكملت قائله ايك تقرب مني او تلمسني مره تانيه انت فاهم.... 


أسد بغضب وصوت عالي  اخرسي بقاا انتي مفكره الموضوع ده سهل عليا انا لما بفكره فيه الفكره بتد*بحني بس ده اللي لازم يحصل يا فيروز 


فيروز ودموعها تغرق خديها  طيب ليه طالما انت عايزه ليه عايزني انزله 


أسد وهو يحاوط بوجهها  عشان انتي حياتك عندي اهم ولو الحمل ده استمر حياتك هتبقى في خطر وانا مستحيل أخطر بيكي حتى لو بنسبه واحد في الميه لأنك انتي بقيتي كل حاجه بالنسبه ليا 

رواية فيروز الأسد الخاتمه بقلم عفاف نصر 

فيروز بصدمه اي اللي بتقوله ده ازاي حياتي في خطر وازاي عرفت الكلام ده ... 


أسد بهدوء  قلبك مش هيستحمل الحمل ولو استمر ممكن في اي لحظه تموتي واكمل وهو يضمها داخل احضانه عشان كده لازم ينزل  وعرفت ده لما انتي كنتي تعبتي وعملتي تحاليل واكمل واكيد ربنا هيعوض علينا يا حبيبتي بس عشان خاطري مش تناقشني في الموضوع ده بكره الصبح هنروح المستشفى عشان تعملي العمليه 


فيروز   بس 


أسد بهدوء مبسيش يا فيروز العمليه هتتعمل بكره


فيروز بدموع بس انا كنت عايزه طفل منك يا اسد


اسد بحزن دي حاجه مش بأيدينا يا حبيبتي 


في صباح اليوم التالي في المستشفى.. 


كان أسد يجلس بتوتر أمام غرفه العمليات التي بها فيروز وكان الخوف ينهش قلبه قاطعه خروج الطبيبه 


أسد بخوف طمنيني يا دكتوره فيروز كويسه صح 


الدكتوره باسف  ايوه يا اسد بيه عملنا العمليه والطفل نزل ودلوقتي مدام فيروز هتتنقل غرفه  عاديه 


اوم لها أسد  بحزن 


الدكتور بهدوء  ربنا يعوض عليكم 

رواية فيروز الأسد الخاتمه بقلم عفاف نصر 

أسد بهدوء ونعم بالله 


بعد مرور نصف ساعه... 


كان أسد يجلس بجانب سرير وهو ممسك بيديها بين كفيه ولكنه احس بحركتها بين يديه نظر إليها وتفجاه بفيروز وهي تنظر إليها ودموعها تغرق وجهها 


أسد بخوف عليها اهدي يا حبيبتي 


فيروز بدموع مااات يا اسد صح ابننا مات وانا معتيش هعرف ابقا ام صح يا اسد 


أسد بحزن  مين قال يا حبيبتي انك مش هتبقى ام ده انتي هتبقي احلى ام يا فيروزتي 


فيروز بدموع يعني بجد يا اسد انا ممكن ابقى ام تاني 


أسد بابتسامه بسيطه طبعا بس ده عايز شويه صبر يا  فيروزتي 


اومت إليها فيروز بسعاده 


بعد مرور خمس سنوات.. 


كانت فيروز تجلس على الاريكه وتاكل بكل نهم 

رواية فيروز الأسد 

زينب بغيظ منها براحه شويه يا فيروز وبعدين يا حبيبتي بطلي اكل كده غلط عليكي 


فيروز بغيظ ملكيش دعوه يا بارده انتي وبعدين انا واحده حامل ولازم اتغذي شويه 


زينب بضحك يا حبيبتي ده انتي من ساعه ما احنا قاعدنا وانتي مش مبطله اكل 


دعاء بضحك (زوجه ادم)  خلاص بقا يا زينب سيبها براحتها وأكملت وهي تنظر إلى فيروز بضحك كملي اكل يا حبيبتي 


كانت ستجيب عليهم فيروز ولكن قاطعه حديثها دخول أسد برفقه كل من ادم ويونس


فيروز بدموع  وهي تتجه له وتدخل داخل أحضانه  شوفت يا اسدي الباردتين دول من ساعتها عملين يتريقوا عليا عشان باكل


ادم بضحك  ما انتي بصراحه فظيعه يا فيروز في الحكايه دي ده انتي بتاكلي ولا كأنك حامل في فيل

رواية فيروز الأسد الخاتمه بقلم عفاف نصر 

أسد بابتسامه وهو يضمها داخل أحضانه اكتر بس يالا وبعدين فيروزتي تاكل براحتها


بعد مرور ثلات ساعات في غرفه أسد.. 


كانت فيروز تقف أمام المرأه وهي تتأمل بطنها المنتفخه بكل سعاده وتفجات باسد وهو يقف وراه ويحاوط بطنها او بالاصح طفلهم


فيروز بسعاده  تعرف يا اسدي انا حاسه نفسي في حلم وحلم جميل اوي وخايفه اصحي منه ويطلع كل ده وهم


أسد وهو يديرها اليه  لا يا حبيبتي ده مش حلم ده حقيقه وكله كام شهر وعتريس ابننا يشرف


فيروز بغيظ ضربته على صدره بخفه متقوليش على ابني كده ولكنه لم يدعها تكمل كلامها والتهم شفت*يها بكل عشق وتفجاه بفيروز وهي تحاوط عنقه بذراعيها وتبادله قبل*ته بكل خجل اسرع أسد بحملها بين يديه واتجه بها ناحيه الفراش وغر'قوا في بحور عشقهم 

رواية فيروز الأسد الخاتمه بقلم عفاف نصر 

                        *✲゚*نهايه الروايه  *✲゚* 


#فيروز_االاسد

#الكاتبه_عفاف_نصر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -