ستعجبك

حوار صحفي مع الكاتبة دينا مرعي بقلم منة الله جمال

 المجد للقصص والحكايات 

حوار صحفي مع الكاتبة دينا مرعي بقلم  منة الله جمال 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مع إشراقة يوم جديد مليء بالأمل والطموحات سنلتقي بأحد الشخصيات الشابة والموهوبة 

نحن نعلمك جيدًا ولكن نريد أن نعرف الجمهور بك بطريقتك

حوار صحفي مع الكاتبة دينا مرعي بقلم  منة الله جمال


ديانا مرعي 

عمري 32

فلسطينية مقيمة في اسطنبول حاليًا

بكالوريوس رياضيات وماستر مهني تغذية علاجية


ما هي أعمالك الأدبية؟

شاركت المعرض السابق برواية ولادة وموتان ورواية بالحبر الأسود

 والمعرض السنة دي هشارك بكتاب جديد رسائل اسمه

 اشباهك الثمانون رسائل

وفكرته رسائل بقصص قصيرة فكرة جديدة


اسم الرواية؟

 الأولى ولادة وموتان

 الثانية بالحبر الأسود

 والكتاب اسمه أشباهك الثمانون رسائل 


 فكرة الكتاب جاتلك ازاي؟

من قصص الحب الالكترونية

 كيف بتتكون عن طريق رسائل

أو بوستات فيس

وكل قصة إلها سر بيجمعها وما حدا بفمهما غير الشخصين اللي بيعيشو هالقصة.


ممكن اقتباس للرواية؟


 من عادة الُعشاق الاحتفاظ بالرسائل الورقية كأنهم يحتفظون

 بلحظة من الزمن لن تتكرر ؛

وفي زمانٍ كهذا ، أصبح للعشاق رسائل إلكترونٌية أبطلت قدسٌية اللحظة ،

أما أنا لحسن حظًي معك أننا كتبنا قصتنا فًي زمن ٌُيدعى زمن الكورونا فاحتفظت بلحظتي معك على هٌيئة كمامة كأنها رسالة حرص مغلفة بالحب فكنت أنت الوقاٌية في زمن َعز فيه العلاج.


من دعمك؟

 أهلي كتير دعموني خصوصًا بعد نشر روايتي الأولى وكيف أعجبت الكل. 

وكُتاب مثل الشاعر وائل رشوان والشاعر رضا عبادة ومصمم اسمه محمد مخلوف دعموني كتير في الكتاب الاخير.


منذُ متى تكتبين؟

من المرحلة الإعدادية لكن كان أول مرة أكتب رواية كاملة عام 2012. 


ما الصعوبات التي واجهتك؟

حاولت في البداية نشر روايتي الأولى في غزة كان في كتير صعوبات بالتدقيق والوصول لدار نشر لكن مع وصولي للقاهرة كان كل شي بيمشي بصورة سهلة وسريعة.


شكرًا لحضرتك ونتمنى لكِ دوام التوفيق والإبداع.


بقلم منة جمال

موقع المجد للقصص والحكايات 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -