ستعجبك

حوار صحفي مع الشاعرة احلام سلامه بقلم ندي صلاح

المجد للقصص والحكايات 

حوار صحفي مع الكاتبة احلام سلامه

 بقلم ندي صلاح 

 لازم دايمًا نكون مستعدين لأي انتقاد، وطول ما الواحد حابب يكمل ميستسلمش، لو حابب يستسلم يبقا يستسلم من البداية حتى لو إحنا هنكمل في المجال دا، نكمل مش شرط إننا نكون ناجحين، يكفي اننا بنعمل حاجه بنحبها، يكفي اسمنا يكون داخل المعرض، حتى لو مش هيكون لناس هيكون لنفسنا(هكذا قالت الشاعرة /"أحلام سلامة"..)

حوار صحفي مع الكاتبة احلام سلامه بقلم ندي صلاح


_الإسم ثنائي، لقبك فـ الوسط؟

أحلام سلامة. 

ملاك.

_ماسبب تلقيبك بـ ملاك؟

دا لقبي من الطفولة بابا هو اللي ملقبني بالاسم ده عشان طيبة جدًا، وعشان مستحيل اجرح مشاعر حد، وأول لما دخلت المجال استخدمت اللقب دا.

_متىٰ بدأتِى الكتابة؟

بدأت الكتابة23/3/2021

_ما الشيئ الذِى دفعكِ إلىٰ ساحة الكتابة؟

كأن عندي صديقه موجوده في كيان، وعرضت عليا الموضوع إني ادخل الكتابة فدخلت الكتابة وحبيت جدًا موضوع الكتابة عشان من صغري بحب الكتابة وبحب اقرأ كُتب كتير وخصوصًا الشعر كان نفسي يكون ليا كتاب منفرد جدًا من كُتر منا بقرأ لشُعرا، ونفسي إسمي يكون موجود في المعرض بفرح فدخلت الكتابة، واشتركت في كُتب بس ماعملتش كتاب منفرد ووقفت الكتابة بسبب الدراسه، ومكنتش هرجع تاني بس لما لقيت الناس بتحب تقرألي رجعت تاني، وحبيت إني اكتب شعر، وكتبت شعر، وقلت هكمل في الطريق باذن الله.

_ماذا تعنِى لكِ الكتابة؟

حاجات كتير، الكتابة دايمًا فيها راحه جميله جدًا بتخليني بعيده عن الناس بتخليني بعيده عن اي حاجه هتسبب في تعقير مزاجي دايمًا لو انا مخنوقه بكتب فرحانه بكتب وكأن الكتابة دي علاجي اللي لازم ميفرقنيش وخصوصًا وقت الزعل بالنسبالي صديق وملجي اللي لما بهرب من العالم ورحلو.

_ما مدىٰ تأثير الكتابة على حياتك العملية؟

ملهاش تأثير بصراحه لما بكون فاضيه بكتب مش شرط إني اكتب علطول انا بيجيني وقت معين بحب اكتب فيه او القي فيه مش كل الاوقات اللي أكتب فيها  الكتابة دي شيء لابد منو مقدرش اسيبها حتي لو سبتها يوم هرجعلها تاني بس إني اسيبها بشكل نهائي لأ ايام الدراسه بسيب الكتابة هو اه انا بحب الكتابة بس لازم درستي الاول ثم بعد كدا الكتابة.

_هل تلقيتِ الدعم الكامل في أول المسيرة؟

لأ كُنت في البداية انا المصدر الدعم الوحيد لنفسي وكُنت بقولي يكفيني نفسي مكنتش مستنيه الدعم من حد ولا هستنا انا لما بكون عايزه احقق هدف او حلم مش بستنى ان اي حد يدعمني لازم لو انا مشيت في طريق لازم أكون قده لو م قده مامشيش فيه عشان متعبش واللي هيدعمني انهارده اكيد مش هيدعمني بكرا 

بس لقيت الدعم طبعًا من والدي واخواتي اللي اغلي حاجه ليا في الكون.

_ما الصعوبات التِى إعترتكِ فِى المجال؟

كانت بداية كتاباتي خواطر حد عزيز عليا عرض عليا إني القي الخواطر بصوتي عشان صوتي حلو في الالقاء فكرة في الفكؤة وقلت هكتب شعر بعد ماكتبت شعر ولقيت الشعر بصوتي نفس الإنسان اللي كان بيشجعني احبطني وقال جمله سيبي الكتابة انتِ مستحيل توصلي ما بين الأعداد دي كلها وبالفعل سبت الكتابة بس رجعت تاني وكنت كل يوم اسمع نفس الكلام بس كملت وقلت لو موصلتش يكفيني إني بعمل حاجه بحبها غيركدا في طبعًا ناس بتتريق علي كتباتي بس زي ما في ناس بتتريق علي كتباتي في برضو ناس بتحب كتباتي.

_كيف تعاملتِى مع الإنتقادات؟

في البداية مكنتش بقبل اي انتقاد بس بعد كدا حبيت إني اتغير عشان أكمل في المجال وبقا اي انتقاد سلبي بحولو لإيجابي ما بقتش بزعل من اي انتقاد بالعكس دا انا بفرح اكيد لو الإنسان حابب يكمل في اي مجال او يحقق اي حلم لما يكون ناجح هيلقي ناس كتير بتنتقده وهيواجه صعوبات كتير في الحياة.

_ما أكثر الأشياء التِى تتمين حدوثها، وبشِدة فِى المجال؟

أول حاجة أعمل رواية بأسمي وانها تتشهر بجد هفرح أوي 

بعد كدا نفسي أعمل كتاب خواطر لان الخواطر دا حاجة بتريحني جدًا

نفسي يكون إسمي معروض ما بين الكُتب 

بعد كدا الشعر انا نفسي اتشهر بس لو ماتشهرتش عادي مش هسيب الشعر هكمل عشان كدا كدا بحب الشعر وإن شاء الله هكون انسانه ناجحه.

_من مثلك الأعلى فِى الوسط؟

 أميرة البيلي، وهشام الجخ.

_لمن تقرأين من الكُتاب الكِبار؟

عنترة بن شداد 

أحمد شوقي 

امرؤ القيس

 المُتنبي

_ما نصيحتكِ لمن أراد التفوق والرقيّ داخل المجال؟

لازم دايمًا نكون مستعدين لأي انتقاد وطول ما الواحد حابب يكمل ميستسلمش لو حابب يستسلم يبقا يستسلم من البداية حتي لو احنا هنكمل في المجال دا نكمل مش شرط اننا نكون ناجحين يكفي اننا بنعمل حاجه بنحبها يكفي اسمنا يكون داخل المعرض حتي لو م هيكون لناس هيكون لنفسنا.

_نختتِم الحوار بإحدىٰ كتاباتكِ الجميلة..

"يأصـديقي لوگأن ألحزن يبأع لآشـتريت حزنگ"


حوار صحفي مع الكاتبة احلام سلامه بقلم ندي صلاح


ماذا بك يا صديقي لماذا أرى الدمع في عينيك في كل ليلة أخبرني لماذا أراك حزينا، أنا لا أري غير الحزن أخبرني أنا بجانبك هل كل شئ علي ما يرام؟  لا يا صديقي ليس كل شئ علي ما يرام ولكن إنني حزين جدًا كاد حزني يقتلني من شدة الأشتياق إليها في كل يوم وفي كل لحظة، أنا لا أستطيع أن أنساها إنني أفكر فيها في كل ليلة أنني أراها في نومي تعبت من كثرة التفكير بها، كلما نظرت إلى القمر أتذكرها، 

ولكن يا صديقي يجب أن تنساها انظر لنفسك لقد اهلكتها أظن انك متعب كثيرًا أظن أنك أنتظرت كثيرًا ولكن لم ترجع إليك، إرجع يا صديقي إرجع أنا بجانبك إلى النهاية أرجع ما زالت هناك حياة تنتظرك سوف يكون كل شئ جميل صدقني يا صديقي إنني أحزن من أجلك إنني كلما أراك تتألم  قلبي يؤلمني سنبدأ من جديد مره أخرى لم نستسلم إلي أي حزن ولا أي فراق إنسان مهما كان عزيزا، نعم يا صديقي سوف نكون معًا إلي النهاية.


لـ أحلام سلامه


بقلم/ ندى صلاح..

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -