ستعجبك

حوار صحفي مع الكاتبة إنجي عادل عبد السلام بقلم منة الله جمال

 المجد للقصص والحكايات 

الاسم : إنجى عادل عبد السلام

السن :٢٩

المحافظة: الإسكندرية 

الموهبة : الكتابة .

العمل: تدريس اللغة الإنجليزية لغة تانية وإعداد المضيفين الجويين وكتابة الروايات والشعر عربى وأنجليزى.


أهم أعمالى: رواية "إحداهن" داخلة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام.


ممن تلقيتِ هذا الدعم؟

*الشخص اللى تلقيت منه الدعم :

أساتذتى فى الجامعة قسم لغة إنجليزية بكلامهم المستمر سواء بالشدة أو اللين وبإيمانهم المستمر أن أفكار صغيرة جوا الإنسان ممكن تبقى حاجة كبيرة فى يوم من الايام .


ما هي أصعب الأمور التي واجهتك؟

*أصعب الأمور اللي واجهتني لتحقيق حلم الكتابة هو إنى أصدق فعلًا إن أفكارى ممكن تتجمع وتبقى كتاب محتوى تقدر الناس تشتريه وتحبه وترشحه لناس تانية بالشكل دا والحمد لله حصل .


لمن تقرأين من الكُتاب؟

 بقرأ أغلب الوقت لكتاب نساء فى الأدب العربي والغربى من أهم الأسماء غادة السمان متأثرة بيها جدا .


ما هو السبب وراء الكتابة؟


السبب وراء الكتابة :انا بدأت أكتب من زمان جدًا ،ظهر حبي بالكتابة بتميزي بأفكاري وأسلوبى فى مواضيع التعبير أيام الدراسة وتأليف وإلقاء قصايد شعر على خشبة مسرح كلية تربية قسم لغة إنجليزية والسبب أن حوالينا حاجات كتيرة بسيطة ومعقدة الكتابة بتعكسها .


ما هي النصيحة التي يمكن أن تقدميها للكُتاب؟

النصيحة : اللى اقدر اقوله أنه لازم كل الناس تصدق وتأمن بأحلامهما مهما كانت وبانت صغيرة.. الورقة إللي كتبتها في يوم من الأيام بقيت كتاب فس إيد الناس وفي معرض الكتاب الحمد لله.

إحداهن بقلم إنجي عادل عبد السلام


أردتك أن تعلم أن

 "إحداهن"

 سيرسلها الله يوما لتبقى،ُلتعارك الأيام ..تًختطِف السعادة من ُجعبة الحياة وتهبها لقلبك أبد الآبدين،"إحداهن" أرادت أن تجعل كل الرحلات عنك يرون سعادتك وأولادك ودفء بيتك ولمعة عينيك وراحتك ...فيندمن رحيلهن وخذلانهن لعينيك،"إحداهن" رصيد حنيتها لن تنفذه بحور إهمالك لها وحبك لمعاشرة النساء وتخليك عنها لعدم تأكدك بعد أنها "هى" التى تبحث عنها ، "إحداهن" سترى كل عيوبك ومن ثم تصادقها ،"إحداهن" تعلم أنك تحدق بسقف غرفتك كثيرا لتبكى وحدك فى الخامسة فجرا وأن خساراتك تعددت وأن الأمس كان قاسيا للغاية عليك وأنه ربما ُأفلتت يدك فى الخامسة من عمرك وفى الرابعة عشر وفى العشرين فصرتَ تسبقُ التخلى عنك بالتخلى عن الجميع .."إحداهن "ستقرأ ذلك فى عينيك وسترغب بكل ما تملك من الأنثى أن تكن أمرأتك فى العشرين وصديقتك فى الثلاثين وأمك فى الخمسين ولمعة عينيك فى حفلة تخرج أبنك ودمعتك فى زفاف أبنتك وعكازك فى السبعين 

"إحداهن" جميعن .."إحداهن" أعمق مما تبدو....

#معرض #القاهرة الدولى للكتاب 

#دار #إضافة للنشر والتوزيع

#صالة2 #جناحB68

#إحداهن #إنجى عبد السلام

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -