ستعجبك

رواية وحش الغابة الفصل السادس عشر

 المجد للقصص والحكايات 


الفصل 16 

وحش الغابة 

ندي ممدوح 


أمير بيقلع نظارته واقف قدمهم بكل هيبه 

لينصدم جميع من بالفيلا 

أمير أنت عايش 

أمير واقف ينظر للجميع وفي عيونهم وبيدقق في ملامحهم عايز يعرف مين اللي هيبان علية التوتر والارتباك .. بس للاسف كلهم بانة في عنيهم الفرحة والاشتياق ليه 

لتتقدم اليه فتاة في العشرينات من عمرها " ندين " أخته الصغرة .. وبتحضنه جامد وتبكي باشتياق ليه ... أمير بيحضنها بحب شديد واشتياق لاخته الصغيرة 

ندين بدموع : وحشتني أوي يا أبيه ليه بعدت عني كدا 

أمير بمحبة : كان غصب عني يا وبتقاطع كلامه لما بتحضنه من تاني وتبكي وتقوله متمشيش 

أمير : مش همشي خلاص بقا امسحي دموعك دي .... كبرتي

ندين : انت عاوزني أفضل صغيرة 

أم أمير كريمة بدموع : أمير ابني وبتتقدم منه وتحضن وشه بايدها بحب أموي .. أنت عايش أمير وبتحضنه وتبكي .. كنت حاسة انك هترجع يا حبيبي وحشتني وبتحضنه جامد .. وامير أيضا أمير بيبعد عن أمه ويبص علي اخوة : مش هتسلم عليا يا وليد 

وليد بزعل وحزن : لا ارجع من مطرح ماجيت يلا أمير بيقرب منه ويقف قدامه ويبص في عنيه .. يهون عليك أبعد عنك تاني .. وليد بيحضنه جامد وأمير كمان 

عاصم والد أمير واقف ومش مصدق ان ابنه قدامه وبيقرب منه بعيون كلها أمل ودموع وحب وبيحضنه جامد ويبكي : ابني ابني ويفضل يبوس فيه 

وانا مش هتسلم عليا يا أمير 

أمير : نورهان عامله أي 

نورهان صديقة أمير ووزوجة وليد : وحشتني اوي يا امير 

أمير : وانتوا كلكم والبيت وكل حاجة هنا وحشتني 

بيقعد أمير وليد ونورهان وندين وعاصم سؤ يفضلوا يحكوا لوقت طويل دون زهق او ملل عن قد اي كانوا متوحشين امير .. امه راحت تحضرله كل الاكل اللي بيحبوة 

وهما قاعدين 

ندين قاعده علي رجل امير ومش راضية تبعد عنه وليد قاعد جنبه " أمير الاكبر " 

عاصم : أمير يا ابني انت كنت فين كل ده 

أمير مش عارف يقول ولو قال عن اللي كان فيه محدش هيصدقه : مش حابب احكي في الموضوع ده 

عاصم : خلاص يا ابني براحتك قوم أستريح في أوضتك 

أمير : لا انا انهارده هنام عند مصطفي وحشني اوي 

كريمة وهي جاية من المطبخ : مش هتروح عنده يا أمير 

أمير عايز يتهرب عشان يروح شقته ومش عايز حد يعرف بزواجة من سما طبعا : لا يا ماما مقدرش انا لازم أشفه وعشان الشغل ف هنام هناك انهارده 

كريمة : براحتك يا ابني بس مش هتمشي غير لما تاكل ... 

أمير : هو انا اقدر امشي من غير ما اكل من ايد ست الكل طبعا جي 

وبيقوموا كلهم ياكلوا ... وبعد الانتهاء بيقعدوا كلهم يتكلموا 

أمير : بس كفاية كدا هقوم أمشي 

ندين بتمسك ايده : لا يا أبيه مش هتمشي 

أمير : بكرا هتلاقيني عندك بس لازم اروح 

ندين : وعد 

أمير : وعد 

وليد : أمير خليك .. وبعدين معرفنهاش انت طول الفترة دي كنت فين 

أمير : في الوقت المناسب هقولك وعد يلا همشي 

كريمة : خلي بالك من نفسك يا حبيبي 

أمير : حاضر 

وبيطلع وبيقف عند العربية لما يسمع صوت نورهان بتندهله 

نورهان بتقرب منه : أمير انت كويس 

أمير : اه الحمد لله 

نورهان : انت كنت فين طول الفترة دي كلها 

أمير : بعدين هقولك 

نورهان : أنت مبقتش تثق فيا يا امير 

أمير : انتي عارفه انك اقرب صديقه ليا من بعد مصطفي وبثق فيكي اكتر من نفسي حتي 

نورهان : عارفه وعشان كدا بسألك وتاكد اني ديما جنبك وهساعدك وهسمعك وهعرف حصلك اي 

أمير : اوك يلا باي 

نورهان : باي 


@@@@ 


" بشقة أمير " 

كانت سما قاعده بقلق وكل شوية تبص علي الباب 

حنين جنبها وبيتفرجوا علي التلفزيون : يا بنتي هيجي دلوقتي متقلقيش 

سما : يمكن عشان اول مرة يغيب كدا 

حنين : مش قلك شغل يبقي اكيد هيتاخر 

سما : باءذن الله 

حنين : طب اقولك رني عليه شوفيه 

سما : لا لا اتكسف مقدرش 

حنين : يا بنتي دا زوجك هتتكسفي من اي بس وهتطمني عليه 

سما بتفكير : لا لا لا مقدرش ابدااا 

حنين بابتسامة : هرن انا اطمن عليه 

سما : لا يا حنين مينفعش 

حنين : أنتي مالك بقا هرن يعني هرن ومتقلقيش مش هجبله سيرتك 

سما : طيب 

حنين بتمسك تلفون سما وبترن علي أمير 


@@@ @ 


أمير كان سايق وبطريقة علي مصطفي ليجد اسم أميرته تضئ شاشة تلفونه .. ليبتسم وبشعر بسعاده كبيرة ولكنه بيستغرب انها بترن عشان مش بترن عليه ابدا ويفتح وبقول الو 

حنين : . ....... 

أمير : حنين في حاجه سما كويسة 

حنين : ...... 

أمير طيب هاتي سما كلمها 

بعد وقت ... بيجد لا كلام ولا صوت لبشعر ويتاكد انها سما 

ليقول أمير : اي هنفضل كدا 

سما : أنت 

أمير بيسرح في صوتها الرقيق : ويقول انا اية 

سما : يعني انت

أمير : اه انا اي 

سما : أمير 

أمير : عيونه قلبه روحه دنيته اؤمري 

سما : 

أمير بيبتسم لانه أيقن انها محرجه فبتفهم : طيب متقلفيش نص ساعه واكون عندك باي .. وبيقفلوا 

أمير بيوصل عند عند مصطفي وبياخد الملفات ويركب يمشي علي شقة بلهفه وأشتياق ل سما 


امير بيدخل الشقه ... 

سما بتشوفه داخل وبتقف تقترب منه 

سما : أتاخرت ليه 

أمير : بيقبلها من جببنها بحب .. وهي بتبتسم ... هبفي أحكيلك معلش قلقتك 

سما بزعل : مش تعمل كدا تاني 

أمير : خلاص أسف ياستي مش هتاخر تاني 

سما : طيب ادخل غير عشان تاكل 

أمير : طيب ما تيجي معايا 

سما : غور يا أمير... وبتمشي علي المطبخ 

أمير بيدخل أوضته وبيصلي وبينتهي ويطلع ... وبعد وقت ببفعد أمير بالملفات وينصدم لما يجد أن بعد الميزنيات ناقصة والاوراق والدنيا متلخبطه ليطلب من سما تساعده .. وحنين بتسبهم وتدخل تنام .. ويفضل سما وأمير لوقت طويل يعدله الملفات سويا 

أمير : هووووف اخيرا خلصنا مش عارف كل ده انا لازم اعرف مين وراء كل ده 

سما : اه بس لازم تاخد حذرك طبعا 

أمير : سما انا احتمال الكام يوم الجايين مش هنام هنا بس كل يوم هاجي اطمن عليكي 

سما : ليه هتنام فين 

أمير خايف لتزعل لو قلها عند اهله ومش قلهم انه متجوز او تفهم غلط : بس عشان هكون مشغول في الشغل وكدا 

سما : ماشي امير 

أمير : نعم 

سما : هو انا لو قولتلك عايزة ارجع اشتغل يعني 

أمير : لا مفيش انك تنزلي تشتغلي طول ما انا عايش 

سما : حاضر 

أمير : بيمسك ايده ويعتدل في قعدته ويقرب منها : يا بنتي مش قصدي تزعلي أنا بس ... لتقاطعه سما : انا فهماك ومش زعلانة انا بالعكس مبسوطه 

أميربينتبه أنه قريب منها جدااا ومن وشها وهي كمان لتذهب عينهم بنظرة طويله ويقترب أمير أكتر يقبلها ... وسما بتجري من جنبه وهي بتجري بتشنقل وتقع 

أمير قعد بيضحك عليها جامد 

سما بتتغاظ منه وتدور علي حاجه تضربه بيها مفيش بتعمل نفسها هتدخل الاوضه 

أمير بيبعد وشه عن اوضته ويضحك علي شكلها وهي بتقع .... سما بتيجي من وراة بتتسحب بحذر شديد وفجأه تمسكه من ايده 

أمير : ااااااه ااااه ايدي ايدي ايدي يابنت العضاضه 

سما بتطلع لسانها ليه : أحسن احسن عشان تضحك عليا تاني 

أمير : طب تعالي هنا وبيقرب منها وتجري تدخل اوضتها 

أمير : متجوز طفلة ياربي أنا اشرب يا أمير 

وبيدخل ينام ويفضل يفكر فيها وضحكتها وهزارها وينام بسعاده كبيرة جداااا 

سما نفس الامر 


@@@@


" بمنزل عاصم " 


أنا اللي عايز أعرفه هو ازاي بطل السحر ودا سحر أسود صعب فكه وأمير متغير أكيد في سبب أكيد في حد ساعده لازم نعرف مين عمل كدا أمير ازاي عرف بالسحر وتفك بسهولة ازاي 


مجهولة 2 : هه اهو رجع هيكوش علي كل حاجه وهياخد كل الاملاك بعد ما كان تحت سيطرتنا شمعنا هو قدر يعمل كل الاملاك دي في السن ده ولما تخلصنا منه رجع تاني بس المرة دي هو لازم يموت بجد مش مجرد نبعده وبس 


مجهوله 1 : انتي عايزه الاملاك تاخديها لكن متفكريش تموتيه 


مجهولة 2 : طب ما انتي مش هطولي حاجه 


مجهولة 1 : بس نعرف مين بيساعد امير و وقتها هنعرف نتصرف 


@@@@ 


بتدور الشمس وتحل يفيق أمير من نومه ويجهز نفسه للذهاب للشركة .. 

بيصبح علي سما وبيقعد يفطر جنبها 

حنين : أمير 

أمير : بيبص عليها بمعني تابعي 

حنين : عايزه اشتغل 

أمير : مفيش 

حنين بتقف : يعني اي مفيش انا حره في حياتي وعايزه اشتغل 

أمير : والله وانتي مسئوليتي دلوقتي ومفيش شغل 

حنين : امير طب شغلني معاك 

أمبر : لا 

حنبن بتعصب وتدخل غرفتها 

سما : أمير 

أمير بيبص عليها بحب : قلب امير وروحه 

سما : حنين بس عايزة تشتغل عشان بتبقي زهقانه مش اكتر وافق 

امير : لا يا سما 

سما : عشان خاطري 

امير : حاضر 

سما بفرحه تحضنه بدون تفكير وهي تقول يارب يخليك ليا يا امير 

أمير : لو اعرف كنت وافقت من بدري 

سما بتبعد عنه باحراج شديد 

أمير بياخد الجاكت بتاعه ويقرب منها ويهمس لها : هتوحشيني وربنا يصبر قلبي علي الكم ساعه دول مش عارف هبعد فيهم عنك ازاي هتوحشيني أميرتي الطفله وبيقبلها من خدها ويمشي لعند الباب ويقف يغمزلها بعينه وينزل 

سما بتفضل باصه للاشئ بمكانه اللي كان واقف فيه وبتبتسم بفرحه وسعاده 


أمير بيركب عربيته وبيسوق يوصل الشركة ويجد ........... .


سؤال الفصل هو : 

من الاشخاص من أهل أمير لا يحبه وهو من فعل ذلك عاصم ندين كريمه وليد نورهان من من الاربعه دول ؟؟ 

حنين هل جواها دافع وتخطيط بالدمار بذلك الشغل الذي تريده أم لا ؟؟ 


فصل حلوووووو اهووو عشان امبارح كان كله نكد في نكد يخرب بيتهم ..

بقولكم بفكر اموت سما " وأنا اتجوز أمير " رايكم .. في البارت توقعاتكم .. استودعكم الله .. هو ليه مفيش تفاعل وقل جدااا كدا .. 

اموت سما يعني 

  1. الفصا السابع عشر

{ اللهم انك تعلم بحالي لقد نفذ صبري فامهلني الصبر يالله اللهم حقق لي مطلبي يارب العالمين اللهم أسعدني وأسعدنا أجمعين اللهم اعفوا عن من ظلمني اللهم أني قد ياست الحباة فتقبلني عندك يا الله اللهم عوضنا خير واغفر لنا وارحمنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به اللهم أبعد عنا عذاب جهنم أستعفر الله العظيم ... اللهم أني أسئلك بان تصلح تلك القلوب التي لم تعد قلوب ، الحمد لله الحمد لله الحمد لله لا الة الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين }


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -