ستعجبك

رواية ما وراء قلبي الفصل الخامس والأخير بقلم مريم سمير

 المجد للقصص والحكايات

 رواية ما وراء قلبي

 بقلم مريم سمير 

الفصل الأخير 

رواية ما وراء قلبي الفصل الخامس والأخير بقلم مريم سمير





البارت الخامس والأخير


اي دا هى عرفت!!

_اى مالك انت فاكر انى مش هعرف! دا انا سماح

فجأة احمد طلع المسدس

=يبقي تسلمى نفسك زي الشاطرة

_خوفت لا بجد خوفت هه

رجالة سماح دخلوا ومعاهم مسدسات

_محدش يضرب ولا طلقه، واطلعوا برا أمنوا المكان

طلعوا برا يأمنوا الفلة

_ها كنا بنقول اى، اه عاوزنى اسلم نفسي اه

=دا الأحسن ليكى

_اه منا عارفه، انت واقف ليي؟

رفع حاجبه=انتى مش مصدقه انى ظابط!

_مين قال كده، دا انت اجمل ظابط شوفته

=ممكن تسلمى نفسك وهساعدك صدقينى

_تؤتؤ، انت الى محتاج حد يساعدك دلوقت

فجأة واحدة جت من ورا احمد وخبطته على راسه ووقع

_كتفيه وإرميه في البدروم وخليكى معاه

=تحت امرك


انا اعمل انا دلوقت! انا قلبي وجعنى اوى عليه، معقول تعمل حاجة فيهم، معقول تقتله!

لبست طقم كله اسود وخدت مسدسي وقناعى وشنطتى والله لو طالعة رحلة مش هعمل كده وطلعت على القسم بلغت

_ارجوك يفندم لازم نتحرك دلوقتى

=لازم ناخد اذن، والمكان كله عندها حراسه لازم نفكر

_إلى انا عرفاه دلوقتي انى مش هسيب جوزى كده

=جوزك!

_ايوة، ولازم اتصرف ودلوقت

=اي يحضرت الظابط، احنا من امتى بنخلط المشاعر في الشغل، انتى بتلبسي البدلة وتحطى حياتك الشخصيه على شماعة، احمد مش هنسيبه كده عشان هو من اكفئ الظباط هنا، بس لازم ناخد اذن عشان نتحرك

_بس انا مش هسيبه

=يعنى اى

_يعنى انا هروح دلوقت

=انا امنعك، انتى كده بتحطى نفسك في ورطة كبيرة في شغلك

_يغور الشغل، هيموتوه اعمل انا اى بالشغل ساعتها، انا اسفه يفندم مش هعرف، واستقالتى هتبقي عندك لما ارجع

خرجت وانا بعيط، معقول حبيته لدرجة انى اسيب شغلى فعلا عشانه، لدرجة انى اروح أعرض حياتى للخطر عشانه، انى لأول مرة اختار حد مش شغلى، شغلى إلى كنت بسهر عشانه، لدرجاتى!

روحت من الجهة الخلفيه عشان مأمننين كل الفلة من الناحيه الاماميه، والى كانوا واقفين هنا كانوا قدام مع الباقيين، دخل من الباب إلى ورا إلى هو المطبخ ولبست القناع وأمنت على شنطتى

قابلنى راجل لا دى غوريلا يجماعة والله

_أحيهههه هتمد ايدك على واحدة نسوان انت متربتش؟

لا احنا ندخل في الجد بقي ضربته بالصوانى إلى كانت في المطبخ والله انا اعجبكم في الاكشن بس انا الى بهزر كتير


دخلت متسحبة وروحت البدروم وكان مرمى زى الكلب العويل الحقير الذليل ايوة هو 

_احمد

=ينفع ليلى؟

بصيت ورا لقيت البنت إلى سماح قالتلها تفضل معاه

_لا مينفعش يروح امك

=انتى مين بقي يحلوة

_عارفه القمر إلى مغمى عليه دا، انا مراته يعسل

=الله، قصه حب يعنى وفاكرة انها هتبقي Happy end

_قولى يرب

قربت منى وبدأت تضرب وانا اضرب، اى دا في اى بوقي طلع دم دا انتى نهارك مش معدى وربي مهحلك

فجأة طلعت الجهاز إلى معايا في الشنطة كهربت امها احنا هنهزر، ووقعت قدامى، هى اكيد ممتتش، ولو ماتت فدايا 

_احمد احمد

=مين

_هو انا بصحيك من النوم؟

=مريم؟

_ايوة، قوم معايا قوم

=انتى اى إلى جابك هنا

قلعت القناع وكلمته

_عشانك

=مكنش ينفع تيجى ممكن تقتلك

_اهو نموت سوا

=مريم ممكن تمشي دلوقت بسرعة قبل متيجى

_مش هسيبك، قوم معايا

سنده ونزلت على السلم والله لو بيت أهلى مهعمل كده، اى العشم إلى وخدنى دا، وفجأة لقيتها جايه من ورايا وشدو احمد ومسكاه وموجهة المسدس ناحيه راسه

_بتهيقلى بقي تهدى شويه

=سيبيه

_والمفروض اسمع كلامك! 

=مهو انتى هتسمعى والا هتشوفي ربك ودلوقت

طلعت المسدس من الشنطة

_مريم انتى مش شايفه ولا اى؟ إلى معاها دا مسدس

=احمد ممكن تخرس

_اشهد ان لا اله الا الله وانا محمد رسول الله

..

_نزلي مسدسك زى الشاطرة

=لما تسبيه

عمرت المسدس 

_بقولك نزليه

بصتله ودمعت وغمزت، هى استغربت اوى بس دى حركة كنا بنعملها في العملى ساعة تمرين الرمايه، احنا اه كنا مش بنطيق بعض بس كان لينا حركات محدش بيعملها غيرنا 

ساعتها احمد لف ومسك المسدس وطلقه خرجت منه جت في كتفي وانا طلقت في رجلها

احمد زقها وجرى عليا بعد مسمع صوت الشرطة والعربيات ورجالة الشرطة دخلت

_مريم متغمضيش عينك

=احمد... 

_مريم لا


فوقت وانا على سرير في مستشفي وهو جمبي وماسك ايدى، اى الأداء الأوفر دا، اش حال يعنى طلقه في كتفي انشف يلا

_متنشف كده

=مريم،حمدالله على السلامة

_الله يسلمك، كله تمم؟ 

=ايوة الحمد لله

_انا بسألك عن صحتك!! انا بقول على القضيه

=اتقبض عليها اه

_كويس، اترفدت صح؟ 

=اسمها اترقيتى

_بس يجدع

=والله، يعنى ينفع مراتى تبقي أعلى منى يعنى

_بتتكلم بجد والله

=والله المأمور رقاكى، مش قولتلك أجرأ واحدة شوفتها في حياتى

_يبنى انا نينجا

=كنت خايف عليكى اوى

_وانا كمان كنت خايفه اكتر عليك

=ربنا يخليكى ليا، بس عاوز اسأل سؤال انتى خوفتى لى انى اتقتل مثلا

_عشان نفضل نتخانق مع بعض💛




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -