ستعجبك

اسكريبت حكاوي اخر الليل بقلم يارا غزلان


اسكريبت  حكاوي اخر الليل بقلم يارا غزلان

اسكريبت  حكاوي اخر الليل

 بقلم يارا غزلان 

...الاستاذه قالتلي ارجعلك فلوسك...


_ اضايقت وبصيت علي الترابيزه الي قاعده عليهاا دي حتي مرفعتش عينها تبصلي او تشوف مين الي دفع حساب العصير بتاعهاا 

فضلت مركز معاها علي أمل تبصلي مره واحده حتي لو غلطه 

دي تالت مره اشوفها في الكافيه 

دايما بنفس الوضع داا....قاعده علي نفس الترابيزه الي في ركن بعيد عن الناس.. 

كل مره بدريس أحلي من الي قبلو ملامحها هاديه وباين عليها من عيله محترمه..حجابها مخلي ليها وقار وسط الناس.. 

دايماا بتطلب عصير برتقال..مش بترفع عينيها في عين حد من الموجودين رغم ان الكل بيبقا متابعها ومركزين معاهاا تقريباا كدا عندها ثقه زياده في نفسهاا 

بتبقا ماسكه كتاب معين مش بتغيرو 

بتمسكو ب ايديها اليمين وايديها الشمال علي الصفحات تقريبا دي ميزه عندهاا انها لازم تحط كف ايديها علي صفحات الكتاب.

بتقعد وقت كبير جداا في الكافيه لدرجه اني حاولت أجي قبلها لكن فشلت كل مره باجي بلاقيها موجوده قبلي وبضطر امشي قبلها علشان شغلي 

كل الي عرفتو عنهاا هو إسمهاا سمعت الجارسون بينادي بإسمهاا 


_ إسمها بسنت


كالعاده بفضل متابعها كل شويه لحد ما أخلص قهوتي واحاسب واقوم امشي

 ولا مره بصتلي او لاحظت وجودي اصلا.. 


خرجت من الكافيه كنت محتار اعمل اي انا مش عاوز اغضب ربناا انا عاوز اعرف عنها اي حاجه انا عاوز اتقدملها عاوز اعرف سنها حالتها الاجتماعيه عنوان بيتهاا اي حاجه توصلني بأهلهاا.. 

وحركه دفع الحساب دي كانت علشان الفت انتباها مش اكتر لكن ملتفتش


_رجعت علي شغلي وبالي كان مشغول بيهاا اخد خطوه واتكلم معاها طيب اقولها اي عااوز رقم والدك..؟ 


نويت اخد اجازه تاني يوم واروح الكافيه من بدري واعمل حركه كداا تخليني اقرب منهاا واتكلم معاهاا 

وفعلا اخدت اجازه ونزلت بدري الكافيه والحمدلله وصلت قبلهاا بس خوفت متجيش.


قعدت علي الترابيزه بتاعتهاا عمداا وطلبت قهوتي 

الجارسون: انا أسف بس ممكن تغير الترابيزه دي لانها محجوزه 

_ يعني اي محجوزه انا جيت لقيتها فاضيه 

الجارسون: انا عارف بس استاذه بسنت مش بتقعد غير علي الترابيزه دي وممكن تضايق لو لقت حد قاعد عليهاا ف بعد ازنك اختار اي ترابيزه تانيه 


_ اسلوبو معايا محترم وكل حاجه وحسيت بخجل بس معنديش غير الحل داا اني اتكلم معاها ف قولتلو انا حابب اقعد هناا لو الاستاذه جت هعتذرلهاا واطلب منها تقعد في اي مكان النهارده تماام

الجارسون: بس يافندم 

_ قولتلك هتصرف انا هاتلي القهوه بقااا 


فضلت متوتر وبفرك في ايدي دي هتبقي أول مقابله ليا انا وهي دي أول مره هتشوفني اول مره هتسمع صوتي اول مره هشوفها من قريب..


اخدت رشفه من القهوه يمكن تقلل من توتري..دقات قلبي زادت لما شوفت طيفهاا جاي من بعيد لفيت وشي بسرعه وركزت في الكتاب الي قدامي وحطيت ايدي علي الفنجان حبيت ابينلها اني مش مهتم ولا قاصد اقعد هناا..


صوت خطواتها بيقرب, خيالها بيظهر علي الترابيزه قدامي, ريقي بدأ ينشف, علامات كام قطره عرق ظهرت علي جبيني.


"احم لو سمحت.!

_ حاولت ابين صوتي طبيعي رفعت عيني لقيتهاا واقفه بثقه غريبه وباصه بعيونها بعيد عني شايله شنطه علي كتفهاا وماسكه عصايه في ايديهاا..!

اتكلمت ب استغراب وقولت أفندم 

" ا حضرتك قاعد مكاني؛

_ انا اسف بس المكان كان فاضي وملقيتش اسمك علي الترابيزه..حبيت ألطف الجو بس يارتني ما لطفت 

" ااه هو فعلا مش كاتبه اسمي علي الترابيزه بس معلش ممكن تغير المكان 

_ امم طيب هو انا عمتاا همشي بعد شويه ممكن تقعدي في اي مكان تاني لحد ما أمشي..، ظهر علامات ضيق علي وشهاا وبصت علي الارض بعشوائيه هي بتغض بصرها عني ولا قاصده متبصليش..؟


" تماام شكراا 


_ لفت بضهرها لياا ومدت العصا من ايديهاا وبدأت تحسس بيها علي الارض 

برقت واتصدمت هي هي كفيفه..؟؟


_ ااا لو سمحتي 

" افندم 

_ هو حضرتك كفيفه 

" ايواا في مشكله عندك 


 هو انا ازااي مأخدتش بالي، ازاي مجاش في بالي حاجه زي كداا 

 ‏

" حضرتك عاوز حاجه

_ انا اسف جداا انا هغير الترابيزه حالا 

" وتغيرهاا لي..؟ 

 علشان كفيفه دا مش مبرر يخليك تتعامل معايا بعطف انا طلبت منك تغير المكان وحضرتك قولت انك هتمشي بعد شويه ف مفيش سبب يخليك تغير كلامك لمجرد اني كفيفه, عن اذنك. 


سابتني ومشيت وقعدت علي ترابيزه تانيه اتعاملت عادي جداا وطلبت العصير بتاعهاا وانا قعدت مكاني بخجل 

بدأت اربط الاحداث ببعض 

مش بتبص لحد طول ماهي قاعده بتمسك كتاب وتحط ايديها التانيه علي الصفحات معناها بتقرأ بطريقه برايل *

حتي لما وقفت قدامي مبصتش في عيوني مباشره


اضايقت من نفسي ومن طريقتي ويارتني ماكنت قعدت مكانهاا ولا فكرت في الطريقه دي اهي فهمت اني بعاملها بعطف وانا والله ما أقصد 


فضلت متابعهاا بين كل حين وأخر المره دي مأقعدتش كتير حاسبت علي العصير وخرجت ف حاسبت بسرعه علي القهوه وخرجت وراهاا فضلت ماشي وراها علشان اعرف عنوان بيتهاا دخلت تالت عماره جمب الكافيه كنت متردد ادخل العماره بس دخلت لقيتهاا وقفت قدام الاسانسير استنيت لحد ما دخلت والباب قفل وطلعت الدور السابع انا حاسس اني عملت انجااز ب اني عرفت عنوانهاا 

خرجت لقيت في راجل كبير قاعد قدام العماره مكانش قاعد وانا داخل

 تقريباا دا البواب قربت منو وسئلت 

_ بقولك اي ياعمي هي الاستاذه بسنت الي في الدور السابع اسم والدها اي 

+ هو حضرتك مين 

_ انا حابب اتقدم لخطبتها ياعمي ف كنت بسئل عن عيلتها بس علشان اعرف والدهاا 

+ الاستاذه بسنت بنت استاذ سمير المحامي ساكنين هناا من 6 سنين هي وابوها وامها واخوها الصغير 

_ طيب هي بتدرس ولا خلصت دراسه 

+ هي بتدي دروس للأطفال المكفوفين 

_ شكرا جداا ياعمي معلش تعبتك 

+ ولا يهمك يا ابني استاذه بسنت زينه البنات الي في العماره وكلنا بنحبهاا ربنا يتمم بخير يارب 

_ يارب ياعمي تسلم 


رجعت بيتي وانا مرتاح نفسيا وحاسس بتفائل اول ما دخلت لقيت ماما بتضحكلي وتقولي شكلك مبسووط النهارده 

_ جدااا جداااا تعالي عاوز اتكلم معاكي في حاجه انتي وبابا وبعد ما حكتلهم كل حاجه 

ماما: هو طبعاا كل حاجه قسمه ونصيب والمرض ايا كاان مش عيب بس متتسرعش ياحبيبي وفكر تاني دي بنت مش لعبه انا عارفه انك راجل بمعني الكلمه وقادر تشيل مسئوليه بس انا خايفه مع الوقت تزهق وتكسر قلبها يابني 


بابا: ابنك راجل يا ثناء وعارف هو بيعمل اي وعارف كويس ان بنات الناس مش لعبه ولو مكانش واثق من حبو للبنت دي مكانش قاعد دلوقتي بيتكلم معانا في الموضوع 

انا موافق يابني ومعاك لحد اخر عمري 


_ ربنا يباركلنا فيك ياحبيبي ومنتحرمش منك ابداا وانا والله حبيتها ولما عرفت انها كفيفه دا مغيرش من حبي ليها مقدار ذره واحده وربنا يقدرني واقدر اسعدهاا لو ربنا كتبها من نصيبي 


ماما: انا واثقه ان ربنا هيقف معاك وهيفرحكم علي خير خود معاد من اهلهاا واحنا معاك 


وفعلا اتواصلت مع باباها واخدت ميعاد منو والنهارده الرؤيه الشرعيه أطلب من الله التوفيق 


سمير: شرفتونا وانا مبسوط اني قاعد مع ناس محترمه زي حضراتكم 

جمال: ربنا يعزك يارب زي ماحضرتك عارف اننا حابين نطلب إيد بنت حضرتك ل ابني ودا شرف ليناا 

سمير: انا سئلت كويس علي حضراتكم ومشاء الله سمعتكم عاليه وانا احب اني اناسب حضرتك ولكن الرأي رأي بسنت انا عمري ما اجبرتها علي حاجه ولا عمري هعمل كداا هي ليها حريه الاختيار دايماا 

جمال: طبعاا داا حقكم 


صوت دقات قلبي كان عالي كنت حاسس ان الكل سامعو باباها انسان مثقف ومتحضر وباين ان البيت دا قايم علي اساس متين 

نادو عليهاا ودخلت بفستان من درجات اللون الازرق وحجاب باللون الاوف وايت شوفت نظرات الاعجاب في عيون أمي ونظرات الرضا في عيون بابا وداا شيئ فرحني جداا 

كنت ببصلها بجمب عيني خدودها كانت حمرا وشابكه ايديها ببعض ابتسمت وبصيت لوالدهاا اتكلمنا شويه وكل ماكنت بتكلم كنت بلاحظ انها بتركز في صوتي يارب ماتكون فاكره موقف الكافيه بعدين قعدنا لوحدناا 


قطع الصمت صوتها وهي بتقول هو احنا اتقابلنا قبل كداا..؟


اتوترت ورفعت عيني ليها وقولت 

احنا اتقابلنا في الكافيه انا كنت قعدت مكانك وكداا بس انا والله ما قصدت اعاملك بعطف زي ماقولتي انا كنت بس والله 


" حصل خير انا مش بعاتبك

ويومها  انا قولت الكلمه دي علشان مش بحب ان الشخص يبقا بكذا رأي انت قولت انك مش هتغير المكان ف كان اي لزمتو تغيرو لمجرد اني كفيفه 


_ انا اسف بس انا مكنتش عارف اتكلم معاكي ازاي ف قررت اقعد مكانك علشان اقدر اسئلك علي عنوانك او رقم والدك بس حصل الي حصل 


" حصل خير انا مش بحكم علي حد من موقف واحد اعتبر اننا متقابلناش ممكن تعرفني بنفسك 


_ كنت داخل متوتر بس هديت هي قدرت بكلامها تحسسني ان كل شيئ بسيط عندها جرأه لطيفه هي فاهمه كويس هي بتعمل اي 


انا اسمي أدهم 

27 سنه محاسب في شركه بترول عندي شقه في اكتوبر جاهزه ناقص الفرش بس كنت هجهزها بس حبيت اختارها مع شريكتي يعني عايش مع والدي ووالدتي حالياا ليا أخت بتدرس في التمريض وهي اصغر مني ب 5 سنين اسمها هاله


" بتصلي 

ادهم: الحمدلله ملتزم في الصلاه وخاتم القرأن مره 

بسنت: مشاء الله ربنا يزيدك هتكلم عني تمام 

ادهم: ياريت 

بسنت: انا بسنت 24 سنه خريجه تربيه انا اتولدت كفيفه والحمدلله بابا مأثرش خالص معايا وكشفت كتير والحمدلله ربنا اراد اني افضل كفيفه ومليش علاج ف تقبلت الفكره وحبيت وضعي ورضيت

 بدرس للأطفال المكفوفين وبساعدهم يكونو عندهم امل في بكره ويكونو عندهم ثقه في نفسهم لان احنا مش اقل من حد بالعكس احنا زي الكل


*لان كل واحد فينا نقصو حاجه ربنا وحدو الي شالها وهو عارف ليه وفين*


ف مينفعش ابداا نزعل علي حاجه مش بإيدينا نعملها ولازم نحمد ربناا مهما كان حالنا لان في ناس غيرناا تعبانه ومحتاجه دعم بجد 


أدهم: انتي قويه 

بسنت: مش محتاجه حد يقولي انتي قويه ولا محتاجه حد يحسسني انو بيهتم لمجرد اني محتاجه اهتمام انا محتاجه حد يهتم لانو حابب يهتم 

محتاجه حد يحبني علشان هو فعلا بيحبني مش علشان انا اي 

أدهم: اسمحيلي اقرب من عالمك الخاص داا اسمحيلي اشاركك امورك وأولوياتك وحياتك اسمحيلي اكون جزء منك وانتي جزء مني 

بسنت: هستخير وبابا هيرد عليك بإذن الله 

أدهم: طيب ممكن بس تطمنيني لو في قبول من ناحيتك 

المجد للقصص والحكايات 

ابتسمت بهدوء وقالت هستخير وبابا هيرد عليك 


ف ضحكت وقولت وانا هستني رد والدك بفارغ الصبر وانا حقيقي مش عاوز امشي 

بسنت: عاوزاك تعرف اني عندي حدود للخطوبه احنا في فتره تعارف فقط علشان نقدر نعرف هنقدر نتعامل مع بعض ولا ولا وهل في بينا توافق ولا لا

احنا مش في فتره حب وكلام خارج وكداا لاني مش هسمح بكلام خارج حدود دينا ومش عاوزه بعد فتره تقولي انا زهقت ومش بتقوليلي كلام حب ومش بتهتمي بياا وي وي دا بإذن الله لو حصل بينا نصيب 


كنت بسمعها وعلي وشي إبتسامه هاديه ف كلامهاا دي اداني امل انها هتوافق وافقت علي كلامهاا وطمنتهاا اني لا هزهق من المعامله دي ولا هطالب بإهتمام وحب طول ما احنا في فتره الخطوبه هحترم حدود ديننا وهحترم رائيها 


بعد 3 ايام 

سمير: تقدرو تشرفونا يا أدهم نتفق ونقرأ الفاتحه 

ادهم بفرح: هقول ل اهلي وأقولك باليوم المناسب ياعمي 


يوم الخطوبه 

أدهم: كلمت باباها علشان اطلب منو اننا نختار الدهب بس هو قالي ان بسنت مش طالبه حاجه معينه 

ف نزلت انا وماما اختارت دبله جميله حسيتها مصنوعه ليها هي وخاتم كان هادي وجميل واحنا واقفين عيني جت هلي سلسله خطفتني مقدرتش اسيبهاا 


جهزنا وروحنا علي بيتهم كنت انا ووالدي ووالدتي واختي وعمتي وخالتي

كنت شايل بوكيه ورد أحمر 

دخلنا وقعدنا واتفقنا علي كل حاجه والعيلتين كانو متراضيين 


في أوضه بسنت 

ساره: استني هوصفهوولك 

بسنت بإبتساامه اوصفيي 

ساره: قمور اووي 

بسنت: بنت عمتي مهزقه سامحها يارب 

ساره بضحك: يابختك يابسنت جبتيه منين داا 

أمل بحقد دا يبختنا احناا يا ساره اننا عارفين نشوفو 

بسنت: هو فعلا انتو شايفينو وانا لا لكن هو خطيبي اناا وانتو لا 

امل بمضايقه تفتكري ياساره بسنت عملتلو عمل اصل اتقدملهاا ازااي 

بسنت بثقه: الحمدلله ربنا عالم بالنواياا وبالقلوب وعارف مين قلبو ابيض وصاافي ومين قلبو مليان حقد وبيرزق كل واحد باللي بيستحقو 

ساره: اهدوو بس انتو هتتخانقو ولا اي 

بسنت: الا مين عزمك يا أمل 

أمل: مش محتاجه عزومه علشان اجي خطوبه بنت خالي 

بسنت: وانا بنت خالك وبقولك مش عاوزاكي تحضري انا عاوزه النهارده يكون حوالياا ناس بتحبني وبس مش عاوزه عيون بتقيد شرار علياا 

أمل: طول عمرك بجحه خرجت ورزعت الباب وراهاا 

ساره: معلش يا بسنت انتي عارفه امل اختي طول عمرها بتحبك حب 

بسنت: لا متقوليش معلش انا مش زعلانه ولا مضايقه كلامها ميفرقش معايا ولا بيهزني 


نادو علياا ف خرجت صحيح مكنتش شايفه حد بس احساس الموقف كان موترني احساس حلو وحاجه جديده علياا كنت أتمني اني اشوف شكل الي حوالياا وفرحتهم بس الحمدلله قادره احس بالفرحه ومبسوطه 

قرينا الفاتحه ومامتو لبستني الدهب حسيت في صوتهاا انها فرحانه بجد واد اي هي طيبه وحنينه يارب قدرني وافرحهم دايما ومخذلهمش 

اليوم كان بسيط وجميل وهادي كنت مبسوطه وحاسه ان عيلتو زي عيلتي مش غريبه وسطهم اختو كان دمها خفيف وتدخل القلب بسرعه كانت بتتعامل معايا بعشم اوي كأننا صحاب من زمان

 كنت حاسه بفرحه بابا من صوتو ودموع ماما الي لما بتفرح بتنزل دايماا واخوياا الي بيحسسني دايما اني بنتو مش اخويا الصغير 


الخطوبه خلصت وهو قعد معايا شويه 


ادهم: مبارك عليناا الخطوبه 

أتمني اقدر اكون عند ظنك بيا ومخذلكيش ابداا اوعدك اني هعمل كل الي اقدر عليه علشان اكون زوج صالح ليكي

بسنت: انا واثقه في تربيه أهلك ليك الناس الطيبه دي مطلعش راجل اي كلام 

أدهم: ابتسمت..امم اقدر اقول انك بتمدحيني بإحترام 

بسنت: لا خاالص انا بمدح أهلك مش انت 


ضحكنا وحسيت اني هتعب معاها اووي ف واضح ان مش بالسااهل اوقعها في الكلام 


فتره خطوبتنا كانت حلوه جداا بروح يوم في الاسبوع بقعد مع عيلتها وبنقرب من بعض اكتر بكلمهاا فتره قليله اخد رائيها في عفش الشقه والالوان كانت مريحه جدا معايا ومش بتطلب حجات كتير كانت دايما بتكتفي بجمله ..انا واثقه في ذوقك..


كتب كتابنا بعد يومين 


ساره حبيتيه يا بسنت..؟


بسنت: أدهم طيب جداا وكل بنت تتمناه حنين اووي معايا وهحتاج اي تاني يعني


سبب رفضي للعرسان الي كانو بيجو هو انهم بيحسسوني اني لازم احمد ربنا انهم عبروني 

وانا مش قليله علشان اتجوز واحد يحبني بجد واحد بيعاملني بلطف علشان هو عاوز كداا مش يحسسني دايما اني تقيله عليه 

كنت محتاجه شخص يعاملني كأني بنت عاديه زي اي بنت مش بنت من ذوي الاحتياجات الخاصه وأدهم فيه كل المواصفات الي بتمناهاا 


ساره بمكر: حبيتيييه يا بسنت 

بسنت: انتي مخك تخين ليي كداا يعني الشعر داا كلو معنااه اي لا ياستي محبتووش 

ساره: تقيييله والله بت تقييله وهتجبيلي جلطه 

بسنت: تفتكري ممكن اهلو يزعلو اني مش عاوزه فرح 

ساره: اسئلي ادهم 

بسنت: هو قالي ان دا فرحي اناا 

وان الي انا عاوزاه هو هيعملو قالي انو عاوز راحتي 

وانا بصراحه مش حابه فرح وهيصه وناس جايه تتنمر وبتاع انا مش عاوزه اسمع كلمه تضايقني في يوم زي داا 

ساره: خلاص يبقا متشغليش بالك بحد وافرحي كلها كام يوم وتبقي مع ادهم الي انتي محبتهووش 

بسنت بإبتسامه: ايوا معاكي حق 


يوم كتب الكتااب 


ساره: الله مشاء الله زي القمر الفستان حلو اوي عليكي بجد 

بسنت: الحمدلله 

ساره: عندي فضول اعرف شكل ادهم لما يشوفك انا لازم اصور اللحظه دي 

بسنت: ابقي اوصفيلي شكلو تماام 

ساره: عيووني....اي دا يا ستار يارب 

بسنت: أمل جت صح 

ساره: عرفتي ازااي 

بسنت: ريحتها فاحت 

ساره: يخربيت فقرك هموت من الضحك 

بسنت: ماتاخدي اختك وتمشو 

ساره: والله ابداا انا لازم اكون جمبك انتي بتتجوزي كل يوم 


أمل: مبروك يا بسنت 

بسنت: عقباالك 

امل: هانت اهي انتي بس ادعيلي من قلبك مش من ورااه 

بسنت: لا منا مش بدعيلك اصلا 

امل بصتلها بضيق وسابتها وقعدت في جمب 


مامت بسنت: وصلوو يا بسنت 

بسنت: بتوتر يارب يارب 

ساره بفرحه انا فرحانالك اوي بجد 

بسنت: وانا قلبي هيقف 

ساره: خدي نفس شهيق وزفير 

بسنت: هو انا بولد يا ساره اسكتي متوترنيش 


بسنت بتقرب من باب الاوضه وبتسمع صوت ادهم وهو بيقول قبلت زواجهاا 


نبره صوتو مش طبيعيه حسيت بفرحه بجد فيهاا معقول انا هتجوز واحد بيحبني اوي كداا.. شكراا يارب علي كرمك


الباب خبط 

دخل سمير وعيونو كلها دموع قرب من بسنت وفي ايدو دفتر كتب الكتاب 


سمير: الحمدلله اني عشت وشوفتك عروسه 

بسنت: عاوزه اقولك انك اول حب في حياتي ومهما احب مش هحب قدك 

سمير: وانا والله ماحبيت في حياتي قدك انتي نور عيني واول فرحتي 

بسنت: حبيبي يا بابا 

ساره: انجزووو بقا امضي يا بسنت 

سمير: عقبالك يا لمضه 

ساره: يارب يا خاالي 

سمير: امضي هنا ياروحي 


ساره بتصور الموقف 


بسنت بتبتسم بفرحه وقلبها بيدق بتمضي وادهم بيسمع صوت زغاريط ساره 


سمير بيحضنها جاامد يالا اخرجي لجوزك مستنيكي 


ساره واقفه بتصور خروج بسنت ل ادهم 


هاله اخت ادهم: اهدي انا عارفه انك اكيد متوتر 

أدهم: مش مصدق اني اتجوزتهاا 

هاله: ربنا يديم الحب بينكم 


بسنت بتخرج وصوت الزغاريط عالي 

ادهم بدموع فرح الله اكبر مشاء الله ربنا يحميها من العين 

سمير وقف قدام ادهم وحط ايد بسنت في ايد ادهم 


ادهم: مبارك يا أجمل بنت شوفتهاا 

بسنت: الله يبارك فيك 

ادهم: نمشي 

بسنت هزت راسها براحه 


لحظه الودااع كانت صعبه عليهم وبسنت سابتهم بالعافيه 


في العربيه 

أدهم بيمسح دموع بسنت وبيبوس ايديهاا صدقيني عمري ما هبعدك عنهم او امنعك تزوريهم 

بسنت: عارفه ومتأكده والله 

أدهم: لو عاوزه تقعدي معاهم شويه كمان انا معنديش مشكله 

بسنت: شكراا بس انا لو طلعت مش هعرف انزل تاني 

ادهم: لا معلش يالا نمشي تطلعي فين 

ابتسمت من بين دموعهاا 


ادهم فتح باب الشقه ومسك ايديهاا ودخلو الشقه


 بسنت: اوع تخبطني 

بصوت هادي خليكي ماسكه ايدي متخافيش

بسنت: الشقه ريحتها حلوه اوي مريحه كدا 

أدهم: تعرفي كنت مستني نكتب الكتاب علشان ابوس راسك وايدك بس محبتش اعمل كدا قدام الناس متفكريش اني بتكسف وكدا بس انا مبحبش ابين مشاعري قدام حد لينا بيت اعرفك فيه اد اي بحبك بس مش قدام حد 

بسنت: ودي هتبقاا أفضل ميزه فيك 

أدهم بإبتسامه طول فتره الخطوبه كنت مانع نفسي اقولك كلام كتير ف هل يا بسنت هانم تسمحيلي اقولك كل الي في قلبي 

بسنت بحب: اسمحلك طبعاا بس عاوزه اقولك ان الحب بالمواقف والافعال مش مجرد كلام وانت بأفعالك اثبتلي انك الشخص الي بتمناه 

ادهم: ايواا وبعدين 

بسنت بإبتسامه: وان لو مكنتش وافقت عليك كنت هندم اووي لاني مكنتش هلاقي زيك 

ادهم: اهاا 

بسنت: وان فتره الخطوبه كانت كفيله تخليني احبك ف بحبك

ادهم بإبتسامه جنونيه بسنت انا بحبك اوي بجد 

بسنت: هو تقريباا انت الي كنت عاوز تقولي كلام كتير صح 

ادهم: دا انتي كلامك احلي بكتير والله 

باس راسها برفق وهمس لها بحبك..


ادهم بصوت هادي صبااح الخير 

بسنت: صباح النور 

ادهم: تعالي اغسلك وشك 

بسنت: وديني لحد الحمام بس وانا هتصرف 

ادهم: لحد ما تتعودي علي المكان هفضل انا الي اعملك كل حاجه 

بسنت بإبتسامه موافقه 

ادهم وريني سنانك 

بسنت: نوع المعجون اي 

ادهم: سيجنال 

بسنت: تمام علشان عندي حساسيه من الانواع التانيه 

ادهم: تمام كويس انك عرفتيني 


امشي 3 خطوات بالظبط دا الفرق بين الباب والحوض و5 خطوات بين الباب والبانيو تماام وهنا اول ازازه الشامبو والي جمبها الشاور ودا البلسم...

كداا خرجنا من الحمام دا كوبس الكهربا 

4 خطوات شمال دي اوضه النوم و4 خطوات يمين دا المطبخ خطوتين لقدام الصاله ودي اوضه الاطفال وهنا الصالون ودي البلكونه 

تعالي بقاا ندخل المطبخ علشان دا دوامه لوحدو 


ملح فلفل كمون بهارات قولي كداا 

ملح كمون بهارات وو فلفل 

ادهم بإبتسامه لا 

ملح فلفل..كمون بهارات هاا 

ملح اا كمون ادهم بيضحك

بسنت: مفيش كمون 

ادهم خلاص مش مهم اهم حاجه انك عارفه الملح مكانو فين والباقي هتعرفيه مع الوقت 

بسنت: فكره بردو 

ادهم: هنا الاطباق وهنا الحلل وهنا الكوبيات 

بسنت: بتشااور وبتتكلم في سرها اطباق حلل كوبيات تماام حفظت الي بعدو

ادهم: ياحبيبتي منا لسه قاعد معاكي اسبوعين بحالهم واحده واحده هتتعلمي كل حاجه 

بسنت: ولوو ولوو لازم اتعلم علشان هطبخلك بكره 

ادهم: موافق بس هساعدك 

بسنت: طبعاا امال 


اليوم التاني 

ادهم: متتعبيش نفسك ممكن وفي اكل كتير هناا 

بسنت: لا لازم اطبخ في مطبخي متحمسه 

ادهم: تمام طيب انا هطبخ وانتي ساعديني علشان مش عاوزك تتعبي نفسك 

بسنت: هنتصرف بعدين يالا بس 

ادهم بإبتساامه تماام 

بسنت هات الفلفل 

ادهم اتفضلي 

ها ها هاتشوو 

ادهم بضحك بتشميييه لي 

بسنت: بتأكد انو الفلفل 

ادهم: منا كاتبلك اساميهم بحروف بارزه اهوو بتشميهم لي بقاا 

بسنت: ما يعطس الا الشاطر اش فهمك انت 

ادهم ياربي جبتي المثل دا منين بس 

بسنت: من مصادري الخاصه


عدي 3 ايام وكل يوم مع ادهم جنه قلبو طيب جداا وبيخاف عليا من اقل حاجه مش بيسبنيي اقف في المطبخ دقيقه من غيرو حتي لو مش عاوزاه يساعدني بيقف في جمب المهم يبقا معايا 

احساس جميل جداا ان يكون عندك حد يهتم بيك ويعاملك بحب حد يدلعك ويحسسك انك تستااهل دا 

وان وجودك في حياتو مهم مش سد خانه..


ادهم قاعد بيشرب قهوه في الصاله 

بسنت خارجه من الاوضه بصووت عالي 


هو شمس وسط رمل...هي حلوه بت سمرااا 


ادهم: 

حاجه حلوه هي أحلي...حاله حلوه هي زهره 


بسنت زهقااااااانه 

ادهم: لا اله الا الله ماكنا حلوووين 

بسنت: خرجناي 

ادهم شدها قعدها وباس ايديها عاوزه تروحي فين 

بسنت: عاوزه اكل كشري 

ادهم: عيوني اجهزي يالا 


بسنت: البس دا ولا دا 

ادهم: بحب دا اكتر 

بسنت: تمام 

ادهم: استني هساعدك بيشيل شعرها علي جمب وبيقفل سوسته الدريس 

بسنت: الطرحه بتاعتو فين 

ادهم: اهي معايا اقعدي هناا اممم فين البتاعه السمرا الي بتلبسيها الاول 

بسنت: البندانه السوري في الدرج الصغير الي علي التسريحه 

ادهم: تمام جداا بوصيلي كداا بيحط دبوس في طرف الطرحه بس زي القمر 

بسنت: ربنا يديمك لياا يا روحي ياعسل انت 

ادهم: الله ما انتي بتبقي قمر اهوو وانتي بتعاكسي فياا 

مبتعاكسييش علطول ليه 

بسنت: علشان متاخدش علي كداا هاهاها 

ادهم بضحك: مااشي 


الاسبوعين خلصو 

بسنت بتمد شفتاها بحزن مش عاوزاك تروح الشغل 

ادهم: غصب عني والله بس مش هتأخر وعد 

بسنت: طب قولي بحبك 

ادهم بيقعد جمبها علي السرير ويبوس راسهاا بحبك يانور عيني 

بسنت: انت مبقتش تقولي بحبك زي الاول علفكرا 

ادهم: ياحبيبتي دي سادس مره اقولهالك من وقت ما صحيتي انا مش عارف انتي صحيتي ازااي دا انا ماشي علي صوابعي 

بسنت: كنت عااوز تنزل من غير ماتودعني يا ادهم 

ادهم: لا والله مينفعش انزل من غير ما ابوس راسك واقولك بحبك 

بسنت: طيب 

ادهم: انزل بقاا 

بسنت: اصلا عاادي براحتك 

ادهم: يالهوي علياا والله اسيب الشغل ونشحت سواا بقا

بسنت بضحك: انزل انزل انت مابتصدق 

ادهم: يالا مع السلامه يا روحي 

بسنت: طب قوولي بحبك طاه 

ادهم: ياختاااي 

بسنت بضحك وانا كمان بحبك 


عدت اول سنه بحب ولا مره ادهم نسي في يوم يقولي انو بيحبني لسه ربنا مرزقناش بالذريه الصالحه بقلق دايما بس ادهم بيخفف عني ويقولي طبيعي يعني 

دايما لما اي حد بيسئلني بيكون ردو لسه ربنا مرزقناش ادعولنا 


مش بيديني فرصه اكتئب او ازعل او افكر بيني وبين نفسي في الموضوع 


فكرت كذا مره ابطل تدريس علشان ما أهملش بيتي بس ادهم كان بيقولي متتخليش عن حاجه بتحبيها وانتي مش مأهمله البيت ولا حاجه بالعكس انتي بتعرفي تعملي كل حاجه صح وبحب 


بسنت: ادهم عاوزه اتكلم معااك 

ساب الشغل الي في ايدو واتعدل باس ايدي وقال اتفضلي 

بسنت: عاوزه اكشف 

ادهم: انا عمري ما قولتلك لا ومعنديش مشكله تكشفي 

بسنت: بجد 

ادهم: ايواا شوفي اليوم الي يعجبك وهننزل سواا بس بشرط 

بسنت: اي هوو

ادهم: مهما كااان الدكتوره هتقول اي مش هيأثر علينا ابداا وهتفضلي بتضحكي وبتتصرفي عادي مش عاوز اي حاجه تأثر عليكي عارف انو صعب بس حاولي علشاني 

بسنت: بإذن الله 


روحنا سوا عند دكتوره وعملت الفحوصات اللازمه انا وادهم وقالتلنا ان كل حاجه طبيعيه ومفيش عائق يمنع الحمل وان التأخير بحكمه ربنا 


بسنت: الحمدلله 

ادهم: اطمنتي 

بسنت: ايواا 

ادهم: انا واثق ان دا خير وكل تأخير فيه خير ليناا 

بسنت: معاك حق 


عدي سنتين حياتنا بتتغير اجباري 

غصب عني بقيت افكر في تأخير الحمل وبزعل وبعيط اوقاات ادهم بيحاول كتير يعمل اي حاجه علشان يبسطني بس غصب عني مش قادره ابطل تفكير كلام اقرب ناس لينا بقا يضايقني واجباري بفكر في كل كلمه بتتوجهلي بقيت حساسه زياده وبقيت بتعصب علي اتفه الاسبااب 


ادهم: حبيبتي فين الچاكيت الجلد بتاعي 

بسنت: مش نضيف 

ادهم: طيب البس اي ع القميص السويت شيرت ولا الچاكيت البامب 

بسنت: معرفش 

ادهم: انتي كويسه في حاجه مضايقااكي


قامت من مكانها ورفعت ايديها في الهوا وبدأت تتحرك 

ادهم بإستغراب بسنت انا بكلمك 

بسنت: ........

ادهم قرب منها ومد ايدو يمسك ايديهاا عاوزه تروحي فين 

بسنت بعدت ايديهاا انا هتصرف 

ادهم: قوليلي بس عاوزه تروحي فين وانا هوديكي مترفعيش ايدك كداا 

بسنت: بدمووع لي عاوز تنسي اني كفيفه مش عاوز تفتكر انك متجوز واحده مش بتقدر تشوف 

ادهم بصدمه: انا يا بسنت انا بفكر كداا 

بسنت: سيبني يا ادهم لو سمحت 

ادهم: من امتا وانتي شايفاني كداا من امتا وانتي بترمي كام كلمه وتمشي من غير ما نتناقش امتاا حسستك انك كفيفه واني مضايق

بسنت: انا تعباانه ومش قادره اتكلم سيبني بقاا 

ادهم بهدوء تعالي اقعدي اشربي مايه واهدي 

قوليلي اي مضايقك 

بسنت: عاوزه اكشف 

ادهم: ياحبيبتي ماحنا روحنا لدكاتره 3 مرات وكل كلامهم واحد ان مفيش مشكله وبيدوكي علاج تنشيط وتحاليل وكل حاجه في اي بقاا طيب حتي لو عاوزه تروحي للمره الرابعه مقولتليش ليه 

ليه قعدتي تفكري وتعيطي وتزعلي طيب ماكنتي تعالي قوليلي عاوزه اكشف وكنت هوديكي 

بسنت: مش عارفه 

ادهم: طيب جبتي الكلام الي قولتيه من شويه دا منين اي الي خلاكي تحسي الاحساس دا 

بسنت: ما انت بتقولي مترفعيش ايدك كدا 

ادهم: ايوا علشان انا قولتلك اعتبريني عكازك الي بتتحركي بيه قولتلك طول منا في الشقه لو عاوزه تروحي في اي مكان هوديكي مش بحب اشوفك ماشيه تخبطي قدامي وانا قاعد منا موجوود لزمتي اي انا 

بسنت: خلاص متزعلش طيب 

ادهم بإبتسامه: قوليلي بحبك 

بسنت: دا وقتو 

ادهم: هو مش كل لما اكون مضايق وبنتخانق تقوليلي قولي بحبك وبنسي زعلي واقولهالك 

بسنت بإبتسامه بين دموعهاا بحبك 

ادهم بيمسح دموعهاا ويبوس راسهاا 


عدي 3 سنين 


بسنت: يالا يا ادهم علشان منتأخرش علي مامتك 

ادهم: يالا ياحبيبتي انا جهزت 

بسنت: عمتك هناك النهارده مش بتعدي دقيقه غير لما ترميلي كلام اد كداا 

ادهم: ودا علي اساس انك بتسمعي وتقعدي تعيطي في جمب مانتي بتحرجيها بإحترامك في الرد 

بسنت: حصل 


وصلت عند بيت حماتي وادهم راح علي شغلو كنت في المطبخ وانا خارجه سمعت عمت ادهم بتقول لحماتي ان المفروض ادهم يتجوز علشان الوقت بيجري مننا ومش هيلحق يشوف عيالو 


دي مش اول مره يتفتح موضوع الجواز داا 

ناس كتير قالت ل ادهم يتجوز حتي انا قولتلو علشان مش عاوزه اكون بمنعو عن حقو هو حقو يخلف ويشوف عيالو هما معاهم حق فعلا بس ادهم رافض الموضوع دا اكيد مش عاوز يجرحني بس انا تقبلت الفكره بس هو الي مش راضي 

رغم اننا مش كبار يعني انا 27 سنه وادهم 30 قطر الخلفه مسبقناش ولا حاجه ولا عجزنا يعني


عمتو مشيت وانا دخلت اقعد مع ماما في البلكونه

 

بسنت: بقولك اي ياماما انا فكرت فوكيره كداا 

ثناء مامت ادهم: خير ياقلب ماما فوكيره اي دي

بسنت بإبتسامه ودمعه صغيره في عيونهاا اي رائيك لو نختار عروسه ل ادهم سوا ونحطو قداام الامر الواقع ونقولو دي هتتجوزها غصب عنك وهو علفكرا هيضايق وبعد كدا هيتقبل الوضع وهيخلف بإذن الله وانا الي هربيلو عيالو اه اوعي تفكري اني هطلق لا انا هبقا مراتو بردو بس والله مش هبقا وحشه مع مراتو التانيه ولا هبقا كياده هحبهاا زي اختي هاا قولتي اي 


حسيت ب ايدها بتمسك ايدي وبتبوسهاا بس لحظه اي داا شنب 

 انا ازااي محستش بوجود ادهم ولا شميت ريحتو قلبي اتنفض لما حسيت بيه بيبوس ايدي 

 ‏وسمعت صوتو بيقول لمامتو 

 ‏عامله اي ياست الكل 


كنت متوتره ياتراا سمعني ولا لا طب سمع من اول فين طب هيقولي اي علشان هو نبه عليا مجبش السيره دي تاني اكيد هيزعل مني اوي علشان مسمعتش الكلام استر يارب 


استأذن من مامتو واخدني من ايدي ونزلنا نروح كنت مرعوبه من رد فعلو ركبنا العربيه وطول الطريق مش بنتكلم عارفين انتو هدوء ماقبل العاصفه داا هو كان شبهو 


وصلنا تحت بيتنا مسك ايدي لحد ماطلعنا فوق ودخلنا قعدني في الصاله وقعد جمبي فضل ساكت شويه وانا خايفه اتكلم 


ادهم: عندي خبر حلو ليكي 

بسنت حاولت ابتسم واتعامل عادي قولت بجد اي هو

ادهم: لقيت عروسه كويسه

بسنت: كلمه نزلت عليا كالصااعقه هااا 

ادهم: فكرت كتير في كلامك وطالما دي الحاجه الي هتخليكي مرتاحه ف قررت اعملها واريحك 

بسنت في سرها: قول ان قصدك لقيت عروسه لعبه برمود مش عروسه بجد تتجوزهاا 

ادهم: تحبي تقعدي معاها امتاا ماهو اكيد لو عجبتك هتبقا مناسبه لياا


حاولت اجمع نفسي واتكلم بصوت طبيعي ف قولت 

دا احلي خبر انا سمعتوو شوف يوم ونروح نقعد معاها 


ادهم: امم افسر الدموع الي في عيونك دي ب اي 

بسنت: لي يارب خلقت البشر بعيون فيها دموع بتفضحنا كداا 

دا دي دموع الفرح 

ادهم: بجد 

بسنت: طبعاا 

ادهم: امتا هتبطلي تفتحي السيره دي 

امتا هتفهمي ان راحتي معاكي انتي ان حبي ليكي انتي ان ادهم لبسنت مش لواحده تانيه 

بسنت بدموع: انا عاوزه سعادتك بس 

ادهم: معاكي انتي والله سعادتي معاكي انتي 

بسنت: مش قادره اجبلك طفل 

ادهم: وهو بمزاجك انتي مثلا دي حكمه ربنا والحمدلله راضي هو انتي مش راضيه 

بسنت: راضيه والله بس

ادهم: طيب انتي ضامنه لو اتجوزت واحده تانيه هخلف 

ضامنه ميه في الميه اني لو اتجوزت 100 ست هخلف لو ربنا كاتبلي مخلفش ضامنه ربنا كاتب اي 

بسنت: لا

ادهم: يبقاا خلاص كفايه بقاا كفايه توجعي في قلبك وتوجعيني عليكي كفايه تقهري نفسك بكلامهم علشان هما مش هيبطلو كلام دا انتي اكتر واحده مش بتتأثر بكلام حد حصل اي 

بسنت: غصب عني 

ادهم: مسح دموعها واخدها في حضنو وفضل يهدي فيهاا 

بسنت: انت شوفت عروسه بجد 

ادهم: متجوز طور اه والله انا بقالي سااعه بقول اي 

بسنت بإبتسامه: قلبي كان هيقف وانت بتتكلم 

ادهم: امال لو سمعت كلامك واتجوزت بجد هتعملي اي 

بسنت: هموت فيها والله مش قادره اتخيلك مع واحده تانيه وبتضحك لواحده تانيه وبتهتم بواحده غيري 

ادهم: بحبك يا بسنت 

بسنت: وانا بموت فيك 


بعد 6 شهور 

ادهم: الو يادكتوره اه لا هي الاعراض دي اول مره تجيلها 

الدكتوره: طيب خليها تعمل اختبار حمل 

الكلمه جمدت جسمي معقول حاولت انظم انفاسي وقولت بس يادكتوره انا مش عاوز اديها امل جديد واكسر قلبها 

الدكتوره: هو الاعراض دي اعراض حمل ف ياتعمل اختبار حمل منزلي او تيجو العياده اكشف عليهاا وربنا يكرمكم

ادهم: طيب هكلم حضرتك تاني 


قعدت علي الكنبه وانا متردد انزل اشتري اختبار واحط جواها امل ولا اطنش ومجبش سيره للموضوع دا 

كنت متردد وقلقان ونفسي انزل اشتري اختبار فضولي قاتلني 

قررت واتكلمت معاها وقولت هنجرب اختبار حمل ومش عاوزين نضايق لو محصلش نصيب وهي اتفهمت كلامي ووافقت 


نزلت اشتريتو وطلعت دخلت الحمام وانا فضلت واقف قلبي مقبوض ومرعووب الله يكون في عونها اكيد احساسها مضاعف لإحساسي دلوقتي 

بعد كام دقيقه لقيتها خرجت وماسكاه في ايدهاا وباين عليها التوتر 

بسنت: شوفو ولو محصلش نصيب قولي حصل خير 

قربت منهاا وبوست راسهاا وفضلت ساند راسي عليهاا بحاول انظم ضربات قلبي مسكت الاختبار منهاا وبصيت عليه اتجمدت 


بسنت: هاا ساكت لي لو محصلش نصيب خير صح انا متفهمه ومش هزعل مديت ايدي مسكت وشو ب ايدي الاتنين واتكلمت بصوت مهزوز ربنا كبير متقلقش ا ا ادهم انت بتعيط 

حسست ب ايدي علي خدو ادهم دي دموع 

ادهمبدنوع: جبرنا.. جبرناا يابسنت

بسنت بذهول: بجد 

ادهم: الحمدلله يارب الحمدلله 

بسنت انا مش مصدقه الحمدلله 

ادهم اخدها في حضنو وفضل يردد الحمدلله كتير 


ربنا كرمنا ب رائد فتره حملي كانت متعبه وتغيرات مودي كانت فظيعه ادهم مملش دقيقه ومبعدش عني ولا أهملني 


...ادهم نعم الزوج الصالح والاخ الحنين والاب السند... 


افضل حاجه حصلتلي في حياتي هو وجود ادهم فيهاا..


...الحياه بتدينا فرص كتير حلوه ومن أجمل الفرص دي لما تدينا زوج صالح يراعي ربنا فيناا...


تمت..           ♕بقلم يارا غزلان♕


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -