ستعجبك

رواية غرور أنثى بقلم هويدا زغلول الفصل الخامس والسادس

المجد للقصص والحكايات 

رواية بنت  هانم بقلم هويدا زغلول


رواية غرور أنثى

 بقلم هويدا زغلول 

 رواية بنت هانم 

الحلقه الخامسه 

بقلم دوداا حوده

سامح :والله لاخد حقي وحق اختي منك يا اسماء الكلب 

منال :اي ده انت بتكلم نفسك 

سامح :تعالي يا حبيبتي 

منال :كنت بتقول اي 

سامح :متخديش في بالك 

منال :يعني اي انا سمعاك بتقول اسماء 

سامح :مخنوق من اللي عملته 

منال :معلش يا حبيبي انساها 

سامح :اكيد هنساها

منال :طيب عايز حاجه 

سامح :استني هوصلك 

منال :لا خليك انت لسه راجع من الشغل 

سامح :يا حبيبتي مينفعش تمشي لوحدك 

منال :اختك ب ميت راجل سلام 

سامح :سلام يا حبيبتي خدي بالك من نفسك 


ونزلت منال وركبت تاكسي علشان تروح وكانت بتتكلم في التلفون 

منال :ايوه يا احمد انا لسه نازله من عند سامح اهو 

احمد :طيب ليه يا بنتي مش رنتي عليا كنت جيت خدك 

منال :انا راكبه تاكسي وجايه عالفكره سامح اداني 5000جنيه اللي كان وخدهم منك 

احمد :وليه خديتهم منه دلوقتي 

منال :والله قولت ليه خليهم قال...... يوووو وقته التلفون يفصل شحن دلوقتي  رايح فين يا اسطي مش ده الطريق

السواق :بشوف طريق مختصر 

منال :بس بسرعه بالله عليك

السواق :عنيا يا هانم وغمضت عينيها 3دقايق لقت نفسها في الصحراء 

منال :احنا فين 

السواق :اششششش اخرسي 

منال :حرام عليك انت عايز اي 

السواق :هاتي الفلوس اللي معاكي يا حلوه 

منال :خدهم وسبني في حالي والنبي 

السواق :بسرعه وهاتي الموبيل ده كمان 

منال :خد كله مش عايزه حاجه الا انك تسبني في حالي 

السواق :انزلي يلا من هنا 

منال :هنزل فين حرام عليك انت خد كل حاجه والله ما هصرخ ولا هقول حاجه بس وديني مكان اعرف امشي منه 

السواق :والمفروض اني اصدقك صح يلا يا حلوه وراح نزلها من العربيه الجيبه اترفعت 

السواق : يخربيت كده ده انتي حلوه اوي 

منال :انت عايز اي ابعد عني وغور من هنا

السواق :مش قبل ما ادوق طبق البسبوسه ده 

منال :الحقوني وقرب عليها وكان في عربيه معديه شافت نور التاكسي وسمعت صوت راحوا عليه 

كان والدين سيد ومحمد

سيد :قرب من السواق وشده بعدوا عن منال 

منال :الحقني والنبي 

محمد :نزل في ضرب والسواق كمان كان بيضربه لحد ما كتفو ووده القسم 

الظابط :سرقه ومحاوله اغتصاب 

السواق :انا مسرقتش ده كان بمزجها انا عارفها وهي لما شافت الناس راحت مصوته 

منال :والله كداب 

الشاويش :زوج المدام دي برا 

الظابط :خلي يدخل 

احمد :منال انتي كويسه

منال : الحقني يا احمد

الظابط :حضرتك جوزها 

السواق :ايوه هو وهي كانت بتقبلني من ورا وانا اتصلت بيها انهارده وقولت ليها اني محتاج فلوس قالتلي هتجيب من اخوها لان هي ليها عندوا 5000جنيه وفعلا روحت ليها وكان ليه فلوس عند واحد اتصل بيا وقالي أن الفلوس جاهزه قولتها خلاص مش عايز دول راح جوزها مكلمها ولما زعق لها انها راجعه لوحدها قالت ليه أنها كانت رايحه تجيب الفلوس من اخوها 


منال :كداب والله كداب انا فعلا كلمت احمد من تلفوني وقولت ليه أن سامح اداني الفلوس وهو سمع المكالمه وهو حاول يسرقهم ويغتصبني 

محمد :فعلا انا روحنا علي صوت الصويت الإنسان ده كداب وهي فعلا صداقه في كلامها واتحبس السواق وروحت منال 

امل :اي ده ايه اللي عمل في هدومك كده 

احمد:ماما مش وقته 

امل :دي مكنتش سرقه بقي 

احمد :ماماا لو سمحت 

امل :مهي لو الهانم ترجع بيتها بدري مكنش حصل معاها كده 

احمد :ارجوكي انا مش ناقص 

منال :بعد اذنكم 

احمد :وانا كمان طالع وطلع الشقه مش بيتكلم 

منال: احمد هو انت مصدق كلام السواق ده 

احمد :معرفش 

منال :يعني اي 

احمد :انا قولتك وانتي راجعه من عند اخوكي رني عليا ليه جيتي لوحدك 

منال :والله محبتش اتعبك 

احمد :وعجبك اللي احنا فيه دلوقتي 

منال:والله غصب عني 

احمد :ادخلي لو سمحت اوضتك 

منال :طيب اسمعني بس

احمد :مش عايز اسمع حاجه ودخلت جوا شحنت الموبيل واتصل بيها سامح 


سامح :مش قولت ليكي لما تروحي كلمني 

منال :انا كنت هضيع انهارده 

سامح :يعني اي 

منال :السواق اللي كنت راكبه معاه كان بيحاول يغتصبني

سامح :بتقولي اي 

منال :المشكله ان قال لاحمد اني اعرفه 

سامح :وفين الكلب ده 

منال :في القسم انا تعبانه مش قادره اتكلم 

سامح :طيب ارتاحي والصبح نتكلم 

منال :ماشي وقفل السكه واتصل على عصام 


عصام :ياعم اهدي خلاص البت بقت عجينه طريه في ايدي 

سامح :لا متعملش معاها حاجه احنا عندنا ولايه

عصام :يعني اي

سامح :ابعد عنها 

عصام :هو انا بمزاجك 

سامح :بجد حرام علينا 

عصام :خلاص البت دخلت مزاجي وانا مش هسبيها 

سامح :هقتلك 

عصام :سلام يا صاحبي 

سامح :لا اللي كان هيحصل في اختي ده كان بسبب اللي كنت عايز اعمله في اسماء ومينفعش اسماء 

بنت هانم 

الحلقه السادسه 

بقلم دوداا حوده

وفي الكافيه قاعد هشام واسماء 

هشام :انتي حلوه اوي يا اسماء 

اسماء :ميرسي ليك 

هشام : بجد روحك حلوه اوي 

اسماء :تعرف اول مره احس اني مش عارفه ارد علي حد 

هشام :يااااه مش كل حاجه بنتمنها ينفع تحققها 

اسماء :مش فاهمه 

هشام :انا معجب بيكي اوي ونفسي بجد نتجوز 

اسماء :بسرعه كده انت ولا تعرف عني حاجه ولا انا اعرف عنك حاجه 

هشام :اكيد هتعرف كل حاجه عن بعض 

اسماء :تمام تيجي البيت وتتقدم لاخويا 

هشام :اكيد مش هيوافقوا عليا 

اسماء :ليه انت دكتور ومحترم ليه مش هيوافقوا

هشام :لاني متجوز 

اسماء :اي نعم وقامت وقفت

هشام :افهمي بس اقعدي 

اسماء :انت عايز تتجوزني وانت متجوز 

هشام :اسماء انا انسان مدمر عايش مع وحده مش بتحبني كتبت ليها كل املاكي وهي ماشيه بدماغك أهلها حصلت مشده بيني. بينها راحت عند اهلها ومن يومها كل شويه يهددوني أنهم هيخدوا كل حاجه انا اهم حاجه عندي شغلي انا شريك في مستشفي وخايف اني أطلقها تتجوز شريكي في المستشفي وسعتها كده انا فعلا ادمرت كل حاجه راحت 

اسماء :وانت ازاي تكتب ليها كل حاجه 

هشام :كانت بنت غلبانه في الاول وبتحبني جدا بس كلام ابوها وامها معاها هما اللي خلوها كده 

اسماء :والله هي لو بتحبك بجد مهما حد اتكلم معاها عمرها ماتعمل كده 

هشام :الله يسمحها بقي 

اسماء :بس فعلا احمد مش هيوافق اننا نتجوز 

هشام : مش بقولك بس انا حبيتك ومقدرش ابعد عنك

اسماء :طيب أحاول معاهم 

هشام :هو فيه حل 

اسماء :اي هو الحل 

هشام :نتجوز 

اسماء :مانا قولت ليك اصبر اتكلم معاهم 

هشام :اقصد عرفي وسعتها هما اللي هيقولوا اننا نتجوز 

اسماء :انت اتجننت صح 

هشام :اهدي بس وهفهمك 

اسماء :سيب ايدي بدل ما أفرج عليك الدنيا 

هشام :اقعدي بس 

اسماء :قولتك سيب ايدي ومشيت اسماء طلعت الاوضه  


وفاء :مالك يابت 

اسماء :مافيش 

وفاء :شكلك مخنوقه هو هشام ضايقك 

اسماء :قولتك مافيش عايزه انام 

وفاء :برحتك 

اسماء :ماشي ونامت وفاء وجت رساله من هشام ل اسماء 

هشام :حقك عليا والله انا حبيتك وغصب عنب فكرت في الفكره دي

اسماء :خلاص مش عايزه اسمع اعزار 

هشام :حقك عليا بالله عليكي ما تزعلي مني 

اسماء :قولتك خلاص وقفلت وعملت بلوك ليه عليك ده ولا اي 

وفاء :بتكلمي نفسك 

اسماء :انتي لسه صاحيه 

وفاء :ما تقولي مالك 

اسماء :المتخلف اللي اسمه هشام 

وفاء :مالو عملك اي 

اسماء : بيقولي انا نتجوز عرفي 

وفاء : واي يعني 

اسماء :انتي عبيطه انتي كمان 

وفاء :انا وعلاء عالفكره متجوزين عرفي 

اسماء :ينهارك اسود بتقولي اي 

وفاء :اه والله امال انتي فاكره اي 

اسماء : مش خايفه علي اهلك 

وفاء :هيحصل اي يعني كده كده اهلي عارفين ان بحب علاء بس علشان لو هما رفضوا يكلموا الموضوع انا اغصبهم 

اسماء :لا طبعا ده كان احمد موتني 

وفاء :هو احمد فاضي ليكي اصلا 

اسماء : ايوه انتي متعرفيش احمد 

وفاء : برحتك بس انا بقولك اكتر البنات متجوزين دلوقتي عرفي 

اسماء : انا لا مش كده 

وفاء :تصبحي علي خير ونامت وفاء وفضلت اسماء تفكر 


وفي بيت احمد 

منال :ممكن افهم انت ليه مش بتتكلم معايا 

احمد : ارجوكي انا مش عايز اتكلم 

منال :بجد انت مصدق ان انا ممكن اعمل كده 

احمد :لا طبعا بس انتي غلطتي برضه اولا متتكلميش في التاكسي عن اي حاجه وإن معاكي فلوس ثانيا كنتي خليتي حد وصلك يا انا يا اخوكي 

منال :حقك عليا 

احمد :انتي عارفه كان ممكن يحصل ليكي اي 

منال :عارفه وقلبي وجعني اوي 

احمد :امال انا اعمل اي 

منال :ارجوك انا عايزك جنبي الفتره دي 

احمد خد منال في حضنه وحاول يهديها 

منال :انا اسفه. الله والحمد لله ربنا ستر 

احمد :الحمد لله وخبطت امل عالباب 

فتحت منال:وهي بتعيط تعالي يا ماما 

امل :انتو خليتوا فيها ماما عالطول قاعده لوحدي 

احمد :معلش يا ماما 

امل :الحمد لله يا حبيبي انها جت سليمه 

احمد :الحمد لله 

امل. طيب انا عامله الاكل يالله ننزل نأكل 

احمد. ماشي يا ماما امال اسماء جايه امتي 

امل :بكره باذن الله 

منال : تيجي يارب 

امل :اللهم امين ونزلوا كلهم عند امل 


وفي الفندق 

وفاء :محدش شاف هشام انهارده 

علاء :لا لا مش عارف اول مره مينزلش من الأوضه 

وفاء :ما تتصل بيه طيب 

علاء : حاضر واتصل بيه 

هشام :الو 

علاء :الو اي مال صوتك 

هشام :انت فاتح الاسبيكر 

علاء :اي مالك تعبان الف سلامه 

هشام: هههههههههههه يخربيتك هضحك 

علاء :مانت كنت كويس فيك اي 

هشام :ارسم الدور عايزها تطلع 

علاء :طيب يا حبيبي ريح نفسك تحب اطلب ليك دكتور 

هشام :هي عامله ازاي شكلها مخضوض 

علاء :ايوه طبعا ماشي سلام 

اسماء :هو مالو 

علاء :مش عارف شكله تعبان 

اسماء :طيب ماتيجي نطلع نشوفه 

وفاء :غبيه اطلعي انتي الاول وبعدين احنا 

اسماء :بتقولي اي لا طبعا 

وفاء :اخلصي بقي الواد طيب بلاش يضيع من ايدك 

اسماء :فكرت شويه وبعدين طلعت 

علاء :باركي ليها هتكون عروسه 

وفاء :اسماء مش سهله 

علاء :ولا هشام دلوقتي هتشوفي 

وفاء :احنا مالنا لينا الفلوس وبس 


وطلعت اسماء وخبطت علي الباب 

فتح هشام وهو باين عليه التعب 

هشام:اسماء عمري ما كنت اتوقع انك ممكن تيجي 

اسماء :وشك احمر كده ليه 

هشام :شكلي واخد برد ومش قادر اقف وكان هيقع راحت مسكته اسماء دخلته وهشام قفل الباب برجله من غير ما تاخد بالها 😧😧😧

(للنشر والإعلان والتواصل معنا)

                (اضغط هنا)

الفصل السابع والثامن 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -