القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متاعب الحياة الجزء الثاني الفصل الثامن والاخير

 



متاعب الحياة 2
الحلقه الاخيره
بقلم دوداا حوده
حازم :سهير مالك وشالها وطلع بيها
اوضه النوم
حسام :هجيب جهاز الضغط من العربيه
برعي :ربنا يستر يارب
ابراهيم : البت دي مش عارف مالها
حظها في الدنيا قليل اوي
برعي :كل شئ هيبقي تمام
اميره :فين البرفن
حازم :شوفي كده في التسريحه
وفاقت سهير
سهير :انا فين
اميره :مالك يا حبيبتي فيكي اي
برعي :كده يا عروستنا تخضينا عليكي
سهير :هو ازاي ده
برعي :انا عايز اتكلم معاكي شويه
حازم :هو في أي
برعي :شكلها مش عجبها أن انا راجل
فلاح ولبسي عبايات
حازم :لا طبعا حضرتك بتقول اي
برعي :عايز اتكلم معاه عروستنا شويه
حازم :اه بس تبقي كويسه
حسام :غير يا بابا حضرتك عايزها ليه
برعي :متخافش وقامت سهير
سهير :هو انت صح
برعي :انتي تعرفي حسام منين
سهير. :من مكان ما عرفتك
برعي :ابني كان بيروح عند كوثر
سهير. :هتصدق أن محصلش بيني وبينه
حاجه برضه زي ما حصل معاك
برعي :انا حسيت معاكي ب احساس
بنتي بالظبط وطلع المحفظه بوصي
سهير :مين دي دي شبهي اوي
برعي :دي بنتي مروه الله يرحمها
سهير :هي ماتت
برعي :ايوه للاسف كانت بتحب واحد
وانا رفض أنها تتجوزوا ومن الزعل ماتت
يوم ما جيت عند كوثر كنت حاسس


أن انا شوفتها تاني
سهير :انت ممكن توافق أن أكون مرات
ابنك وانت عارف انا كنت اي
برعي :ايوه موافق طبعا لان عارف
أن اكيد انتي توبتي
سهير :وربنا يعلم أن كان غصب عني
برعي :عارف والله بس انتي اهلك
ناس محترمه جدا ازاي كنتي كده
سهير :انا كنت مخطوفه منهم وعايشه
مع ناس تانيه وعرفت أهلي برضه
من نفس طريق كوثر
برعي : شكل موضوعك كبير
سهير. كبير اوي
برعي ، لازم نخرج ليهم واتمني
أن حسام ميعرفش أن كنت اعرفك
سهير :بجد انت اعظم انسان شوفته
في حياتي
برعي :ربنا يخليكي يا حبيبتي وفعلا
خرجت وقروا الفاتحه
سهير :بيني وبين بابا متخدلش
حسام :والله طيب ويوم الفرح راح محمود لينا
محمود :مبروك يا سهير
سهير :الله يبارك فيك يا احسن اخ في
الدنيا
محمود :انا مش عايز من الدنيا دي
الا تكوني فرحانه ومبسوطه
سهير :وانا فرحانه طبعا علشان اخواتي
جنبي كلهم
عبير :الف الف مبروك يا عروسه
سهير :حبيبتي ربنا يبارك فيكي
اسامه :مبروك يا سهير
سهير :ربنا يبارك فيك يارب واتجوزت
سهيرمن حسام وكانت فرحانه و مبسوطه جدا معاه وخلفت بنت وسمتها مروه
وبرعي كان بيحبها اوي
تمت
اسماء :اه يا جوز عقارب انتو الموضوع
ده انتو اللي رتبتوا ليه
شيماء :ليه كده يا عمتي اسماء
هو احنا اللي قولنا لجوزك يحب ايه
اسماء :والله مش انتو اللي لعبتوا
في دماغ ايه انها تلوف عليه
منه :احنا ابدا والله وبعدين هو انتي
زعلانه ليه مهو عيال اخوكي الله يرحمه
هيتربوا في حضنك برضه وربنا مش بيسيب زي ما كنتي عايزه توجعي قلب
وحده فينا وتجوزي جوزها لسلفتها ربنا
ردها وجوزك انتي اللي هيتجوزها
جزء من قصه
كيد السلايف مين متابع

تعليقات