القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيد السلايف الفصل الاول

 


كيد السلايف
الحلقه الاولي
بقلم هويدا زغلول
اول القصه مجموعه من الستات قاعدين
في بيت كبير بيخدو العزا
اسماء :اه يا اخويا كسرت ظهري بموتك
شيماء :شايفه التعبانه عامله ازاي
منه :اسكتي لتسمعنا
شيماء :ايه صعبانه عليا اوي
منه :ياختي والنبي حالنا اللي هيصعب
عليكي دلوقتي
شيماء :واحنا مالنا
منه :بعد الاربعين هتعرفي والعزا خلص
ايه :انا طالعه شقتي
اسماء :اطلعي يا حبيبتي اطلعي
شيماء :دي من أمتي الحنيه دي
اسماء :مالكم وافقين كده ليه
منه :بجد زعلانين اوي علي احمد
الله يرحمه
اسماء :تعالو عايزكم
شيماء :خير يا رب ودخلوا
منه :خير يا عمتي
اسماء :طبعا انتو عارفين أن ايه متجوزه
صغيره واكيد هتتجوز تاني
شيماء :اه اللي بعدو
اسماء :وانا مش هوافق أن ابن اخويا
يتربي في بيت راجل تاني
منه :مش لسه بدري عالكلام ده
ده اخوكي اول يوم ليه في قبره
اقعدي كده اقري ليه قران
اسماء :هو انتي هتعلمني اتكلم امتي
منه :لا مقصدش بس كلامك بدري
اوي في الكلام
اسماء :المهم انا قعد مع شريف وعامر
ونشوف واحد فيهم يتجوز ايه
شيماء :انتي بتقولي اي
اسماء :بقول اللي سمعتي
منه :سمعت اي تخربي علي وحده فينا
اسماء :ليه مانتي قاعده اي شقتك اكله
نايمه شاربه عايزه اي تاني
منه :انا مش هوافق ولو عامر وافق
انا هطلب الطلاق
اسماء :,برحتك
شيماء :ويعني كده عيال اخوكي
مش هيتربوا في بيت راجل تاني
اسماء :مين قالك أن بنات اخويا
هيخرجوا من هنا عايزه تطلقي برحتك
انما عيال اخويا لا
شيماء :انتي مفتريه وظالمه علشان
كده ربنا مش مديكي عيال
اسماء :انتي قليله الادب وضربتها
بالقلم وطلعت شيماء علي شقتها
منه :ليه كده يا عمتي
اسماء :,اطلعي شقتك انتي كمان
وبعدها طلعت منه ل شيماء
منه :بتعملي اي
شيماء :,بلم هدومي
منه :عبيطه تسيبي البيت علشان جوزك
يتجوزها
شيماء :اسماء دي عقربه وهتنفذ كلامها
منه :يابت ده احنا اللي اعتقال علينا
أن كيدهن عظيم
شيماء :تقصدي اي
منه :هقولك والله هنعمل اي وزي ما
عايزه توجع قلبنا والله لنوجع قلبها

وتاني يوم اسماء صحيت وكان
جوزها ابراهيم قاعد في الصاله
اسماء :قاعد كده ليه
ابراهيم :مافيش مستني عامر
اسماء :ماشي وانا داخله الحمام ومنه
طلعت عند ايه
ايه :صباح الخير
منه :صباح العسل عامله اي
ايه :الحمد لله معلش مش هقدر انزل
منه :طيب هاتي مازن
ايه :,نايم عايزه ليه
منه :حبيبي وحشني
ايه :طيب لما يصحي
منه :لا هاتي انا هاخد بالي منه وفعلا
خدت الولد ونزلت
منه :صباح الخير يا ابراهيم
ابراهيم :صباح الخير
منه :امال فين عمتي اسماء
ابراهيم :في المطبخ
منه :طيب معلش شيل مازن ثواني وفعلا
شال مازن وفضل يبوس فيه
ويكلم نفسه انا ليه ظالم نفسي مع
اسماء انا نفسي اكون اب وهي اصلا
اسلوبها وحش من حقي يكون عندي ابن
جميل زي ده
يتبع

الفصل التالي

تعليقات