القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لبؤتي الشرسة المقدمه



 المجد للقصص والحكايات 

رواية 

لبؤتي الشرسة 

المقدمه 

المقدمة.

لم يبالي ولو بذرة ندم، لجراحها البالغة التي
أقدم علي فعلها... بمنتهي البرود والجحود
القاتل، يظن أنها ملكية خاصة له لن يقدم
أحدا علي التقرب منها، فهل ستعطيه فرصة
لذلك أم لا.

تسعي للإنتقام منه بأشد الطرق وأخطرها
كرامتها فوق الجميع، لم تتناسي عشقها
الطفولي الذي قدمته إليه بصدرا رحب
ولكنه قد قضي عليه، ببرودا قاتل هل
سيقدر علي ترويضها أم سيستسلم إلي
انتقامها الوحشي.

***************

الشخصيات.

الشخصيات.

جبار الدميري..  من أكبر رجال آلاعمال في العالم 
وسيم حد اللعنة، جبروته وقسوته الحادة ترعب
الخصم الذي يقف في مقابله، يملك من العمر
31 عاما، يحتوي علي عينان سوداتان كالظلام
وشعرا فحمي، وعضلات قاتلة تزيد من بروده
الشديد، يقتل بدون أدني رحمة، لا يرحم أحدا
يحبها بجنون وهوسا تملكي، ملكا له وحده
ويريد الحصول عليها، مهما كلفه هذا الأمر 
حتي لو كان حياته.

ماسة الشرقاوي.. أنثي مثيرة حد الجحيم، من
 أشرس سيدات الأعمال في البلاد، تملك من العمر 26 عاما، لها عينان زمرديتان يقع من أجل نظرة
منهما أعتي الرجال، تحمل خصلات من الشعر الأحمر
الناري، ملكة إغراء بمعني الكلمة، تسعي للإنتقام
لكل من قام بكسرها وجعلها كجسدا بدون
روح.

مازن الشافعي.. اليد اليمني لجبار، وكاتم أسراره
الوحيد، لم يعرف أحدا غيره، فقد التقي به 
منذ الصغر، وهو أصبح الصديق والأخ المقرب
له، يملك من العمر 30 عاما، له عينان رماديتان
وشعرا بني يملك نفس الجبروت والبرود
القاتل، لا يؤمن بالحب أبدا، هل ستأتي من تقدم
علي تغير رأيه أم سيبقي كما هو.

فرحة الهواري.. فتاة مرحة بريئة للغاية، تخاف
الظلام والمرتفعات، تعمل كطبيبة جراحة
في أحد المستشفيات العالمية الخاصة بماسة
فهي صديقتها الوحيدة، والتي علي علم بما 
حدث لصديقتها في الماضي، مما جعلها تتحول
لشخص بارد لا يرحم ولا يعفوا عن أحد،تملك 
من العمر 26 من العمر، تملك عينان خضراوتان
وخصلات من الشعر الذهبي، مما يجعلها أنثي
لا تقاوم.

دي الشخصيات الأساسية.

الفصل الاول

تعليقات