القائمة الرئيسية

الصفحات

نوفيلا من حبيبي الفصل الثاني والثالث

 


المجد للقصص والحكايات 

رواية من حبيبي

 الفصل الثاني والثالث 

الحلقه التانيه
#من حبيبي

تفاعل 😊 وتوقعاتكم

فارس بذهول: انتي بتعملي ايه هنا

تنظر لينا لفارس وتنزل دموعها وتنهار ليقترب منها ليمسح دموعها ويضمها اليه ويمس علي حجبها لتهدأ

ادم بحده : الله الله يا حضرة الضابط دا قسم شرطه مش كباريه

فارس بزفرة: دي اختي يا غبي

ادم بذهول: اختك هو انته عندك اخوات

فارس: ايوة لينا اختي الوحيده

يشير ادم علي لينا

ادم : دي اختك

فارس بقليل من العصبيه: ايوة فيها ايه ؟ وهي بتعمل ايه هنا يا ادم وبتعيط كده ليه عملت ايه في اختي

ادم ببرود : مكنتش اعرف انها اختك وبعدين هي الي مش معاها رخصه والقانون يمشي علي الكل

لينا ببكاء: انا الي غلطانه يا فارس

فارس : خلاص يا لينا حصل خير بعد كده عم ناجي الي هيوصلك المرة دي جت مع ادم وصحبي والمرة الجايه يمكن يكون حد تاني

لينا : حاضر طيب ممكن اروح امشي دلوقتي عشان عندي امتحان

فارس: هاجي اوصلك

وفي الجامعه تصل لينا
وتذهب مسرعه للمدرج

الدكتور اسامه : اتأخرتي ليه

قصت لينا ما حصل

اسامه : حمد لله علي سلامتك كويس انك جيتي قبل نص الوقت لمكنتيش هتدخلي

لينا: الحمد لله

تجلس لينا وكان في المقعد خلفها جاسر

جاسر بسخريه : نجيبه ههههه

لما تبالي لينا بكلامه

جاسر بسخريه : هتقفلي الامتحان ما انتي دحيحه

اسامه : بص في ورقتك يا جاسر

كانت لينا تحل وتتخيل ما كان سيحدث ان لما يأتي فارس لقسم الشرطه لتكور يده من الغضب

لينا في خاطره : كل ده بسببك يا حضرة الضابط

وبعد الامتحان

ميري: عملتي ايه يا بنتي واول مرة تتأخري كده

لينا :  الحمد لله الامتحان كان كويس والتأخير ده بسبب واحد قبض عليا

تسمع صوت من الخلف

جاسر بسخريه : واحد هههههه هو الواحد ده ميعرفش انك نجيبه متولي الخولي

ميري بانزعاج : ملكش دعوه

جاسر بسخريه : خليكي انتي في حالك  اه اظن انه قبض عليكي من منظرك ده منظر بنت

لينا بهدوء واستفزاز: واللهي مش انته الي خلقتني محدش بيخلق ضافر ربنا الي خلقني ومصورني في احسن صورة اما موضوع اللبس ده مش انته الي هتتحاسب مكاني ولا هتقف مكاني قدام ربنا

ميري بشماته في جاسر: معاكي حق

لما يستطع جاسر الرد واشتعل من الغضب واقسم ان ينتقم منها

وفي قسم الشرطه

ادم :انته متأكد ان دي اختك

فارس: دي المرة العشرين نفس السؤال اه اختي وربنا اختي

ادم: اومال مش شبهك ليه

فارس: عادي يعني وانته المفروض مش تغض بصرك عن  اخت صحبك

ادفارس: مكنش قصدي وانته عارفني كويس

فارس: عشان كده سكتلك  صحيح انته هتروح البحث الجنائي امته

ادم : كمان شويه ليه

فارس: عشان الملف بس شكلي نسيت اجيبه ابقا تعالي خده بالليل

ادم بحده : شغال عندك انا

فارس بمرح: يا دومي دا انا هعزمك علي العشا ست الكل عمله شويه محشي انما ايه هتأكل صوابعك وراهم

ادم بحده : دومي في عينك مش عايز منك حاجه

فارس: ليه يا صحبي احنا مش اخوات قبل اما نكون صحاب وبدلعك عادي

ادم : دلعك ماسخ

فارس بعند: يا دومي

ادم بحده: هقتلك لو قولت كده تاني

فارس: واهون عليك😬يا دومي

يمسك ادم مزهريه من علي المكتب ويحدفه لكن فارس ينخفض

فارس بتنهيده : الحمد لله ٠٠يخرب بيتك

وفي المساء يذهب ادم الي بيت فارس

وكانت لينا ترص السفره
وينهض ادم مع فارس  وفي اثناء العشا يرن جرس الباب ويفتح فارس

جاسر: مساء الخير

فارس: مساء النور مين حضرتك

جاسر بخبث: انسه لينا موجوده

اسسسسستوب😬

الحلقه التالته

توقعاتكم +تفاعل 😁

#نوفيلا من حبيبي

جاسر بخبث: انسه لينا موجوده

فارس باستغراب: لينا  انته مين ؟

جاسر ببرود واستفزاز : ممكن ادخل الاول ٠ولا مفيش اكرام الضيف عند عيله المنشاوي

فارس  بضيق : اتفضل

يدخل جاسر ويري لينا واقفه في احد الزوايا وتبادلا نظرة الكره وكانت لينا مندهشه من قدوم جاسر اما ادم فكان يراقب نظرات الاثنان لبعض بتمعن ودقه

ليقاطع هذا الصمت وتلك النظرات صوت فارس وهو يسأل

فارس بصوت اجش: معرفتش برده انته مين وعايز ايه

جاسر بغرور وتفاخر: انا جاسر الشامي

ادم بسخريه : حصلنا الرعب والفزع

جاسر بغضب من سخريه ادم: وتطلع مين انته طب انا جاسر بيه الشامي انته بقا تطلع مين

اخرج ادم يده من جيبه وطبقها حول ذراعه وبكل فخر وغرور وتعالي وثقه

ادم : الرائد ادم محمد المنصوري ابن اللواء محمد المنصوري ولو عايز تسأل عني اسأل ابوك هيقولك عني يا ابن الشامي بينا معرفه قديمه

جاسر بغضب: انته بتكلمني انا بالطريقه دي

ادم باستفزاز: ما هي نفس الطريقه بتاعك ولا محلل ليك ومحرم علي غيرك

جاسر : انته٠

فارس بعصبيه : بس بقا انتوا الاتنين وانته يا استاذ جاسر معرفتش برده عايز ايه

جاسر بخبث : مش عايز حاجه كنت جي اطمن علي لينا اصلها جت الامتحان متأخر

لينا  بدهشه : نعم

فارس ببرود: ما كانت في الجامعه مطمنتش عليها هناك ليه بدل التعب ده

جاسر بخبث: اصلها صديقه عزيزه شويه

ادم بحده : لا واللهي صديقه من امته ده دا الي اعرفه عنك انك كل يوم مع واحده ومبترحش لحد

جاسر باستفزاز: اديك قولت مبرحش لحد يعني اكيد لينا عزيزه عليا عشان اجلها بنفسي يعني انته اكيد عارف اقصد ايه

لما يتمالك ادم نفسه ولكم جاسر ليقع ارضا

اما فارس كان يفكر برد فعل مناسب خاصه عندما وجد اخته تبكي

لينا ببكاء : اقسم بالله كداب

ينهض جاسر من علي الارض وهو يمسح انفه

جاسر باستفزاز اكثر: وهكدب ليه ما الباشا قال اهو

جز علي اسنانه بغضب اكبر وفي ثانيه احتضنت جهنم عيناها ليظهر الوجه الحقيقي لادم عندما يغضب

الفصل التالي 

تعليقات