القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيد السلايف الفصل التاسع و الأخير

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية كيد السلايف الفصل الاخير


 حصرياً على موقع

 المجد للقصص والحكايات 

رواية كيد السلايف

 الفصل الاخير

ابراهيم :بس وطي صوتك 

ايه :هو انت هنا ازاي 

ابراهيم :بعد ما رموني في المياه اغم 

عليا ومش حسيت الا والناس بطلعني 

ايه:حمد لله علي سلامتك 

ابراهيم :تفتكري مين يكون عمل كده 

ايه:مش عارفه بس بجد بقيت خايفه 

منهم اوي 

ابراهيم :هما فين 

ايه :انا قدمت محضر لاني كنت فاكره 

انك موت 

ابراهيم :عملتي كده علشاني 

ايه :حبيبي حمد لله على السلامه

ابراهيم :خليهم فاكرين أن انا موت 

لحد ما اشوف هعمل اي 

ايه :اه اه اكيد مش انا اللي كنت 

بقول ليك رجع الفلوس اوعي تعمل 

كده خلاص 

ابراهيم : مين هنا في البيت 

ايه : شيماء ومنه

ابراهيم :كويس اوي 

ايه :يا حبيبي منهم لله والله شكلك 

تعبان اوي 

ابراهيم :محتاج اخد دش 

ايه :تعالي يا حبيبي ودخل الحمام ومسكت ايه الموبيل 

ايه :الو ايوه يا زفت ابراهيم عايش 

ياللي منك لله 

محروس :انا مالي يا مدام احنا 

اتفقنا كان أن ارمي في المياه بس 

ايه :نعم وأما هدفع ليك الفلوس 

دي كلها علشان ترمي في المياه بس 

انت عبيط ولا اي 

محروس :لا بقولك اي انا عامل كل 

ده علشان صحبتك ناديه انما والله 

لو فكرتي تكلي الفلوس عليا مش هبقي 

علي حد يا ماما 

ايه :هدفعلك فلوس منين بقي بعد 

ما ابراهيم عايش الفلوس هاخدها 

ازاي لا متخلف 

محروس :انا مالي بقولك اي لو الفلوس 

ما جت الاسبوع الجاي متعرفيش

هيحصل اي 

ايه :غباء والله منك لله 

                     #فلاش باك 

ناديه :مالك فيكي اي 

ايه :البيت كله والع حريقه 

ناديه :خير في أي تاني 

ايه :تصدقي كانو عايزين يقتلوني 

ناديه :بتقولي اي 

ايه :اه والله بس ناويه احرق قلبهم 

كلهم والله عالفلوس دي 

ناديه :هتعملي اي 

ايه :بعدين هقولك فاكره الواد اللي كان 

خلصك من طلقيك 

ناديه :محروس اه مالو 

ايه : عايزه رقمه 

ناديه :ليه 

ايه :بعدين هقولك وفعلا خدت الرقم 

واتفقت معاه يخلص من اسماء 

محروس :هتخلصي من اسماء هتكسبي 

اي 

ايه :مش عايزها في الدنيا 

محروس :فكري صح اقتلي ابراهيم 

واسماء تلبس الحوار وتخدي الفلوس 

مش قولتي أن هو كل حاجه بقت باسمه 

ايه :ايوه صح 

محروس :ايوه كده بس نسبتي هتكون

 كبيره انا لولا ناديه اقسم بالله ما كنت 


وثقت فيكي 

ايه :تمام ماشي ويوم ما ابراهيم طلب

 منها يكتب الكتاب اتصلت ايه بمحروس 

محروس :اي انهارده ولا اي 

ايه :اه جهز نفسك بقي 

واتفق محروس مع رجالته وفعلا عملوا 

كده فيه 

                   #رجوع 

ابراهيم :ايه يا ايه بكلمك 

ايه :نعم فيه اي 

ابراهيم :وجودي هنا مينفعش اليومين 

دول 

ايه :طيب هتروح فين 

ابراهيم :مش عارف بس هموت وانام دلوقتي 

ايه :نام يا حبيبي وتاني يوم اتصلت 

ناديه ب ايه 

ايه : خير 

ناديه :الكلام اللي سمعته ده صح 

ايه :في أي 

ناديه : انتي كنتي بتشتغلني. كنتي 

خليني محروس يحاول يقتلك ابراهيم 

ايه :انتي بتقولي اي جبتي الكلام 

ده منين 

ناديه :محروس قالي ومسجل مكلماتك 

وانا هبلغ عنك 

ايه :ارجوكي متعمليش كده 

انا مكنتش عايزه اتجوز بعد جوزي 

ناديه  :كنتي مشيتي ازاي تعملي كده 

ايه :ارجوكي لو حد عرف انا ممكن

 اتسجن فيها 

ناديه :واللي اتحبسوا بسببك 

ايه :يستهلوا والله 

وإبراهيم صحي 

ايه :ابراهيم انت صاحي من أمتي 

ابراهيم :انتي يا ايه 

ايه :,انا انا اي 

ابراهيم :ليه ده انا حبيتك 

ايه :وانا عمري ما حبيت حد 

ابراهيم :طيب ليه وافقتي 

ايه :اعمل اي الكل كان غاصب عليا 

ابراهيم :والله انتي كدابه 

ايه :انت ناوي تعمل اي 

ابراهيم :فاكره هعمل اي مع وحده كانت 

عايزني اموت ومسكها من ايدها 

وخرج 

منه :ابراهيم انت عايش 

شيماء :اي ده فيه اي 

ايه :,ارجوك متعملش كده 

وراح بلغ عنها وعن محروس وخرج 

عمار وأحمد واسماء 

اسماء :مش  عارفه اشكرك ازاي 

ابراهيم :علي اي كان لازم اعمل كده 

عمار :ابراهيم انت اكتر انسان محترم 

في الدنيا 

ابراهيم:انا هرجع ليكم فلوسكم ومش 

عايز حاجه 

اسماء :وانا مش عايزه فلوس 

ابراهيم :انتي حره انتي وأخواتك 

اسماء :انا عايزك انت 

ابراهيم :مبقاش ينفع في حاجز 

كبير بقي بيني وبينك 

اسماء :مستعده اعمل اي حاجه والله 

علشان خاطرك 

احمد :ياريت يا ابراهيم نبدا صفحه جديده 

ابراهيم :ربنا يحلها ورجعوا البيت 

شيماء :احمد حبيبي حمد لله على

سلامتك 

منه :حمد لله علي سلامتك يا عمار وبعدها دخل البوليس 

احمد :خير في أي 

الظابط :مدام منه مطلوبه في القسم 

منه :انا انا ليه 

الظابط :متهمه في محاوله قتل 

ابراهيم مع ايه 

منه :الكلام ده كدب 

احمد :ينفع اجي معاها

الظابط :حضرتك حصلنا 

وراحوا القسم وطلعت صاحبه الفكره 

كلها منه علشان تخلص من ابراهيم

 وكانت ناويه تبلغ عن ايه بعد ما تعرف

 كل شي 

وطلق عمار منه واسماء بدأت تحب

 اخواتها وكل واحد رجع ليه نصيبه

 وبعدها بفتره اتجوز عمار ومازن اسماء كانت بتربي وبتعاملو انها أنه بالظبط 

تمت 

عمر :يعني اي يا ابوي انا بحب حنان 

الاب :يعني مافيش جواز برا العيله 

عمر :أنا مش بحب بنت عمي 

الاب :حب اي وكلام ماسخ اي احنا 

معندناش الكلام الفراغ ده 

عمر  :ولو قولت مش موافق 

الاب :مش بمزاجك انت عارف 

أن جدك لو الرفض جه من عندنا عمك 

هياخد كل الميراث وهيكون بموتك لو 

ده حصل مش مستعد اقعد من غير اطيان ولا ارض 

جزء من قصه جواز الصعيد مين متابع 


تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. جميله جدا كيد السلايف ل.هويدا زغلول برافو عليكى

    ردحذف
    الردود
    1. في اكتر من رواية لكاتبه ع الموقع اتمن يعحب حضرتك

      حذف

إرسال تعليق