القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وصفولي الصبر الفصل الثاني


موقع المجد للقصص والحكايات رواية وصفولي الصبر الفصل الثاني

موقع المجد للقصص والحكايات

 رواية وصفولي الصبر

 الفصل الثاني 

البارت الثاني
سليم:كل سنه وانتى في حياتى ويارب السنه الجاية اكون اد كلمتى وتكونى معايا
نداء:ان شاء الله نفسي اشوفك
سليم:انا اخدت رقم باباكى من زينه وقابلته واتكلمت معاه واستأذنت منه اشوفك النهاردة
نداء:سليم انت بتتكلم بجد بابا عرف طب قال ايه وزعل منى ولا ...لتجد والدها يتحدث خلفها
اه زعلت من حبيبة ابوها اللى بتخبي عليه وسالها كتير على اللى شاغل بالها وقالتله مفيش بس اللى يشفعلك انك عرفتى تختارى طلع راجل وابن اصول قومى البسي ومتتاخريش ساعه وتكونى هنا ...
وصلت نداء اللى المطعم لتجد صوت اغنية(اصاحب مين)وبدأ سليم يقول عيونك هما احبابي وعمرى وكل اصحابي وصوتك لما تتكلم يدوب قلبي في بحر حنين......بحبك لو قريب منى واحبك لو بعيد عنى واحب اسهر ليالي هواك واحب احلم ببكرة معاك وتوحشنى وانا وياك...سليم وهو يقبل يديها بحب....
اسمعينى ياعمرى انا خلاص ان شاء الله اتفقت مع بابا بعد الامتحانات نتجوز علطول بس انا لازم اسافر المانيا مع اخويا اطمن عليه وارتاح ادعيلى.
نداء بحزن:تسافر؟
بصي ياحبيبتى عمر بقاله سنين بيتعالج والحمد لله اتغلب عالمرض بس لازم نطمن نهائي عشان هو كمان يعيش حياته طول عمره بيعانى ومبيتكلمش برغم وسامته وذكاءه اتحرم من بابا وهو لسه في بطن امى ولماكبر وبدأت حياته تبدا هاجمه المرض وضيع اجمل سنين في شبابه بس ان شاء الله يعوض كل شىء .
نداء:ان شاء الله ربنا يخليكم لبعض
سليم:ماما نفسها تشوفك ماتيجى معايا وبعد شوية اضحك عليكى زى الروايات ونحط الدكتور عمار قدام الامر الواقع
نداء:لو الدنيا كلها تخدع ياسليم انت لا انت امانى وسبب سعادتى.
يلا بقي روحنى الساعة عدت وبابا هيقلب علينا
عادت نداء اللى بيتها وسليم الى بيته ليجد عمر بانتظاره
عمر:حمد عالسلامة يا أبيه حضرتك خلصت الاجراءات
سليم:ايوة ياحبيبى بكرة الساعه5هنسافر وان شاء الله نطمن
عمر:ياريت يا سليم نفسي اكمل حياتى من غير خوف خايف ارتبط بواحده اظلمها بمرضي نفسي اتحرك وانا مطمن لان بصراحه بحب
سليم:معقول بتحب وانا معرفش مين ياحبيبى؟
عمر: لمانطمن هقولك كل حاجة لانى نفسي اتقدم لها عمرى ما حبيت قبل كده وحاسس نفسي مبسوط ومتفاؤل اوى ياريت هى بس توافق
سليم:وايه يمنع ماشاء الله شكلك زى القمر حلو زى امك😂ليضحك عمر بشدة ثم يواصل سليم ومهندس وماشاء الله ماديا تقدر اما المرض ده مش بايدينا هى اصلا تطول
ماشى ياملهمى ربنا يخليك لينا ياحبييى انا من غيرك مكنتش هقدر اتحمل لوحدى ولا اواصل
سليم:يلا حبيبى روح جهز نفسك وارتاح
توجه سليم لغرفة والدته وقام بالطرق عالباب حتى سمع صوتها يأذن له بالدخول
جميلة:تعالى ياحبيبى انا صاحية ومستنياك
سليم:اه ده شكله تحقيق مخابراتى
جميلة :قولى شكلها ايه بقي نفسي اشوفها
جميلة ياماما مفروض كان يبقي اسمها جميلة او فاتنة.
جميلة:يانهار ابيض للدرجه دى
اه ياماما من اجمل البنات اللى ممكن تشوفيها والكل شايف كده الا هى بحسها مش واخده بالها انها جميلة بدرجة تخوف ومع ذلك ملفتش نظرى جمالها لا شخصيتها ومتواضعه وذكية.. خلااااص اسكت ياواد ورينى صورتها وغمزتله بعينيها
سليم:معايا صورة من اول رحلة طلعناها سوا تبع الجامعه بس فى وسط مجموعة بنات وولاد
بحث سليم عالصورة واعطاها لوالدته التى تفاجأت بجمالها الخلاب
ماشاء الله ربنا يحرسها ايه ده يابنى ومستنى كل ده دى ممكن تتاكل
سليم بمرح ماخلاص ياماما هتخلينى اروح اخطفها انا بحبها اوى ادعيلى ربنا ييسر الحال ونطمن
مر اسبوع بعد سفر سليم وعمر عمل الفحوصات اللازمة وظهرت النتيجة وللاسف كانت حالة عمر ساءت جدا مسك سليم الورق ومش مصدق يعنى هيفقد اخوه الوحيد ابنه اللى بيتمنى سعادته والدته هتعيش ازاى وعمر فين حياته عمره مافرح وهو بيفكر دخل عمر بابتسامته الجميلة وقاله ممكن نتكلم شوية؟
سليم حاول يدارى دموعه وقاله طبعا ياحبيبى اقعد مالك في حاجه تعباك
عمر:بالعكس انا كويس وسعيد جدا من يوم ما حبيتها وانا عند أمل ورغبة اكمل حياتى واعوض اللى فاتنى شفتها من سنتين عندك وانا معاك في محاضرة لفتت نظرى بجمالها الملائكى وضحكتها
ابتسم سليم مرغما ده ايه ده كمان طالبة عندى عيب عليك ياض وهى بقى تستاهل الكلام ده
عمر:تستاهل يا ابيه انا بقالى سنتين بحلم بيها بروح الجامعه اشوفها وامشي وعرفت اسمها اسمها كمان جميل .....نداء عمار.
لم يستوعب سليم ماسمعه شعر ان قلبه سيتوقف بل ان قلبه تمزق
سليم:متاكد ياعمر من اسمها
عمر :ايوة طبعا انا سالت عليها وطلعت معروفه بين اصحابها كانت عايشة برة ورجعت مع والدها
بدأ سليم يشعر بالاختناق فأدعى انه استلم رسالة من صديق ويجب ان يغادر
انطلق سليم لا يعلم اين يذهب ظل يدور لا يعلم اين دموعه تحرقه بنيران الغيرة واللوعة والخوف والقهرظل يدور حتى وجد مسجدا كبيرا اسرع يختبىء بداخله يطلب من الله الصبر والسكينة حتى يهدأ
ظل سليم يصلى ويبكى بحرقة والم حتى انتهى ووجد بجانبه احد المصلين ساله عن حاله فاخبره سليم بماحدث
الرجل:وحد الله يابنى ربك له حكمة يمكن اخوك

لو صحيا كويس كانت الامور اتحلت لكن مرضه هيمنعك تواجهه وهى لو بعدت عنها هتظلمها وتظلم نفسك ده ابتلاء من ربنا بتمنى ربنا يقويك ويعينك واوعى تيأس ممكن يكون سعادتك وسعادة اخوك في اللى بيحصل احنا دايما رؤيتنا للامور محدودة ربك هو العليم استقوى بيه يابنى.
خرج سليم بعد ما بكى كتير بكى على نفسه وعلى اخوه وعلى حب عمره اللى هيضيعها ويكسرها بعد ماوعدها بالامان.
مرت الايام بطيئة مميته على سليم محاولش يكلم نداء ولا مرة خاف يضعف ويرجع عن قراره.
نداء:الو ايوة يازينة تعالى محتاجة اتكلم معاكى لا مش عايزة اطلع انزلي عشان خاطرى
زينة:عايزة ايه يابنتى مالك بس مزاجكك مقلوب من ساعة سفر دكتور رشدى ههههه
نداء:حسه ان سليم تعبان ومهموم حتى مبيردش عليا خايفه يكون اخوه في حاجة
زينة :يابنتى بطلى قلق دلوقتى يوصل ويطمنك يمكن عاملك مفاجأة
نداء:ابتسمت بهدوء تفتكرى يازوزو... لتجد اتصالا منه
الحقى ده سليم بيتصل
زينة ردى ردى قلتلك يابت
نداء :الو وعليكم السلام انت كويس صوتك ماله.. طيب هلبس واقول لبابا وانزلك
نداء:صوته تعبان يازينة وعايز يقابلنى خلينى اروح ولما ارجع نتكلم
زينة:روحى يانونو واهدى ان شاء الله خير
بعد قليل:ازيك يادكتور طمنى انت عامل وعمر بخير
سليم:انا اسف وعدتك انى اكون اد كلمتى بس غصب عنى
نداء:يعنى ايه مش فاهمه مالك ياحبيبى وعيونك بتدمع ليه
لم يستطيع سليم ان يكمل ليبدا في بكاء شديد ويجذبها اليها يقبلها وكانه يودعها ويترك معها روحه
ابتعد عنها بعد ان ادرك خطأه
انا اسف اسف ياندا عمر تعبان وقدامه فترة بسيطة ويسبنى
نداء:حبيبى كل شىء بأمر الله اعمارنا مش بايدينا ممكن انا او انت نموت في لحظه و
سليم:ياريت بيكون ارحم ليا ياريت يانداء
نداء :في ايه انت مخبيه عنى
سليم:عمر بيحب بنت بيعشقها من سنين ومستنى يطمن انه بخير عشان يرتبط بيها
نداء:وطبعا هى هترفض لو عرفت بمرضه
سليم:للاسف هتوافق بس هتكسر قلبها وهتدبحنى
نداء بتعجب:تقصد ايه واخوك هيحبنى فين وازاى واشمعنى انا انت بتهزر.. لا مش بهزر اخويا اللى عرفت انه بيموت جاى يصارحنى بحب طالبة عندى تشبه الملايكة بيروح يشوفها كل يوم من بعيد لمدة سنتين اسمها نداء عمار كانت عايشة برة ورجعت مصر وصورها وورانى صورتها عايزة ايه تانى
نداء بدموع:وانا ذنبى ايه؟
سليم:وهو ذنبه ايه؟
ذنبك انك تتحبي غصب عنى وعنه تتحبي
بص ياحبيبى هى مسالة صعبة ومش شرط تصدمه وتقوله اننا بنحب بعض دلوقتى استنى...
سليم بغضب:استنى ايه لما يموت ويبقي كده الموضوع انتهى ونتجوز عادى وبكده تبقي انتهت المشكلة
نداء بانكسار:مقصدش طبعا ربنا يشفيه بس انا غلطت في ايه غلطت انى حبيتك سلمتك روحى وقلبي عايز تسبنى طب عالاقل نحاول
سليم بقسوة:اسمعى يانداء انا عارف ان غلطت وعلقتك بيا بس كان غصب عنى وللاسف انتى لو اخر بنت في الكون مستحيل ارتبط بيكى وانا عارف ازاى اخويا بيعشقك لو قدامه وقت يحب غيرك لو كان عاش حياته زى الناس قبل كده كان ممكن لكن للاسف انتى اول واخر حب بالنسبة له..
وقبل ان تجيبه ياتيه اتصال من والدته بوقوع اخيه ودخوله المشفي ليسرع الى السيارة وهو ممسك بيدها وهى تجرى معه لاتعلم الى اين ولكن مالفرق وقد حطمها كلامه
وصل الى المشفى ليجد الطبيب يخبره بان حالته سيئة وانه ينادى باسم فتاة تسمى نداء فينظر اليها بقلب ممزق ليدخل سليم اليه يحتضنه بقوة ليبكى عمر وهو هيقول:شكلى حتى الحلم مليش فيه نصيب ياسليم تفتكر من حقى احلم بحبها وانا بموت مش مفروض ابقي انانى الى زيى نهايته معروفة لتذهب نداء للطبيب تخبره ان يطمئن عمر بان ماحدث له لا علاقة له بمرضه وانه تحسن ولا شىء به. لتتكلم هى بجمود مع سليم بعد خروجه من غرفة عمر:
نداء:
دكتور سليم بما انى اخر بنت ممكن حضرتك ترتبط بيها في الكون فياريت تبلغ اخوك انك كلمتنى بالنيابة عنه وانى موافقه ارتبط بيه فى اقرب وقت ممكن لتغادر كانها تهرب من الموت.
لتتركه وتغادر لا يعلم ماحدث لتاتى والدته تساله باندهاش
جميلة:حبيبى مين اللى هيتجوز
سليم :تعالى ياماما ليجلس بعيد عن غرفة عمر ويخبر والدته كل شىء
بعد مرور اسبوع بغرفة نداء يقف والدها وزينه
زينة:حرام عليكى تضيعى نفسك انتى ملكيش ذنب ابعدى عنه وخلاص ملناش دعوة ازاى يعنى تتجوزى اخوه وانتى بتحبيه
دكتور عمار:انا عمرى ما ضربتك ولا قسيت عليكى لكن لحد هنا وكفاية ايه اتجننتى بتتفقى وتخططى لجواز من ورايا وليه عشان عيل مطلعش راجل في كلامه عي...
نداء مقاطعه له:
لا يابابا عشانى انا عشان محسش للمرة التانية انى دمرت غيرى مش هستنى سليم يتهمنى زى امى ما اتهمتنى انى دمرت نديم وضيعته بسبب دلعى وطيشي مش هقضى عمرى احلم بكوابيس كفاية اللى بشوفه
ده قرارى لوحدى وحياتى و..لتصرخ نداء بعد صفعة من والدها
نداء:تفتكر القلم ده هيأثر فيا هتضرب ميت يابابا انا ميتة روحى ماتت انكسرت ياريت حضرتك تريح نفسك وممكن تسافر وتروح لماما لانى خلاص كلها ايام وهسافر مع عمر.
لم يجد والداها شىء  يفعله سوى الاتصال بزوجته


الفصل التالي

تعليقات