القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الأسر الفصل الرابع والاخير



 الجزء الرابع  الاخير 

ها قد وصلنا للخاتمه من🌹 عشق الأسر🌹  اتمني تكون عجبتكم  💃


تاني انا م عاوز اتعصب عليكي ي مليكه خليناا كويسين مع بعض بدل ما ورحمه ابوكي اخليكي تمشي تتلفتي حواليكي 


ثم تركها وذهب ابتسمت هي بخبث فهي تاكدت الان لما تصرف هكذا ف المطار ذهبت الهاتف وفتحته فرن الهاتف احد ودخلت عرفتهاا 

استغرب هو من هذا التصرف عندما لم يجد لها صوت لكنه عندما رن الهاتف اخدته ودخلت فضوله وغيرته كرجل ذهبوا ورائها فصدم مما سمعه 


مليكه:تمام ي دكتور مارك 


لا متخافش كل هيمشي تمام كانك انت اللي هتعمل العمليه بس انا اللي هدخل 


لا لا اوعي تجيب سيرتي فحاجه ابدا 


معلش خليه سر انا ماصدقت انه اقتنع يعملهاا انا لو علياا م عاوزاه يعملها لكن انا واثقه ان هو ثقته ف نفسه م هترجعله غير لما نظره يرجع 


لا خليك متفق ع الميعاد بكره وانا هجيلك اشوف الفحوصات بنفسي اوعي اسر يعرف حاجه خالص حتي بعد العمليه ان شاءالله 


تمام ي دكتور مارك م عارفه اشكرك ازاي لما نشوف الفحوصات هخليك تحددله ميعاد 


لا كل الي لسر يعرفه ان انا دكتور عيون ف مصر مش بره مصر علشان سفري بيبقي سري دايما


تمام باي 


اقفلت الهاتف وقالت الحمد لله يارب الحمد لله 


التفت ليذهب وهو يفكر بصدمه


اسر لنفسه: يعني اي يعني كل الرسايل اللي كانت بتجيلي ده كانت منهاا 

يعني هي اللي وقفت مارك ف طريقي علشان اتعرف عليه 

يعني هي اللي كانت بتشجعني دايما وهي الدكتوره اللي هتعملي  العمليه 

وكانت خايفه اعرف علشان محسش قدامها بالضعف 

يعني هي خايفه ع مشاعري وانا جرحت مشاعرها وطلعتها  خاينه  من شويه ليه كده ليه 


ناموا الاثنين من كثره التفكير استيقظوا  ف الصباح ولم تجده فوجدت  الساعه الواحده بعد الظهر فعلمت انه ذهب للدكتور 


اخدت هاتفهاا واتصلت به بعد دقائق يصلها صوته 


اسر: الو 


مليكه: انت فين ي اسر صحيت ملقيتكش  


اسر: روحت للدكتور ي مليكه 


مليكه: طب ومخدتنيش معاك ليه 


اسر.: احنا فيها اجهزي وانا هبعتلك السواق علشان ياخدك من هناك سلام


مليكه: سلام 


"لا اله الاالله سبحان مغير الاحوال ماله ده ع طول بيزعق وعصبي وكان زمانه قالي تيجي فين ده قالي اجهزي هو م احنا متخانقين اصلا من امبارح م مشكله كده دده كنت هرووح"


"ذهبت ده ثيابهاا ارتدت سلوبت جينز ازرق وتحته قميص من اللون الابيض وطرحه زرقاء وكوتش ابيض واخدت حقيبتها البيضاء بعد وضع برفانهاا الدائم 

ثم نزلت الي الاسفل وذهبت بالسياره مع السائق حتي المشفي"


دكتور اليكس:  Bienvenue docteur

(اهلا دكتوره)


مليكه:،  Mais s'il vous plaît ne dites pas mon médecin jamais ici je ne travaille pasBienvenue docteur

(اهلا دكتور لكن ارجوك لا تقل لي دكتوره ابدا انا هنا لست للعمل)


ذهبت مليكه وتركته ثم ذهبت الي الغرفه لتجدهم يقومون بالفحص وعندما كانت مساعده مارك ستحدثها اخرستها مليكه بسرعه 


مليكه: Bienvenue


مارك: مفيش داعي اتكلمي عربي انا بعرف اتكلم عربي كويس 


مليكه: والله ي دكتور هيبقي الطف  برده 


اسر: جيتي بسرعه يعني 


مليكه:وهتاخر ليه 


اسر بخبث:معاكي حق يدكتوره مليكه بما انك كده كده كنتِ جايه 


مليكه بخوف: ااجي ااجي فين وليه كنت هاجي اصلا 


مارك:مفيش داعي ي مليكه استاذ اسر عرف كل حاجه ومعندوش مانع تعملي انتي العمليه 


مليكه:عرف ازاي يعني 


اسر: سمعتك وانتي بتكلمي  ف التلفون مع الدكتور مارك وسالته وعرفت بطريقتي 


"انزل مارك راسه الي الارض " 


مليكه:لا ي راجل وبالنسبه للقسم 


مارك:مليكه ارجوكي 


مليكه:بلا مليكه بلا زفت بقي انا اللي غلطانه اصلاا من الاخر كده ي مالك انا اللي كنت بتابع حالتك من الاول وانا اللي هعملك العمليه برده وبما ان كل حاجه بقت ع امكشوف نام ي اسر علشان اعيد الفحص واشوف بنفسي هعقم نفسي واجي 


"اسر كان يقف مصدوم فكان يتوقع ان تتورتر لكنه ابتسم فتلك قطعه الشقيه التي لا تسمح لاحد بان يهزها  بشئ وبالفعل نام ع السرير مره اخري ف انتظارها 

اما هي فكانت في حاله لا تحسد عليها ابدا كانت تقف في الخارج تاخذ انفاسها بصعوبه فهو علم بكل شي الان لكن كيف حدث هذا وبما انه علم كل شي فالاكيد انه سيعلم ايضا لما وافقت علي زواجها منه ولما كانت ترفض الزواج  منه وبشده وهو سيعلم بحقيقه مشاعرها ولن تستطيع الصمود مره اخري؟!"


"ارتدت مليكه المئذر الخاص بالدكتوره ودخلت عليه وقامت بالفحص بكل عمليه ثم قالت "


مليكه: قوم براحتك ي اسر.. كده كل حاجه تمام والمتبرع كمان جاهز فاضل بس شويه فحووصات بسيطه ونعمل العمليه.. فين الفحوصات ي هاله


هاله: اتفضلي ي فندم طلبت انهم يجوا بسرعه للمعمل 


مليكه بعمليه: تمام ي اسر كده كل حاجه مظبوطه ومفيش اي حاجه تمنع العمليه والقرنيه فحاله كويسه برده يبقي العمليه هتبقي بعد خمس ايام من دلوقتي علشان نعرف نحدد السلبيات والايجابيات مش كل حاجه كويسه 


اسر: طيب ممكن اعرف نسبه نجاح العمليه 


مليكه: بص ي اسر للاسف نسبه نجاح العمليه مش كبيره اووي لكن موجوده احنا هنعمل اللي علينا والباقي ع الله 


اسر: طيب... يلا بقي والا وراكي شغل ف المستشفى 


مليكه: لا شغل اي انا ف اجازه يجدع متقولش كده 


اسر بضحك: طب يلا نتغدي مع بعض 


مليكه: طب والله فكره كويسه اووي 


ـــــــــــــــــ ف مكان اخر ف مصر ـــــــــــــــــ

سيلين: اهلا ي استاذ احمد فيه حاجه 


احمد: لا ي انسه بس كنت عاوز استئذن حضرتك ف المحاضره بتاعه امبارح لاني مكنتش موجود 


سيلين: تمام ولا يهمك هجيبها بكره معاياا واعدي عليك اديهالك


احمد: لا م عاوز اتعبك معاياا.. انا هسجلك رقمي ولما تجيبي المحاضره رني عليا واستنين هنا ف الكافيترياا واخدها وامشي علشان معطلكيش 


سيلين: تمام.. اتفضل 


"كانت تعطيه الهاتف وفي لحظه كان يقع احمد وهناك من يضربه بشده ع وجهه ثم قام واخذها وخرج من الحرم الجامعي باكمله وادخلها ف السياره وهو يقول بحده" 


سامر: الله الله والهانم بقي بتدي ارقامها لناس كتير والا ده استثناء 


سيلين ببكاء: ارجوك ي سامر بلاش تعلي صوتك علياا وايه اللي انت عملته جوه ده ثم ان احمد ش


سامر بعصبيه: متقوليش زفت اسمه ع لسانك وواقفه معاه بصفته ايه 


سيلين: انت بتزعق ليه هو كان جاي ياخد مني المحاضره والشاب محترم معملش حاجه وكان واقف باحترام لحد مانت ضربته 


سامر: سيلين بلاش تعصبيني وهو ملقااش غيرك انتي ياخد منها المحاضره 


سيلين: معرفش بقي هو طلب وانا اكيد م ترفض وبعدين انت متضايق ليه هو صاحبي في الجامعه 


"سامر امسك يديها بقوه وهو يقول "


سامر: مسمهاش صاحبي انتي مش من حقكك تكلمي رجاله انتي فاااهمه وحسك عينك اشوفك بتكلمي اي راجل خلقه ربنا ع الارض ومتديهوش الزفت يشوف اي حد تاني والا انشاءالله عنه ماخدها انتي فاااهمه 


سيلين  بدموع: فاهمه والله فاهمه 


سامر: طب انتي بتعيطي ليه دلوقتي 


سيلين: علشان انت عمال.... تزعق.... وماسكني... جاامد 


"اخذها هو بين احضانه بينما يلهث بشده وقبل يديها التي كان يمسكهاا "


سامر: حقكك عليا بلاش دموعك ده بقي يحبيبتي 


سيلين: بس انت اتعصبت اووي ي سامر


سامر؛ لازم اتعصب ي سيلي انتي بتاعتي لوحدي محدش ليه حق فيكي محدش ليه حق يبصلك اصلاا انا ببقي هموت ي سلين 


سيلين بخجل: سامر انت بتقول اي ابعد 


سامر: هششش ي سيلي انا كده مرتاح.. انا بحبك اووي ي سيلي 


سيلين بخجل: سامر الناس بتتفرج بره

 العربيه


سامر: انا بقول نمشي دلوقتي بدل ما نتمسك بفعل فاضح في الطريق العام


"ثم ذهبوا وفي المساء ذهب سامر ووالده الي والد سيلين واتفقوا ان بحددوا ميعاد بعد نزول اسر الي مصر للخطووبه" 


ـــــــــــــــــــ في باريس ــــــــــــــــــــــــــــــــ


"بعد مرور اربع اياام كانت تقف ف المطبخ تعد العشاء لها ولاسر فهي في الفتره الاخيره كانت معه بكل شيء يتناولون الطعام سويا وتساعده ف تبديل ملابسه ويمزحون كثيرا حتي انهم كانوا يخرجون ايضا للتنزه مع بعضهم لبعض واذاد حبهم لبعض كثيرا" 


اسر: يلا ي ملاكي بقي انا جوعت 


مليكه: حاضر ي اسر خلصت اهوه ااقعد


"جلسوا حتي يتناولوا العشاء ويتكلموا ف العمليه التي ميعادهاا غدا"


مليكه: تمام لما نروح بكره هنعمل اخر فحص وخلاص ع كده 


اسر: انتي قولتي لحد من اهلناا 


مليكه: لا ي اسر مقولتش لحد... بس هو انت متوتر ليه


اسر: هتوتر ليه يعني.. 


مليكه: ع فكره ي اسر ايديك ده غريبه جدا 


اسر: ايه! ايدي ليه يعني


مليكه: ايدك بتقدر تشرح كل حاجه انت عاوز تقولهاا من وانت صغير عمرها ماتغيرت العاده ده فيك يعني مثلا لما بتكون متوتر بتمسك اي حاجه ف ايدك كانها هتكون دعم ليك ولما بتتعصب ايدك بتقفل جامد لدرجه ان ظوافرك بتعلم مكانها ولما بتكون فرحان ايدك تلاقئ بتتفرد وبترتاح وكانك بتقول لنفسك خلاص بلاش توتر كل حاجه كويسه 


اسر: طب ولما بكون بحب؟ 


مليكه بتوتر: معرفش مشوفتكش قبل كده


اسر: هتفضلي معاياا ي مليكه؟ 


مليكه: عمري ما هسيبك ي اسر العمليه نجحت او لا انا مش عاوزه حاجه غيرك انا جمبك ي اسر واحنا مع بعض 


اسر بحب: يعني مش هتسيبيني حتي لو فضلت كده


مليكه: انا لو هسيبك ي اسر هسيبك في حاله واحده بس لما اموت 


اسر: بعد الشر عليكي


مليكه: طب يلا بقي علشان ننام بكره اليوم طويل وانا دكتوره محترمه مينفعش اتاخر 


اسر: طيب.... مليكه ممكن اطلب منك طلب... 


مليكه: اتفضل 


اسر: ممكن تنامي معايا النهارده لو سمحتي انا بس مش مطمن...تعرفي ان القمر شكله حلوو اووي النهارده 


مليكه: الليل علي طول جميل واللي بيزود جمال القمر حب النجوم اللي حواليه 


 اسر: ممكن ليه لا يلا ننام


مليكه: حاضر ي اسر.. اسر هو انت ليه اتقدمتلي انا 


اسر:مش هينفع اجاوبك ع السؤال ده دلوقتي بس صدقيني قريب انشاءالله


"وناموا ف احضان بعضهم وهم يدعون الله ان يستعيد اسر بصره"


ــــــــــــــــ ف الغرفه ف المستشفي ــــــــــــــ


مليكه:احنا كده كله تمام يلا ع العمليات ي اسوو


اسر:يلاا 


"مليكه بعدما دخلوا العملياتوهي تخفض ع اغنيه وتقول"


مليكه:احنا دلوقتي هديك بنج علشان نبدا وقبل اي حاجه بقولك انا عمري ما هسيبك ابدا وكل حاجه هتحصل احنا هنرضي علشان ده امر من ربنااا 


بحبك ي اسوو


"ثم اعطته حقنه البنج وغفي"


مليكه:طب ي اسر احنا هنشيل الشاش دلوقتي وفتح عينك بهدوء وبراحه علشان ميحصلش حاجه 


اسر:.استني...اقعدي قدامي عاوزك انتي اول حاجه اشوفهاا لما افتح 


مليكه:حاضر ي اسر..يلا ي دكتور مارك 


"بدأوا ينزعوا عنه الشاش وثم بدا يفتح عينيه تدريجيا حتي وقعت عليهااا كان ينظر لها ووجهه لم يتغير وكانه لم يراها"


مليكه:اسر انت شايفني


اسر:انا...انا..  


مليكه بدموع:طب اهدي ي حبيبي مش مشكله احنا اتكلمنا وقولناا ان احنا هنعدي كل حاجهمع بعض وربنا كبير مش مشكله يحبيبي انا هكون معاك وعمري ماهسيبك بس بالله ماتزعل 


اسر:بقي بذمتك العيون اللي شبه قرص الشمس ف جمالها ده تعيط ده.كتي خساره 


مليكه:لا انا م بع....اسر انت..انت بتشووف؟


اسر: ايوه طبعا بشوف...ومبسوط اووي اني انتي اول واحده اشوفهاا لسه زي مانتي ي ملاكي متغيرتيش من لما كنتي طفله صغيره 


مليكه:انا مش مصدقه ي اسر....


اسر:صدقي ي عيون ي اسر ي قلب اسر ونبضه ي كل كيانه 


"حجزوا التذاكر ليعودوا الي مصر حتي يفاجئوهم بهذا الخبر وبالطبع الجميع كان سعيد واليوم خطوبه سامر وسيلين بعد يومين فقط من وصول اسر لمصر"


اسر:ي ماما اومال فين مليكه...مبتردش علي الموبايل وقالتلي هلبس وانزل فيه اي 


والدته:طب ماتروح تشوفهاا ي حبيبي 


اسر.فيه بنات كتير فوق ومليكه ممكن تخنقني لو شافتني فووق


والدته:مفيش داعي ي حبيبي مليكه نوورت اهي 


"كانت تنزل علي السلم بخطاها الواثقه بذلك الفستان الاسود والحجاب النبيتي الغامق مع الهيلز بنفس اللون يتوسطه حزام رفيع بلون النبيتي وتنزل من السلم كانها اميره توجت الان ارتفعت الانظار اليهاا كانت تسلم علي الجميع وتستقبلهم غافله عن ذلك العاشق الذي يتابعهاا من مكان لاخر ولم يستطع ان يبعد عيونها عنهااا حتي انتهي حفل الخطوبه وعادوا الي منزلهم   "


مليكه:اه ي اسر مش قادره اليوم كام لطيف اوووي


اسر:يارب العمر كله ي حبيبتي

اطلعي فوق غيري يلاا


فتحت باب الغرفه لتجد صندوق ع السرير وجايبه ورقه فتحت الورقه لتجده كاتب بها "انا واثق ان اللون ده هيطلع حاجه حلوو اووي فيكي قدامك نص ساعه البسي وانزلي للجنينه الخلفيه والا هطلعلك انا والبسك بنفسي"

اشتعلت خديها وابتسمت بخفه سرعان ماذادت تلك الابتسامه حينما وجدت الفستان كان فستان بلون البيبي بلو ذات حمالات رقيقه وفتحه ظهر واسعه ضيق من الخصر وينزل واسع  الي فوق الركبه بقليل ارتدت ملابسها وتركت العنان لشعرها  ووضعت القليل من مرطب الشفاه ونزلت الي الجنينه الخلفيه لتجده يقف ويعطيها ظهره ملست ع كتفه بهدوء ليلتف لهاا "


"في عقل اسر " 


*يقف منذ حوالي تلت ساعه يبنتظرها حتي تنزل شعر بانفاسها تحيطه وواشتم رائحتهاا ثم شعر بملمس يدها غلي كتفه فالتف لهااا ولكن من هذه الملاك وماهذا الشعر الملائكي حقا شعرها طويل واشكر بلون عيونهااا والفستان اقسم بداخله بانه طُرز من اجلها فقط بياخذ نفسا محاولا ان يكون طبيعياا"


اسر:ايه الجمال ده كله 


مليكه بخجل:  شكرا ي اسر 


اسر امسك يدها ونظر ف عينيهاا وقال 


اسر:انتي سالتيني لما كنا ف باريس انا ليه اتقدمتلك انتي وانا هجاوبك ي مليكه 

لما كان عندي عشر سنين جه بابا وقال مرات عمي بتولد وحالتها صعبه ف المستشفي فروحت معاهم ولما مرات عمي ولدت بنت زي القمر كلهم كانوا خايفين ع مامتك اووي باباكي ساعتها حطك ف ايديا وقالي خد بالك منها ي اسر ده امانه مسكتك وفضلت قاعد بيكي لحد ما دخلوني عند والدتك وانا لسه شايلك ومكنتش راضي اخلي اي حد ياخدك لما قالوا هنسميهاا اي قولت مليكه كلهم استغربوا بس مامتك قالت اسم مليكه حلوو اوووي واحنا موافقين نسمي مليكه بصيت ايدك اللي كانت ماسكه ايدي واتعاهدت انك محدش يقربلك وتفضلي ملاكي لوحدي كبرت مليكه وانا معاها حبيتها لا مش حبيتهاا ده انا عديت مراحل العشق معاهاا وفيوم عيد ميلاد مليكه كنت رايح اشتري ليها هديه مخدتش بالي من العربيه وعملت حادثه وفقدت بصري فيهاا مكنتش.بفكر ف حد غير فيها بس كان لازم تبعد عني هتتجوز واحد اعمي مستخيل عدت الايام وانا وهي بعاد عن بعض وجت اشتغلت معاياا فتره وبعدين بعدن تاني بعد وفاة باباها لكن قبل مايتوفي قالي حاجه قالي مليكه طول عمرهاا بتحبك وانا بديك بنتي امانه اوعي تخون اامانه لما جيت اتقدمتلك كنت متقدملك علشان وصيه عمي قبل ما يتوفاه الله لكن انا كنت مبسووط اووي لاني هبقي ف حضنك واتشجعت علشان اعمل العمليه رغم اني كنت رافض بس عملتهاا علشان بحبك لحد.ماعرفت ان اللي كانت بتبعت الرسايل والهدايا ف عيد ميلادي تبقي انتي حتي الدكتوره اللي بتتابع حالتي تبقي انتي مش عارف ازاي وامتي بس كل اللي اعرفه اني بعشقك اووي انا بقيت مُتيم بيكي ❤.


"كانت تبكي كثيرا من كلامه هو يحبها ايضا ويبادلهاا بكل تلك المشاعر"


مليكه:انا كمان بحبك اووي ي اسر اشتغلت معاك ف الشركه علشان ابقي جمبك ع طوول لكن كنت رافض الجواز منك لما عرفت انك مش عاوز تتجوزني وفكرت انك مش بتحبني 


اسر؛انا مش بحبك  ؟ مين قالك كده 


مليكه:   سمعت ماما وهي بتكلمك ف التليفون لما كانت بتقولك لازم تنفذ وصيه عمك علشان مليكه متقدملها عريس ففكرت انها اجبرتك 

لكن لما رجعنا من السفر واجهت ماما وهي قالتلي كل حاجه وان العريس ده انت اللي بعدته وقولتلهااانك بتحبني علشان كده كانت موافقه 

انا كمان بحبك اووي ي اسر ❤


بعد قليل من الوقت كانوا يجلسون ع الارجوحه  ف الحديقه يتابعون النجوم


مليكه:بتفكر في اي  ي اسر


اسر:عرفتي منين اني بفكر


مليكه:ايدك 


اسر:ااه ققولتيلي...صحيح انتي قولتيلي كل حاجه 

طب قوليلي شكل ايدي بيبقي عامل ازاي وانا ولهان 


مليكه:بيبقي كده علي خدك وعينك بتلمع كانها بتقول لو عدوا سنين وسنين لساها عنيك بتريحني


*ضمها اسر لصدره بحب وحنان *  


مليكه:القمر شكله حلووو اووي النهارده 


اسر:الليل علي طول جميل بس اللي بيزود جمال القمر حب النجوم اللي حواليه 🌍❤.


تمت 

عشق_الاسر🌍❤

ملك_مختار❤

كداخلصت الروايتنا 👍

 متنسوش التفاعل ورأيكم لو الروايه عجبكم.....♥️

⚡#رايك_في_كومنت_يفرحنى⚡

علقي ب20 ملصق وأعملي #متابعة لحسابي ليصلك  كل جديد 👈👈 ماجد فادي   👉👉

عشان يوصلك احلى القصص متكتبش تم وتجري🏃‍♀️ أعملي #متابعة لحسابي اوطلب صداقه  ليصلك احلى واجمل القصص مفاجأة من العيار الثقيل 🤺 افضل القصص والروايات 👌ونتظرونافي قصه جديدة

تعليقات