رواية الأم الحياة الفصل 38و39

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الأم الحياة الفصل 38و39





حصرين علي موقع المجد للقصص والحكايات 


الكاتبه اسماء ندا 


رواية الأم الحياة 

 الفصل 38و39

                              برلين 


فى احدى فنادق برلين ذات الطابع الملكى وبالتحديد الذى جميع شرف غرفه تطل على لوحه طبيعيه رائعه للبحر والسفن الماره به يفرد زرعاه عطيل ويستنشق الهواء بعد ان اغلق الهاتف مع ياسر الحارس الخاص لفايد الذى كان دائما ينقل له اخبار وتحركات وافى مقابل مبالغ ماليه ولكن هذه المره لم يدفع له فقط مقابل بعض المعلومات لا لا بل دفع لاجل اليقاع بوافى وابتزازه ايضا يبتسم عطيل وهو يتذكر كيف استطاع اقناع ياسر بخططه 

###F. B.###

يقف ياسر اسفل شقة سليا القديمه بعد ان اوصلها كما طلب منه فايد يصدح صوت رنين هاتفه معلنا عن مكالمه من رقم مجهول 


ياسر / الو 


عطيل / تكسب 50الف جنيه معايه ولا ايه 


ياسر / ما انا لسه باعت كل حاجه من نص ساعه يا عطيل 


عطيل / لا المره دى عايزه بنفسه مش صور 


ياسر / المطلوب ايه 


عطيل / تعجبنى ....... تانى يوم الفرح هاتروح الشقه اللى فى حى (......) هبعتلك نهال اخته عايز مجموعة صور ليها عاريانه و....


ياسر / حيلك حيلك انت اتجننت اجمع لك معلومات اه انما اعتدى على واحده لا ومين اخت وافى صاحب الباشا لا مش هلعب 


عطيل / 100الا ربع 


ياسر / انسي ولو حتى قولت 500 الف 


عطيل / هو انا بقولك اغتصابها انا عايز صور بس يعنى ممكن تخلى واحده تشربها حاجه صورها وهى نايمه انت وخلاص بس كده وياسيدى 100الف دولار كمان 


ياسر / اممممم طيب وهاجبها اذاى الشقه 


عطيل / سيب دى ليه ...... ايه رأيك بقى فى 50الف كمان ليك و50 للوتحد تثق فيه 


ياسر / فهمنى 


عطيل / انت قولت انهم بعد الفرح هيسافروا برلين تانى ويقضوا هناك شهر العسل عايز انا بقى ادخل القصر من غير ما حد يعرف ويكون الكل نايم ما عدا وافى 


ياسر / اممم كده 50 ليه و100 للحارس و الخدامه 


عطيل/ تمام والدفع كمان من بكره مش هستنى تنفذ ايه رأيك جدع انا اهو معاك 


ياسر / واجدع جدع كمان 


######END .F.B.#####


يضحك عطيل بصوت عالى وهو يردد الليله يا وافيه الليله هنفذ وعدى ليك و ينهض متوجها الى السرير لينعم ببعض النوم لحين يأتى المساء 



بقصر فايد (برلين )


يجتمع الجميع امام حمام السباحه فلاطفال يلعبون بالماء ومعهم. وافى و سامح وصوت ضحكاتهم يهز القصر مم المرح رنا ونور يشجعان وافى وعمران بينما فايد وسليا يشجعان سامح وعامر بمباره كرة الماء 


سليا / ليه ما نزلت مكان سامح 


فايد / يعنى اسيب القمر قاعد وانزل مع الخفافيش يا قمرى 


وافى بصراخ / بيكذب هههه بيخاف من المايه زى القط


ليرش سامح الماء باتجاه فايد 


سامح / جبان 


يتجمع عمران وعامر حول سامح احدهم يدفعه للاسفل والثانى غاص بالماء ليجذب قدمه 


وافى / ولادك هيموتوا الراجل 


عمران / ما يقولش على بابا جبان 


سامح بضحك / حرمت يا قندم مش جبان بس قطه 


سليا / اولاد يلا اطلعوا الاكل وصل 


قفذ وافى من الماء للخارج واقترب مسرع للطعام 


سامح / ياض بتقول يا اولاد مش انت 


عامر/ هيخلث (هيخلص ) الاكل وحده


اسرعا الاطفال بالخروج عما رأو فايد يمسك وافى 


فايد / يابنى اكلك عند مراتك ده للاطفال 


وافى / وهنت عليك مش انا ابنك البكرى برده 


سليا / اللى جابلك يخلى لك ههههههههه


رنا / تعالى يا اسدى سيبك منه ده انا محضره 20ساندوتش بانيه يستهلوا ... 


وافى / 20بس 


سامح / لا تعالى اتغدى بينا بقى ايه 20قليل نهار اللوان 


سليا / انتوا هتحسدوا الراجل 


اقترب وافى من فايد وجذبه ليبتعد قليلا عن الفتيات هو وسامح وردد


وافى/ بالمناسبه هنخرج كلنا المغرب نروح الملاهى منها الاطفال يفرحوا واحنا نخرج البنات ايه رأيك يا فايد 


فايد / ده اللى بترتبوه انت وسامح من يومين يا فشله 


سامح / ما تصبر على رزقك نخلص الملاهى الاول بعدين انت هتشتت انتباه البنات واحنا هنرجع القصر 


وافى / هنحضر بنفسنا عشى رومانسي وكمان اتفقنا مع داده سيده هتشغل الاولاد فى حجرتهم لبكره 


فايد / جميل سيبوا الهدايه ليه


سامح / ما تنساش هدايا الاطفال 


بعد مرور ساعتان استعدا الجميع للخروج للملاهى 

واثناء وجودهم بالخارج دار حوار بين احد الحراس واحدى الخادمات لتسمعهم سالى كبيرة الخدم بالصدفه 


الحارس / زى ما اتفقنا اول ما يطلعوا للاوض تكونى محضره العصائر واللبن للعيال بالمخدر ده مفعوله بيبدأ بعد نص ساعه من الشرب بس اتاكدى العصير بتاع وافى من غير المخدر عايزه صاحى فاهمه 


الخادمه / فهمه بس ال10الف $ يكونوا فى ايدى قبل ما اطلع بالعصير اه او مش هنفذ 


الحارس / تمام ياستى هقولهم 


ابتعد الحارس فذهبت خلفه سالى واستمعت له يكلم شخص ما بالهاتف 


الحارس / ايوه يا عطيل اخذت 50الف والمخدر وهتنفذ الليله ......... تمام اول ما تنزل من عندهم هققل الانوار وانت تطلع من حجرة الغسيل اللى هدخلك فيها كمان ساعه كده ........ تمام 


ابتعدت سالى عنهم وبدأت تفكر ماذا تفعل فلم تهتدى الا ان تطلب فايد لتقص عليه ما سمعت ذهبت لحجرتها ودخلت الحمام لتتاكد ان لا احد سيسمعها وفتحت سنبور المياه 


رن هاتف فايد فلم يستمع فكان يشترى تذاكر لاحدى الالعاب وعندما اقترب منهم اخذت سيليا الهاتف من جيب فايد ودفعته ليصعد عربية اللعب مع الاولاد وبعد ان بدأت اللعبه بدوران رن الهاتف مره ثانيه فاجابت سليا 


####(ملحوظه / الحوار مترجم من الالمانيه للعربيه ASMAA . NADA ) ######


سليا / الو 


سالى / مدام سليا يوجد امر خطير سيحدث الليله لقد استمعت الى احد الحراس والخادمات يتفقا بوضع مخدر لجميع من بالقصر ما عدا مستر وافى ثم سمعت الحارس يكلم شخص ما يدعى عطيل بانه سيدخله لحجرة الغسيل وبعد ان يتأكد من نوم الجميع سيتفأ الانوار وقتها سوف يصعد هذا الشخص لحجرة وافى هذا ما سمعت 


صمتت سيليا لدقائق ثم اجابت / تمام لا تفعلى شئ واتركيهم ينفذوا ما اتفقوا عليه وانا لى تصرف اخر 


سالى / تمام 


بعد ان خرج الجميع ما عدا سيليا من اللعبه توجهه فايد واخذ سيليا والباقى الى لعبة منزل المرأه وقبل دخولهم الى منزل المرأه قال 


فايد / سامح خد وافى وروحوا شوفوا المطعم فيه طعام حلال ولا لا 


وافى / لا لا ادخلوا انتوا وانا وسامح هنروح نحجز بمطعم الفندق الاسلامى القريب من هنا تمام 


فايد / تمام 


دخل الجميع الى بيت المرأه وعادا وافى وسامح الى القصر ليحضروا ما تم الاتفاق عليه 


عند انتهاء وافى و سامح من تحضير الطعام الذى بالطبع ساعدتهم به الخادمات اتصل وافى بفايد 


وافى / ايوه يا فايد شغل مكبر الصوت 


فايد / تمام 


رفع فايد صوت الهاتف 


وافى / اسفين يا بنات المطعمزفى فندق ااسلامى قافل بيتجدد وسامح تعب ورجعت بيه القصر 


نور /ماله سامح 


وافى / متقلقيش تقريبا اخذ برد فى معدته هو كويس ونايم لما ترجعوا ابقى صحيه 


نور / انا هرجع حالا قلبى وجعنى عليه 


سيليا / اجمدى يا بنتى ده حبت برد مش حاجه 


فايد / لا لا نرجع نطمأن عليه ونبقى نيجى تانى بعدين 


رنا / طيب يلا بقى نرجع 


عامر / يعنى نيجى تانى بجد بعدين بابا 


فايد / اكيد 


عمران / طيب 


بعد عودتهم للقصر واكتشاف المفاجأه مر الوقت بسعاده على الجميع خاصة الاطفال لحضورهم لاول مره اجواء سعيده ومليئه بالدفئ 


سيده /يلا يا عامر انت وعمران يلا وقت النوم مر من كثير 


عمران / استنى شويه يا ماما سيده 


عامر/ بابا. احنا هنفضل معاك على طول مش هنروح عند جار تانى انا بحبك انت اكثر منه 


فايد / هتفضلوا معايا على طول ما فيش جابر تانى ابدا 


عمران / بجد بس ماما شاهنده قالت ان احنا هنفضل اسبوع بس والله قولها لا 


سليا / بابا قال هتفضل هنا ما تقلقش خالص بس يلا خد اخوك ونام وما تتعبوا ماما سيده يلا 

بحبكم 


نهض الاطفال وقبلوا الجميع ثم صعدا مع سيده 


وافى / الاولاد بيسمعوا الكلام ومهزبين جدا انا مش فاهم اذاى دول ولاد العقربه شاهندا 


فايد / التحاليل.اثبتت انهم ولادى ... مش عارف هى هتطلب كام وتسيبهم 


نور / ولا مليم انا سجلت كلامها و كمان كلمت خالوا سيد وجمع لى كل معلومات عنها الفتره اللى فاتت بادله وشهود وكمان سألت ماما لانها محاميه بلاحوال المدنيه وقالت بالادله دى والتسجيل تقدر تسقط الحضانه عليهم منها وتاخدها ريتاج اختك لان شاهنده وحيدة ابوها وامها مجنونه بالمصحه وكده تتنقل لاختك حضانة الاولاد وبما ان ريتاج اكبر اخواتك يبقى هى الاحق 


فايد / حلوه اكبر هو فى غيرها اه صحيح انتم 


نور / اقصد بالدم احنا اخواتك من غير دم ههههه


رفع وافى سكينه/ بسيطه اذبحه ويبقى فى دم ههههههه


ودع الجميع بعض وذهبا كلا منهم لحجرته وبعد دقائق دقت احدى الخادمات باب الحجرات ووزعت عصائر وهى تخبر كل حجره ان سيده هى من طلبت لهم العصير 


بعد ان اخذ فايد العصير من يد الخادمه واغلق الباب فاسرعت سيليا واخذت الكاسات وافرغتها بالحمام 


فايد / ليه كده 


سيليا / الخادمه وضعه فيه مخدر عشان ننام والجميع هيناموا ما عدا وافى وعطيل تحت فى حجرة الغسيل سالى سمعت الخادمه والحارس انا نبهت على رنا و نور وفهمتهم 


فايد / ده انا هنزل اقتله 


سيليا / يا سلام ونضيع فرصه لعلاج وافى تحت ايدينا وجت لوحدها 


فايد / مش فاهم 


سليا / واحد ما تنساش ان رنا بطلت ملكمه وانا بطلت مصارعه غير ان رنا دكتورة وافى ممكن تسيبنا نضبط الموضوع وهشرح لك كل حاجه 


اثناء كلام سيليا دق الباب ودخل وافى ورنا 


وافى / انا مش فاهم حاجه عايزه ايه يا سيليا السعادى وليه رنا رميت العصير وراحت فين دلوقتى 


سيليا / استنى هنا وفايد هيفهمك. ثانيه وراجعه 


فايد / اقعد وهفهمك 


خرجت سيليا تاركه فايد يشرح لوافى وهبتط الدرج لتجد الخادمه ملقاه على الارض هى والحارس 


سيليا / كده فوت الاكشن 


رنا / ههههه لا لسه ده احنا فى الاول سالى نادى على 3حراس من الخارج 


ذهبت سالى وعادت بالحراس شرحت لهم رنا ماذا يفعلوا وكانت سيليا تترجم للالمانيه 


رنا / شوفوا فى حرامى الحيوان ده ساعده انه يدخل القصر عايزه كل مداخل القصر تتقفل ولو خرج الحرامى من اى مدخل تكسره عظمه هو داخل ملكيه خاصه ومالوش ثمن قانونى يعنى ضرب بغباء 


سليا / واترجم ضرب بغباء اذاى انا ههههههه يلا 2من الحراس هيروحوا ينفذوا الكلام اما الحارس ده هيشيل الخاين يحطه بحجرتكم وانا هشيل الجزمه دى وانت يا سالى عند اشارتى تقفل مفتاح الاساسى للكهرباء وبعد 15 دقيقه من خروج الحرامى ووصوله لحجرة وافى رجعى الكهرباء تمام 


صعدت سيليا الى حجرت وافى صم وضعت جسد الخادمه والحارس على السرير ودثرتهم بالغطاء جيدا ثم دخلت الى حمام الحجرة لتتخفى به واثناء ذلك ذهبت رنا لحجرة فايد وشرحت لهم ما يفعلاه 


امسكت سيليا الهاتف ورنت على سالى وتاكدت ان الحراس اغلقوا جميع مداخل القصر واخبرتها ببدأ تنفيذ الخطه 


#####تروى الكاتبه #################


تجلس سليا بداخل الحمام بحجرة وافى ورنا بعد ان اطفأت جميع انوار القصر و نقلت جسد الحارس الخائن الى سرير وافى وبجواره جسد الخادمه المتعاونه معه لوضع المخدر بشراب الجميع ما عدا وافى كالاسد الذى يترصد ضحيته.


################################


بعد دقائق سمعت صوت اقدام تتسلل الى الحجرة وتحاول فتح إنارة الغرفه ولكن لم يستطع 


عطيل / الغبى لعب فى كهرباء القصر بس مافيش مشكله عامل حسابى 


اخرج عطيل مصباح كشاف من جيبه وهو يقترب من السرير مد يده ليحرك جسد النائم وقبل ان تصل يده للجسد كانت سليا امسكتها وقامت بعكسها خلف ظهر عطيل وبيدها الاخرى دفعت جسد عطيل للامام وهى تضرب بقدمها مفصل الركبه ليقع فوق الارض فلم تمهله سليا ليستجمع نفسه بل هجمت وجلست بركبتها على ظهره جاذبه رأسه للخلف بعد ان لفت زراعها حول رقبته 


سليا / لا لا اجمد ده انا لسه بهزر يا حيوان 


رفع عطيل جسده كمن يلعب ضغط بلارض ليختل توازن سليا وتقع ارضا فيقفذ عطيل واقفا ويستدير ليهجم على سيليا لكنه يفجأ بلكمه قويه اسفل ذقنه ليرتد للخلف خطوات ثم يرفع رأسه يجد امامه رنا 

تقف باستعداد لضربه اللكمه الاخرى فيبتسم 


عطيل / عال وافى بيتحامى فى حريمه يعنى 


عدلت رنا وقفتها وابتسمت / تؤ تؤ وافى ما ينلش بمستواه ويضرب ست زيك 


عطيل / انا سيت يا و.....


وقبل ان يكمل كانت سيليا قفذت من خلفه ووضعت قدمها بظهره وهى تمسك شعر رأسه وتجذبه للخلف لتقع على ظهرها وهو يندفع جسده ليقع عليها ولكنها سرعان ما دفعت قدمها فينقلب بجسده على الارض خلفها تسرع سيليا وتقفذ واقفه 


سيليا / لسانك ده هقطعه ليك شكلك نسيت عملنا فيك ايه انا و بسمه زمان يا عطيل الكلب 


عطيل قبل ان ينهض مره اخرى / اه ياظهرى شكل العظمة كبرت ولا ايه يا عطيل امال التمارين فى الجيم دى فايدتها ايه 


وقف عطيل ونظر لهم وحرق رأسه ليصدر صوط فرقعه من رقبته 


عطيل / فين وافى يا بت انتى مش عايز امد ايدى على بنات 


نور / يا حنين وده من امتى ...... انزل انزل وافى مستنى تحت يا ح ي و ا ن 


وابتعدت نور من طريق الباب ليتوجه الى الباب وخرج منه عندما اقترب من الدرج ضربته سليا بقدمها فى ظهره ليقع ويتدحرك جسده على الدرج 


سيليا / و انا لسه هستنى ينزل شبيه الوزه ده 


كان يقف فايد اسفل الدرج ليقع عطيل اسفل قدمه 


فايد رفع الحزام وهبط باتجاه جسد عطيل بجهة الحديده التى بالحزام 


فايد / بت يا زباله على اربعه ولو فكرتى تقفى استلقى وعدك بقى 


لتضربه سيليا بقدمها اسفل باطنه 


سيليا / اتحرك هنستناك احنا مثل 


وتلكم جانبه رنا بقبضة يدها اما نور فاقتربت ووضعت برقبته طوق الكلب الذى احضرته من الحارس وامسكت السلسله وتجذبته ليمشي خلفها على اربع 


يحاول عطيل النهوض وهو يصيح / اوعى يا حرمه منك ليها 


ليهوى وافى بلكمه على واجهه تليها لكمه بالباطن فيقع عطيل على ركبته فتلكمه رنا سريعا بالجه الاخرى للوجه وبنفس الوقت تضربه سيليا بقدمها فى العمود الفقرى فيقع عطيل ويسند بيداه على الارض 


تجذب نور السلسله بقوه قيتحرك عطيل وهو يترنح ويحاول توازن جسده باتجاه جذب نور واثناء ذلك كان فايد يهوى بالحزام على اجزاء متفرقه من جسد عطيل مع طرق بعض الوقت بين كل جلده لتضري سيليا مره ورنا مره اثناء ذلك كان وافى قد ذهب ليجلس على كرسي بحجرة الغسيل اسفل القصر 


استمرت نور بجذب عطيل وكلما اراد ان يقف تضربه رنا و سيليا مع استمرار فايد بجلده الى ان وصل اسفل اقدام وافى كما فعل به بالماضى والفرق اليوم ان من يضرب عطيل ويذله زوجته وصديقتها و صديقه المقرب رفع وافى قدمه ووضعها على رأس عطيل 


وافى وضع قدمه فوق رأس عطيل الذى يبكى بوت مرتفع 


وافى / عرفت احساس الذل يا عطيل 


رفع عطيل رأسه وابتسم ابتسامه جانبيه 


عطيل / لو الذل تحت ايدك انت موافق عليه لو كانت تأوهاتى بتمتعك مستعد لاى الم عشانك يا وافيه اقصد يا وافى


رفع وافى حاجبه ونظر بعين عطيل واردف 


وافى ببسمه / كنت عارف انك مجنون بس ما توقعت ابدا انك شمال 


عطيل وقد امسك قدم وافى فجأه وسحبه اليه ثم التف ليجعل رأس وافى بين زراعاه وظهره الى الكرسى 


عطيل / اخرجوا بره واقفلوا الباب لو عايزينه عايش الحساب بينى وبينه 


اومأ وافى لفايد و اقال / خدهم بره يا فايد ارجوك 


امسكت رنا يد فايد وجذبته ليخرج ولكنها قالت 


رنا / وافى افتكر كل حاجه قالها لك فايد افتكر انك مش وافى اللى يعرفه الحقير ده اثبت لنفسك قبل ما تثبت لينا انك ما بقيت تخافه 


جذبت سيليا ورنا فايد الذى كان رافض ان يترك وافى ولكنه خرج بعد ان صرخ به وافى 


وافى/ اخرج ما تخافش انا عارف انك معايه ومش هتسبنى لو احتجتك هنادى ساعتها اعرف انى بموت اخرج 


بعد ان خرجوا جميعا واغلقت رنا الباب دفع عطيل وافى للامام وفك الطوق من رقبته 


عطيل / انا عايز اتكلم معاك وصدقنى هسيبك تعمل فى اللى انت عايزه بس اسمعنى الاول 


دلك وافى رقبته ونظر له رغم الرعشه التى اصابت قلبه ولكنه اردف 


وافى / سمعك بس اعرف الاول انك مش هتخرج من هنا بعظمه واحده سليمه وعد 


عطيل /..

################################


الاسكندريه 


بالحى السكنى حيث كانت المكيده المضبره لنهال وذهب مكانها ادهم و ياسين كانت تعالت الدهشه على وجه ياسين عندما اكتشف ان ياسر هو الخائن 


ياسين / ياسر انت انت يا حيوان 


ياسر / انا ما عملتش حاجه انا فى بيتى ومراتى جوه انتوا اللى هجمتم على بيتى في ايه 


ادهم / على اساس انى ما سمعت كلامك ما الحقير عطيل ها فاكر انك هتضحك علينا 


ياسر / اه انا كنت بكلم عطيل وبنيمه زى ما طلب منى فايد باشا انا انا كلمت فايد باشا لما رجع من برلين وقولت له على طلب عطيل من ايام فرح القاهره وهو اللى قالى اوفقه واقنعه انى معاه وكمان كان بيدينى المعلومات اللى اوصلها لعطيل وكمان عارف ان عطيل النهارده باليل هيكون فى القصر مستنى يعرف مين الحارس الخدامه الخاينه هناك اللى رجعت تحت لوافى المنشطات تانى ولو مش مصدقنى اهو يا ماجده بت ياماجده 


خرجت امرءه بسن الثلاثين من الحجره ترتدى اسدال صلاه 


ماجده / ايوه يا ياسر فى ايه مش كفايه نقلتنا للشقه الجربانه دى كمان بتزعق اه ده انت واقع على الارض ليه وانتم مين انتم 


ياسر / اتكعبلت انا ... روحى اعملى شاى للضيوف وارجعى استعدى عشان هنروح 


ماجده / بجد والله هنروح حالا. الشاى هيكون جاهز 


دخلت مجاده للمطبخ اما ياسين فصاح 


هو فايد هيفضل يشتغل من دماغه كده اذاى ما يفهمنا انه متفق مع رأيس الحرس على كده 


ياسر / يا ياسين باشا الفترة اللى فاتت الاحداث كانت كثير وهو ما كان ملاحق الخيانه فى برليين واكتشاف ان والد وافى عايش وكمان ادهم بيه عايش وان مفيده تطلع ام وافى بيه كمان كله وعطيل بينخور فى السوس وكل ده كوم وظهور جابر وتخطيطه لخداعه من جديد يعنى الراجل مش ماكينه اكيد نسي يقول لخضرتك 


ادهم / طيب ليه انت ما قولت يعنى كويس انى اعمل وشك شوارع كده 


ياسر / بصراحه فايد باشا قالى ما قولش لحضرتك 

حاجه خاصة انك فاقد الذاكره وخايف يحصلك صدمه وده هيأثر على وافى وهو عايزه الفتره دى قوى عشان يواجه عطيل 


ادهم / ووافى يواجه عطيل لوحده ليه ملوش اخ كبير يحميه هخلص من جابر وبعدين احاسب فايد 


خرج ادهم من الشقه ونيران الغضب تملأ قلبه ليس غضب من فعلت فايد بل غيره انه لم سكن هو من ينقذ اخيه الصغير فهذا وجبه هو لا واجب فايد تبعه ياسين ليهدأه ولكن عندما وجده يخرج غضبه بكسر زجاج السياره ابتعد وانتظر ليهدأ وحده 


طبعا عايزين تعرفوا عطيل هيقول ايه ورد فعل وافى ايه وكمان رد فعل سيليا لما تكتشف ان وافى كان عارف بمخطط عطيل 


انتظرونى البارت القادم ومفاجأت جديده 

ASMAA NADA

الفصل ٣٩برلين 


بعد ان خرجوا جميعا واغلقت رنا الباب دفع عطيل وافى للامام وفك الطوق من رقبته  


عطيل / انا عايز اتكلم معاك  وصدقنى هسيبك تعمل فى اللى انت عايزه بس اسمعنى الاول 


دلك وافى رقبته ونظر له رغم الرعشه التى اصابت قلبه ولكنه اردف 


وافى / سمعك بس اعرف الاول انك مش هتخرج من هنا بعظمه واحده سليمه وعد 


عطيل / متفقين بس اسمع وما تقاطعنى 


جلس وافى بلارض امام عطيل واسند ظهره للباب وهو ينظر اليه 


عطيل / شوف من واول يوم انت اتولدت فيه اختفيت انا  امى كل كلمها انتم واذاى تلف ابوك وتخليه دايما تحت امرها حتى انها انكرت كونها متزوجه قبله وان ليها ابن  بقيت بس بالنسبه للجميع ابن الراجل اللى شغال عند ابوها فى الامن  كنت بروح الفيلا الاقى مفيده بدلعك وبتهننك وانت وامى عايشين فى الغنى ده وانا وابويه فى اوضه فوق سطوح عماره فى حى سكنى قديم انت بتقولها ماما رغم انها مش امك وانا ممنوع حتى من نظره حنيه منها ممنوع اقولها الكلمه اللى طبيعى حقى ليه عشان الباشا ابوك ما يعرف عنى حاجه كان كل يوم كرهى ليك انت واختك بيزيد واما جات الفرصه وبعتت لى فى الاوضه اللى فى سطح الفيلا عشان اضربك طلعت فيك كل الالم اللى جوايه بس برده ما ارتحت عشان كده سومتها تجيبك كل فتره للشقه واخرج فيك انا الالم اللى جوايه مش هنكر كنت بستمتع بصوت عياطك وبنبسط جدا وانا شايفها بتضحك باللى بعمله فيك لحد اليوم اللى دخلت فى السجن وعرفت انك السبب حلفت يومها انى اكسرك  بحيث توصل انك تنتحر  بس بس غصب عنى يا وافى معرفش اذاى حبيتك اوى وافهم حبيتك مش حب اخوى لا انا حبيت جسمك حبيت كونك ضعيف وانا بس اللى هحميك حبيتك كونك وافيه مش وافى  بعد ما خرجت من السجن انت فضلت ادور عليك لحد ما قابلتك فى الفرح فى القاهره  يومها شوفت راجل بجد عرفت انى سافل بس لقتنى عايزك باى طريقه عشان كده تابعتك واستحملت الضرب ايامها ولما خدنى الضابط وبهدلونى فى القسم افتكرت كل اللى عملته فيك وندمت لانى فهمت اخيرا ان السبب فى بعد امى عنى مش انت لا  ده هى اللى طماعه وكلبة فلوس ضحت بى عشان تسرق ابوك  وبعد ما هربت من القسم  بمساعدة الحارس الخاص لفايد ياسر  واتفقت معاه يجيب لى كل اخبارك  واتعلقت بيك اكثر   وقررت انى لو هدفع كل الفلوس اللى املكها وتكون معايه هدفعها بسعاده وجيت وراك هنا  انا كنت جاى النهارده اكلمك واتفق معاك بس لو عايز الاول تنتقم منى انا موافق امسك الحزام اللى صاحبك رماه واضربنى واعمل فى اللى عايزه بس سامحنى ووافق على طلبى اللى هقوله ليك 


وافى / اسامحك يا راجل...   بتكلم جد   .... قول الاول طلبك وبعدين هقرر انا اعقبك اذاى 


نهض عطيل ووقف امامه فقفذ وافى واقف بمكانه بعد ان سحب الحزام الذى تركه فايد ارضا  ولكن اندهش عندما انخفض عطيل اسفل قدمه  


عطيل / انا مستعد لاى عقاب منك ...... بس بس وافق نتجوز  ...


وافى / ايه يا هطل  ..... نت ايه ..... انا كنت عارف انك شمال  من الاول يا وس.... 


عطيل / اسمع بس القانون هنا بيسمح بده ويا سيدى عشان انت متجوز ممكن نقضيها س... 


وقبل ان يكمل كلامه هجم عليه وافى يضربه بقبضت يده بعد ان لف عليها الحزام وجعل الحديده ظاهره للخارج ولم يقاوم حتى عطيل 


وافى / ده لكل الليالى اللى عشتها خايف من ظهورك لكل الكوابيس اللى كن صغرى ما وقفت ولكل وجع مر بى بسببك انت وامك اللهى تموت محروقه بنارها عليك يا كلب 


كان وافى يتحدث وهو يضرب بكل ما اوتى من قوة حتى كان يستمع لكسر عظام عطيل بعد استخدامه لعصى حديد وجدها بالحجرة  وبعد ان افرغ كل ما الم صدره طوال السنين الماضيه توقف وابتعد 


وافى وهو ينهج / عارف يا عطيل عقابك ايه انا هرميك لواحد صديقى هنا هتنفعه جامد  فى النادى بتاعه وصدقنى هيعجبك ما انت صحيح منهم 


عطيل / انت كسرتنى زى ما انت عايز خلاص ما فيش عظمه فيه سليمه اهو سامحنى بقى وهعيش تحت رجلك 


وافى / لا مش هسامحك  وعارف كمان انا هكون كريم معاك وهعالجك  بس انسي حتى انى اقبل تكون خدام عندى 


خرج وافى من الحجرة وهو يشعر انه ازال سنين من حياته واول ما رأى فايد ضحك واسرع ياحتضانه فبادله فايد 


وافى / تدريباتك نفعت يا معلم  دشدشته جوه ههههه ابعت الحرس يرموه فى مستشفى يتعالج 


فايد / ودى تيجى  هيتعالج فى السجن هنا بالمانيا لا وهوصى عليه يريحوا على الاخر  اطلع انت فوق رنا مستنياك 


ابتسم  وافى وصعد لحجرته اما فايد فعاد ومعه الحراس واحد ضباط الشرطه الالمانيه للحجره الموجود بها عطيل  فوجده مغطى بالدماء وغايب عن الوعى 


فايد / اعتقد انه يحتاج لسيارة اسعاف 


الضابط / نعم  وسوف يحاكم بالسطوا على ممتلكات الاخرين اى حد اقصى سنه 


فايد / يكفى هذا وشكرا لك 


بعد ان حضرت سيارة الاسعاف ونقل عطيل الى احدى المشافى وعاد فايد للقصر بعد ان انهى الاجراءت القانونيه من اتهام عطيل بالسطوا على قصره  صعد الى حجرته وفتح الباب بهدوء حتى لا يقلق سيليا ولكنه وجدها تجلس على الكرسي المقارب للسرير تنتظره 


فايد / انت صاحيه ليه لحد دلوقتى 


سيليا /  كنت عايزه اطمأن عليك واعرف وصلت لايه 


فايد بعد ان اخذ الشاور وابدل ملابسه  تقدم لها 


فايد / ما تيجى ننام وهحكى لك بكره ها 


سيليا / امممممم تعبان يعنى 


فايد / ليه هو انا اللى ضريته بس تعرفى الواحد لازم من هنا ورايح يخاف تزعلى منه يا سولى 


سيليا بضحكه / اشمعنى 


فايد / احسن اضرب  منك يا قمر ايه ده متجوز بروس لى  انا 


سيليا / لا متجوز جاكى شان هههههههه 


(نسيبهم بقى عرسان مع بعض ونروح للمنزل جابر ) 


###############################

صباحا بمنزل جابر ببرلين 


شاهنده / مر اسبوعين وما فيش اى خبر 


جابر / لا النهارده هيستلم نتيجة التحاليل 


شاهنده / بس هو ما راح للمكتب التحاليل اللى انت قولت لى عاليه


ابتسم جابر بخبث / انتى عارفه فى كام موقع تحاليل قريب من القصر 


شاهنده / لا 


جابر / اثنان  بس  يعنى اكيد ما هقولك يروح المكتب اللى عايزه فهمتى 


شاهنده / لا 


جابر / انت مخك  وقف من عدم الشغل بقولك المكتب اللى اديته ليكى  فى الاصل مش عايزه يلجأ ليه وعارف انه هيسيب اللى انتى قولتى عليه ويروح لثانى  يارب تكونى فهمتى 


شاهنده / وانا وقعت فحبك من شويه ده انت شيطان هههههه


جابر / طيب يا حلوه خدى نفسك وروحى اطمأنى على الاولاد وقولى لهم انهم وحشنى وقريب هيرجعوا 


شاهنده / حالا ..... يلا باى 


###############################


القاهره قبل اسبوع ماضى 


استيقظت سها لتجد نفسها نائمه بأرض الحجرة 

ورأسها يؤلما بشده لم تستطع تذكر شئ بادء الامر نهضت وتحركت باتجاه الحمام لتأخذ شاور بماء بارد لعلى ذلك يخفف الالم وبعد انتهاءها اخذت مسكن ثم خرجت  تنادى على الخادمه 


سها / عزيزه انت يا بت ...... اووف راحت فين الدهيه دى 


عزيزه / ايوه يا فندم ما انا واقفه اهو 


سها / طيب غورى اعملى قهوه وهاتى اى ساندوتش معاها بسرعه 


جلست سها بشرفه الرئيسيه للبيت ذات الاطلاله الرائعه على بحر  اسكندريه  وبدأت تتنفس ببطأ ثم فجأه نهضت تصرخ 


سها / يا ولاد ال........ انا سها يتعمل فيه كده ....... بقى حتة عيل زى ادهم يضحك عليه ........ نهار ماطلع  له شمس ..... انا وقعت على ايه ..... بقى اللى عملته فى هاشم يطلع عليه 


اقتربت عزيزة وهى تحمل صنية القهوه وبها طبق ساندوتشات مختلفه ثم وضعتها على الطاوله  وعند التفاتها لتخرج دخلت خادمه اخرى مسرعه 


الخادمه / فى اثنان بره عايزين حضرتك اسمهم جنيفر و ادهم 


سها بعصبيه / دخليهم ماشي يا سي ادهم لما نشوف عايز  ايه ده انا سها يا عيل 


بجلست سها وحاولت رسم الامبلاه على وجهها بعد قليل دخلا ياسين و ادهم الى الشرفه خلف الخادمه  وهم يبتسمان 


ادهم / ههههه لا وبتفطرى يقلب جامد 


سها / وايه يمنعنى يا بن زينب 


ياسين / لا و لا حاجه يمكن انك موقعه على اعترافات تجيب لك انت وجابر اعدام 


سها / بلها واشرب المايه بتعتها ما مضيت حاجه 


ادهم / وتسجيلات الصوت والصوره  


بهتز كوب القهوه بيدها ولكنها تصنعت القوه واردفت 


سها / مش مشكله هشكك فى صلاحيته غير انه غير قانونى لن يعد بيه 


ياسين / تقريبا يا ادهم نسيت انك ضابط 


سها / وانتى يا بت يا جينفر اللى هتفكرينى  اه صحيح ماعرفت تختاى اسم راجل وعجبك كونك انثى 


ياسين وهو يتصنع الامبلاه عكس ما شعر به  / اعمل ايه ماانت مابتحبيش غير الاشكال الشمال قولت اجيبك من نقطة ضعفك 


ادهم / بقولك ايه انت عارف ان الورق والفديوهات قانونيه ولو استخدمتها وهستخدمها هعدمك انت وجابر وعطيل الا اذا 


سها / ها عايز تلوى ايدى يا بن زينب  وماله قول اللى عندك 


ادهم / انا جاى اعرض عليكى اتفاق ولو وافقتى هعتبرك شاهد ملك وهخرجك من القضيه 


سها / انا وعطيل 


ادهم / لا انت بس  ها 


سها حركت يدها على عنقها دليل القلق واردفت 


سها / اسمعك  قول 


ادهم / تسلمينا جابر متلبس ويومها هضمن لك تذكره لاى بلد بره عايزها 


سها / وانا ايه يضمن لى كلامك 


ادهم / ما فيش ضمان لتوفقى لتتعدمى  اسيبك تفكرى وادى كرت بتاعى  7ايام  لو ما سلمتينى ردك هسلم التسجيلات والورق 


نهض ادهم وياسين ليخرجا من الشقه ولكن قبل خروجهم التفت ياسين وقال 


ياسين / واستنى منى خبر حلو اوى هيعجبك برده 


بعد خرجهم من العماره توجه ادهم ليركب السياره  ولكن كان ياسين قد ركب مكان القياده واغلق الابواب ثم انزل  النافذه بجواره 


ياسين / روح ماشي و ما تتصل بي تانى انا هسيب القضيه دور لك على حد تانى 


ادهم مبتسم / يا يسو زعلان ليه ده انا كنت بهزر بس 


ياسين / والله طب خلى هزارك ينفعك يا دومه  


تحرك بالسياره مسرعا تاركا ادهم يقف امام العماره  


ادهم / الواد اتقمص منى طب جنيقر لائقه عليك ذنبى ايه هههههههههههه 


اشار ادهم لتاكسي وتحرك الى مكتب التحريات  


################################


بعد مرور ال7ايام  


تقف سها بنفس الشرفه وهى تمسك الهاتف وتتحدث لنفسها 


سها ( مش لقيه حل تانى وكل الطرق للسفر مقفوله لعبها صح ابن زينب........ ما فيش حل غير كده بس كده كسبت جوله يا ادهم  بس الحرب كا انتهت بينا ) 


امسكت الهاتف واتصلت برقم الذى على الكارت وبعد قليل رد ادهم 


ادهم / ها اقول مبروك الاعدام ولا.... 


سها / فى صفقة سلاح اخر الاسبوع وجابر هو اللى بيسلمها بنفسه هبعت لك التفاصيل وانا على الطائره 


ادهم / استنى كده يمكن اضحك  انت خرفتى على كبر ولا ايه  يوم ما جابر يتمسك يوم ما هتركبى الطائره غير كده انسي 


سها  وهى تضغط باسنانها / طيب هبعت لك التفاصيل  واول ما يقبض عليه اكون انا بالمطار اتفقنا عايزه انزل امريكا 


ادهم / تمام .... خدى ياسين عنده خبر ليكى 


ياسين / بما انك وافقتى احب اقولك عطيل ابنك سافر برلين وهرب وسابك هنا بعد ما عرف اعترافاتك يا قطه يلا سلام 


اغلق ياسين الخط قبل ان تجيب عليه وهو يبتسم لادهم 


ياسين / بفرح اوى لما احرق دم الاشكال دى 


ادهم / بس عطيل ما هرب ولو رجع بقى 


ياسين / هو انت ما عرفت ايه ده ما جالك خبر  ده خد علقه من مرات وافى ومرات فايد ايه تجنن ووافى كمل عليه وكسره ودلوقتى مرمى فى مستشفى ببرلين وبعد ما يقوم هيتحاكم  


ادهم / وانا هنا ولا اعرف 


ياسين / عشان تبقى تقول  جينفر تانى ومش هقولك على باقى الاخبار يا دومه 


نهض ياسين مبتعدا وخرج من المكتب فنظر ادهم باثره وابتسم 


ادهم / دومه  .... ماشى يا ياسوا هخليك تحكى كل حاجه من غير ما اسئلك ههههه 


عاد ادهم الى الفيلا وطلب من ابيه ان يطلب من  ياسين ان يحضر ويقص عليه اخبار فايد ووافى ببرلين بحجة انه قلق مما حدث من جابر بالفرح وبالفعل اتصل هشام به وبعد فتره قصيره جلس هشام وياسين بحديقة الفيلا 


هشام / شوف يا بنى انا قلبى قلقان على الاولاد اه هما مسافرين يالخارج بس سمعت ادهم بيقول ان جابر مسافر برده تفتكر ممكن يكون سافر وراهم 


ياسين / هو ادهم فين يا عمى 


هشام اشار لشرفة حجرة ادهم/ فوق بيكلم حد فى التليقون ومش عايز يطمأنى 


نظر ياسين فوجد ادهم بالفعل يقف بالشرفه ويتحدث بالهاتف فيدء يحكى لهشام جميع ما وصل له من سفر جابر  وشاهنده وارسال اطفال فايد اللى اتاكد انهم بجد ولاده  الى ان انتهى بما حدث لعطيل عندها شعر باحد يقف خلفه التفت ليجد ادهم 


ياسين / انت هنا من امتى 


ادهم / من اول ما جابر ارسل شاهنده بالعيال يا ياسو هههههههههههه  بس ما يخلصني زعلك تيجى اعزمك على الاكل وتسامح بقى خلى قلبك ابيض 


نظر ياسين لهشام وقبل ان يتكلم هو قال هشام 


هشام / اه ده انتوا متخانقين ولا ايه  قولى يا ياسين مزعلك الواد ادهم فى ايه وانا اربيه من جديد 


ياسين / يعنى ينفع يا عمى يستغل انى ماليش قى الاسامى الاجنبى ويقولى اسم بنت عشان امثل على سها 


هشام / لا طبعا ما يصح  وانت مالك ومال سها يا ادهم 


ادهم / يخرب لسانك يا زفت انت ..... ولا حاجه يا بابا شغل ما انا رجعت الشغل تانى 


هشام / نفس القضيه تانى يا ادهم  


ادهم / مش هسيب دم بسمه حببتى  يا بابا وهعدم جابر يعنى هعدمه 


ASMAA NADA

الفصل التالي

تعليقات